كورونا .. مراكز صحية بالاحياء لاستقبال الحالات المشكوك فيها    سلطات طنجة تُكثّف من حملاتها التحسيسية بمخاطر كورونا    وزير الصحة في زيارة مفاجئة للمركز الصحي بمدينة البئر الجديد    الرجاء يهزم الحسنية و ينتزع الصدارة من جديد    أولمبيك أسفي يكتفي بالتعادل أمام المغرب التطواني    تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بكلميم.    التعادل السلبي يحسم مباراة أولمبيك أسفي والمغرب التطواني    كورونا تؤجل مباراة اتحاد الفتح الرياضي ورجاء بني ملال    الرجاء البيضاوي يتصدر البطولة بعد فوزه على حسنية أكادير    هجرة جماعية في الصويرة لمنتخبي حزب "الكتاب" للبحث عن "عزيز" الاحرار    كورونا وصلات لتعاونية الحليب "كوباك".. ومصدر ل"كود": تقاس عامل ونتائج تحليل ل 170 شخص خدام فالمعمل خرجات سلبية    ارتفاع حصيلة قتلى انفجار مرفأ بيروت إلى 171 شخصا    وزير الاقتصاد والمالية: نظام رميد لن يبقى وسيتم تعويضه بالتأمين الإجباري عن المرض    نقطة نظام.. الحجر الرمادي    السلطات تغلق منطقة "المشروع" بالبيضاء بسبب ظهور بؤرة وبائية-فيديو    آيت طالب: ستعتمد مراكز صحية مرجعية بالأحياء لاستقبال الحالات المشكوك في إصابتها بعدوى "كوفيد-19"    خلال أشهر.. الجماعات الترابية تحقق فائضا بقيمة 3,7 مليار درهم    الدزاير.. 492 إصابة جديدة ب"كورونا" و10 ماتو و343 تشفاو: ها شحال وصلو فالطُوطَالْ    بعد ماتش طنجة ضد بركان: كورونا لغات ماتش الفتح ضد بني ملال    شعب لبنان مَا شَاءَ كان    قطاف الرؤوس الكبيرة بالجزائر.. القضاء العسكري يوجه اتهامات بالخيانة العظمى لقائد الدرك وسكرتير قايد صالح    الأطر الطبية والتمريضية بالناظور تواصل الاحتجاج ضد قرارات وزارة الصحة    بالفيديو.. إطلاق نار في البيت الأبيض وترامب يغادر مؤتمراً صحفياً    بنشعبون: صندوق الاستثمار الاستراتيجي سيدعم الإنتاج والمشاريع الاستثمارية الكبرى    رئيس "الطاس" ل"البطولة": "منعنا اللاعبين من التنقل لمنازلهم خوفا من انتشار العدوى وسنعيد التحاليل يوم الجمعة المقبل"    وفاة كاتبة مغربية هولندية تخف استياء لدى مختلف القراء والمثقفين    النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة    البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يمنح المغرب تمويلا بقيمة 40 مليون يورو    أمطار رعدية قوية اليوم الثلاثاء في هذه المدن !    بريطانيا تلغي 114 ألف وظيفة إضافية في يوليوز المنصرم    هل يعود البيجيدي إلى منهجية "التقليص الذاتي" في انتخابات 2021؟    حاولوا الوصول إلى إسبانيا..إنقاذ 8 مغاربة كانوا على مثن قوارب "الكاياك"    قبيل الامتحانات.. إغلاق الحي الجامعي بفاس إلى إشعار اخر يربك الطلبة    في أسبوع.. 1186 حادث سير يخلف مصرع تسعة أشخاص و1649 جريحا    هبوط سريع في أسعار الذهب وسعر الأوقية يصل إلى ما دون ال2000 دولار    "لحر" يحقق معادلة صعبة في عالم الراب    بعد إصابة 24 فردا من اتحاد طنجة بكورونا..هذا مصير مباراة نهضة بركان وفارس البوغاز    نحو إحداث مختبر حديث لفيزياء التربة بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية    بعد ساعات من إعلان روسيا تسجيل لقاح "كورونا".. الإعلام الأمريكي يُشكّك في "فعاليته"    الخطوط الملكية المغربية تمدد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر المقبل    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    المغرب سافط أطنان دالمساعدات للبنان واليوم كمالة 20 طيارة    نجم إسباني عالمي يعلن إصابته بفيروس كورونا في عيد ميلاده    لجنة إقليمية ببوجدور تراقب سلامة تخزين المواد الخطرة والقابلة الانفجار    تهدم منازل مسجلة لدي اليونسكو في صنعاء القديمة جراء الأمطار الغزيرة    *وحدي أشطح*    "كورونا".. محاكمة أزيد من 6000 معتقل عن بعد خلال 5 أيام    غرامات مالية تهدد عشرات الآلاف من هواة الصيد بالقصبة والصيد الترفيهي !    