رسام جزائري توقع تنصيب تبون رئيسا للجزائر قبل شهرين في رسم كاريكاتوري أدخله السجن    العلوي السليماني معدا بدنيا جديدا للوداد الرياضي    العثماني: اعتقالي في السجن ورئاستي للحكومة من غرائب الزمان    برنامج التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022    الدفاع الحسني الجديدي يضع "آخر اللمسات" في وجدة إستعدادا لملاقاة النهضة البركانية    بعد رحيل كهربا للأهلي .. الزمالك يحتفل ببنشرقي: "استبدلنا فأر بأسد"    رغم القرب الجغرافي.. سعر الرحلات الجوية للإسبان نحو طنجة أغلى من لندن!    جمعية المستقبل للتنمية الثقافية والإجتماعية والمحافظة على البيئة وندوة :”الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات    جثة امرأة خمسينية تستنفر الشرطة ببني ملال    هذا هو الشاب يوسف السعداني الخبير الاقتصادي الذي عينه الملك عضوا باللجنة الخاصة بالنموذج التنموي    الرئيس الجزائري الجديد يمد يده ل “الحراك” ويعد بتغيير الدستور.. والاحتجاجات تخرج رافضة انتخابه    ابتدائية الحسيمة تدين "مسخوط الوالدين" بسنة سجنا نافذا    غوارديولا: "لا يوجد بند يسمح لي بمغادرة مانشستر سيتي"    الحسنية يعمق جراح رجاء بني ملال    إنتخابات برلمانية جزئية بكل من سوس وكلميم    بعد تكليفه بتشكيل الحكومة البريطانية.. جونسون يتحدث عن أولوياته    اسماعيل الحداد يمثل أمام لجنة الأخلاقيات بالجامعة    الاستئنافية طنجة تحكم على امرأة قتلت ابنها بخمس سنوات سجناً نافذاً    الدوزي ينقل معه اهتمامه بالصم والبكم إلى “رشيد شو”    مطالب لوزير الداخلية فتح تحقيق حول “اختلالات بناء كورنيش أسفي”    لجنة التأديب تقلص عقوبة “ويكلو” الدشيرة وترفض استئناف بنجرير    ليدك تتوج للمرة السادسة بجائزة المقاولات الأكثر فعالية في مجال المسؤولية الاجتماعية    الدعوة إلى اعتماد وسائل قانونية لتحويلها إلى دليل مقبول أمام القضاء الجنائي يسمح بمحاكمة الإرهابيين العائدين    بعد أن نجا من موت محقق.. أحد العالقين وسط الثلوج بجبل "تدغين" يروي تفاصيل الحادث    عبد النباوي: الجوء إلى الاعتقال الاحتياطي ضمن أولويات السياسة الجنائية    قتيل و25 جريحا على الأقل في انفجار بشرق ألمانيا    اتقوا الله في الوطن ..    المغرب يعرض حصيلة العمل المشترك لمنظمة التعاون الإسلامي    عذرا أيها المتقاعدون.. هذه الحكومة لا تحبكم!    الأميرة للا خديجة تترأس حفل تدشين رواق الزواحف الإفريقية بحديقة الحيوانات بالرباط    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    أحمد داود أوغلو الحليف السابق لأردوغان يطلق حزبا جديدا يعارض “عبادة الشخصية”    التمرّد الفردي المقابل الأخلاقي للحرب    بوغوتا .. إعلان فن كناوة تراثا ثقافيا غير مادي للانسانية من قبل اليونيسكو    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    لعلج والتازي يترشحان رسميا لرئاسة تنظيم الباطرونا    كيف تستعد سبتة و مليلية لتأمين احتفالات رأس السنة؟    