بنك المغرب: الدرهم شبه مستقر أمام الأورو    المفوضية الأوروبية تعدل توقعات النمو ل"الأسوأ" بمنطقة اليورو    المغرب يعلن إعادة فتح المساجد يوم الأربعاء 15 يوليوز !    أمريكا تدرس حظر "تيك توك" وتطبيقات صينية أخرى !    المهدي فولان عن « ياقوت وعنبر »: بكينا بزاف وهذا ما لن أقبله لزوجتي ولن أضرب تاريخ الأسرة    "بالي أوبرا تونس " يقدم "بصمات راقصة"    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    وزير الصحة : يمكن العودة إلى الحجر الصحي في أي لحظة وموجة كورونا ثانية واردة !    كورونا تعيد فرض الحجر الصحي في سجون طنجة و آسفي !    إصابات جديدة بفيروس "كورونا" داخل نادي اتحاد طنجة بينهم لاعب    عمر أزماني مدرب يوسفية برشيد: لا تراجع ..لا إستسلام ..    الدويك وبنحليب يعودان إلى المغرب ويواصلان برنامج إعادة التأهيل    الماط يدخل في تربص إعدادي مغلق بمدينة تطوان قبل استئناف المباريات    ولي العهد يحصل على شهادة البكالوريا بميزة "حسن جدا"    مجلس جهة طنجة يصادق على تخصيص ميزانية لإنشاء مختبر علم الأوبئة الجزيئي    كَليميم .. إغلاق الملحقة الإدارية الأولى بسباب تسجيل إصابة عون سلطة    المستشارون يسائلون العثماني عن السياسة العامة للحكومة    الأمير مولاي الحسن يحصل على شهادة البكالوريا – دورة 2020 بميزة "حسن جدا"    نقل الفنان عبد الجبار الوزير إلى الإنعاش !    لجنة الداخلية تصادق على مشروع قانون تعديل حالة « الطوارئ الصحية »    مساجد سبتة تفتح أبوابها بشروط "صارمة"    تأكيد إصابة لاعب وإثنين من طاقم اتحاد طنجة بفيروس كورونا    عاجل : فيروس كورونا يصيب 5 حالات جديدة ضمنها قاصرتين، و يتسبب في إغلاق مقاطعة بالجنوب.    تسجيل 168 حالة شفاء من كورونا بالعيون !    ولي العهد شد الباك بميزة حسن جدا    مجلس المنافسة: لا مسؤولية لنا بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة في سوق المحروقات    لجنة تابعة لبنك المغرب.. 2020 ستنتهي على انكماش ب5.2 في المائة    وزيرة : أزيد من 10 آلاف من المغاربة العالقين عادوا إلى أرض الوطن !    امتحانات "الباك" بدرعة تافيلالت تمر في أجواء جيدة وسط إجراءات صحية صارمة    هل ستفتح بلجيكا حدودها مع المغرب؟    أسبوع من الحوادث يقتل 11 شخصا ويصيب 1766 بحواضر المملكة    "الباطرونا" تدعو في لقاء مع حزب التقدم والاشتراكية إلى إحداث ميثاق ثلاثي جديد لاستعادة الثقة وتحفيز الاقتصاد    الأرصاد الجوية تحذر من جديد: هناك موجة حر من المستوى الأحمر والبرتقالي    حمد الله يرد بقوة على اتهامه بعرقلة قدوم بلهندة للنصر السعودي    الفنانة عائشة ماهماه تطل على جمهورها حليقة الرأس تضامنا مع مرضى السرطان    جبهة إنقاذ شركة "سامير" تلتقي مع زعماء النقابات    استئناف أنشطة صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية للصويرة بموسم صيف 2020    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مرسوم أحكام حالة الطوارئ الصحية    مجلس حكومي اليوم الثلاثاء لإقرار مشروع قانون المالية المعدل    الكشفية الحسنية المغربية فرع القصر الكبير تواصل حملة التعقيم بالمدارس والمؤسسات بشراكة وبدعم من المجلس البلدي    فيروس كورونا .. تسجيل 186 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    أرسنال يتفاوض مع ريال مدريد للاحتفاظ بسيبايوس    تفاصيل تسجيل مدينة أكادير أعلى معدل في درجة الحرارة عبر العالم    تفكيك خلية إرهابية بالناظور والضواحي تتكون من أربعة عناصر من بينهم شقيق أحد المقاتلين في صفوف "داعش"    "التقدم والاشتراكية" يدعو بنشعبون لتسريع صرف الشطر الثالث من دعم "كورونا"    الفتيت …البؤر الوبائية المتزايدة بالمعامل و المصانع لا يجب أن تشكل هاجس الخوف    الرئيس الموريتاني السابق سيمثل أمام برلمان بلاده للتحقيق في وقائع « خطيرة » إبان حكمه    الفنانة فوزية العلوي الإسماعيلي تستغيت، فهل من مجيب؟    