بعد لقاء أخنوش…. شركة "أوراكل" العالمية تختار المغرب لافتتاح أول "مختبر للبحث والتطوير    "تفاصيل مروعة" لمذبحة تكساس.. ورسالة تحذير قبل الفاجعة    عبد الوهاب رفيقي (أبو حفص) بين تجديد الفكر الديني والخروج عن الموضوع    "دور وسائل التواصل الاجتماعي في تأجيج الفتنة الطائفية" موضوع مشاركة مغربية في مؤتمر الدوحة لحوار الأديان    منهم الرايس جو بايدن ومارك زوكربوركَ وموركَان فريمان.. روسيا منعات أكثر من 900 ميريكاني يدخلو أراضيها – فيديو    اعتقالات وإصابات.. أعمال الشغب تعود لمحيط ملعب طنجة    مواعيد وأخبار ثقافية من جهة طنجة تطوان الحسيمة    هكذا يمكنك تناول بذور الشيا لإنقاص الوزن    نقل عميد اتحاد طنجة للعناية المركزة بعد إصابته في مباراة فريقه ضد بركان    بنشعبون حرك المياه الراكدة بسفارة المغرب بفرنسا..جمع كاع القناصلة باش يخدمو المهاجرين والقضية الوطنية على رأس المهام    فاجعة بالسنغال .. مصرع 11 رضيعا في حريق ضخم بأحد المستشفيات    إنقلاب شاحنة في حادثة سير مروعة.    طنجة: إطلاق تمرين البحث والإنقاذ بالبحر "Sarex Détroit 2022"    منع كبار المسؤولين المغاربة من تأشيرات "شنغن"    الحكومة الباكستانية تستدعي الجيش لتأمين مقرات الحكم مع استمرار المواجهات مع مؤيدين لعمران خان    لهذا سيمتنع المغرب عن المشاركة في الألعاب المتوسطية بالجزائر    رسميا.. الحكومة البريطانية وافقات على بيع فرقة زياش    إلغاء انتخاب الحموتي كبرلماني فدائرة الحسيمة.. قيادة البام: قرار محترم وغير قابل للطعن ودار نقاش دستوري وحنا غادي ندعمو الحموتي    حواضر سوس: الدلالة اللغوية للأسماء وذاكرة الامكنة (1)    ناضو ليه بعدما هاجم العيالات فمصر اللي كيساندو السيسي.. دعوى قضائية ضد الممثل عمرو واكد – تغريدات    الرباط...تعزيز الشراكة وتبادل الخبرات محور اتفاقية بين رئاسة النيابة العامة ووزارة التجهيز والماء    التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية تفتتح وكالة لخدمات القرب بمدينة الدريوش    الناظور: علي خليل يوجه ضربة موجعة ل"عصابة" أوراش    ذاكرة كرة القدم الوطنية بقلب المقر الجديد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    ريال مدريد يتعاقد رسمياً مع "مبابي المزيف"    فهمت الآن يا ولدي لماذا قلنا لا تمت!؟    الأعراس الطنجاوية.. عندما يصبح الفرح جحيما    ‪جزر الكناري تستعين بالخبرة المغربية لصد المهاجرين غير النظاميين‬    زياش: " لن ألعب مع خاليلوزيتش ولو نام فوق سقف بيتي"    والدة محمد و لطيفة الوحداني في دمة الله.    الرباط...تعزيز الشراكة وتبادل الخبرات محور اتفاقية بين رئاسة النيابة العامة ووزارة التجهيز والماء    بنخضراء: المغرب يتوفر على مزايا عديدة لتحقيق الانتقال الطاقي    بوريطة: فتح سورينام قنصليتها بالداخلة تعبير عن موقفها الثابت من القضية الوطنية    رئيس فرنسا يعلق على "مجزرة تكساس"    كورونا.. وزير الصحة يوصي بالكمامة والجرعة الثالثة    جدري القرود.. انتقال العدوى والأعراض والعلاج    إجراء تجارب للهبوط على مدرج مطار الحسيمة بواسطة الأقمار الصناعية    السلطات الأمريكية تحبط محاولة اغتيال إرهابي يرتبط ب"داعش" للرئيس السابق جورج بوش الإبن    الاستثمار، النمو، التشغيل: الحكومة تشرح ولا تقنع!    النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القردة جاءت سلبية    التوزيع الجغرافي لمعدل الإصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    وزير خارجية تركيا من تل أبيب: تحسن علاقاتنا مع إسرائيل غادي يخدم الفلسطينيين ويعاونهم وبلادنا من أكبر 10 شركاء تجاريين للدولة العبرية    غلاء مصاريف الحج يثير جدلاً بالمغرب    حكيم زياش: لن ألعب تحت قيادة خاليلوزيتش حتى لو وقف على عتبة منزلي    توقيع أربع اتفاقيات لتسريع تعميم التغطية الصحية لفائدة الفلاحين    برنامج غني لمهرجان "كاميرا كيدس" السادس بالرباط    نبيل عيوش يمثل السينما المغربية في الاحتفال بالذكرى ال 75 لمهرجان "كان"    برعاية مغربية إسبانية.. افتتاح معرض يسلط الضوء على الجانب التاريخي والتراثي للشراكة بين المملكتين..    