الإستقلال يُطالب العثماني باعتماد “سياسة التقشف” في “زمن كورونا”    فرنسا تحصي أزيد من 10 آلاف وفاة وأكثر من 21 ألفا يتماثلون للشفاء        نشر أخبار زائفة حول وفاة طفل بكورونا يقود شخص إلى الاعتقال    أمطار قوية في طريقها للمغرب ابتداء من الغد الخميس    كورونا.. جهة الدار البيضاء تسجل لوحدها ثلث الإصابات بالمغرب    فقد للبصر وصداع حاد..أول دولة توقف استخدام “الكلوروكين” لعلاج كورونا    الرباط-سلا…انخراط كامل للساكنة في إلزامية وضع الكمامات الواقية    الجرف الأصفر .. فريق من المكتب الشريف للفوسفاط يطور منتوجا معقما لليدين ولأدوات العمل من أجل الاستخدام الداخلي    هذه هي الأخطاء القاتلة التي عجلت برحيل عبيابة في عز الطوارئ    وزارة أمزازي تضع رقما أخضرا جديدا للإجابة عن استفسارات التلاميذ بخصوص منصات التعليم عن بعد    مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم تساهم ب 200 ألف درهم في صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا    يهم أرباب المقاولات.. الضمان الاجتماعي يكشف عن تاريخ تقديم طلب تأجيل أداء الاشتراكات    اليوبي : "من أصل 8600 مخالط تم تتبعهم اكتشفت 445 حالة إصابة مؤكدة .. وأوصي بضرورة إتباع الإجراءَات الوقائية سواء داخل أو خارج البيوت"    إسبانيا تستعيد الأمل في عكس المنحى ودخول مرحلة جديدة في تدبير أزمة كورونا    في مبادرة تضامنية.. غرفة الصناعة بجهة طنجة الحسيمة تعلن إنتاج وتوزيع 4 ملايين كمامة مجانا    جلالة الملك يقرر إعفاء مكتري المحلات الحبسية طيلة مدة الحجر الصحي- بلاغ    وزارة الصحة تنفي اختفاء دواء "سانتروم 4 ملغ" المخصص لمرضى القلب    الرجاء يبيع ألف تذكرة لمباراته ضد كورونا    المغرب يقترض 3 مليارات دولار من "النقد الدولي" لمواجهة كورونا    صحيفة إسبانية تكشف عن الأندية التي ترغب في التعاقد مع حكيمي    بعد إغلاق معابر مليلية.. مروجوا المخدرات يبتكرون طريقة جديدة لتهريب الحشيش الى المدينة    بريد المغرب.. لهذه الأسباب قد يتأخر توصيل البريد إلى الخارج    تسليم السلط.. الفردوس يخلف عبيابة على رأس وزارة الثقافة والشباب والرياضة    "ساندرز" يغادر سباق الترشح للرئاسيات الأمريكية    مندوبية السجون تواكب السجناء المستفيدين من العفو الملكي بهذه الاجراءات الصحية    "خياطة كمامات" تقود إلى توقيف خمسيني بفاس    أمرابط يغادر السعودية متجها الى هولندا    ملين: الأوبئة تسببت في سقوط دول حكمت المغرب وعصفت بشرعية العديد من السلاطين    أمير المؤمنين يقرر إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات من أداء الواجبات الكرائية طيلة مدة الحجر الصحي    فيروس كورونا .. المغرب يلفت الأنظار عالمياً    مورينهو يعتذر بعد خرق قانون "الحجر الصحي"    أزمة “كورونا” تدفع المغرب لاقتراض 3 مليار دولار من صندوق النقد الدولي    وضع الكمامات الواقية بين القاعدة والاستثناء    مالديني ينتصر على فيروس كورونا    البارغواي.. وضع رونالدينيو قيد الاقامة الجبرية في فندق بأسونسيون    قبل نهاية أبريل.. إنتاج وتوزيع 4 ملايين كمامة مجانا    الفد يتحدى كورونا « بالطوندوس » خلال شهر رمضان    المغاربة يخلدون ذكرى زيارة المغفور له محمد الخامس