الجمعية المغربية للأستاذات الباحثات تنظم ندوة عن بعد حول موضوع "كوفيد-19 بين الطب والمجتمع والمجال"    السعودية تعلن تدابير صحية خلال موسم الحج لهذا العام    من يكون محمد حمزاوي سفير المغرب الجديد باالإمارات ؟    «نظام الأشياء».. استقرار العالم في مهب رياح الفكر الشمولي    "أوبر" تشتري شركة توصيل أطعمة ب2.6 مليار دولار    مجلس جهة الشرق يعتمد برنامجاً لتوفير فرص الشغل ورفع مستوى عيش سكان القرى بعد النجاح في محاصرة جائحة كورونا    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    المعيار الأساسي لاختيار حجاج هذا العام    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جريمة شرف تورط عون سلطة
نشر في الصباح يوم 17 - 04 - 2019

حاول التوسط لفائدة أب قتل ابنته لدى الدرك لتفادي تشريح جثتها
أمر الوكيل العام للملك باستئنافية تازة، السبت الماضي، بإيداع أب السجن المحلي، بعد أن قتل ابنته خنقا لشكه في تورطها في فضيحة أخلاقية، ومتابعة عون سلطة في حالة سراح بكفالة 500 درهم، بعد توسطه لدى الدرك في تقديم رشوة من أجل دفن جثة الضحية، دون عرضها على التشريح.
وكشفت مصادر “الصباح” أن تحريات الدرك الملكي بمنطقة” تيزي ويسلي” باقليم تازة، كانت تتجه نحو تأكيد رواية انتحار الضحية بعد العثور على جثتها معلقة على شجرة بغابة بالمنطقة، إلى أن فوجئت بعون سلطة يقترح على عناصره 9000 درهم رشوة من أجل التعجيل بدفن الجثة بدل عرضها على التشريح الطبي، لتحوم الشكوك أن الفتاة ضحية جريمة قتل عمد، وهو ما تأكد بعد تعميق البحث مع والدها، الذي اعترف بخنق ابنته، وحاول التمويه على المحققين بأن الأمر يتعلق بانتحار، ليتم اعتقاله وعون السلطة وإحالتهما على النيابة العامة.
ورجحت مصادر “الصباح” أن سبب الجريمة راجع إلى تورط الضحية في علاقة مشبوهة لم ترق والدها، الذي استدرجها إلى غابة بمنطقة “تيزي ويسلي”، قبل أن يجهز عليها، ويعلق جثتها على شجرة حتى يوهم الجميع أن الأمر يتعلق بانتحار شنقا.
ومن أجل إبعاد الشبهة عنه، أشعر الأب عناصر الدرك أنه عثر على ابنته منتحرة بالغابة، فرافقته فرقة دركية، عاينت جثة الضحية والتقطت صورا لها. وبعد إشعار النيابة العامة، أمرت بعرضها على مصلحة الطب الشرعي لتشريحها. وقتها أدرك الأب أن تشريح الجثة سيكشف تورطه في الجريمة، فاقترح على عون سلطة مساعدته مقابل مبلغ مالي بتمكينه من جثة ابنته دون عرضها على التشريح، بحجة أن التعجيل بالدفن إكرام للميت، فاقترح عليه التوسط له لدى الدرك الملكي من أجل قبول رشوة بقيمة 9000 درهم من أجل تسليمه جثة ابنته.
وعرض العون المبلغ على مسؤول الدرك الملكي مقابل تسليم الجثة دون تشريحها، وهو ما أثار حفيظة مسؤولي الدرك الملكي، خصوصا لما تمسك الأب بدفن الجثة دون تشريح. وبعد إشعار النيابة العامة، أمرت باعتقال الأب والعون وتعميق البحث معهما.
وتبين خلال البحث مع الأب صدق حدس مسؤولي الدرك، إذ اعترف الأب أنه شك في سلوك ابنته فقرر التخلص منها حفاظا على “شرف” عائلته، فاستدرجها إلى الغابة وخنقها، وبعدها وضع حبلا على عنقها وعلق جثتها على شجرة لإيهام الجميع أن الأمر يتعلق بانتحار. كما اعترف الأب أنه عرض على العون مبلغا ماليا مهما مقابل التوسط له لدى الدرك من أجل التعجيل بدفن الجثة دون تشريحها مقابل 9000 درهم، حتى لا يفتضح أمره.
ويشار إلى أن إقليم تازة يشهد تناميا في جرائم “الشرف”، إذ غالبا ما تلقى فتيات ونساء حتفهن من قبل آبائهن أو أشقائهن، إما بدس السم في الأكل أو استدراجهن إلى الغابة والتخلص منهن ببشاعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.