قيادي بالتوحيد والإصلاح يدافع عن مزوار وينتقد وزارة الخارجية    تذكير: موعد ودية المغرب و الغابون    ضرورة تنزيل سياسة جنائية فعالة    قيس عقب فوزه برئاسة تونس.. “عهد الوصاية انتهى وأول زيارة خارجية ستكون للجزائر”    فرنسا “قلقة” لفرار عائلات جهاديين من مخيم في سوريا    "الأحرار": العثماني يصفّي الحسابات السياسية عبر رئاسة الحكومة    فان دي بيك اغلى من زياش بالريال    استعدادا لمباراة الغابون الودية.. المنتخب الوطني يواصل تحضيراته بطنجة    محمد احتارين يدخل ضمن مخططات عملاق انجلترا    رئيس مصلحة الإنعاش بمستشفى الهاروشي: استقبلنا 3 أطفال رمتهم والدتهم من الطابق 4 وهذه وضعيتهم-فيديو    محمد فضل الله "خبير اللوائح الرياضية": "حاليا الكاف لا تستطيع ابعاد إتحاد العاصمة الجزائري من دوري الأبطال رغم تجميد أنشطته الرياضية"    النجم نيمار يخرج مصابا خلال ودية البرازيل ونيجيريا    أوجار “يطلق النار” على العثماني: رئيس الحكومة يجب أن يكون قائدا ولكن للأسف لم نجد شخصا مؤهلا لشغل المنصب    تطوان.. انتحار غامض لمتزوج بمنزل صهره    بعد تدخل عسكري بسوريا .. المغرب يخالف العرب ويرفض إدانة تركيا    آفة العالم العربي ليست قلة الموارد.. بل وفرة المفسدين...    حسب سبر الآراء.. قيس سعيد سابع رؤساء تونس بنسبة 76% بعد سحق منافسه    دراسة حديثة: السفر يجعلك أكثر سعادة من الزواج    اخنوش يخصص 430 مليون لتوسيع قرية الصيادين بميناء كلايريس بالحسيمة    الاتنتخابات الرئاسية التونسية.. استطلاعات الراي تعلن قيس السعيد رئيساً لتونس    في انتخابات شديدة التنافس.. بدء فرز الأصوات لتحديد رئيس تونس القادم    مدير التعاقدات بالأهلي يكشف مستقبل أزارو    طقس الاثنين.. سماء غائمة واحتمال سقوط أمطار    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    سعيّد يكتسح الانتخابات الرئاسية التونسية ب72%    العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه    مراكش: سائق في حالة سكر يقتحم محل وجبات خفيفة ويدهس تسعة أشخاص بعضهم في حالة خطيرة    محمد الغالي: الخطاب الملكي يدعو إلى إشراك القطاع البنكي لضمان إسهام أمثل في الدينامية التنموية    هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباطرونا    ترامب يعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات ضد تركيا    انتقادات وزارة الخارجية تدفع مزوار إلى الاستقالة من "اتحاد الباطرونا"    الجامعة غير معنية بنزاع إتحاد طنجة ولاعبه حمامي    حريق بمستودع لليخوت يتسبب في خسائر مادية كبيرة بمارينا سمير    الخميسات.. درك والماس ينهي نشاط مروج مخدرات مبحوث عنه    ماسي في ضيافة “بيت ياسين”    تحقق مردودية عالية.. متى ستتجاوب الأبناك مع مشاريع الشباب؟    محمد رمضان يحل في المغرب غدا الاثنين.. يلتقي الإعلام قبل بداية تصوير الكليب    طالبة يابانية سلمت ورقة الامتحان بيضاء وكشف المعلم لغزها    بعد ضجة فشلها في إقناع لجنة التحكيم.. شاهد أداء الفنانة ليلى البراق في “ذا فويس”-فيديو    ضبط 192 ألف شاحن للهواتف المحمولة غير مطابقة لمعايير السلامة بميناء طنجة المتوسط    الجبهة النقابية لشركة سامير تجدد مطالبتها بعودة الإنتاج بالمصفاة    104 مرضى نفسانيين حاولوا الهروب جماعيا من مستشفى الرازي بطنجة    بيبول: زوجة غنام تدخل عالم التنشيط التلفزيوني    غرناطة المرآة    فيلم «تداعيات».. مصائر ما بعد الحرب    سعيد بوخليط في «مفاهيم رؤى مسارات وسير» .. شظايا فكرية وفلسفية لأدباء وفلاسفة ومفكرين    انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا.. والمغرب يحتضن مقرها : خبراء الأدوية في 15 دولة إفريقية يؤسسون جمعية للتوزيع الصيدلي تحقيقا للأمن الدوائي ومواجهة الأدوية المزيّفة    “بركة” يطالب “العثماني” ببرنامج حكومي جديد وتعديل مشروع قانون المالية    توقف حركة القطارات من فاس والقنيطرة نحو طنجة لأربع ساعات لاندلاع حريق غابوي    دراسة: انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    تناول المكسرات يساهم في الحد من زيادة الوزن    إذ قال لابنه وهو يعظه    اكتئاب المراهقة    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسريع تقنين استعمال المبيدات
نشر في الصباح يوم 23 - 09 - 2019

مشروع قانون يفرض على المزارعين التقيد بالاستخدام المحدد لكل زراعة وعدم اقتناء أي مادة ممنوعة دوليا
دق المجلس الأعلى للحسابات، ناقوس الخطر، جراء تعثر عمل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في مراقبة السلسلة الغذائية، لغياب آلية للتقييم العلمي للمخاطر الصحية، ولقلة الموارد البشرية، ولسيادة البيروقراطية في بعض المصالح التابعة له والخاضعة لوصاية وزارة الفلاحة، القطاع الوصي على مكتب ترجى منه الوقاية من التسممات القاتلة.
