أزمة التراكتور: 5 ماي.. برلمان “البام” يحدد موعد رحيل بنشماش    انتخاب المغرب رئيسا للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة    قانون الوضوح    حكومة الوفاق الليبي تستنجد بالمغرب لمواجهة “قوات حفتر”    محابسي محكوم بعامين شنق راسو هاد صباح فسجن تطوان    جوج جامعات مغربية صنعو قمرين صناعيين وغايمثلو المغرب ف ذكرى أول رائد فضاء    بوكيتينو: شعرت بخيبة أمل لا توصف بعد هدف ستيرلينج    اسطورة برشلونة ينصح كوتينيو بالبقاء    بنزين و ولاعات لإحراق كاتدرائية "القديس باتريك" في نيويورك!!    ابن احمد.. امرأة تعود للحياة بعد أسبوع من دفنها وتفارق الحياة مجددا    القلعة تقلع الى القسم الثاني …    كبلوه، وهددوه بتهمة اغتصاب قاصر إن لم يسلمهم قن حسابه البنكي ويتنازل عن سيارته والبوليس يطيح بتسعة متورطين    مجلس النواب يستكمل هياكله اليوم    وزارة الصحة والتربية تعلنان عن تدابير لامتصاص غضب طلبة كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة    توقع ارتفاع أثمنة الأسماك خلال رمضان..هل تنطلق حملة “خليه يخناز” من جديد    إصابة 32 من عناصر القوات العمومية ومشجعين لفريق الجيش الملكي عقب أحداث شغب    تشيلسي سيخفض قيمة انتقال هازارد إلى ريال مدريد    تشكيلة منتخب الفتيان ضد الكاميرون    إطلاق اسم جلالة الملك محمد السادس على البطولة العربية    ثلاثة حكام مغاربة مرشحون لقيادة مباريات «الكان»    قاضي قُضاةِ فلسطين يشيد بالمُبادرة المَلكية الرامية إلى رعاية المُقدساتِ الإسلامية في القدس    المغرب يجدد دعوة الأطراف الليبية إلى تغليب المصلحة العليا والانخراط بجدية في المسار السياسي    الرصاص يسلب حياة 14 راكبا لحافلات في باكستان    زخات مطرية ورياح قوية خلال طقس نهار اليوم    28 قتيلاً في حادث إنحراف حافلة للسياح    احتراق شاحنة في الطريق السيار بين أكادير ومراكش    الموت يغيب الفنان والممثل المغربي المحجوب الراجي    تعديلات جديدة في برنامج “ماستر شاف سيلبرتي” في نسخته لرمضان المقبل    ملتقى القاهرة الدولي 7 للإبداع الروائي.. حضور مغربي وازن يعكس حركية الأدب المغربي    نشرها المركز الثقافي محمد السادس بالشيلي .. مؤلفات بالإسبانية تنشد التقارب بين الثقافات    الزجال حفيظ المتوني بين يدي «سلطان الما»    قرقبو على عصابة فيها تسعود بينهم قاصرات مرونها اختطاف وابتزاز فالعيون    تستهدف تكوين 12 ألف فلاح مغربي.. اتفاقية للقرض الفلاحي و”نستله” (فيديو)    بترحيب خليفة بن زايد ورعاية الملك محمد السادس.. افتتاح فعالية “المغرب في أبوظبي”    محمد صلاح وسعودية معتقلة ضمن اللائحة.. هذه قائمة ال100 لمجلة التايم الأمريكية    مفاجأة لجمهوره.. الشاب يونس أب لطفل عمره 11 سنة!    دار الشعر بتطوان تقدم الأعمال الكاملة لعبد الرزاق الربيعي ودواوين الشعراء الشباب    فضيحة قبل البيع... هاتف سامسونغ القابل للطي يتوقف عن العمل    دانون سنترال تغيب هذه السنة عن المعرض الدولي للفلاحة    العلمي ومزوار يعقدان لقاء تشاوريا تمهيدا لتنظيم المناظرة الوطنية حول التجارة    مسؤول تشيكي.. المبادرة المغربية للحكم الذاتي تمثل حلا "دائما" للنزاع حول الصحراء    رفاق اخنوش يقدمون استقالة جماعية من المجلس القروي بالكناديز    300 مليار لدعم 20 مشروع ابتكاري في مجال الطاقات المتجددة    إيبسوس: 11 % فقط من المغاربة يثقون في النظام الضريبي    مشاركة 50 عداء من المهاجرين المقيمين بالمغرب في ماراطون الرباط    عمال النظافة يعتصمون بمطار محمد الخامس    باحثون ومختصون يناقشون ببني ملال ظاهرة ” الاتجار بالبشر “    جهة مراكش تعرض منتوجاتها بمعرض الفلاحة    فتوى مثيرة .. "غضب الزوجة" يُدخل الرجل النار    دراسة: الحشيش يساهم في علاج امراض المفاصل    إجراءات جديدة بشأن الحج    الحسيمة تحتضن الإحتفال السنوي باليوم العالمي للهيموفليا    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    تظهر أعراضه ما بين 40 و 50 سنة : الباركنسون يغزو أطراف المرضى مع التقدم في العمر ويحدّ من نشاطهم اليومي    “السَّماوي” ليس سوى “تنويم مغناطيسي كيميائي”    موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا    رمضان بنكهة الألم والأمل..    علماء ف اسرائيل صاوبو قلب بشري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سطات: اجتماع لتتبع برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي
نشر في بيان اليوم يوم 21 - 03 - 2019

عقد الثلاثاء بمقر عمالة سطات اجتماع خصص لتتبع تنفيذ المشاريع المدرجة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي على مستوى الاقليم، ترأسه كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات حمو أوحلي.
