الطاعون الدبلي: منظمة الصحة العالمية تراقب الإصابة في الصين وتقول إن مستوى الخطورة ليس عاليا    سليمان الريسوني.. القضية الغامضة    اليوتوبرز ‘روعة' تنضم ل' jawjab' وتكشف تفاصيل نجاحها في صناعة المحتوى    هشام العسري وعبد الكريم واكريم ضيفا لقاءات مركز السينما العربية    بن سلمان يستعد لإتهام ابن عمه بالخيانة وسرقة 15 مليار دولار أمريكي من أموال مكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.    كورونا.. الفيروس يعود إلى إفران مجددا    فيروس كورونا : تغيير يطال الحالة الوبائية بجهة كلميم واد نون.    أمريكا تلعن رسميا انسحابها من منظمة الصحة العالمية    رئيس دولة يلعن إصابته بفيروس كورونا بعدما أودى بأكثر من 65 ألف شخص في بلاده، و يقول: "في أسوأ الأحوال، سيكون الأمر أشبه بزكام صغير"..    بطولة إسبانيا: أتلتيكو مدريد يرجىء حسم تأهله إلى دوري الأبطال    صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يحصل على شهادة البكالوريا- دورة 2020 بميزة "حسن جدا"    رسمياً .. المغرب يُعيد فتح المساجد    تلاميذ بالبيضاء: "ظلمونا والامتحان كان صعيب ومكناش متوقعين يكون بهذا المستوى"-فيديو    حريق مهول يأتي على « لافيراي » السالمية وخسائر تقدر بالملايين (صور)    طنجة.. فضيحة بناء منزل فوق أرض مواطن عَلِق بشفشاون خلال "الحجر الصحي"    بطلب من الراضي.. مجلس المستشارين يقرأ الفاتحة ترحما على والي الأمن أوخوية    جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان غدا الأربعاء لتقديم مشروع قانون المالية المعدل        المغرب يجدد بجنيف التزامه بالحماية الدولية للنازحين    الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد    مصر وفرنسا وألمانيا والأردن تحذر إسرائيل من ضم أراض فلسطينية    القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة يوفنتوس وميلان اليوم في الدوري الإيطالي    الفنانة عائشة ماهماه تحلق رأسها تضامنا مع مرضى السرطان    مجلس النواب يصادق على تعديل يخص قانون حالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها    الوافي: الاتفاق على تأمين التغطية الاجتماعية للمغاربة القاطنين بالخارج    سفير مصري يكشف استعدادات الكامرون لاحتضان نصف ونهائي عصبة الأبطال    المؤجلات: من هو المستفيد من فترة الراحة؟    وزارة الصحة: "الحالات النشطة بالمغرب تنخفض إلى 3728"    تسجيل 228 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و466 حالة شفاء بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية وهذا هو التوزيع الجغرافي حسب الجهات        تراجع استهلاك الأسر بناقص 6.7 %    طاقم طبي ينجح في إجراء عملية دقيقة على القلب بمستشفى فاس    الجامعة تعلن استئناف النشاط الكروي بالنسبة للعصب الجهوية والهواة وكرة القدم النسوية والمتنوعة    كورونا.. اختبار الضغط الكلي لبنك المغرب أظهر قدرة البنوك على مواجهة الصدمة    مستجدات كورونا بالمغرب | 228 إصابة جديدة.. وحصيلة الحالات ترتفع إلى 14607    سيتيين يتحدث عن غريزمان وعلاقته مع ميسي ومعاييره الخاصة في التقييم    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    المهدي فولان عن « ياقوت وعنبر »: بكينا بزاف وهذا ما لن أقبله لزوجتي ولن أضرب تاريخ الأسرة    أمريكا تدرس حظر "تيك توك" وتطبيقات صينية أخرى !    نقل الفنان عبد الجبار الوزير إلى الإنعاش !    