ولتفادي الإصابة بتسمم غذائي وأمراض مزمنة قاتلة، جراء الاستعمال المفرط للمبيدات الكيماوية، تحضر الحكومة، قانونا جديدا لتقنين استعمال هذه المواد يفرض معايير دقيقة ستمكن من محاربة البيع في السوق السوداء، واعتماد مبدأ الشهادة الفردية التي تثبت مؤهلات العاملين، وفق ما أكدته مصادر « الصباح».
وأفادت المصادر أن عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، وضع مشروع قانون تقنين استعمال المبيدات، يفرض على المزارعين التقيد بحجم الاستعمال المحدد لكل زراعة، وعدم اقتناء أي مادة ممنوعة دوليا لاستعمالها في الزراعات الخاصة بالخضر والفواكه، والنباتات، وربط المسؤولية بالمحاسبة في معاقبة كل من تقاعس عن المراقبة، أو غش فيها من أطر وأطباء بيطريين.
وسيتم أيضا توجيه إنذارات لكل من يخالف القانون باستعمال مبيدات مجرمة دوليا ووطنيا، أو تجاوز القياس المسموح به في الضيعات الفلاحية الخاصة بالخضر والفواكه، وفي حال استمرار المزارع في خرق القانون، يحال ملفه على القضاء لاتخاذ المتعين في مجال الزراعات الفلاحية كما حصل مع مزارعي « النعناع»، ومربي الماشية الذين استعملوا علفا ممنوعا قانونيا قبل عيد الأضحى.
وبالنسبة لمنتجات الدواجن، سيتم إيجاد أماكن نظيفة صحية خاصة « بالرياشات» وملاءمة وحدتها مع مقتضيات قانونية صارمة لتفادي نقل الفيروسات والأمراض، ولبيع منتجات صحية للمواطنين. كما سيتم تجهيز مجازر خاصة باللحوم الحمراء تخضع لمراقبة صحية صارمة، تساعد على محاربة « الذبيحة السرية».
وقال المجلس الأعلى للحسابات، في تقريره السنوي إن المراقبة الصحية لمصالح المكتب على المواد الغذائية تشوبها نواقص، من ضعف المراقبة الميدانية للمطعمة الجماعية، وغياب مراقبة بقايا المبيدات في الفواكه والخضروات الموجهة للسوق المحلية، على عكس المنتجات المعدة للتصدير.
ووقف قضاة المجلس، على غياب مراقبة المواد الغذائية التي تحتوي على عناصر معدلة جينيا، لعدم وجود إطار قانوني يؤطر استخدام المواد المعدلة جينيا، ما سيضر بصحة المستهلك، وتسجيل غياب المراقبة على نشاط إعادة توضيب مبيدات الآفات الزراعية، ما أثار القلق بالنظر إلى المخاطر الكبيرة التي ينطوي عليها التعامل المباشر مع المبيدات والممارسات الاحتيالية التي قد تحدث عن طريق تعديل تركيبة المبيد بإضافة منتجات أخرى، أو إعادة توضيب منتجات منتهية الصالحية.
ووجب احترام المقدار المصادق عليه والمشار إليه في ملصق المنتج وكذا احترام مدة ما قبل الجني، وهي المدة التي يجب أن تفصل بين العلاج الكيميائي، وجني مزروعات الفواكه والخضروات، وأي خلل يؤدي إلى رفع نسب عالية من بقايا المبيدات في الفواكه والخضروات، ما يؤدي إلى أمراض خطيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.