عقد على "احتجاجات 20 فبراير" .. مكتسبات قائمة ومطالب عادلة    مفتشية العدوي تفتحص المجلس الإقليمي لتنغير    قتلى في إطلاق داخل حانة للشيشة غرب ألمانيا    فيروس "كورونا" يسجل 2112 حالة وفاة بالصين    مقتل 8 أشخاص وإصابة 5 فى إطلاق نار داخل مقهى للشيشة بمدينة هاناو الألمانية    هذه البلدة تدفع الإيجار لكل مقيم جديد يستقر فيها    منصة "برليناله" تروج للسينما الإفريقية في برلين    استنفار بوزارة الصحة بعد الاشتباه في إصابة صيني بفيروس « كورونا »    وزير الخارجية الفلسطيني يشيد بدور الملك محمد السادس في حماية المدينة المقدسة    أتلانتا يضرب فالنسيا برباعية وتوتنهام يتعثر    ميسي يستغرب ما يحصل في برشلونة    لايبزيج يعود بفوز ثمين ضد توتنهام في دوري أبطال أوروبا    المغرب يقفل حدوده في وجه الباحثين الأجانب في “أمنيستي”    هيئات تنتقد “التعطيل الممنهج” لإعادة هيلكة حي الشرف بسيدي رحال الشاطئ (صور) نددت ب"التماطل في الربط بالماء"    عامل تطوان يوقف رئيس جماعة من البام عن مهامه بسبب “خروقات” همَّت مجال التعمير    بوريطة يُبلغ رئيس موريتانيا رغبة الملك محمد السادس في علاقة شراكة قوية مع نواكشوط    “ضربة موجعة” للمتورطين في قضية “حمزة مون بيبي”    قضية “حمزة مون بيبي”.. الجسمي يكشف حقيقة اعتقال عائشة عياش    صندوق النقد الدولي يشيد بإطلاق المغرب لورش صياغة النموذج التنموي في زيارة لكريستالينا للمغرب    أشرف حكيمي لا يستبعد توقيع عقد نهائي مع دورتموند    أسعار النفط ترتفع أكثر من 2 بالمائة بفعل تباطؤ حالات كورونا    مستشفى 20 غشت بالبيضاء يخلد اليوم العالمي لسرطان الأطفال    الفاتحة والشموع وكلمات مؤثرة ترحما على شهيدة الواجب المهني بأسا (فيديو) بعد فاجعة موتها في حادثة سير    أتالانتا يهين فالنسيا برباعية ويضع قدما في ربع نهائي "التشامبيونز ليغ"    المكتب السياسي لحزب “البام”.. كودار نائبا للأمين العام والحموتي رئيسا لهيئة الانتخابات    الرميد يهاجم لفتيت: الداخلية تتحمل مسؤولية فشل تجاوب الحكومة مع أسئلة البرلمانيين    " الكاف" يضع أربعة شروط للملاعب والمدن الراغبة في استضافة نهائي دوري الأبطال    وزارة العدل: إطلاق سراح البيدوفيل الكويتي المتهم بهتك عرض فتاة قاصر بمراكش “شأن قضائي لا يمكن مناقشته”    امطار ضعيفة ومتفرقة متوقعة بالريف والواجهة المتوسطية    المغرب يرد على ‘العفو الدولية': تقريركم تجاهل دينامية المملكة في تعزيز حقوق الإنسان    عاجل.. الفخفاخ يعلن تشكيلته الوزارية    الرئيس الجزائري يعلن تاريخ اندلاع الحراك الشعبي “يوما وطنيا”    الاجتماع التأسيسي لمؤسسة الدراسات والأبحاث التهامي الخياري    نتنياهو: نعمل على تنظيم رحلات حج من تل أبيب إلى مكة.. و لا يمكن الإفصاح عن “زياراتي السرية” لدول عربية    بنشماش: الطبقة الوسطى بالمغرب تجد صعوبات في الصمود بسبب غلاء المعيشة وخلل الخدمات العمومية    طنجة.. مشروع جديد يعزز موقع المغرب كمنصة عالمية لإنتاج وتصدير السيارات    مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة    السجون: معتقل مدان في تفجيرات ‘مدريد' و'كازا' يستفزنا للحصول على امتيازات تفضيلية    بينهم المغاربة.. ماكرون يضيق على إيفاد الأئمة المسلمين لبلاده    بعد فتوى الريسوني .. رفوش يؤلف كتابا عن قروض برنامج “انطلاقة” ضمن منشورات مؤسسة ابن تاشفين    نهاية الإسلام المزيف..    أياكس يستعيد زياش ويفقد مزراوي أمام فريق فجر    إسبانيا تُقرّر إزالة الشفرات الحادة من سياجَيْ سبتة ومليلة    الأنفلونزا الموسمية .. استراحة مرضية إجبارية خلال فصل الشتاء!    كأس العرب للشباب | المنتخب الوطني يستعد لملاقاة جيبوتي وعينه على حجز بطاقة العبور للدور الموالي    عندما تصبح الإساءة للإسلام ورموزه أيسر طريق للشهرة الزائفة والاسترزاق، رشيد أيلال نموذجا    الذبحة الصدرية … الكماشة    خلال 2019.. ثلثا العاطلين عن العمل بالمغرب في وضعية بحث عن شغل منذ سنة أو أكثر    الداخلية تعبّئ ولاتها و عمالها لإنجاح تمويل مقاولات الشباب    المكتب الوطني للمطارات: ارتفاع حركة الطيران الداخلي بنسبة 10.43 في المائة    “إيسيسكو الاستشراف” تعلن عن منح دراسية ودورات تدريبية للشباب    ارتباك في “إم بي سي 5”    لأول مرة.. عدد المتعافين من فيروس كورونا يتجاوز عدد المصابين    سيارات للكراء .. خدمة جديدة لتسهيل التنقل عبر قطارات المملكة    صدور تقرير يوضح ان المعلمين المغاربة الأكثر غيابا    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    محمد بلمو يحصي عدد ال «طعنات في ظهر الهواء»    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطباء الكليات الخاصة يدخلون على الخط
نشر في الصباح يوم 17 - 06 - 2019

اعتبروا مطلب إقصائهم من تداريب الداخلي والإقامة منافيا للدستور وطالبوا بالمساواة وتكافؤ الفرص
أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أمس (الجمعة)، عن مواعد الاختبارات الكتابية لمباريات الولوج لكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان التابعة للجامعات العمومية، أو الجامعات الخاصة والشريكة للموسم الجامعي 2019 – 2020.
