لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق على مشروع تغيير مرسوم قانون حالة الطوارئ    «نظام الأشياء».. استقرار العالم في مهب رياح الفكر الشمولي    طقس اليوم: أجواء حارة بمختلف المناطق    "رسالة" عن فيروس كورونا تكشف المستور، وتضرب معطيات منظمة الصحة العالمية في الصفر.    "أوبر" تشتري شركة توصيل أطعمة ب2.6 مليار دولار    الجماعة الترابية ، والسلطة المحلية في اجتماع توعوي من أجل الحفاظ على المكتسبات/ فيديو    بسبب فيروس كورونا المستجد بموجة أشد شراسة: دولة وحيدة في العالم تعود لفرض تدابير الإغلاق الكامل أياما بعد عودة الحياة الطبيعية.    مستشفى جامعي وكلية للطب وفك العزلة عن ساكنة القرى باكورة دورة مجلس جهة بني ملال خنيفرة    درك الوليدية يوقف أحد المبحوث عنهم في ترويج الخمور ويصادر كميات مهمة بتراب جماعة الغربية    انعقاد المجلس الحكومي غدا الثلاثاء وهذا ماسيتدارسه    مغرب ما بعد كورونا. الملك يعطي الضوء الأخضر لتصنيع العتاد العسكري بالمغرب    مجلس جهة الشرق يعتمد برنامجاً لتوفير فرص الشغل ورفع مستوى عيش سكان القرى بعد النجاح في محاصرة جائحة كورونا    مصادر نقابية تنفي طرد عمال من مقهى مشهور بأكادير    المغربي إلياس أخوماش يوقع عقدا جديدا مع برشلونة    رغم الانتقادات..أمزازي راض عن تجربة "التعليم عن بعد": 78% عبروا عن ارتياحهم لهذا النوع من التعليم    تأكيد إصابة 20 نزيلا بالسجن المحلي 1 بطنجة بكورونا    وزارة الرميد تنفي التوصل برسالة "أمنستي"    لأول مرة.. الملك يسمح لوليّ العهد بحضور أشغال مجلس وزاري    مراكش : إعادة تمثيل جريمة قتل مقرونة بالاحتجاز و التمثيل بالجثة    كورونا : إصابات متصاعدة حول العالم .. و عدة دول تفرض تدابير عزل من جديد على السكان    فيروس كورونا : 4 حالات جديدة تسجل بكلميم، 3 منها لأطر صحية، وهكذا انتقلت إليها العدوى.    بعد استقرار حالته الصحية، الفنان عبد الجبار الوزير يغادر المستشفى    تفاصيل جديدة وهامة عن البرنامج الجديد لدعم الأسر    الفنان حسن البراق : التوعية والتحسيس برسائل فنية    تتويج أزيد من 30 مخترعا مغربيا في المسابقة الدولية للإختراعات في مكافحة كورونا    لا تحجبوا الشمس بالغربال    تحديد موعد قرعة ربع ونصف نهائي أبطال أوروبا    الوداد والناهيري يفشلان في التوصل لاتفاق    حصيلة كورونا حول العالم.. أزيد من 21 ألف إصابة جديدة و أكثر من 2000 حالة وفاة    وكيل أعمال حكيمي في تصريح مثير: زيدان هو السبب في رحيل النجم المغربي للأنتر    لجنة التنسيق والرقابة على المخاطر الشمولية:جائحة كوفيد-19 ستؤثر على آداء النظام المالي المغربي    البرلمان ل"أمنيستي": التقارير ديالكوم فيها تبخيس المكتسبات المغربية وكنرفضو الأكاذيب اللّي جات منكوم    ماكرون يعين الحكومة الفرنسية الجديدة    رئيس برشلونة : الفار ينحاز إلى ريال مدريد !    ملف خاشقجي.. بريطانيا تفرض عقوبات على سعوديين مقربين من بن سلمان    جهة مراكش أسفي الأكثر تضررا بوباء "كورونا في ال24 ساعة الأخيرة ب 54 حالة تليها جهة طنجة تطوان الحسيمة ب 41 حالة    أزمة داخل "بيجيدي" بسبب المساجد    القرض الفلاحي للمغرب يفوز بجائزة "STP Award" التي يمنحها "كوميرزبنك" الألماني    كورونا يخفض مؤشر الغش في "الباك"    بعد ألمانيا وإسبانيا .. بلجيكا تغلق حدودها في وجه المغاربة    الإصابة "تنهي" الموسم الرياضي للنجم السابق للرجاء في الدوري الإسباني    وفاة الموسيقار العالمي الإيطالي إنيو موريكوني عن عمر يناهز 91 عاما    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الزمالك: "راسلنا الرجاء لطلب استعادة أحداد.. وكارتيرون يريده بجوار أوناجم وبنشرقي"    تفادياً لأزمة مع المغرب.. الملك الاسباني يلغي زيارته لسبتة ومليلية المحتلتين    المعيار الأساسي لاختيار حجاج هذا العام    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    الجبهة الوطنية لإنقاذ "سامير" تلتقي بلشكر    "فان دام"ينعي الجداوي    السينما المغربية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع بسيول    بعد الحسين والصافية.. رشيد الوالي يعود رفقة أقريو إلى الشاشة الصغيرة    مجلس وزاري عاجل برئاسة الملك محمد السادس    باحثون يناقشون المسألة الليبية في ضوء التطورات الراهنة    هذا ما تتوقعه مندوبية التخطيط بعد تخفيض بنك المغرب لسعر الفائدة    وفاة الممثل الكندي نيك كورديرو بسبب فيروس كورونا    مجلس الجهة يصادق على اتفاقية إطار لدعم المقاولات الصغيرة جدا خلال دورته العادية "يوليوز 2020"    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    للمرة الثالثة على التوالي المصور الرسمي لأكادير24 ابن سوس يتألق بروسيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برلمانيون يرفضون الاقتطاع من تعويضاتهم
نشر في الصباح يوم 21 - 05 - 2020

التصويت عن بعد يثير الجدل بين المستشارين و50 منهم يرسبون في أول تجربة
قاطعت المجموعة البرلمانية للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، التصويت عن بعد على مشروع قانون يتعلق بسن أحكام جديدة على حالة الطوارئ الصحية، ورفضت الانخراط في التجربة الجديدة التي دشنها مجلس المستشارين، القاضية بالتصويت عن طريق آليات إلكترونية من داخل المنازل.
