اتفاقية شراكة لتثمين وتاهيل المدينة العتيقة القصر الكبير بتكلفة31.5مليار سنتيم    جمعيات مدنية بمدينة طنجة تطالب بإدماج الإعاقة في النموذج التنموي الجديد    طول القامة يخيم على الانتخابات الرئاسية الأمريكية    مترجي بالمشفى عقب انفعاله في اجتماع مع الرئيس    المحليون يتعرفون على منافسيهم في الشان    ملاطي: هذه ملامح "النموذج المغربي" في مكافحة الاتجار بالبشر‬    برنامج انطلاقة: شكرا جلالة الملك    وفاة طفل بعد نشوب حريق داخل شقة سكنية    مراكش ليست مرتعا للبيدوفيليا.. إنها تهمة لا تليق بمدينة العلم والعلماء    وفيات كورونا المستجد تتخطى 1800    كيف تجاوزت التنسيقيات الإطارات النقابية التقليدية؟    “الحركات الإسلامية” والمشاركة في الحكم    رئيس "النواب الشيلي" يثمّن مقترح الحكم الذاتي    المغرب يسعى لشراء أطنان من القمح الأمريكي    بنجلون:برنامج دعم وتمويل المقاولات يعرف إقبالا من حاملي المشاريع    المسؤولية الحكومية وغياب الحكامة الديبلوماسية للأفكار الحزبية    شلالات سكورة امداز ببولمان.. وجهة سياحية عذراء يكتنفها النسيان    الصورة في كتاب اللغة الأمازيغية.. المستوى الأول نموذجا    مقترحات من أجل ملاءمة مدونة الأسرة مع دستور 2011    نقطة نظام.. باب سبتة    انتقاء فيلم “أمغار” للطبيب المسعودي ضمن مسابقة المهرجان الوطني للفيلم بطنجة المسابقة الوطنية للفيلم الوثائقي    شَجرَة الويستِريَا    مشاعر فى سلة المهملات    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    فيروس "كورونا" يتخطى 1800 حالة وفاة بالصين    الرئيس التونسي يهدد بحلّ البرلمان إن لم يصادق على حكومة الفخفاخ التي رفضها حزب النهضة    ميسي يحصل على جائزة فريدة كأول لاعب في التاريخ    في يوم واحد.. اليابان: لا نعترف بجمهورية وهمية في الصحراء. والشيلي: ندعم الحكم الذاتي    نتنياهو: إسرائيل تقيم علاقات مع الدول العربية باستثناء ثلاث    الوداد يحتفظ بديسابر.. يمنحه آخر فرصة ويطالب اللاعبين بالانضباط    السلامي يمنح لاعبي الرجاء يوم راحة قبل مواجهة رجاء بني ملال    إحداث ما بعد ضربة عين الأسد في العراق .......    هذه تفاصيل أوامر هدم مبان بالمحطة السياحية الجديدة "تغازوت"    البام ينتزع رئاسة مجلس جماعة المضيق من الحركة الشعبية بعد تبادل للضرب! – التفاصيل    طاقم تحكيم ايتيوبي لمباراة الرجاء ومازيمبي    شركة طيران هولندية تربط الحسيمة بملقة وبرشلونة خلال الصيف المقبل    بسبب فيروس كورونا.. منظمة الصحة العالمية تحذر    بعد الحصول على تصريحٍ لتعويض ديمبلي .. من هو المهاجم الأقرب لبرشلونة؟    إعلامييون وفيسبوكيون يجلدون بوليف ويصفونه ب”المتناقض” في أقواله    الشيلي تجدد دعمها لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية    بالصور .. شاهد القوات الخاصة المغربية في تدريب ''فلينتلوك'' العسكري بالسنغال    اتصالات المغرب ترتفع ب 36,5 مليار درهم في 2019    تستلهم مذبحة نيوزيلندا.. ألمانيا ترصد مخططات لمهاجمة المساجد    عاجل.. المركز السينمائي المغربي يعلن عن أفضل 15 فيلم لهذه السنة    الرقص بدون ترخيص وببدل غير قانونية والغناء دون تصريح يجر عدد من المغنيين إلى المحاكم.. والمنع يطال محمد رمضان    الوزير “الإسلامي” السابق نجيب بوليف يعارض مشروع الملك بتقديم قروض للشباب لإنشاء مقاولات ويعتبرها ربا    عشرة أرقام مثيرة عن الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني    الاتحاد الأوروبي يبدأ مراقبة “بحرية” لحظر الأسلحة على ليبيا    وثيقة.. زيادات جديدة في تسعيرة « الطاكسي صغير » بالرباط    دار الشعر بمراكش تطلق “الشاعر ومترجمه”و”شعراء بيننا”    جبهة « سامير » تطلق سلسلة من الاحتجاجات وتطالب الحكومة بالتدخل    إشهار لمستشفى صيني للعلاج بالطب البديل يتسبب ل”يوتوبرز” مغربية بالشلل النصفي    في العلاقة بين السياسة والأخلاق    حوالي 500 الف زائر طيلة 10 أيام من معرض الكتاب بالدار البيضاء    بسبب مصادرة « أسطورة البخاري » من المعرض.. أيلال يُقاضي الدولة    نتفليكس تقتحم مهرجان السينما بمراكش !    بعد حصده لمئات الأرواح.. الصين تعلن إنتاج أول دواء ل”كورونا” أكثر من 1700 قتيل بسبب كورونا في الصين    عدد ضحايا فيروس كورونا في الصين يتجاوز 1770 قتيل و 70548 مصاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني "يطبع" مع لصوص البحار
نشر في الصباح يوم 03 - 04 - 2018

أثارت مواد مرسوم تطبيقي لقانون تنظيم الصيد البحري صادق عليه المجلس الحكومي، الخميس الماضي، جدلا واسعا في صفوف المهنيين الذين اعتبروه بمثابة «صك نجاة» وعفو دائم عن ناهبي الثروات السمكية وأباطرة الصيد غير القانوني وغير المصرح به والجائر.
