أنصار “الشرعية” يغادرون المكتب السياسي ويؤسسون تيارا معارضا لوهبي    إيران تكشف عن حالات إصابة جديدة ب”كورونا” وعن ارتفاع حصيلة الوفيات    الأسعار تُسجل انخفاضا بتطوان خلال شهر يناير الماضي    الرئيس تبون يثير احتفالات سكان الناظور بفوز المنتخب الجزائري في أول حوار صحفي    إيران تسجل ثاني أكبر وفيات بكورونا بعد الصين    القضاء المصري يبرئ نجلي مبارك في قضية "التلاعب بالبورصة"    مانويل نوير يبرر خطأه الفادح أمام بادربورن    المغرب يحضر ذاته لتوفير الأمن في دولة قطر    طبيب بمستشفى الحسيمة يصف ممرضة ب”الشيخة” داخل غرفة العمليات !    متضررو نزع الملكية من سهل وادي مرتيل يقررون التصعيد    أزمة النقل بالقنيطرة..هيئة حقوقية ترفع دعوى قضائية ضد الرباح ومالك شركة “الكرامة”    السؤال الثقافي الحائر    سينا لنعمان: شخصيتي وليدة ظروفي ونتوما ماعاونتونيش    مهرجان مكناس للدراما التلفزية يحتفي بمحمد الجم ومليكة العمري    هل تُقايِض بمعطيات حساسة وسرية؟.. مصير بطمة في “حمزة مون بيبي”    في أقل من 24 ساعة.. إيطاليا تسجل ثاني حالة وفاة بسبب فيروس كورونا    القرض العقاري والسياحي.. ارتفاع الناتج الصافي البنكي بنسبة 11،3 في المائة خلال 2019    "سامسونغ المغرب" تسوق لهاتف "غالاكسي فليب"    مختل يهاجم أجنبيةً و يرسلها إلى المستعجلات بفاس !    في سنوية الحراك الشعبي.. طوفان بشري يطالب بإسقاط نظام رئيس غير شرعي!!    لبناء مستشفيين.. البنك الإفريقي يقرض المغرب 204 ملايين دولار    المحافظون يكتسحون الانتخابات التشريعية في إيران    جماعة “الحوثي” تتبنى قصف منشآت ل”أرامكو” غرب السعودية    طقس السبت.. بارد بالمرتفعات مع كثل ضبابية ببعض المناطق    “ريفوتريل” يغزو المغرب.. اعتقال شبكة لترويج المخدر بسلا    إسبانيا: لدينا ثلاثة مجالات بحرية عالقة مع المغرب ولا داعي الآن للجوء للأمم المتحدة    العثماني: محكمة الاستئناف بكلميم ستعالج حوالي 8000 قضية وستعفي ساكنة الجهة من تعب التنقل    العصبة الاحترافية توافق على مطلب الرجاء قبل مواجهة مازيمبي الكونغولي    السلامي غاضب من الفار وسعيد بالانتصار    زهير بهاوي يدخل قائمة الأكثر مشاهدة عالميا ب”لازم علينا نصبروا”    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    طلب انضمام المغرب إلى "سيدياو" يدخل السنة الرابعة دون حسم    وزارة الصحة ترفع الحجر الصحي على الطلبة المغاربة القادمين من ووهان الصينية    أمن بيوكرى يفوز بدوري ولاية أمن أكادير لكرة القدم (صور) بعد فوزه على أمن انزكان    بعد تعرضها لشلل نصفي.. سارة جو تحل بالمغرب للعلاج    « الصحة العالمية »: فرصة احتواء تفشي كورونا تتقلص    مطار الحسن الأول بالعيون يستهل السنة على وقع إيجابي    من نيويورك.. التنويه بالدور الهام للمغرب في تعزيز السلام والأمن بإفريقيا    الدولة تبني وبعضُ التلفزيون يهدِم    مجلس المنافسة يستمع إلى "وسطاء التأمينات"    أمجون بطلة تحدي القراءة تخوض أولى تجاربها التقديم بقناة 2M    قصص تلاميذ وطلبة تظفر بجائزة "رشيد شباري"    ذو الفقار: تعاطي زياش للمخدرات بهتان .. الظلمي وكرويف متشابهان    إصابة في الكعب تبعد بوفال عن ساوتامبثون    الوداد يساهم في تجديد الرجاء لعقد نجمه الأول‬    عمالة ميدلت تحسس بأهمية السلامة الطرقية    عبادي يربط بين الألعاب الإلكترونية العنيفة و"الاستقطابات الداعشية"    إيطاليا تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    هكذا تحاول النخبة "السطو" على الأصوات في الرئاسيات الأمريكية    فاس تحتضن القمة العالمية لتحالف الحضارات    بعثة إيطالية تزور المغرب بحثاً عن سبل التعاون الاقتصادي    صحف نهاية الأسبوع: الرجاء يستنجد ب"الكاف" قبل سفر مالانغو..