وفد من المديرية العامة للأمن الوطني يعقد اجتماعا مع سفير بريطانيا بالمغرب    إسرائيل والإمارات تتوصلان لاتفاق تاريخي لتطبيع العلاقات    السويد تمنع القادمين من المغرب من دخول أراضيها    لجنة حقوق الإنسان بجنيف تقر مسؤولية الجزائر عن اختطاف المنشق عن "البوليساريو" أحمد خليل    سيلفا قبل مواجهة ليون: "لقد أخرجوا يوفنتوس.. وإقصاء ريال مدريد وليفربول لن يسهِّل مهمة السيتي"    "الشائعات" تطارد كريستيانو.. إعلامي إسباني يؤكد رغبة يوفنتوس في "التخلص" منه ووكيله اتصل ببرشلونة!    هام : غرامات مالية في إنتظار المخالفين أحكام القانون الجديد المتعلق بالبطاقة الوطنية +"وثيقة"    اعتقال "مقدم" عنف مواطن بتارودانت    طنجة.. افتتاح وحدة صحية ميدانية داخل مستشفى محمد السادس للتكفل بمرضى كوفيد 19    صندوق الضمان الاجتماعي يتخذ قرارين للرفع من قدرة المقاولات على مقاومة كورونا    لارام غادي تبدا من غدا رحلات جوية من وإلى فرنسا    الوداد البيضاوي يستعيد نجمه في مباراة الجيش الملكي    مصدر/ حزب الإستقلال مهدد بالإفلاس .. عرض مقرات الحزب في المزاد العلني وحدد مبلغ 2.7 مليار لبيع مقر جريدة العلم !    بشرى للمهنيين…وزارة النقل تشرع في آداء منح تجديد الحظيرة    شاطئ بطنجة يلفظ جثة شاب    فرقة محاربة العصابات بفاس طيحات رُوشِرْشِي حاول يشعل العافية فدار    بعد مقال "كود" على فضيحة تعيينات المالكي وبنشماش بهيئة "ضبط الكهرباء"..البي بي اس: تعيينات بمنطق الوزيعة وكنطالبو بالتحكيم    دراسة أممية: جائحة كورونا تسببت في أكبر اضطراب للتعليم في التاريخ    المغرب يسجل أعلى حصيلة يومية للإصابات بكورونا منذ تفشي الوباء    القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة اتلتيكو مدريد ضد لايبزيج اليوم في دورى ابطال اوروبا    فيروس كورونا يتسلل لأجساد العشرات من اللاعبين بالبطولة الوطنية    تعبئة تامة في مختلف محاكم المغرب لمواجهة "كوفيد-19"    الخزينة العامة: عجز الميزانية بلغ 41,3 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    وفاة القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان داخل السجن في مصر !    وزراء لبنان يمثلون أمام القضاء في قضية انفجار مرفإ بيروت    بنك إفريقيا: ارتفاع إجمالي القروض ب 4 % خلال 2019    صندوق منظمات الاحتياط الاجتماعي يعتمد إجراءات جديدة لتبسيط مساطر التأمين واستفادة المؤمنين    الحكومة تبسط مسطرة العقوبات الخاصة بخرق الطوارئ الصحية    روسيا: من السذاجة توقع رد فعل إيجابي من بعض الجهات بخصوص اللقاح ضد كورونا    إقبال ضعيف على أداء صلاة الجماعة بمساجد الناظور بسبب الإجراءات الوقائية الصارمة    مشرملون فحالة تخدير دكدكو 7 طونوبيلات فحي الضحى دليلة بفاس وتعداو على گارديان وها شنو لقاو عندهوم البوليس    الخارجية الأمريكية تقدم المغرب كنموذج في مجال تمكين المرأة    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    مهنيو قطاع النقل السياحي يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بتأجيل سداد القروض    وصفها ب"الأفعال الحقيرة" .. وزير الداخلية الفرنسي يدين إضرام النار في مسجد بليون    7 حالات تقاست بكورونا فالداخلة    ثريا جبران تتعرض لوعكة صحية خطيرة والملك يتكفل بعلاجها    الرجاء يتحول رسميا لشركة رياضية    ادارة شباب الريف الحسيمي تعين خالد فوهامي مدربا للفريق    آرسين فينغر يرفض عرضا لتدريب برشلونة    عدد الإصابات بكوفيد 19 في العالم يصل إلى 20.2 مليون    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    محمد شهاب الإدريسي: إسرائيل أكبر مستفيد من انفجار مرفأ بيروت    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    وفاة الفنان المصري سناء شافع    طقس الخميس..استمرار الأجواء الحارة وأمطار رعدية ببعض مناطق المملكة    إحباط مُحاولة تهريب كمية "كبيرة" من "المخدرات المغربية"    سيرة ومسيرة السيدة الحرة .. حاكمة تطوان    الناقد المغربي حمادي كيروم والمخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد في لقاء اليوم الخميس من ضمن لقاءات مركز السينما العربية    لقد سرق الفساد ما تبقى من خشاش حلم في هذا الوطن !    "منتدى أصيلة" يصل سنته 42.. انتقادات تطال التدبير ومطالب برفع الغموض عن مالية المؤسسة    شادي النابلسي يوجه رسالة مؤثرة لوالدته سميرة سعيد    موظفة سامية بوزارة الصحة تجر خالد أيت الطالب إلى القضاء    "أوبك" تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    أولا بأول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إنهاء استنطاق عدل ومحام بالرباط
المطالبون بالحق المدني وضعوا أمام قاضي التحقيق 17 دليلا يثبت تزوير عقد بيع ضيعة والدهم
نشر في الصباح يوم 30 - 12 - 2014

ينهي أحمد واهروش قاضي التحقيق بالغرفة الرابعة بمحكمة الاستئناف بالرباط، اليوم (الثلاثاء) استنطاق محام بهيأة الرباط وعدل بتيفلت وميكانيكي الذي اقتنى مزرعة الورثة المطالبين بالحق المدني، كما استحال على المصالح المختصة استدعاء عدل آخر بسبب وفاته.
