ترامب يدفع بالبلاد إلى شفا حرب أهلية    عاجل.. التلفزيون الكويتي يقطع بثه بشكل مفاجئ ويذيع آيات من القرآن الكريم    اتحاد طنجة يطمح لكسب ديربي الشمال للهروب من مطاردة خريبكة    صفقة أحداد لشباب المحمدية ما زالت معطلة!    بالفيديو: حالة إستنفار بعد ضبط خمسيني متلبسا بإغتصاب طفل عمره ست سنوات    أعداء الفن والفنانين    تاونات تودّع أيقونة العيطة الجبلية شامة الزاز (صور)    مخاوف تجاه الذكاء الاصطناعي.. نموذج الصين    رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب : تسريع رسملة المقاولات ضرورة ملحة    مضيان: كورونا أثرت على كافة مناحي الحياة وأرقام بنشعبون دالة على نفسها    مفاجآت في لائحة وحيد خاليلودزيتش    البطولة الإحترافية الأولى تبدأ اليوم فصلها الحاسم    قيامة 2021.. الاستقلال انضم لتحالف G4 لتقليص مشاركة "البي جي دي" بالقاسم الانتخابي    إجهاض عملية للتهريب الدولي للمُخدرات    أكادير.. إنفجار قنينة غاز وسط محل للمأكولات السريعة – صور    التهريب الدولي للمخدرات.. طن و20 كيلو لقاوها بوليس العرايش فحي المحيط    حكومة مليلية المحتلة تضع حدا لمعاناة المغاربة العالقين بالمدينة وتقرر إعادتهم إلى أرض الوطن    وزير العدل يكشف عدد قضايا غسل الأموال وتمويل الإرهاب المسجلة بالمغرب    وزير الدفاع الأمريكي فزيارة ميدانية للمغرب والجزائر    بنشعبون متحدثا عن الكلفة الاقتصادية الثقيلة لكورونا:يوم واحد من الحجر يهدد 10 آلاف منصب شغل    تجهيز 34 مؤسسة تعليمية بمعدات معلوماتية بشمال المملكة    سياسيون بالحسيمة: الإقليم يعيش ركودا اقتصاديا وكورونا عرت الشعارات الزائفة حول جعله واجهة للتنمية    ثورة فاتي.. عرش ميسي في قبضة الملك الجديد    مباحثات مغربية سودانية بالخرطوم لبحث تمتين العلاقات بين البلدين    العثماني يوضح الإكراهات التي حالت دون إحداث صندوق مكافحة السرطان    قضية الطفلة "نعيمة".. تضامن واسع مع الأسرة في انتظار فك لغز جريمة كسرت هدوء منطقة تفركالت    خاليلوزيتش يكشف عن لائحة "الأسود" الخميس    إنزو زيدان يكذب خبر انتقاله إلى الوداد    مندوب الصحة فسيدي إفني تصاب ب"كورونا"    فاس.. قلق من تزايد معدل الجريمة ومطالب بإعمال المقاربة الاجتماعية والاقتصادية لتأهيل المدينة    الأزمي: نعيش حالة حجر صحي اقتصادي وينبغي تغيير مقاربة التعاطي مع الأزمة    وهبي: محاربة الفساد لا يجب أن تفسد القانون وتمس بحرية المغاربة    الأمن السعودي يطيح ب"خلية الحرس الثوري الإيراني"    "مشاورات بوزنيقة" المرتقبة.. هل تخرج ليبيا من أزمتها؟    الليغا الإسبانية: ريال بيتيس يسعى لاستعادة التوازن والانفراد بالصدارة    مسؤول: وضعية الماء بسوس ماسة "محرجة" ونراهن على وعي الساكنة (فيديو)    الوضع المقلق للقطاع الثقافي يجر العثماني للمسائلة    كوثر براني: ديو سلمى رشيد والبيغ كان ناجحا وهذه مشاريعي المستقبلية    السلطات تمدد العمل بالإجراءات الاستثنائية لمواجهة كورونا في إقليم جرادة    مساء الثلاثاء على أمواج الإذاعة الوطنية : الكاتب والناقد السينمائي خالد الخضري، متحدثا في برنامج "مدارات "    ليفربول يسحق ضيفه أرسنال بثلاثية    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    توقعات أحوال الطقس لليوم الثلاثاء درجات حرارة بين 9 و40 درجة    إعلام الجائحة وجائحة إعلام التخويف    بعد انخفاض عدد المصابين.. سلطات مراكش تعيد فتح المحطة الطرقية في وجه المسافرين    حياتي مع طالبان.. الملا: تلقينا 36 اعتراضا ورغم ذلك حطمنا تماثيل بوذا- الحلقة 32    فسحة الصيف.. المغاربة وسياسة الغذاء- الحلقة 1    قتلى في عملية احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية    ما الذي يجري داخل اتحاد كتاب المغرب؟    محمد لعرابي ينتقي من هذا العالم «الطين والغيم»    لا برق غيرك…    كورونا يودي بحياة نزيلتين بدار المسنين بميدلت    وزارة الصناعة تُطلق بنك مشاريع لتشجيع المقاولات    من بعدما فاتو مليون وفاة.. منظمةالصحة العالمية وفيات كورونا يقدرو يكونو كثر من شنو كنتخيلو    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    مرض الانتقاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الصحة تخصص مراكز الأحياء للمصابين بكورونا
نشر في الصباح يوم 12 - 08 - 2020

أفاد وزير الصحة خالد آيت طالب، مساء أمس الثلاثاء، بأن مراكز صحية مرجعية سيتم اعتمادها بمختلف الأحياء، لاستقبال الحالات المشكوك في إصابتها بجائحة (كوفيد-19).
