كورونا بالمغرب: تسجيل أزيد من 200 حالة إصابة مؤكدة جديدة خلال ال16 ساعة    كندا.. تكريم مواطن مغربي قضى في الهجوم على المركز الاسلامي الثقافي لمدينة كيبيك    عمال يحتجون بعدما تم طردهم من طرف شركة بالبيضاء    تطوان .. 18 امرأة ضمن فوج العدول الجدد يؤدين اليمين القانونية أمام محكمة الاستئناف    بعد مقال "كود"..الضمان الاجتماعي: 1256 طبيب وممرض خدامين فمصحات تابعة لينا وماعندهمش CNSS وها علاش    المولود الجديد فقطاع الإعلام رد على "البي جي دي": غادي نردو عليكم فالميدان بالخدمة والمهنية    تقرير: تراجع الدخل وقيود السفر أفقد السياحة المغربية أكثر من 110 مليار درهم    المكتب الوطني للصيد البحري.. تراجع بنسبة 11 في المائة في الكميات الأسماك المصطادة منذ بداية السنة    لارام تشرع في توسيع رحلاتها نحو تسع جهات بالمملكة    ألمانيا والتشيك تسحبان المغرب من قائمة الدول التي سيستفيد مواطنوها من إلغاء قيود السفر    تزامناً مع ذكرى إصدار أول قانون للحقوق المدنية.. حقوقيون يجلدون أمريكا: "ترتكب في الداخل نفس الانتهاكات التي تُدينها في الخارج"    81 قتيلاً في مظاهرات حاشدة بأثيوبيا احتجاجا على مقتل المغني المعروف هاشالو هونديسا    إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات "المغني المغدور"    بن شيخة يقترب من دوري نجوم قطر!    مورينيو يشتكي من طول المدة بين مباريات توتنهام !    فريقان هولنديان يطاردان ميمون ماحي    تقرير إسباني: ميسي يضحي بثلاثي برشلونة لعيون نيمار    بعد إدانته بالسجن 15 سنة.. فرار رئيس نادي البنزرتي إلى فرنسا    الناهيري يحسم مستقبله مع الوداد    وزير الرياضة يعلن خضوع أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله للصيانة    حكيمي ثالث لاعب مغربي يحمل ألوان إنتر ميلان    صحافيون وحقوقيون يحتجون أمام البرلمان للمطالبة بمتابعة الصحافي الريسوني في حالة سراح    طقس الخميس.. حار مع تشكل سحب منخفضة بمختلف مدن المملكة    الفراغ العاطفي : الخطر الذي يهدد العلاقات الزوجية، وهذه نصائح للإنقاد:    السجن النافذ "لراقي ومساعدته" بعد اعتقالهما رفقة 17 امرأة    فتح باب تقديم المشاريع في مرحلة التطوير لمنطلق الجونة السينمائي مجددًا    شامة الزاز أيقونة الطقطوقة الجبلية تخضع لعملية ثانية    نحن تُجَّار الدين!    إصابات كورونا تُعود للارتفاع في المغرب خلال 16 ساعة الأخيرة    26 حالة شفاء من كورونا ترفع عدد حالات التعافي بالمغرب إلى 9052 متعافٍ    المناصفي: هناك حاجة إلى الاستثمار في المواطن! -حوار    سجلت 48ألف حالة في يوم واحد.. أمريكا تواصل تحطيم الأرقام القياسية    كندا تجلي مواطنيها العالقين ب7500 درهم عبر طائرة مغربية    بسبب خطأ عرضي وشخصي..إرجاء مشاركة عشرات المترشحين الأحرار بثانوية بسلا للدورة الاستدراكية    حفل وداع لفيروس كورونا    من غير حجر صحي المغرب يفتح أجوائه الجوية في وجه السياح ومغاربة العالم منتصف شهر يوليوز    الرّوس يمنحون بوتين نصرا دستوريا للبقاء في السلطة "مدى الحياة"    وصلت إلى 20 سنة سجنا.. القضاء الجزائري يصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المسؤولين السابقين    على هامش فضيحة الرميد وأمكراز.. عبد الفتاح نعوم: آن الأوان لإصلاح نظام الشغل    نقطة نظام.. بورصة الثقة    الأستاذ المدراعي: أستاذ قيد حياته وبعد مماته    فريق البيجيدي بمجلس النواب يُسائل الحكومة حول إعادة فتح المساجد    رصد ما يناهز 90% من المصابين بفيروس كورونا انطلاقا من تطبيق "وقايتنا" .    