الصديقي عن النموذج التنموي: لا تنمية بدون ديموقراطية    هل يقلب المكي الزيزي الطاولة على بيد الله ووهبي ويقود سفينة 'البام'؟    الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين    صن داونز يتعادل أمام بيترو أتلتيكو الأنغولي    عاجل.. اشتباكات عنيفة بين جماهير برشلونة وفالنسيا    شكايات جديدة تؤزم وضعية دنيا بطمة في حساب “حمزة مون بيبي”    جلالة الملك يهنئ رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة عيد ميلاد سموه    كيف تصرفت الحكومة مع تحملات دعم الدقيق والسكر وغاز البوتان في ظل ارتفاع الأسعار؟    دوري أبطال إفريقيا.. الرجاء يبحث عن التأهل ورد “الدين” للترجي التونسي    كنا نعلم بصعوبة المباراة.. دزيري بلال: علينا نسيان الاقصاء القاري والتركيز على المسابقات الوطنية _فيديو    الطقس غداً الأحد. برد قارس والحرارة دون 5 درجات بهذه المناطق    محمد طهاري.. محامي البيجيدي.. تفاصيل مثيرة بالفيديو    مرشح جديد لخلافة بنشماش.. الزيزي: وجوه من التيارين دفعتني للترشح "الهاجس هو العبور إلى بر الأمان"    يهم المغاربة.. وزارة الصحة تقدم هذه النصائح لتفادي الإصابة بفيروس “كورونا”    الاتحاد الأوروبي يتبرع بالأموال لضحايا "بوكو حرام"    عريقات: صفقة إدارة ترامب حول السلام "احتيال القرن"    الضرائب موضوع جلسة تواصلية بالاتحاد العام لمقاولات المغرب حول أحكام قانون المالية لسنة 2020    الجواهري: الجانب الاقتصادي ليس هو المهم في النموذج التنموي    الاعلان عن تنظيم جائزة مولاي عبد الله أمغار للمبدعين الشباب في نسختها الأولى    الاستثمار في جهة طنجة.. تقرير رسمي يثير المخاوف    الغلوسي يطالب بحجز ممتلكات المتهمين في الرشوة ونهب المال العام    في لحظة غضب .. وزير الخارجية الأمريكي يجبر صحافية على توطين أوكرانيا على الخريطة!!    الدولة تُمولُ مكتب الكهرماء ب500 مليار لشراء الكهرباء لإعادة بيعه للمغاربة    فيديو: أشرف بنشرقي ينهار بالبكاء عقب إصابته في لقاء الزمالك ومازيمبي    أصالة نصري تتحدث عن ارتدائها « فستان الانتقام ».. فيديو    “أولادنا وأولادكم”..الداودية تشعل الجدل في السعودية!    جماهير فاس غاضبة وتطلق حملة « فاس بلا تيران حيت العمدة عيان »    رغم دخول المادة 9 حيز التنفيذ..القضاء الإداري يقضي بالحجز على أموال جماعة بنجرير    المغرب يشارك في زيارة تاريخية لمعسكر الهولوكوست بدولة بولندا !    ارتفاع صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية بنسبة 97 في المائة ما بين 2010 و2018    بالصورة.. تطورات الأزمة الليبية.. مسؤول أممي يتصل بوزير الخارجية المغربي    بعد اختفاء أثرهم..استنفار بحري وجوي للبحث عن بحارة إسبان مفقودين قبالة طنجة    صفقات مشبوهة ب23 مليارا تجر 7 رؤساء جماعات للتحقيق    فيروس “كورونا” يصل إلى دولة عربية .. وهذه لائحة الدول “المصابة” المغرب نفى وجود أي حالة    بنشعبون يُسلم أوسمة ملكية ل 148 موظفاً بوزارة الاقتصاد والمالية    تفاصيل الحكم ب 126 سنة سجنا نافذا على سارقي الساعات الملكية    الأمم المتحدة تطلع بوريطة على تطورات الملف الليبي    وزيرة الخارجية الإسبانية : العلاقات الثنائية بين مدريد والرباط إستراتيجية وعميقة    بعد تفشي فيروس “كورونا” ونداءات الطلبة المغاربة.. سفارة المغرب ببكين