وجهين من أبناء مدينة طنجة ضمن تشكيلة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي    المغرب يتحمل أزيد من 85 % من ميزانية تسيير وكالة بيت مال القدس    المؤتمر الدولي للأركان يسعى الى الرفع من إنتاج الأركان إلى 10 آلاف طن سنويا بحلول سنة 2020    دراسة أمريكية.. الهواتف خطر على الإنسان حتى وهي مقفلة    اولاد افرج: ضبط مواد فلاحية مغشوشة تربك حسابات المزارعين    ملتقى الشعر والمسرح    الزجل المغربي: هنا و الآن    الواقع الذي يصنع متخيله في مجموعة “أحلام معلبة” للقاص المغربي البشير الأزمي    الفنان المصري محمد رمضان يحيي أولى حفلاته في المغرب    الجزائر تنتظر نتيجة الانتخابات الرئاسية .. وحملة تبون تعلن الفوز    «العقار بين الحماية القانونية والتدبير السوسيو اقتصادي».. محور ندوة علمية بفاس    بوريطة يلتقي عددا من المسؤولين على هامش الاحتفال بخمسينية منظمة التعاون الإسلامي    تركيا تؤكد مجددا "دعمها الكامل"" للوحدة الترابية للمغرب    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    منتجات "فوريفر" لإعادة التوازن للنظام الغذائي    لصحتك.. لا تتجاوز 6 ملاعق سكر كحد أقصى يوميا!    تناول 11 إلى 15 كوب ماء يوميا يضمن لك صحة أفضل    استمرار مضاعفات ختان الأطفال على يد غير المتخصصين تقلق مهنيي الصحة    التحريض على الحب    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معتقلو تازمامارت يحتجون أمام البرلمان
نشر في الصباح يوم 30 - 09 - 2013

نزل ضحايا معتقل تازمامارت، مساء الجمعة الماضي، إلى شارع محمد الخامس بالرباط للاحتجاج على أوضاعهم، وليطالبوا بتسريع عملية إدماجهم اجتماعيا، وتسوية باقي المطالب المتضمنة في ملفهم المطلبي. ورفع المعتقلون السابقون، والذين أفنوا زهرة عمرهم في تازمامارت الرهيب، شعارات تستنكر تماطل الجهات المسؤولة في إيجاد حل عملي وسريع لمعاناتهم، كما طالبوا المجلس الوطني لحقوق الإنسان بأن يقوم بدوره وعمله، ويتدخل لدى الجهات الحكومية من أجل أن تتم تسوية ملفاتهم.
وجاء في لافتة حملها المعتقلون، الذين قضوا سنوات اعتقال طويلة خلال ما يعرف بسنوات الرصاص، إثر المحاولتين الانقلابيتين لسنتي 1971 و1972، "نندد نحن ضحايا معتقل تازمامارت بالعراقيل وكل أشكال التهميش التي طالت ملفنا". كما استنكر المحتجون الذين نفذوا وقفتهم الاحتجاجية، بحضور عدد من الفعاليات الحقوقية، أمام المؤسسة التشريعية، مساء الجمعة الماضي، "اللامبالاة إزاء وضعية مركز الاعتقال السابق (يقصدون تازمامارت)، والمقبرة التي تؤوي رفات 32 شخصا من ضحاياه، دون هوية ولا شاهد، في انتهاك صارخ لشعور أسرهم".
واستنكر أحمد ويحمان، عضو الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان، والذي أطر الوقفة التي نظمها معتقلو تازمامارت، "تماطل الجهات المسؤولة عن هذا الملف في إيجاد حل فوري وعادل له"، موضحا، في تصريح ل"الصباح"، أن "تعاطيها مع هذا الملف لا يتسم بالجدية الكافية كما ينم عن غياب إرادة سياسية لطي هذا الملف، وهذا ما يعكسه تماطل السلطات في تسوية الجوانب الاجتماعية من هذا الملف، كما يعكسه عدم تنفيذ توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة".
بدوره، قال أحمد المرزوقي، وهو عضو جمعية الضحايا ومؤلف كتاب "الزنزانة رقم 10"، إن "نزول ضحايا معتقل تازمامارت اليوم إلى الشارع، يأتي احتجاجا على كثرة الوعود الكاذبة التي وعدنا بها المسؤولون، منذ أكثر من عشرين عاما".
واستطرد قائلا في تصريح ل"الصباح"، إن "التعويضات التي حصلنا عليها، أنفقناها في شراء مساكن نعيش فيها رفقة أبنائنا ومعالجة أنفسنا من الأمراض التي أصبنا بها خلال فترة الاعتقال، لكن كيف لنا أن نعيش ونعيل أسرنا بعد إيقاف المعاش الشهري الذي كنا نحصل عليه؟".
وللإشارة، فإن على رأس المطالب التي يرفعها المعتقلون الذين مازالوا على قيد الحياة من الذين عاشوا التجربة المريرة لمعتقل تازمامارت "الإدماج الاجتماعي وتفعيل توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.