"العفو الدولية": المغرب تقاعس عن التحقيق بمزاعم تعذيب سجناء الحراك    رئيس مجلس المستشارين يبحث مع مسؤولين لاتينيين سبل تعزيز التعاون    قطار + سيارة .. خدمة جديدة من المكتب الوطني للسكك الحديدية    سابقة : رحلات حج من تل أبيب مباشرة إلى السعودية    طبيب بتطوان تعليقا على “شهيدة الواجب” … قهرتونا الله ياخذ فيكم الحق    البحرية الملكية تنقذ 111 مرشحا للهجرة السرية بعرض المتوسط    حكومة سبتة المحتلة ترد على المغرب بجملة من الإجراءات المضادة    الرئيس الأمريكي ترامب يُشيد بإصلاحات المغرب في تمكين النساء    يوسفية برشيد يلاقي الوداد في إفتتاح الجولة ال17 من البطولة الإحترافية    المغرب يطرح مناقصة دولية لشراء 354 ألف طن من القمح الأمريكي    توظيف مالي لمبلغ 3,4 مليار درهم من فائض الخزينة    إلى بوليف.. “الربا” حرام والكذب على المواطنين واستغلال الدين حلال    بني ملال .. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بتزوير ملفات الاستفادة من برامج التغطية الصحية واستعمالها (بلاغ)    بعد اعتراف الهاكر بعلاقته مع الأختين باطما وشقيقتهما الثالثة هل اقتربت "الباطمات" من دخول السجن؟    مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة    مجلة تونسية: الداخلة وادي الذهب في طريقها لتصبح حاضرة اقتصادية كبرى    « قروض المقاولات » شرعية.. فتوى الريسوني تُقسم شيوخ المملكة    نغوما يغيب عن تداريب الرجاء بعد تعرضه للإصابة    بعد تعاطف النشطاء… السلطات الأمنية بطنجة توقف شخصين يشتبه في تورطهما الاعتداء على عامل نظافة    أمطار ضعيفة ومتفرقة الأربعاء في عدد من المناطق    استئنافية أكادير تؤجل النظر في ملف “أستاذ تارودانت”    رسميًا | قيس الزواغي يتولى تدريب النجم الساحلي    جمهورية الكوت ديفوار تفتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون    بعد طنجة.. أصيلة تفتتح محطتها الطرقية الجديدة بمواصفات حديثة (فيديو) تكلفة 44 مليون درهم    حصيلة مرعبة لفيروس كورونا.. أزيد من 1800 وفاة في الصين    المترجي يتحدث عن حالته الصحية بعد واقعة قرار إلحاقه بأمل الوداد -فيديو    معاملات "الطرق السيارة" تفوق 3 ملايير درهم    خمري يوقع مؤلفه “قضايا علم السياسة مقاربات نظرية” بمعرض الكتاب    “اللائحة المواطنة” تبحث عن موقع سياسي    الإصابات بفيروس كورونا "خفيفة".. وهؤلاء عرضة للخطر    بلانات    مجلة تونسية: الحكم الذاتي الذي اقترحه جلالة الملك هو الحل الوحيد لقضية الصحراء المغربية    عشرات المستوطنين يقتحمون باحات مسجد الأقصى تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال    وفاة مدير مستشفى “ووهان” الصينية جراء الإصابة بفيروس “كورونا”    مشاكل سهير الليل    ملمحا للمبادرة الملكية لدعم الشباب.. بوليف يحرم القروض البنكية ونشطاء يتسائلون ماذا عن القروض التي تأخدها الدولة؟    إسبانيا تطرد الجنرال الجزائري خالد نزار    تفاصيل اجتماع الناصيري بدوصابر مدرب الوداد واللاعبين    اليابان تختبر "عقارا خاصا" لعلاج فيروس كورونا    محكمة الاستئناف بسطات تؤيد الحكم الابتدائي الصادر في حق “مول الكاسكيطا” وتقضي بسجنة ل 4 سنوات    دوري أبطال أوروبا: صراع الارقام القياسية بين الواعدين هالاند ومبابي    نهضة الزمامرة يفوز على يوسفية برشيد    مخرجون يتذوقون “كعكة” الدوحة    “طفح الكيل” يدخل القاعات    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية غامبيا بمناسبة العيد الوطني لبلاده    في تقريرها السنوي.. “أمنيستي” ترسم صورة قاتمة عن حرية التعبير في المغرب    اليابان تختبر “عقارا خاصا” لعلاج فيروس “كورونا”    الرئيس التونسي يهدد بحل البرلمان إذا انتهت مهلة تشكيل أول حكومة في عهده    ب 40 ألف منصب شغل.. اليابان تعد المشغل الخاص الأجنبي الأول في المغرب    الأمة في خصومة مع التاريخ    رسميا .. النتائج الكاملة لقرعة "الشان" 2020    نتنياهو يعترف: كل الدول العربية والإسلامية تقيم علاقات وطيدة مع تل أبيب باستثناء دولتين او ثلاثة!!!    