لطنجة وتطوان    إيران.. عدد المصابين بفيروس “كورونا” يتجاوز 64 ألفا وعدد الوفيات يرتفع إلى 3993 حالة    وفاة المغني الأمريكي جون براين بسبب مضاعفات فيروس كورونا    غياب ملامح واضحة لشبكة البرامج الرمضانية في ظل انتشار كورونا    القنوات المغربية تستعيد جمهورها بفضل الحجر الصحي في زمن كورونا    فيروس كورونا يقود التشكيلي أيت بوزيد لإبداع لوحة فنية للتعبير عن الأحداث الجارية    الأمين العام للأمم المتحدة يوجه رسالة بمناسبة يوم الصحة العالمي    اسبانيا تسجل 757 وفاة جديدة بكورونا    المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يحتفل بعيد ميلاد سعد لمجرد    رفع الطابع المادي عن طلبات الاستفادة من الإعفاءات الجمركية ابتداء من 8 أبريل    رقم قياسي.. أمريكا تسجل وفاة حوالي 2000 شخص بسبب “كورونا” في 24 ساعة    مخترع مغربي يبتكر بوابة للتعقيم الآلي من فيروس كورونا بمواصفات جديدة    المغرب.. تسجيل 58 حالة جديدة مصابة ب”كورونا” ليقفز العدد إلى 1242    جامعة صيفية تتحدى وباء كورونا بأنشطة افتراضية    عزاء وأمل    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    المودن: الموروث الإسلامي غني بالوصايا الطبية لحماية النفس ويجب استثماره في توعية المواطنين    تعجيلُ الزَّكاةِ لتدبيرِ جائحةِ (كورونا ) مصلحةُ الوقتِ    “البعد الاستكشافي للتصوف بين العيادة الغزالية والتيمية”    رجاء… كفاكم استهتارا !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدار البيضاء … افتتاح المعرض الإفريقي المتجول “أعرني حلمك”
نشر في الصباح يوم 20 - 06 - 2019

افتتح، مساء الثلاثاء بالدار البيضاء، المعرض الإفريقي المتجول “أعرني حلمك”، الذي يجمع عددا من الفنانين الأفارقة المعاصرين، في سفر فني عبر كبريات المدن الإفريقية، ما بين يونيو الجاري وإلى غاية العام 2020.
ويروم هذا المعرض، المنظم بمبادرة من مؤسسة تنمية الثقافة الإفريقية المعاصرة، جمع رواد الأعمال الثقافية والفنية وعشاق الفن المعاصر في جميع أنحاء القارة، وكذا العمل على المساهمة في تعبئة مختلف مكونات المنظومة الثقافية بالقارة الإفريقية من أجل دعم الدينامية الفنية، وبالتالي تشجيع التعاون الثقافي الإفريقي.
وفي كلمة له بالمناسبة، أبرز الأمين العام للمؤسسة السيد فهد الكتاني أن هذه التظاهرة الإفريقية الفنية هي أكثر من مجرد معرض، بل هي برنامج للتعريف بمسارات الفنانين الأفارقة عبر العالم، حتى يكون لإفريقيا موقعها ضمن رقعة الفن العالمي المعاصر.
وأضاف أن المعرض، الذي يعتبر أول مشروع للمؤسسة، يقام بمشاركة مبدعي الأعمال الفنية المعروضة، في إطار إقامات فنية، مشيرا إلى أنه سيتيح الانفتاح على الثقافة الإفريقية انطلاقا من المغرب، حيث سيكون الجمهور المغربي على موعد لاكتشاف باقة منتقاة من الإبداعات الإفريقية المعاصرة، لفنانين مرموقين على الصعيد القاري.
وقال السيد الكتاني إن المعرض، الذي سيجوب خمس بلدان إفريقية قبل أن يعود مرة أخرى إلى المغرب (مراكش)، يعمل على تنشيط الفعل الثقافي الإفريقي وتعزيزه، معتبرا أنه فرصة غير مسبوقة لإبراز الفن الإفريقي المعاصر، وعرضه، والترويج له والاعتراف به ومنحه المكانة التي يستحقها في القارة الإفريقية والعالم.