وزيرة السياحة تجتمع بأرباب المقاهي والمطاعم قبل الإستئناف الكامل للنشاط السياحي    أحكام ثقيلة بالسجن النافذ في حق أويحيى وسلال و 8 وزراء جزائريين ورجال أعمال ومصادرة ثرواتهم    أول تعليق لدنيا بطمة بعد اعتقال مفجر ملف "حمزة مون بيبي"    "لارام" تعزز تدريجيا برنامج رحلاتها الداخلية ليشمل 9 وجهات    الأمن يوقف جندي متقاعد يشتبه في تورطه في قتل زوجته    لفتح الحدود في وجه المغاربة.. مدريد تشترط على الرباط المعاملة بالمثل    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    ارتفاع القروض البنكية بنسبة %6,5 خلال ماي الماضي    صناع سينما مغاربة يستفيدون من منح تمويل قطرية    بمبادرة من الفردوس.. توقيع اتفاقية شراكة بين المكتبة الوطنية للمملكة المغربية والمؤسسة الوطنية للمتاحف    أكاديمية الأوسكار تتجه نحو الانفتاح أكثر على النساء والأقليات    بساحة جامع الفنا.. فنانون و »حلايقية » يشاركون بحفل فني افتراضي    في زمن كورونا ..تنسيقية تقفز على مطالب المغاربة المصيرية وتطالب بحرية "الزنا"    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس اللجنة المغربية للسلم والتضامن: الملك فتح آفاقا جديدة للمغرب
نشر في الصباح يوم 31 - 05 - 2020

أكد رئيس اللجنة المغربية للسلم والتضامن طالع سعود الأطلسي، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ومنذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين، فتح آفاقا جديدة للمغرب من خلال مجموعة من الإصلاحات الهيكلية.
وقال الأطلسي، في حوار مع مجلة وزارة الشؤون الخارجية الروسية “الشؤون الدولية” (ميجدونارودنايا جيزن)، إن الإصلاحات التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس “أسست مفهوما جديدا للسلطة، وخاصة قانون الأحزاب السياسية ومدونة الأسرة وهيئة الإنصاف والمصالحة التي فتحت آفاقا جديدة لتاريخ المغرب”.
وأبرز الأطلسي أن جلالة الملك أعلن أيضا في 9 مارس 2011 عن إصلاح هيكلي عميق للنظام السياسي بالمملكة من خلال دستور جديد، موضحا أن التعددية السياسية والنقابية والطابع القوي للمجتمع المدني هي مكتسبات للنظام السياسي المغربي منذ مدة.
وردا على سؤال للمجلة الروسية حول المظاهرات التي شهدها العالم العربي خلال ما يسمى ب”الربيع العربي” ، أشار السيد الأطلسي بأصبع الاتهام الى “التلاعب الخارجي” بهذه الحركة ، وخاصة من قبل الأمريكيين ، مستشهدا بما حدث في سوريا وليبيا ومصر والعراق.
معتبرا في السياق ذاته ، أن الحراك في الجزائر و الانتفاضات في لبنان والسودان أظهرت وأبانت أن تطلعات الشعوب العربية نحو الديمقراطية “لن تنطفئ ، وإنها مستمرة”.
من جهة أخرى، أكد الأطلسي، وهو أيضا رئيس اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني ،وهي هيئة تابعة لمنظمة تضامن الشعوب الإفريقية الآسيوية، الدعم الثابت للمغرب ملكا وشعبا لفلسطين وقضيتها المقدسة، خاصة من خلال وكالة بيت مال القدس الشريف.
وبخصوص خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط، أشار السيد الأطلسي إلى رفض الفلسطينيين وجامعة الدول العربية لهذه المبادرة، لأنها لا تأخذ في الاعتبار المطالب والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في دولة مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف.
وحول دور منظمة تضامن الشعوب الإفريقية الآسيوية في سياق جائحة “كورونا”، أبرز أنه “ما بعد الوباء” سيولد نظام عالمي جديد قائم على العدالة والإنصاف والكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان والتضامن، مشيرا إلى أن المنظمة ،هي الأكثر ملاءمة للمساهمة في إعطاء دينامية لهذه الحركة الجديدة لما يخدم مصالح شعوب آسيا وإفريقيا.
كما أكد أن المنظمة، بتاريخها وإنجازاتها، يمكنها المساهمة في توسيع مفهوم التضامن لكافة الشعوب، ووضع مبادئ توجيهية لعمل دقيق وموجه يسهم في تعزيز نظام عالمي جديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.