وتم خلال هذا الاجتماع، الذي حضره عامل إقليم سطات إبراهيم أبو زيد، الوقوف على سير هذه المشاريع التنموية التي تهم بالأساس المجال القروي، حيث تم تسليط الضوء على أهمية تسريع وتيرة إنجازها، مع التشديد على ضرورة تضافر جهود اللجنتين الإقليمية والجهوية لضمان التلقائية المشاريع المعتمدة وتكاملها.
وأكد كاتب الدولة في كلمة بالمناسبة أن برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي، يهدف إلى تحسين الظروف المعيشية للمناطق القروية والجبلية من خلال تلبية الاحتياجات من البنيات الأساسية والمرافق الاجتماعية للقرب، ويرتكز على مبدأ الالتقائية والتكامل في البرمجة وتنفيذ المشاريع.
وأوضح أن الأهداف الاستراتيجية للبرنامج تتمثل في فك العزلة عن ساكنة الوسط القروي والمناطق الجبلية وتحسين ولوجها إلى الخدمات الأساسية المتعلقة بالكهرباء والماء الصالح للشرب والصحة والتعليم، وتوفير الشروط اللازمة لتعزيز وتنويع القدرات الاقتصادية للوسطين القروي والجبلي من أجل تحسين دخل وظروف عيش الساكنة وبالتالي تطوير مؤشرات التنمية البشرية في هذه المناطق.
من جانبه، اعتبر عامل إقليم سطات، أن برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية يتماشى ويتكامل من حيث المرامي والأهداف مع تدخلات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، خصوصا خلال مرحلتها الثالثة الممتدة ما بين 2019 و2023، التي خصت أحد برامجها الأربعة لتدارك الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية، والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا من خلال تحصين مكتسبات المرحلتين الأولى والثانية، مع مواصلة العمل على تدارك جزء من العجز المسجل حسب مؤشرات خريطة الفقر متعدد الابعاد، في ما يخص الولوج للبنيات التحتية والخدمات الأساسية والمنشآت الفنية.
وأضاف العامل أنه بالرجوع الى برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية، وعلى غرار باقي أقاليم المملكة، فقد استفاد إقليم سطات من دعم هذا البرنامج مند سنة 2017 حيث خصص له غلاف مالي يصل الى أزيد من 566 مليون درهم منها 19 مليون درهم في اطار الشق المتعلق بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مبرزا ان تدخلات هذا البرنامج المرتكز على مبدأ الالتقائية والتكامل في البرنامج وتنفيذ المشاريع، همت القطاعات الخمس الحيوية السالفة الذكر.
واعتبر أن حاجيات الاقليم، الذي يضم 46 جماعة منها 41 بالوسط القروي، تظل كبيرة ومتعددة بحيث تتجاوز بكثير الاعتماد المرصودة، الشيء الذي يستدعي تخصيص موارد مالية تتناسب وحجم الحاجيات المتعلقة بالقطاعات الأساسية المذكورة وكذلك تخصيص اعتمادات إضافية لتغطية مصاريف التراخيص والرسوم المتعلقة بالبنايات.
وعقب هذا الاجتماع، قام كاتب الدولة بمعية عامل إقليم سطات، والوفد المرافق لهما، بزيارة ميدانية لعدد من المشاريع التنموية بالتراب الإقليمي لسطات، والممولة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي.
وهكذا، جرى تفقد أوراش أشغال تعبيد وتقوية الطريق رقم 3610 بجماعة سيدي العايدي، حيت تم الوقوف على نسبة تقدم الأشغال وجودتها ،ومدى احترام المقاولة ،التي عهد لها تنفيذ هذا المشروع، لبنود دفتر التحملات . وسيكون لهذا المشروع وقع إيجابي على الحياة اليومية لساكنة المنطقة، من حيث تحسين الخدمة المقدمة لمستعملي الطريق، وتسهيل الولوج الي المرافق الاقتصادية والاجتماعية.
كما قام الوفد الرسمي، بعد ذلك، بتفقد أشغال بناء المركز الصحي بنفس الجماعة، والذي يندرج في إطار تعزيز البنية التحتية الصحية والرفع من خدماتها وآداها على المستوى الإقليمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.