وحسب ما تسرب من معطيات في القضية، أوضح ورثة «السعداني» أثناء الاستماع إليهم من قبل قاضي التحقيق أن المشتكى بهم متورطون في قضية تزوير وثائق مزرعة والدهم وتفويتها إلى الميكانيكي، مؤكدين أنهم يطالبون بخبرة على بصمة والدهم وتوقيعه في البيع، معتبرين أنه دليل إضافي يضاف إلى الأدلة الدامغة.
وأوضح الورثة أن والدهم كان في وقت البيع بالمستشفى، وأدلوا بوثيقة تثبت ذلك، والمثير في الملف أن المشتكين قدموا 17 دليلا إلى قاضي التحقيق، اعتبروها حججا دامغة في حدوث تزوير.
وحسب ما علمته «الصباح»، حضر الميكانيكي الذي يؤكد اقتناءه المزرعة إلى محكمة الاستئناف، في آخر جلسة، وتخلف عن الحضور أمام قاضي التحقيق، كما سبق أن نفى رفقة المحامي المتابع التهم المنسوبة إليهما من قبل العائلة المشتكية.
وفي سياق متصل، حصل المشتكون على إنذار موجه من قبل الميكانيكي إلى مستغلي الضيعة، وادعى فيها حسب أقوالهم بأن المزرعة في ملكيته، ويكتريها منذ سنة 2003 بسومة كرائية قدرها 5740 درهما شهريا، بينما أدلى المطالبون بالحق المدني بشهادات للمحافظة العقارية تؤكد أن المزرعة غير مسجلة في اسمه.
وسبق أن رفع الورثة شكاية ضد المشتكى بهم بتهمة النصب وتزوير وكالة عقارية، ما نتج عنه بيع المزرعة ثلاث مرات وتوجد الضيعة الآن في ملكية برلماني بتمارة الذي يشغل رئيس اتحاد تمارة لكرة القدم.
وكان أحال الوكيل العام للملك الملف على قاضي التحقيق الذي باشر الاستنطاق، بعدما استمع ممثل النيابة العامة إلى العائلة المشتكية التي قدمت مجموعة من الأدلة، أكدت فيها أن المزرعة في ملكيتهم منذ 1972، وأخرجت المحكمة شكايتهم من الحفظ.
وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن الورثة المشتكين اكتشفوا فضيحة التزوير حسب أقوال شكايتهم، حينما كلف والدهم المحامي المذكور برفع دعوى لطلب زيادة قانونية لثمن كراء الضيعة لشركة فرنسية.
وأكدت الشكاية الموجهة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف والتي يتوفر عليها قاضي التحقيق، أن العائلة فوجئت بانتقال ملكية هذا العقار من اسم المالك الأصلي إلى شخص آخر وبعدها بيعت إلى شخص ثان وحاليا توجد في ملكية الشخص الثالث الذي يشغل رئيس فريق اتحاد تمارة لكرة القدم، وقدم الورثة مجموعة من المعطيات التي اعتبرتها بمثابة وسائل إثبات تشير إلى أن المحامي من هيأة الرباط، استعمل وسائل التزوير وبتواطؤ مع عدلين بتيفلت، أنشأ «وكالة عدلية مزورة» فوت بها هذا الملك، وحصل على ثمن دون علم والدهم، وطالب المشتكون من الوكيل العام للملك بالتحقيق مع المشتكى بهم في جنح النصب والتدليس وخيانة الأمانة وجناية التزوير، كما طالبوا بإجراء خبرة على بصمة والدهم وتوقيعه في البيع.
وعلمت «الصباح» من مصدرها أن العدلين المتابعين في القضية، سبق أن أصدرت في حقهما عقوبة سجنية مدتها عشر سنوات سجنا في ملف آخر من قبل غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، وبعدها أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية الحكم الابتدائي، كما سبق أن أوقفت نقابة هيأة المحامين بالرباط، المحامي المشتكى به سنة 2007 بعد توالي شكايات، وقرر مجلس الهيأة بالأغلبية المطلقة توقيف المحامي من مزاولة مهنة المحاماة لمدة سنتين مع النفاد المعجل حسب مقرر التوقيف الذي تتوفر «الصباح» على نسخة منه.
ووفرت العائلة المشتكية مجموعة من المعطيات لقاضي التحقيق، مطالبين بإبطال البيوعات وإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه، مستندين على مجموعة من الأدلة، ضمنهما خبرة خطية على التوقيع الذي وصفوه بالمزور بكناش العدلين بتاريخ 30ماي 2012 من طرف خبير محلف، والذي يؤكد فيه أن التوقيع غير صادر عن والدهم، كما تتوفر العائلة على شهادة طبية توضح أن الفقيد كان نزيلا بمستشفى بالدارالبيضاء وقت تحرير الوكالة العدلية بمكتب عدلين بتيفلت.
خبرة
طالب المشتكون بإجراء خبرة على بصمة وتوقيع والدهم، مؤكدين حدوث تزوير، كما قدموا لقاضي التحقيق 17 دليلا يؤكد أنهم ضحايا في تفويت ضيعة والدهم الفلاحية للميكانيكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.