وعبر مهنيون عن دهشتهم من استرسال مواد المرسوم في إعطاء بعد «تطبيقي» لعدد من الفصول الواردة في قانون صادر في 1973 يحمل رقم 1-73-255 متعلق بوضع أهم الشروط الأساسية في ميدان تتبع مسار منتجات الصيد، وهي الشروط التي تمكن، حسب الحكومة، من منع أنواع الصيد التجاري غير القانوني.
وقال المهنيون إن المرسوم ركز بشكل كبير على الجانب الإداري وتحديد نوعية المصايد ومناطقها والتراخيص المسلمة لأصحاب المراكب والبواخر والسفن والوثائق الخاصة بيومية الصيد والتصريح بالمصطادات والتصريح بالمسافة، مع إغفال الجانب الزجري والعقابي في حق المخالفين لهذه الشروط والمتلاعبين بالضوابط المنصوص عليها سواء في قانون 1973، أو قانون الوقاية من الصيد غير القانوني والصيد غيد المصرح به والصيد القانوني الصادر في 2014.
وأكد المهنيون أن المرسوم التطبيقي لم يغفل فقط الجانب العقابي، بل متع المتورطين في نهب الثروات السمكية عفوا دائما، حين سمح لهم بإجراء مصالحة مع الدولة. وقالت مصادر «الصباح» إن المادة 15 من المرسوم المصادق عليه تطلب من «لوبي» الصيد غير القانوني والصيد غير المصرح به الاكتفاء فقط بملء نماذج وضعت رهن إشارتهم من أجل طلب مصالحة مع الحكومة، تطبيقا لشعار «عفا الله عما سلف».
ورسم المهنيون صورة تراجيدية لتطبيق هذه المادة من المرسوم، مؤكدين أن ناهبي الثروات السمكية في جميع المناطق والمصطادات وفي جميع الأوقات من السنة والخارقين لفترات الراحة البيولوجية والمستعملين لأنواع الأدوات والمعدات المحرمة دوليا، يمكنهم أن يدلوا فقط بوثيقة يطلبون فيها إجراء المصالحة، وتتكلف الدولة عبر أجهزتها القضائية بمسطرة الصلح التي تنتهي عادة بأداء غرامة مخففة.
وأعطى المهنيون مثالا على ذلك بصاحب وحدة للصيد خرق شروط الصيد التجاري البحري وضوابطه، واستطاع أن يراكم في عملية واحدة ما لا يقل عن أربعة ملايير، بإمكانه، حسب المرسوم الجديد، أن «يفاصل» على نفسه ب 40 مليونا، في أحسن الأحوال، ثم يعود بعد ذلك لممارسة الخروقات والتجاوزات نفسها. وتساءل المهنيون كيف يمكن للحكومة أن تتسامح مع ناهبين ولصوص للثروات السمكية، وهي ملك لجميع المغاربة، وتعمد إلى إجراء المصالحة مع الفاعلين، في الوقت الذي تفرض عقوبات قاسية على مروج صغير للمخدرات، موضحين أنه كما لا يمكن تدمير عقول الشباب بالحشيش و»القرقوبي»، فكذلك لا يمكن التسامح مع تدمير ثروات البلاد والعبث بها من قبل فئة معينة تعتبر نفسها خارج القانون.
يوسف الساكت


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.