وحددت الوزارة مواعد بين 18 و20 يوليوز المقبل بالنسبة إلى امتحانات الطب بكل من البيضاء والرباط ومراكش ووجدة وأكادير وفاس وطنجة، وكليات طب الأسنان بالبيضاء والرباط، ثم الصيدلة بالنسبة إلى الرباط والبيضاء، كما حددت مواعد إجراء الامتحانات لولوج الكليات الخاصة والشريكة بين 23 يوليوز و3 غشت المقبلين، ويتعلق الأمر بكل من الجامعة الدولية بالرباط ومؤسسة محمد السادس لعلوم الصحة بالبيضاء والجامعة الخاصة مراكش تانسيفت الحوز وجامعة الزهراوي الدولية لعلوم الصحة بالرباط.
ويأتي هذا الإعلان التأكيدي من قبل الوزارة الوصية، في خضم النقاش الوطني حول أحقية طلبة الطب بالكليات الخاصة والشريكة في الولوج إلى مسالك التدريب الداخلية والإقامة بالمراكز الجامعية الاستشفائية، وهي النقطة التي أفاضت كأس الاحتجاجات وسرعت بقرار المقاطعة الشاملة للامتحانات النهائية التي انطلقت الاثنين الماضي، وما أعقبها من أزمة “سياسية” بين الحكومة وجماعة العدل والإحسان التي اتهمها سعد الدين العثماني، بصفته رئيسا للحكومة، بتسييس مطلب الخوصصة وتوجيه مطالب طلبة وأساتذة الطب.
ووصف طلبة مؤسسة محمد السادس لعلوم الصحة بالبيضاء مطلب منع طلبة الكليات الخاصة من التداريب الاستشفائية العمومية، بالمطلب الإقصائي والمجانب للدستور والقوانين المغربية التي تنص على تكافؤ الفرص بين جميع المغاربة، دون استثناء، مؤكدين في “بيان”، توصلت “الصباح” بنسخة منه، حقهم في مزاولة الطب وفق المعايير والشروط المنصوص عليها وحقوقهم المشروعة، مغاربة كاملي المواطنة.
واستغرب الطلبة الأطباء من المقاطعة الشاملة للدروس والامتحانات بالكليات العمومية من أجل مطلب إقصائي وسوء فهم كبير للمرسوم المؤسس لمؤسسة محمد السادس لعلوم الصحة بالبيضاء (رقم 325/17/2) الصادر في 3 يوليوز 2017 والموقع من قبل رئيس الحكومة الذي يمنح اعتراف الدولة بهذه المؤسسة التي تحمل اسم عاهل البلاد ولا تهدف إلى الربح، وتندرج في إطار الشراكة الاستراتيجية بين القطاعين العام والخاص، كما تشتغل تحت إشراف مجلس إدارة يتضمن تمثيلية وزارة الصحة ووزارة الداخلية وهيأة الأطباء ورئيس جامعة الحسن الثاني الذي يوقع على شهادات ودبلومات التخرج. واعتبر الطلبة أن معركة طلبة الطب بالجامعات العمومية مجانبة للصواب، وتتسم بكثير من الشعبوية والتسييس المجاني للتعليم، تحت يافطة التصدي للخصوصة، وهو مفهوم واسع وشامل يراد منه الكثير من الباطل.
وقدم طلب مؤسسة محمد السادس لعلوم الصحة بالبيضاء عددا من الحجج القانونية ونصوصا من مراسيم ومواد من الدستور لإثبات الطابع شبه العمومي لهذه المؤسسة التي يتحمل الآباء قسما من تمويل الدراسة بها، يصل إلى حوالي مليون درهم في سبع سنوات للطالب الواحد، في حين تمول الأقساط الأخرى من خزينة الدولة وتحت إشراف وزارة المالية والاقتصاد، متسائلين عن “الطابع الخاص” في كل هذه التدابير؟
ولم يفهم طلبة الكليات الخاصة، كيف يمكن لزملائهم أن يطالبوا بمنعهم من اجتياز اختبار التكافؤ الوطني وولوج مسالك التدريب الداخلي والإقامة، في وقت يسمح لطلبة من جنسيات أخرى بذلك، كما لم يفهموا كيف يشارك طلبة كليات عمومية في امتحانات الإقامة والداخلية بمستشفى الشيخ خليفة (60 طالبا يتدربون بالمستشفى)، ثم يمنعون زملاءهم من ولوج المركز الاستشفائي ابن رشد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.