مولاي رشيد يستقبل الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ وعقيلته    جلالة الملك يعزي أسرة الممثل المسرحي أحمد الصعري    هذا هو برنامج الدورة 3 للبطولة الإحترافية 1    لاعب هولندي من أصول مغربية يتهم الجامعة بهذا الأمر    مفاجأة | ريال مدريد يتزعم "تشكيلة الفيفا" لعام 2019.. ومارسيلو حاضر فيها!    هاجر: 12 عنصرا من الشرطة القضائية قاموا بتوقيفي والصور التي التقطت لي في العيادة أكثر من كل الصور التي أخذتها في حياتي    وزارة الصحة تستجيب لنداء فتاة مصابة بالسرطان من الحسيمة    إدارة السجن المحلي (تيفلت 2) تنفي صحة ادعاءات زوجة أحد السجناء بإضرابه عن الطعام ومنعه من التطبيب    الجزائري نبيل نغيز ينوه بجماهير اتحاد طنجة و يؤكد أن الفريق ينتظره عمل كبير    موسم الانتقالات الكروي في قطر .. النجوم المغاربة في صدارة التعاقدات الجديدة    مؤشرات تؤكد قرب حمد الله من العودة للمنتخب والمشاركة في مباراتي ليبيا والغابون    الرجاء سعيد بنجاح تجربة بيع التذاكر على الإنترنيت    فالفيردي: لست قلقا بشأن مستقبلي مع برشلونة    حقوقيون مصريون: 450 شخصاً اعتقلوا خلال التظاهرات ومصير العشرات لا يزال مجهولاً    ايت بوازار: بولتون احد اعداء الوحدۃ الترابية في المملكة المغربية    السِّيسِي المَاسِك المَمْسُوك الأسَاسِي    القانون الإطار: نحو نقاش تربوي    ترانيم كنسية …!    إفلاس “طوماس كوك”.. وزارة السياحة تشكل خلية أزمة والبدء في ترحيل 1500 سائح من المغرب    الذراع المالي للهولدينغ الملكي يحقق أرباحا بحوالي 3 مليار درهم في النصف الأول من 2019    الجزائر: بدء محاكمة مسؤولين سابقين كبار في النظام الجزائري بينهم شقيق بوتفليقة    قضية الريسوني.. المحكمة ترفص جميع الدفوعات الشكلية وسط احتجاج الدفاع    هل يحافظ الباميون على شعرة معاوية قبل المؤتمر الوطني؟    الاستخبارات الروسية: الدليل أولا قبل اتهام أي دولة في هجوم “أرامكو”    انتخابات تونس: دروس وعبر    كلميم : وفاة عامل بمقلع في ملكية النائب الثاني لرئيس جهة كلميم واد نون " بلفقيه"    المجلس الأغلى للحاسابات مجرد فزاعة    طنجة زوم تنظم الدورة الثامنة لمهرجان طنجة زووم للسينما الاجتماعية    قبل أن يشيخ الليل    حمى تقتل 75 شخصا في بنغلاديش    توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين 23 شتنبر 2019 بالمغرب    مصنع سيمنس غامسا بطنجة ينتج 100 شفرة من منتوجه الثاني للطاقة الريحية في وقت وجيز    تونس.. مقتل رجل أمن طعنا قرب محكمة الاستئناف في بنزرت    رئيس الحكومة: سندخل إلى المرحلة الثانية بعد عودتي من أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة    حماقي يهدي ‘أسورة' لإحدى المتسابقات مع انطلاق الموسم الخامس لبرنامج الأصوات ‘The voice'    نشطاء يطلقون هاشتاغ “كشف الحقيقة ليس جريمة” تضامنا مع الأستاذة التي تواجه عقوبة بسبب نشرها فيديو يكشف الوضعية المزرية لمؤسسة تعليمية    دراسة: الموسيقى الكلاسيكية تساعد النباتات على النمو    بنشعبون يدعو إلى حل لتدبير ندرة الموارد المالية    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    جلالة الملك يشيد بعلاقات البلدين في العيد الوطني للسعودية    "صراع العروش" يقتنص المزيد من جوائز "إيمي"    مليونا مشاهدة لأغنية لمجرد الجديدة    تسريع تقنين استعمال المبيدات    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله    لوحات راقصة لمليحة العرب    12 عرضا مسرحيا في المهرجان الوطني    بمناسبة أيام التراث الأوروبي وتأكيده أنه جزء من معمار المدينة.. : المسجد الأعظم محمد السادس بمدينة سانت ايتيان يستقبل أزيد من 2000 من ساكنة المنطقة    تتوزع على امتداد جهات مختلفة نسب إنجاز متباينة في أوراش 18 سدا كبيرا    الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي لبينالي لواندا    الزيادة في أسعار المحروقات والغذاء والسجائر طوال 2019 ترفع معدل التضخم إلى %1,5 الدار البيضاء أغلى المدن معيشة و أسفي أرخصها    بوجدور.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في صناعة وترويج مسكر ماء الحياة وتهديد أمن وسلامة المواطنين ومواجهة عناصر القوة العمومية باستعمال العنف    سفر رحلة مع إبليس    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رشوة واكتظاظ ومتاجرة في المخدرات بالسجون