الفريق الاشتراكي يُوضح بالأرقام غلاء مصاريف الحج لهذا الموسم    خاليلوزيتش : حجي خيب ظني    الخزينة العامة للمملكة ترصد ارتفاع المداخيل الضريبية للجماعات الترابية..    افتتاح فعاليات الدورة 15 من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة بتطوان    لوحات الفنانة عزيزة جمال بالرباط..تكريم للمرأة وانتصار لقيم الأمل والحرية    الشاب خالد يتهم ممثل شركة بالنصب عليه، والأخير يقرر مقاضاته    الحج هاد العام واش حسن يتلغا: كثر من 6 مليون يخرجها المغربي للسعودية واخا بلادنا محتاجة للدوفيز فهاد الأزمة    نستنكر قيمَهم، حسنٌ، فما هي قِيمُنا؛ من نحن؟    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحدد مصاريف الحج في 63 ألفا و800 درهم    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غوتيريش يحذر من 5 تحديات تواجه العالم في 2022
نشر في كاب 24 تيفي يوم 21 - 01 - 2022

حذر أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، من 5 تحديات رئيسية تواجه العالم في العام الجاري 2022، ووصفها ب"حريق عالمي خماسي الإنذارات".
جاء ذلك في اجتماع خاص لأعضاء الجمعية العامة (193 دولة) المنعقد حاليا بالمقر الرئيسي للمنظمة الدولية في نيويورك، للاستماع الى أولويات الأمين العام خلال العام 2022.
وقال غوتيريش إن العالم "يواجه مرجلا من الاضطرابات السياسية والصراعات الشرسة، ويواجه حريقًا عالميًا خماسي الإنذارات، وهو ما يتطلب التعبئة الكاملة لجميع الدول".
والإنذارات الخمسة التي حددها غوتيريش تمثلت في "جائحة كورونا (كوفيد-19)، والتمويل العالمي، والعمل المناخي، وغياب القانون في الفضاء الإلكتروني، والسلام والأمن".
وتطرق الأمين العام للأمم المتحدة في كلمته إلي الوضع في أفغانستان، متعهدا بتوفير شريان حياة لمساعدة الشعب الأفغاني.
كما أكد ضرورة ضمان تقديم مساعدة إنسانية للمحتاجين في إثيوبيا، وإنهاء الأزمة السياسية في هايتي، و"دعم المحادثات لإحياء خطة العمل الشاملة المشتركة بين إيران والغرب"، إشارة لمحاولات إحياء الاتفاق النووي.
وحول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، قال غوتيريش إنه يعمل من أجل "امتناع الأطراف عن الخطوات أحادية الجانب، بما في ذلك التوسع الاستيطاني والعنف، والمساعدة في إحياء عملية السلام وتمهيد الطريق لإنهاء الاحتلال وتحقيق حل قائم على وجود دولتين (فلسطينية وإسرائيلية)".
وانتقل في حديثه إلى الأزمة في ليبيا، مشيرا أن "الأمم المتحدة تعمل على تعزيز الحوار ودعم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في أقرب وقت ممكن، والدفع من أجل الانسحاب المنسق للمقاتلين الأجانب".
وبالنسبة للوضع في السودان، قال غوتيريش: "نحن نساعد في تحقيق التطلعات الديمقراطية للشعب ودعم عملية سياسية شاملة".
وحول الأزمة السورية، قال: "سنمضي قدمًا في التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 2254 الصادر في 2015 (يدعو لوقف استهداف المدنيين)"، مشددا على أهمية "إعادة عقد لجنة دستورية ذات مصداقية بقيادة وملكية سورية".
وفي اليمن، أوضح غوتيريش أن الأمم المتحدة "تعمل من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، وفتح الوصول إلى البلاد واستئناف عملية سياسية شاملة لإنهاء الصراع الكارثي الذي دام سبع سنوات".
وفي مالي، لفت بالقول: "نعمل مع جميع أصحاب المصلحة من أجل استعادة النظام الدستوري، وتحديد موعد الانتخابات بجدول زمني مقبول".
أما حول ميانمار، فأكد أن الأمم المتحدة تعمل من أجل استعادة الديمقراطية، وتقديم المساعدات الإنسانية.
وشدد في ختام كلمته على أن "العالم يحتاج إلى أن تكون منظمة الأمم المتحدة قوية وفعالة لمواجهة هكذا تحديات، وأن استجابتنا لحالات الطوارئ الخمس ستحدد مسار البشر والكوكب لعقود قادمة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.