أكاديمي يدعو إلى "انتفاضة الفقيه" والاجتهاد في قضايا الإجهاض    جيف بيزوس: أغنى رجل في العالم يتبرع ب10 مليارات لمكافحة التغير المناخي    إهداءات الكتب.. رسائل حب وعرفان وأشياء أخرى    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    مشاعر فى سلة المهملات    بسبب مصادرة « أسطورة البخاري » من المعرض.. أيلال يُقاضي الدولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحذيرات من بطء البت في الشكايات
نشر في الصباح يوم 16 - 06 - 2019

عبد النباوي أمر مسؤولي النيابات العامة بعدم التقاعس في مراقبتها شخصيا وتسريع تصفيتها
ألزم محمد عبد النباوي، الوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك بالمحاكم الابتدائية، بإشعاره كتابة بمجمل التدابير التي اتخذوها لتنفيذ محتوى دورية تتعلق بالتفاعل مع الشكايات المحالة عليهم من قبل رئاسة النيابة العامة، وتضمين ذلك بالنتائج المحققة مدعمة بإحصائيات وفق جدول نموذجي أرفق بكتاب وجهه رئيس النيابة العامة، أخيرا، إلى مختلف المسؤولين المخاطبين بمضامينه.
ووضع محمد عبد النباوي خارطة طريق لعمل مسؤولي النيابات العامة، حددها في خمسة محاور رئيسية، بعد تنبيهه إلى عدم إيلاء بعض النيابات العامة الشكايات المحالة عليها العناية اللازمة، وتأخرها في موافاة الرئاسة بالأجوبة داخل الأجل المعقول المقرر لإنجاز الشكايات، بل وإلى عدم اطلاع المسؤولين عليها وإهمالهم التوقيع الشخصي للمراسلات الموجهة إلى السلطة الرئاسية، ما يفوت عليهم فرصة مراقبة تلك الأجوبة. ودعا عبد النباوي مسؤولي القضاء الواقف، في المحور الأول من رسالته التنبيهية، إلى ضرورة حرص الوكلاء العامين ووكلاء الملك على التتبع والإشراف الشخصي، على الأبحاث المجراة بخصوص الشكايات والتظلمات المحالة عليهم، من أجل التأكد من صحة مضامينها وإعداد الأجوبة تحت إشرافهم المباشر، أو بواسطة أحد النواب المؤهلين للمهمة، وإحالتها على رئاسة النيابة العامة داخل أجل معقول.
وحث المسؤول الأول على النيابة العامة، المخاطبين أنفسهم على الحرص على تضمين الأجوبة بكافة المعطيات المرتبطة بالشكايات، والقرارات المتخذة بشأنها والإشارة إلى مراجعها برئاسة النيابة.
كما دعت رئاسة النيابة العامة إلى تنظيم العملية عبر تكليف النائب الأول، لتتبع الشكايات والتظلمات المحالة من قبل الرئاسة، والتواصل معها كلما اقتضت ذلك ضرورتها الاستعجالية أو طبيعتها الخاصة، مع موافاة رئاسة النيابة العامة برقم هاتفه وعنوان بريده الإلكتروني.
وخلص عبد النباوي في المحور الرابع من توجيهات النيابة العامة إلى تحديد أجل 60 يوما، حدا أقصى لتصفية الشكايات المحالة على النيابات العامة، مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية بعض القضايا التي تستغرق آجالا أطول، بصفة استثنائية، مع شرح الاعتبارات الموضوعية والقانونية لذلك.
وختم عبد النباوي خارطة طريق التفاعل مع الشكايات، في المحور الخامس، لافتا الانتباه إلى تظلمات أفراد الجالية، مطالبا بتسريع البت فيها، داعيا إلى تصفية جميع الشكايات المحالة على النيابات العامة والإجابة عنها قبل متم يوينو الجاري، والاستعداد الجيد لتلقي وتدبير شكايات هذه الفئة من المواطنين، التي انطلقت في العودة إلى أرض الوطن منذ نهاية رمضان.
وأشار رئيس النيابة العامة في مستهل رسالته الموجهة للمسؤولين القضائيين المعنيين، إلى أن المجهودات المبذوبة للتفاعل مع الشكايات، تستجيب إلى إحدى أولويات السياسة الجنائية التي سبق بيانها في المنشور رقم 1 لسنة 2017، والمتمثلة في الانفتاح والتواصل وحسن الاستقبال، والمؤكدة في دورية لاحقة صدرت في 12 يناير من العام، الماضي، والتي حثت على الدراسة الفورية للشكايات وإجراء الأبحاث بالسرعة اللازمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.