الحبيب المالكي لقناة "فلسطين": الجامعة العربية بحاجة لإصلاحات عميقة    ممثلة تكشف كيف فقدت شعرها بسبب "كورونا" -فيديو    رسميا.. المكتبة الشاطئية بواد لو تفتح أبوابها أمام عموم المُصطافين    تقرير يتهم هوليوود بممارسة الرقابة الذاتية لدخول الأسواق الصينية الضخمة    فيس بوك تنافس تيك توك بتطبيق الإنستغرام Reels    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أرقام وزارة الصحة حول السل لا تعكس الواقع
رئيسة جمعية الإنقاذ من السل قالت إن على وزارة الوردي التأكد من صحة المعلومات التي تصلها حول الداء
نشر في الصباح يوم 11 - 03 - 2013

طالبت زبيدة بوعياد، رئيسة جمعية الإنقاذ من السل والأمراض التنفسية، وزارة الصحة التحقق من الأرقام التي تصدرها عن داء السل بالمغرب، معتبرة أنها متضاربة. وقالت بوعياد في اتصال هاتفي أجرته معها «الصباح»، إن الأرقام التي تتوصل بها الوزارة من المديرين الجهويين، قد لا تعكس الواقع، متوقعة أن يكون الأمر له علاقة بخلل وجب تحديده، باعتبار أن المستشفيات والمستوصفات تضع أرقام المرضى المصابين بالداء الذين يتلقون العلاج، تحت تصرف المديرين الجهويين الذين يرسلونها بدورهم إلى وزارة الصحة، لتحدد نسبة انتشار المرض .
ورجحت المتحدثة ذاتها أن يكون السبب راجع إلى خلل في النظام المعلوماتي، أو إلى مشكل في النتائج المحصل عليها، مشيرة إلى أن ما يلاحظه الخبراء والمهتمون حول الداء مقلق جدا.
ولم تخف بوعياد ضرورة تحديد الأرقام حول داء السل بالمغرب، إلا أنها تعتبر أن الأمر أقل أهمية من تحديد البؤر السوداء لانتشاره، مشيرة إلى أن ذلك سيمكن «وزارة الصحة وجمعيات المجتمع المدني من محاولة القضاء على الداء».
وفي سياق متصل، أوضحت أن نسبة الإصابة بداء السل بالمغرب كانت في تراجع بنسبة 2 في المائة بعد كل سنة، إلى أنه خلال السنتين الماضيتين، استقرت «كنا نطمح إلى أن يتراجع عدد المصابين بالسل، إلا أن الواقع يؤكد أننا مازلنا في مكاننا، ولا نتقدم في هذا الموضوع»، مقترحة على الوزارة تجديد إستراتيجيها المتعلقة بهذا الداء.
من جانبه، شكك علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة أن يكون عدد المصابين بداء السل، يمثل الحقيقة.
وشدد لطفي على ضرورة اعتماد وزارة الصحة أساليب علمية متطورة غير الأساليب التقليدية البسيطة، من أجل التأكد أن العدد المصرح به بعيد عن الواقع.
وحمل علي لطفي وزارات الصحة المتعاقبة المسؤولية الكاملة في تفشي داء السل بالمغرب وارتفاعه، رغم الإعانات المالية التي يتلقاها المغرب من المنظمة العالمية للصحة الهادفة إلى مساعدته على القضاء على الداء.
يشار إلى أن وزارة الصحة أقرت أن حالات السل بالمغرب، حسب إحصائيات 2011، استقرت في 27 ألف حالة سنويا، علما أن نسبة حدوث حالات السل الرئوي المعدي تستمر في الانخفاض بواقع 36 حالة جديدة لكل مائة ألف نسمة، كما أن نسبة اكتشاف حالات السل الرئوي المعدي بلغت 97 في المائة، ونسبة نجاح العلاج وصلت إلى 86 في المائة ونسبة الوفيات لم تعد تتجاوز 2 في المائة.
وقال وزير الصحة، الحسين الوردي، إن الوزارة وضعت خطة إستراتيجية وطنية لتنفيذ مختلف مكونات الإستراتيجية الدولية لدحر داء السل في أفق 2015، تهدف، أساسا، إلى تقوية وتعزيز المكاسب التي تحققت في السنوات الماضية بفضل البرنامج الوطني لمكافحة هذا الداء الفتاك.
ويسعى برنامج الوزارة إلى القضاء على مرض السل بالمغرب على المدى الطويل بتخفيض معدل انتشاره ب 50 في المائة سنة 2015 مقارنة بسنة 1990، وتخفيض نسبة الوفيات الناجمة عن المرض إلى النصف في أفق 2015 مقارنة ب 1990.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.