وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية تدشن المقر الجديد للقنصلية العامة لإسبانيا بالرباط    وزير خارجية كندا: المغرب بذل جهودا "جادة وذات مصداقية" للمضي قدما بشأن قضية الصحراء    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    النقاط الرئيسية في بلاغ وزارة الشؤون الخارجية حول اعتراف المغرب بالحكومة البوليفية    دخول مجاني لجماهير اتحاد العاصمة في مواجهة الوداد. التفاصيل    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    في مواجهة الترجي التونسي.. الرجاء يسعى إلى الحفاظ على حظوظ التأهل كاملة    المنتخب المغربي لكرة اليد يتأهل إلى المونديال    أدت إلى شل حركة السير .. سلطات خنيفرة تزيح الثلوج عن 181 كيلومترا (صور)    فيروس 'كورونا'.. سفارة الرباط: لا إصابات في صفوف المغاربة وسنسهل إجراءات مغادرتهم    « أونسا » تتلف17ألف طن من مواد فاسدة كانت موجهة لبطون المغاربة    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    أردوغان: الفوضى ستعم حوض المتوسط بالكامل مالم تتحقق التهدئة بليبيا    ساؤول بعد إقصاء الأتلتيكو من الكأس: "نحتاج لإعادة النظر في أمور كثيرة"    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    المغرب يعترف بحكومة جينين تشافيز و يجدد إلتزامه الصارم بالعمل معها    بوريطة لتبون: لا نعلق على رؤساء الدول. والجزائر فضحت نفسها بنفسها !    إحالة البرلماني « الكامل » على وكيل الملك بتهمة »جناية الرشوة »    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    وثائق وأدلة دامغة.. ملف “حمزة مون بيبي” يخرج من عنق الزجاجة    محامية تنسحب من ملف "يتامى زغنون" لأسباب مجهولة    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    عاصفة "غلوريا" تحصد أرواح 13 شخصا في إسبانيا    الوداد يضم 5 لاعبين جدد إلى قائمته الافريقية    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    أشيبان : حزبكم يُختطف    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    زياش يغيب عن مباراتي خيتافي ب”أوروبا ليغ”    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    انتخاب لعلج والتازي على رأس الباطرونا ب4112 صوتا    عاهلة إسبانيا في ضيافة الجناح المغربي    فارس: التخليق اختبار لتكريس الثقة    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    مصالح الأمن بطنجة توقف شخصين من ذوي السوابق على خلفية السرقة بالعنف    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    “البجيدي” يجر العلمي للمساءلة بسبب اختلالات الميزان التجاري بسبب اتفاقيات تبادل حر    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    أمن الناظور يجهض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات ويحجز أزيد من ثلاثة أطنان من الشيرا    أجواء باردة مع نزول قطرات مطرية الجمعة بعدد من مناطق المملكة    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    نداء للمحسنين .. طلب مساعدة مادية أو عينية لبناء مسجد في حي ايت حانوت بأزغنغان    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسر تفقد ثقتها في المستقبل
نشر في الصباح يوم 17 - 07 - 2019

تدهور مؤشر الثقة لدى الأسر في المستقبل، الذي يهم تطور مستوى المعيشة والبطالة والوضعية المالية. وانتقل المؤشر ما بين الفصل الأول والثاني من السنة الجارية من 79.1 % إلى 74.9 %، وفقد خلال سنة أزيد من 12 نسبة مائوية، إذ أن النسبة كانت في حدود 87.3 % في الفصل الثاني من السنة الماضية.
وعرفت كل مكونات المؤشر تدهورا، إذ أكدت 46.2 % من الأسر، التي همها بحث المندوبية السامية للتخطيط، أن مستوى معيشتها عرف تدهورا، في حين أن ثلثها أكد استقرارا، ولم تتجاوز نسبة الأسر التي سجلت تحسنا في معيشتها 20.8 %. وتتوقع 27.3 من الأسر استمرار تدهور مستوى معيشتها، خلال 12 شهرا المقبلة، مقابل 32 % ترجح تحسنه و40.6 استقراره.
وجاءت آراء الأسر حول تطور البطالة أكثر تشاؤما، إذ أن أزيد من ثماني أسر من عشر تتوقع تدهورا في مستوى البطالة، ما يمثل رصيدا سلبيا بناقص 75.6 نقطة، مقارنة مع الفصل السابق وناقص 61.7 نقطة بالنسبة إلى الفصل ذاته من السنة الماضية.
وأكدت أزيد من ثلث الأسر لجوءها للاقتراض من أجل تغطية مصاريفها، في حين صرحت نسبة 62.4 % منها بأن مداخيلها تغطي نفقاتها، في حين لم تتمكن من الادخار سوى نسبة 3.4 %.
وهكذا استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتها المالية الحالية في مستوى سلبي بلغ ناقص 30.8 نقطة مسجلا بذلك تدهورا بناقص 28.9 نقطة مقارنة مع الفصل السابق وناقص 24.1 مقارنة بالفصل نفسه من السنة الماضية. وتوقعت 12.9 % من الأسر تدهور وضعيتها المالية، خلال 12 شهرا المقبلة، مقابل 31.2 % توقعت تحسنه.
وصرحت 83.3 % من الأسر بعدم قدرتها على الادخار، خلال 12 شهرا المقبلة، مقابل 16.7 %، التي تتوقع تمكنها من الادخار. وأكدت نسبة 89 % من الأسر المستجوبة أن الأسعار عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، ما يمثل رصيدا سلبيا بناقص 66.6 نقطة، أي الفارقة بين نسبتي الأسر التي تؤكد قدرتها على الادخار وتلك التي لا تتمكن من ذلك.
وتعكس المعطيات التي كشفت عنها المندوبية السامية للتخطيط الوضعية النفسية للأسر، إذ أن اتساع رقعة البطالة وارتفاع الأسعار أثرا بشكل كبير على مالية أغلبها، ما جعلها تفقد الثقة في المستقبل. وعرف مؤشر الثقة تدهورا منذ الفصل الثاني من السنة الماضية، إذ تراجع من 87.3 % إلى 74.9 %، خلال الفصل ذاته من السنة الجارية.
ولم يشمل التأثير السلبي للظرفية الأسر محدودة الدخل فقط، بل شمل أيضا، الأسر متوسطة الدخل، التي أصبحت نسبتها تتآكل في النسيج المجتمعي، علما أنها تمثل محركا للنمو في كل المجتمعات، ما يفسر أحد أسباب ضعف مستوى النمو بالمغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.