وأوضح آيت طالب في مداخلة خلال ندوة افتراضية حول موضوع "الوضعية الوبائية كوفيد-19.. وضعية مقلقة، أي جواب؟"، أن هذه المراكز ستستقبل الحالات التي يحيلها عليها أطباء القطاع الخاص والأطباء العامون وغيرهم، وكذا الصيادلة بالصيدليات المتواجدة على مستوى كل حي، أو يتم فحصهم على مستوى هذه المراكز الصحية. وتابع أن الهدف من اعتماد تلك المراكز الصحية المرجعية هو الرفع من فضاءات الكشف للتكفل العاجل بالمرضى، إما في منازلهم بالنسبة لمن ليست لديهم أعراض ولا يعانون من أمراض مزمنة ويمكنهم ذلك، سواء على مستوى بنية السكن أو لغياب أشخاص قد يعانون من عوامل الاختطار في محيطهم، بتنسيق مع ممثلي الإدارة الترابية، حيث سيتم تمكين المرضى من فحص تخطيط القلب وغيره من الفحوصات الأخرى المطلوبة، ومنحهم الأدوية مع ضمان المراقبة الطبية المستمرة، بينما الحالات التي يتعذر عليها الخضوع للعلاج المنزلي لعامل من العوامل السالفة الذكر فسيتم التكفل بها على مستوى المؤسسات الصحية المختلفة.
وخلال الندوة التي نظمتها الجمعية المغربية للعلوم الطبية بشراكة مع عدة جهات منها وزارة الصحة ووزارة الشغل والإدماج المهني ووكالة المغرب العربي للأنباء، أشار آيت طالب إلى الظرفية الوبائية الحالية "التي تثير نوعا من التخوف المشروع وتطرح العديد من الأسئلة حول الأسباب التي أدت إلى تسجيل ارتفاع في أعداد المصابين وفي الوفيات، وفي الحالات الخطيرة بمصالح الإنعاش والعناية المركزة وكذا الحالات الحرجة التي توجد تحت التنفس الاصطناعي".
واعتبر أن ارتفاع حالات الإصابة بعد رفع الحجر الصحي كان منتظرا، بالنظر لتخفيف حالة الطوارئ الصحية، ونتيجة للرفع من أعداد اختبارات الكشف عن الفيروس. إلا أن ذلك، يقول الوزير، لا يلغي أن "بعض السلوكات الفردية والممارسات غير المحسوبة والمتساهلة مع الوضع الذي نعيشه، دت إلى الرفع من أعداد المصابين ومن وصول حالات جد حرجة في وضعية متقدمة إلى المستشفيات وإلى مصالح الإنعاش التي باتت أسر تها ممتلئة، مما يهدد صحة المصابين بالفيروس وغيرهم من المواطنين الذين يكونون في حاجة ماسة إلى هذه المصالح لإنقاذ أرواحهم".
وأكد مجددا على أن التقيد بالتدابير الوقائية وعدم التراخي في مواجهة الجائحة، سبيلان "لإنقاذ الفرد والعائلة الصغيرة إلى جانب العائلة الكبيرة التي هي الوطن". ودعا الوزير في هذا الإطار إلى التقيد بالتدابير الحاجزية الوقائية التي تتمثل في وضع القناع والحرص على التباعد الجسدي ونظافة وتعقيم الأيدي، مشيدا في الوقت ذاته بإضفاء الصبغة القانونية على وضع القناع وتوقيع العقوبات على المخالفين لهذا القرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.