ومن جهته، أوضح المندوب العام للمعرض ياكوبا كوناتي أن المعرض يسعى إلى إبراز التحف المرئية للفنانين الأفارقة ذوي المكانة الدولية والذين داع صيتهم في سماء الإبداع والفن عموما بكل من باريس ولندن ونيويورك أكثر من بلدانهم وفي قارتهم، والذين سيطرحون من خلال أعمالهم قضايا تتعلق بالحدود الجغرافية والاقتصادية والسياسية وأيضا الفكرية .
واعتبر أن المعرض يسائل شروط بناء ذاكرة الفن المعاصر بإفريقيا، من خلال تقاسم يوتوبيا تاريخ الفن، التي كتبت بإفريقيا، عبر تجميع إرادات إفريقية، مبرزا أن المعرض ينظر إلى إفريقيا كقارة تتشكل ضمن سياق، وفي إطار حركية الأفارقة في اتصالهم بالوقائع والحقائق، ومواجهتهم للتحديات والإكراهات والتفاعلات داخل هذه القارة.
ومن جانبه، أوضح مندوب المعرض السيد ابراهيم العلوي أن الباحث في متحف الفن الحديث بباريس، أن الفكرة الأساسية لهذه التظاهرة الفنية القارية تتمثل في ربط مجموعة من الفنانين الأفارقة ببعضهم البعض بهدف جعل أعمالهم الفنية تتألق في القارة الإفريقية، مضيفا أن هذه المبادرة تجمع حوالي ثلاثين فنانا بارزا من القارة أو المقيمين خارجها (يمثلون 15 جنسية)، والذين يجسدون الحيوية الفنية والتنوع الثقافي في إفريقيا اليوم.
وتابع أن هذا المعرض يؤكد أن التعاون جنوبجنوب في مجال الفن والثقافة هو مصدر إثراء فكري وفهم ومصالحة، وأن هذه العوامل هي بالضبط ما يمكن أن يعزز ظهور شعور مشترك بالانتماء للقارة الإفريقية.
وستعيش كل محطة من هذا المعرض القاري، الذي سيزور كلا من دكار (السينغال) وأبيدجان (الكوت ديفوار) ولاغوس (نيجيريا) وأديس أبابا (إثيوبيا) وكاب تاون (جنوب إفريقيا)، على إيقاع أربع لحظات قوية، إذ ستشكل فرصة للجمهور العريض لاكتشاف التحف غير المسبوقة التي تم إبداعها أثناء الإقامة الفنية، وكذلك أعمالا أخرى أعارها الفنانون أو أروقة الفن.
كما سيعمل المعرض في كل مدينة يزورها من المدن الست على تكريم فنان محلي تقديرا لأعماله، وبالدار البيضاء التي انطلق منها، سيتم تكريم الفنان التشكيلي فريد بلكاهية للاحتفال به، وبما تركه من رصيد إبداعي متألق.
وتمثل “كارت بلانش” لحظة قوية ضمن فعاليات هذا الحدث الفني، باعتبارها معرضا مخصصا للفنانين المحليين، بهدف العمل على إبراز جيل جديد من المندوبين الأفارقة، وتطوير مختلف المهن المتعلقة بالإبداع وتنظيم المعارض والمبيعات.
ويتضمن برنامج هذه التظاهرة تنظيم موائد مستديرة مخصصة لمواضيع محددة، تتعلق بالإبداع الفني المعاصر في جميع المحطات التي سيعبرها المعرض.
ويعد معرض “أعرني حلمك” أول حدث قاري كبير لمؤسسة تنمية الثقافة الإفريقية المعاصرة، التي رأت النور في يناير 2019.
وتجمع مؤسسة تنمية الثقافة الإفريقية المعاصرة، التي أنشئت، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، الشغوفين والمتحمسين للفن الإفريقي المعاصر، الذين تتلخص مهمتهم الرئيسية في المشاركة في الترويج للفن المعاصر في إفريقيا والعالم.
وتتطلع المؤسسة إلى المشاركة في تعبئة مختلف مكونات المنظومة الثقافية بالقارة من أجل دعم الديناميكية الفنية، وبالتالي تشجيع التعاون الثقافي الإفريقي، إلى جانب الإسهام في ظهور جيل جديد من القيمين الأفارقة وتطوير المهن المتمحورة حول الفن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.