الجامعي قال إن السياسة الجنائية وتدبير المؤسسة السجنية في وضعية انتكاسة
نشر في الصباح يوم 04 - 04 - 2013

دق المرصد المغربي للسجون ناقوس الخطر حول «تجاوزات» تمس كرامة السجناء، إذ خلص في تقريره السنوي حول وضعية السجون للعام الماضي، الذي قدم أمس (الأربعاء) بالرباط، إلى ممارسة العنف الجسدي الممارس في حق العديد من السجناء، علاوة على الشطط في استعمال السلطة من طرف بعض مسؤولي المؤسسات السجنية في مواجهة بعض تصرفات المعتقلين وتكييفها على أساس أنها تهدد أمن المؤسسة، «ما يؤدي إلى حرمان المعتقلين من بعض الحقوق الأساسية واعتماد أسلوب العقاب الفردي والجماعي». وفيما أكد النقيب عبد الرحيم الجامعي، عضو المرصد، في مداخلة له خلال ندوة أمس (الأربعاء)، أن التقرير ليس رصدا لعمل المندوبية، وإنما رصدا لأوضاع السجون وحالتها، وما يتطلبه الوضع القانوني والإنساني والحقوقي والمجتمعي، نبه إلى أن «السجناء ليسوا هم المسؤولين عن الاكتظاظ، ولا المندوبية العامة لإدارة السجون، لكن سياستنا الجنائية ورؤيتنا للعقوبة وتدبير المؤسسة السجنية، هي التي توجد في وضعية انتكاسة».
وأردف «يجب الانتباه إلى أنه إذا لم نعالج وضعية السجون بشكل موضوعي وشفاف يضع المسؤولية أمام المحاسبة، فإننا لن نتخطى الموقع الذي مازلنا فيه إلى اليوم: السجن كمحل للعقاب والمعاملات المنافية لمبادئ حقوق الإنسان، ومجال لمعرفة وترويج عدد من الجرائم المتسترة التي لا تقدر لا المندوبية ولا القضاء ولا المجتمع المدني على مواجهتها إلا من خلال تصور وسياسة واضحة للسجن»، موضحا أنه في حالة غياب رؤية وإدماج تشاركي وجماعي لمعالجة هذه الأوضاع سيستمر «الاكتظاظ وسوء المعاملة والتقصير في التدبير والتعاطي مع المرافق الأخرى من تعليم وصحة، إذا لم نقم بكل هذا فلن تتشكل لدينا المناعة من تسلط الإدارة وانفرادها باتخاذ القرار الذي يمس مجموع السجناء، القرار في التأديب ومعالجة الظواهر الخاصة، من مرضى عقليين ونساء حوامل وشباب، وهذا هو الجانب الأساسي الذي يدق أمامنا جميعا، إدارة ومجتمع مدني، ناقوس الخطر».
إلى ذلك، كشف المرصد أن جرائم الأموال والمخدرات تتصدر لائحة الجرائم المرتكبة، بنسبة 53.49 في المائة، وأن أعداد المعتقلين عرفت ارتفاعا متزايدا، لتصل متم شتنبر الماضي 70 ألفا و675 سجينا، تمثل نسبة المعتقلين الاحتياطيين 46 في المائة منهم، «ما يشكل أحد الأسباب المباشرة لظاهرة الاكتظاظ» حسب تقرير المرصد.
وأوضح المرصد في تقريره السنوي أن 86 في المائة من المعتقلين تتراوح أعمارهم بين 21 و50 سنة، و8 في المائة منهم، أعمارهم بين 13 و20 سنة، و6 في المائة تتجاوز أعمارهم 50 سنة، ولا تزيد نسبة المعتقلات عن 2.4 في المائة من مجموع السجناء.
وبخصوص ظاهرة الاكتظاظ، كشف المركز أنه رغم الجهود المبذولة في السنوات الأخيرة من أجل بناء مؤسسات أخرى، تعاني المؤسسات السجنية ظاهرة الاكتظاظ، التي فسرها المرصد بتزايد أعداد السجناء بوتيرة ناهزت 1000 سجين ينضافون كل شهر إلى أعداد القابعين في مختلف السجون المغربية، «وهذا ما يحول حياة السجناء إلى جحيم ويكدس السجناء كسلعة، ويفسر انتقال الأمراض المختلفة خصوصا منها المعدية، بالإضافة إلى الاعتداءات الجنسية والآثار النفسية والاجتماعية التي تخلفها على السجناء المعتدى عليهم»، وكشف المرصد أن نسبة الاكتظاظ عامة في كل المؤسسات السجنية، وتبلغ 118.67 في المائة في سجن عين قادوس بفاس، و168.14 في المائة بالسجن المحلي بمراكش الذي يعتبر أكثر السجون اكتظاظا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.