تقيم خلية أزمة لفائدة أبناء الجالية بالصين    بعد ظهور حالتين في أوروبا.. المغرب ينفي تسجيل أية حالة إصابة بفيروس “كورونا” بالمملكة    زلزال بقوة 6.8 درجات يضرب شرقي تركيا ويوقع قتلى ومصابين    “الديستي” توقع بنصاب انتحل صفة رجل أمن بالجديدة    الصين تعلن بناء أسرع مستشفى في 10 أيام لمواجهة فيروس كورونا    بركة: النموذج التنموي الجديد مطالب بوضع الشباب في صلب دينامية التغيير    هاري وميغان وجيرانهما الجدد في مواجهة عدسات المصورين    بعد التزامه الصمت.. صديقة لمجرد تكشف عن حالته النفسية    محمد أبو العلا السلاموني أبرز الفائزين بجوائز معرض القاهرة للكتاب    الدورة التاسعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    زلزال قوي يضرب تركيا والحصيلة المؤقتة 20 قتيلا    بويدو: انتقاء أبطال التيكواندو كان وفق معايير مضبوطة    مجلس المنافسة يوقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة التمويل الدولي لدعم تنفيذ سياسته    ضحايا “باب دارنا” يلومون فنانين ويرغبون في جرهم إلى القضاء    الوداد يدك شباك إتحاد العاصمة الجزائري بثلاثية و يتأهل لدور الربع    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع قانون يشدد العقوبات ضد المتحرشين ومعنفي النساء
نشر في الصباح يوم 07 - 11 - 2013

العقوبات الحبسية تصل إلى سنتين و3 آلاف درهم للمتحرشين و30 سنة للمعتدين

شدد مشروع القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء العقوبات ضد مرتكبي العنف كيفما كانت أشكاله، إذ جاء بفصول جديدة، وأدخل تعديلات على بعض فصول قانون المسطرة الجنائية، ليفرج عن جملة من مطالب نسائية للحد من العنف ضد النساء في الشارع والمرافق العمومية وفي العمل وفي بيت الزوجية.
وحسب مشروع القانون، الذي أعدته وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بشراكة مع وزارة العدل والحريات، فإن مرتكب جريمة التحرش الجنسي يعاقب بالحبس من شهر إلى سنتين وغرامة من ألف درهم إلى ثلاثة آلاف، أو بإحدى العقوبتين فقط كل إمعان في مضايقة الغير في الفضاءات العمومية بأفعال أو أقوال أو إشارات ذات طبيعة جنسية أو لأغراض جنسية. وتضاعف هذه العقوبة، إذا كان مرتكب الفعل زميلا في العمل أو من الأشخاص المكلفين بحفظ النظام والأمن في الفضاءات العمومية. وإذا ارتكب التحرش الجنسي من قبل أحد الأصول أو المحارم أو من له ولاية أو سلطة على الضحية أو مكلف برعايتها أو كافل لها، فإن العقوبة هي الحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من 10 آلاف إلى 50 ألف درهم.
وضاعف مشروع القانون، الذي تتوفر "الصباح" على نسخة منه، العقوبات المنصوص عليها في الفصلين 400 و401، مرتين، إذا تعلق الأمر بالعنف أو إيذاء نتج عنه عجز لا تتجاوز مدته عشرين يوما ضد امرأة حامل أو ضد الزوجة أو الطليقة بحضور أبنائها أو والديها، إذ تصل العقوبات إلى سنتين، وأربع سنوات، إذا توفر سبق الإصرار والترصد أو استعمال السلاح مع غرامات مالية.
وقد تصل العقوبة، حسب المشروع المذكور، إلى عشر سنوات حين يتعلق الأمر بمدة عجز تتجاوز 20 يوما. وترتفع العقوبة إلى 25 سنة، إذا نتج عن العنف "فقدان عضو أو بتره أو الحرمان من منفعته أو عمى أو عور أو أي عاهة دائمة"، أما في حال توفر سبق الإصرار والترصد، فإن العقوبة تصل إلى 30 سنة.