تأكيد إصابة لاعب وإثنين من طاقم اتحاد طنجة بفيروس كورونا    مجلس المنافسة: لا مسؤولية لنا بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة في سوق المحروقات    "الباطرونا" تدعو في لقاء مع حزب التقدم والاشتراكية إلى إحداث ميثاق ثلاثي جديد لاستعادة الثقة وتحفيز الاقتصاد    جبهة إنقاذ شركة "سامير" تلتقي مع زعماء النقابات    واشنطن ستلغي تأشيرات الطلاب الأجانب الذين أصبحوا يتلقّون دروسهم عبر الإنترنت    الحسيمة .. تدابير عدة لضمان استئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    رشيد الوالي يكشف ل »فبراير » تفاصيل جديده المرتقب رفقة سامية أقريو    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مرسوم أحكام حالة الطوارئ الصحية    "التقدم والاشتراكية" يدعو بنشعبون لتسريع صرف الشطر الثالث من دعم "كورونا"    استئناف أنشطة صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية للصويرة بموسم صيف 2020    الفنانة فوزية العلوي الإسماعيلي تستغيت، فهل من مجيب؟    الجمعية المغربية للأستاذات الباحثات تنظم ندوة عن بعد حول موضوع "كوفيد-19 بين الطب والمجتمع والمجال"    الرئيس الموريتاني السابق سيمثل أمام برلمان بلاده للتحقيق في وقائع « خطيرة » إبان حكمه    مجلس جهة الشرق يعتمد برنامجاً لتوفير فرص الشغل ورفع مستوى عيش سكان القرى بعد النجاح في محاصرة جائحة كورونا    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنوك تتجاهل لجنة اليقظة
نشر في الصباح يوم 18 - 05 - 2020

تجاهلت مؤسسات بنكية قرار لجنة اليقظة الاقتصادية إعفاء الزبناء من أداء الفوائد العرضية على تأجيل أداء أقساطهم الشهرية، إذ تقرر، خلال الاجتماع الثامن للجنة، أن تتحمل الدولة والبنوك هذه التكاليف الإضافية. لكن هذا القرار ظل حبرا على ورق، إذ أن بنوكا رفضت الامتثال له، وأخبرت زبناءها أنها لم تتوصل بأي منشور في الموضوع، لذا لا يمكنها تنفيذه.
وأفاد عدد من الزبناء أن مؤسساتهم البنكية رفضت تأجيل أداء أقساط قروضهم وفق ما تم الإعلان عنه في لجنة اليقظة الاقتصادية، إذ تقترح عليهم التوقيع على مطبوع يقضي برفع قيمة القسط الشهري والحفاظ على المدة ذاتها لاسترداد الدين، لتمكينهم من تأجيل الأداء لمدة ثلاثة أشهر، أي أنها تعيد توزيع قيمة أقساط الأشهر الثلاثة المؤجلة على ما تبقى من أشهر مدة الاسترداد المحددة في العقد الأول، التي لا يطرأ عليها أي تغيير.
وتهدف هذه الخطوة إلى الإبقاء على الكلفة الإجمالية ذاتها للقرض، لكن مع تغيير في قيمة القسط الشهري. ويعتبر ذلك مخالفا لما جاء في قرار اللجنة، الذي ينص على تمديد مدة الاسترداد دون فرض أي تكاليف إضافية، علما أن الخطة المقترحة من قبل البنوك، حتى وإن كانت تحافظ على الكلفة الإجمالية، فإنها ترفع المبلغ الشهري الذي اعتاد الزبون أداءه في كل شهر.
وينفي العاملون بمؤسسات بنكية علمهم بقرار لجنة اليقظة، ويفرضون على الزبناء صيغتهم لتمكينهم من الاستفادة من التأجيل، في حين أن بنوكا أخرى عمدت إلى التأجيل التلقائي دون تقديم أي توضيحات حول المقاربة التي ستعتمدها بهذا الخصوص.
ويتساءل الزبناء، الذين سبق أن وقعوا على منشورات صادرة عن مؤسسات بنكية، تقضي بتحميلهم تكاليف إضافية، حول ما إذا كان يحق لهم الاستفادة من قرار اللجنة، رغم أنهم وافقوا على الزيادة في كلفة القرض، قبل أن تتخذ اللجنة قرارها.
وحددت اللجنة شروطا للاستفادة من مجانية تأجيل أداء القرض، إذ يتعين ان لا تتجاوز قيمة القسط الشهري 3 آلاف درهم، بالنسبة إلى القروض العقارية و1500 درهم في ما يتعلق بقروض الاستهلاك.
وأكد إطار بإحدى المؤسسات البنكية أنه يتعين إصدار مذكرة في الموضوع يتم تعميمها على مختلف المؤسسات البنكية، لأن الفوائد العرضية من المقتضيات الاحترازية التي يتعين أن تلتزم بها البنوك، ما يفرض وجود سند قانوني لهذه المؤسسات لتجاوز هذه المقتضيات.
وفي انتظار تدارك هذا الأمر، فإن زبناء البنوك يعانون صعوبات مع مؤسساتهم، التي ترفض الامتثال لقرارات لجنة اليقظة وتعتبر نفسها غير معنية بها، إذ أن العاملين بهذه المؤسسات ينفون علمهم بهذه الإجراءات، رغم أن وسائل الإعلام تداولتها بشكل واسع، وأن هناك بلاغا صادرا عن اللجنة يؤكد الأمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.