ورغم الإمكانيات المالية الضخمة التي وفرها مكتب مجلس المستشارين من أجل اقتناء آليات إلكترونية قصد وضعها رهن إشارة 120 مستشارا برلمانيا، قصد التصويت عن بعد، نظرا للإجراءات الاحترازية التي وضعها مكتب مجلس المستشارين، قصد ضمان صحة البرلمانيين، فإن أكثر من 50 مستشارا، رسب في أول اختبار لاستعمال التقنية نفسها.
وإذا كان بعض المستشارين البرلمانيين العالقين خارج ارض الوطن، قد انخرطوا في التجربة التي دشنها مجلس المستشارين، تماما كما حدث مع مستشارين عالقين، واحد في روسيا، والثاني في تركيا، فإن نصف أعضاء المجلس نفسه، رفضوا التصويت، إما بسبب جهلهم لاستعمال التكنولوجيا الرقمية، أو بسبب لا مبالاتهم، رغم وجودهم في منازلهم.
وفي سابقة، قرر حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، رغم اعتراض بعض أعضاء مكتبه، تفعيل مقتضيات القانون الداخلي للمجلس، والاقتطاع من تعويضات المستشارين البرلمانيين الذين تخلفوا عن التصويت عن بعد على مرسوم بمثابة قانون بطرق تكنولوجية صرفت عليها الملايين، وهم في منازلهم وفيلاتهم الفاخرة.
ودشن مجلس المستشارين، تجربة جديدة في العمل التشريعي، عكس مجلس النواب، تقضي بالتصويت عن بعد بسبب الحجر الصحي المفروض على البرلمانيين، إجراء وقائيا واحترازيا، وهو ما جعل عبد اللطيف وهبي، الأمين العام للأصالة والمعاصرة، يتقدم بمذكرة طعن لدى المحكمة الدستورية، بسبب عدم دستورية الجلسات التي يتم فيها تغييب النواب، واحتساب أصواتهم أثناء التصويت، رغم عدم حضورهم، وإن كان عليه اللجوء إلى القضاء العادي، بدل الدستوري، لأن الأخير سبق له أن حكم بعدم الاختصاص في حالات طبق فيها مجلس النواب فصول قانونه الداخلي.
ورغم عدم تنقل المستشارين من مدنهم إلى الرباط، ومكوثهم في منازلهم، وتوفير إدارة المجلس كل شروط التصويت عن بعد، فإن أكثر من 50 مستشارا برلمانيا، لم يشاركوا في التصويت خلال جلسة الثلاثاء الماضي، وهو ما سيعرضهم لعقوبة الاقتطاع من تعويضاتهم الشهرية الدسمة، وتلاوة أسمائهم قبل بدء الجلسة الدستورية المقبلة الخاصة بمساءلة الحكومة..
وتخلف مستشارو مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل عن التصويت بأكملهم، وعددهم 4، وصوت 3 مستشارين من فريق الأصالة والمعاصرة من أصل 24 مستشارا ، وهو ما يؤكد بداية انهيار حزب “البام”، وصوت 10 مستشارين من أصل 23 من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، وصوت 10مستشارين من أصل 15من فريق العدالة والتنمية، وصوت 9 مستشارين من أصل12من الفريق الحركي، وصوت 6 من أصل 9 في فريق التجمع الوطني للأحرار، وصوت 4 من أصل 7في فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وصوت 5 من أصل 7 في الفريق الاشتراكي، وصوت 4 من أصل 6 في فريق الاتحاد المغربي للشغل، وصوت 3 من أصل 6 في الفريق الدستوري الديمقراطي . وبخصوص غير المنتمين لأي فريق، وعددهم ثلاثة، صوت واحد.
ورفض العديد من المستشارين الذين وضع رهن إشارتهم تطبيق إلكتروني وبريد إلكتروني مؤمن، من أجل الانخراط في التصويت عن بعد، احتراما لروح الدستور، واحتراما للقانون الداخلي للمجلس نفسه، الاقتطاع من تعويضاتهم، بعلة أنهم تخلفوا عن التصويت.
وقال مستشار برلماني من الأغلبية الحكومية ل”الصباح”، وطلب عدم ذكر اسمه “سأقاضي مكتب مجلس المستشارين، في حالة فعل قرار الاقتطاع من تعويضاتي، لأن التصويت الإلكتروني، غير منصوص عليه في القانون الداخلي”، فيما قال أحمد التويزي، عضو مكتب المجلس نفسه، إن القانون الداخلي ينص على ذلك، إذ يتحدث القانون نفسه، عن طريقة التصويت، إما عن طريق رفع اليد، أو عبر أية آلة إلكترونية، وهو ما تم تطبيقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.