واستنادا إلى مشروع القانون نفسه، فإنه يعاقب بالحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وغرامة من 1000 إلى 3000 درهم كل من امتنع عن إرجاع الزوجة المطرودة من بيت الزوجية، في نطاق ما هو منصوص عليه في المادة 53 من مدونة الأسرة، كما يعاقب بالحبس من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر وغرامة مالية من 2000 إلى 10 آلاف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين من أكره أو أجبر امرأة على الزواج، وإذا صاحب الإكراه عنف جسدي تكون العقوبة الحبس من ستة أشهر إلى سنة والغرامة من 10 آلاف إلى 30 ألف درهم، ما لم يكن الفعل جريمة أشد.
ويبشر مشروع القانون الجديد النساء بإضافة فصل جديد يتعلق بالمساس بحرمة جسد المرأة عبر التسجيل أو التصوير، إذ يعاقب بالحبس من سنتين إلى خمس سنوات وغرامة من خمسة آلاف إلى عشرة آلاف درهم كل مساس بحرمة جسد المرأة من خلال تسجيل بالصوت أو الصورة أو أي فعل جنسي بطبيعته أو بحكم غرضه، يترتب عليه التشهير أو إساءة إليها. وتضاعف العقوبة في حالة العود وفي حالة ما إذا ارتكبت الجريمة من طرف الزوج أو أحد الأصول أو الكافل أو شخص له ولاية أو سلطة على الضحية أو مكلف برعايتها.
ويحفظ فصل جديد أيضا أموال الأسرة من التبديد أو التفويت بسوء نية، إذ يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من ألف إلى عشرة آلاف درهم في حالة تبديد أو تفويت أموال الأسرة بسوء نية، وبقصد الإضرار بها أو التحايل على مقتضيات مدونة الأسرة المتعلقة بالنفقة أو السكن وبالمستحقات المترتبة عن إنهاء العلاقة الزوجية وباقتسام الممتلكات. وفي ما يتعلق باختلاس أموال شريك الحياة عمدا، فإنه يعاقب بالحبس من ثلاثة أشهر إلى سنتين وغرامة من ألف درهم إلى ثلاثة آلاف درهم، من اختلس أموال الزوج عمدا.
تدابير لحماية النساء المعنفات
اتخذ المشروع نفسه تدابير حماية في قضايا العنف ضد النساء، تنفذ بشكل فوري وبدون تأخير، أولها إخبار الضحية بالضمانات القانونية التي يكفلها لها القانون في إطار مناهضة العنف ضد النساء، بما فيها الإجراءات المسطرية وتدابير الحماية، وإبعاد الزوج مؤقتا عن بيت الزوجية مع إرجاع الزوجة إليه، وإذا اقتضت الضرورة إحالة الضحية وأطفالها عل مراكز استقبال النساء وإيوائهن في حالة العنف الزوجي.
كما يشدد المشروع على ضرورة إرجاع المحضون مع حاضنته إلى السكن المعين له من قبل المحكمة، مع منع المعتدي من الاقتراب من الضحية أو من مقر سكناها أو عملها أو دراستها، ومنعه من الاتصال بأية وسيلة كانت بالضحية أو الأبناء أو بهما معا، وتجريده من السلاح إذا كان من حامليه، في حال استعماله في التهديد، وإنذاره بعدم الاعتداء في حال التهديد بارتكاب العنف، مع تعهده بعدم الاعتداء. كما يدخل عرض المعتدي على العلاج النفسي عند الاقتضاء، واحدة من تدابير الحماية للضحية. ولحماية ممتلكات الزوجين، تجرد ممتلكات الأسرة الموجودة في بيت الزوجية في حالة العنف الزوجي، مع إشعار المعتدي بأنه يمنع عليه التصرف في الأموال المشتركة للأسرة، وإحالة الضحية على مراكز الاستشفاء قصد العلاج، والأمر بضمان استمرارها في مزاولة عملها إلى حين صدور الحكم، والأمر بالإيداع بمؤسسات الإيواء أو مؤسسات الرعاية الاجتماعية للمرأة المعنفة غير المتزوجة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.