والوداد يستعيد المصابين    “أخبار اليوم” تشكو “خنقها” و”قتلها” من طرف العثماني والتراب تسببا لها في ضائقة مالية    كوريا الجنوبية..ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 204 حالات    بالصور.. رد بليغ على المارقين: فرنسي يسافر إلى المغرب مشيا على الأقدام لإشهار إسلامه    أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني: ارتباط الاقتصاد بالتساقطات المطرية بدأ يقل.. ومخطط مائي خصص له 383 مليار درهم
نشر في شمالي يوم 27 - 01 - 2020

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الاثنين بالرباط، أن المغرب يصبح ، سنة بعد أخرى ، “أقل ارتباطا بالتساقطات المطرية”.
وأوضح العثماني، في معرض رده على سؤال محوري حول موضوع “السياسة المائية” خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب، أنه رغم أهمية التساقطات المطرية، “فإن الارتباط بها على المستوى الاقتصادي، وكذا على مستوى الناتج الداخلي الخام أصبح يقل”.
وبعد أن أشار إلى أن حاجيات المغرب للماء ستعرف ارتفاعا متصاعدا بفعل الزيادة السكانية التي يتوقع أن يعرفها خلال الثلاثين سنة المقبلة موازاة مع التناقص المستمر لنسبة التساقطات، سجل العثماني أن الحكومة ملتزمة إلى حد الساعة بالهدف المتمثل في دخول سدين أو ثلاثة سدود للخدمة كل سنة.
وذكر بأن الحكومة عملت على إعداد البرنامج الأولوي الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027، ومشروع المخطط الوطني للماء للفترة 2020-2030، موازاة مع مواصلة تنفيذ البرامج المتعلقة بمجال تدبير الماء، تنفيذا لالتزاماتها المدرجة في البرنامج الحكومي.
واستعرض رئيس الحكومة ، بالمناسبة ، بعض المستجدات المرتبطة بكل من البرنامج الأولوي الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي “2020-2027″، ومشروع المخطط الوطني للماء “2020-2030″.
وأشار ، في هذا الصدد ، إلى أن تنزيل مضامين البرنامج الأولوي الوطني المذكور سيكلف غلافا ماليا يناهز 115 مليار درهم، موزعة على خمسة محاور.
وتشمل هذه المحاور تنمية العرض المائي، خاصة من خلال إنجاز 20 سدا كبيرا بسعة 5.38 مليار متر مكعب، مما سيمكن من بلوغ سعة تخزين إجمالية تقارب 27.3 مليار متر مكعب بعد إنهاء الأشغال بهذه السدود، وتعزيز الرصيد الوطني من السدود الصغرى، حيث تم جرد ما يفوق 909 مواقع مؤهلة لإنجاز سدود صغيرة وتلية بها، تشمل مجموع التراب الوطني، وإنجاز محطات لتحلية مياه البحر.
ويتعلق المحور الثاني بتدبير الطلب وتثمين الماء، حيث يشمل إجراءات وتدابير تهم مواصلة الجهود المبذولة في مجال تدبير الطلب وتثمين الماء، سواء في المجال الفلاحي من خلال مواصلة تطوير نظم السقي أو مجال الماء الصالح للشرب عبر تحسين كفاءات تجهيزات الإنتاج وكذا الرفع من مردودية شبكات التوزيع.
ويهم المحور الثالث للبرنامج تقوية التزود بالماء الصالح للشرب بالوسط القروي، والقضاء على الهشاشة التي تعرفها بعض المناطق، خصوصا خلال فترات الجفاف، حيث سيتم برمجة 659 مركزا بكلفة 5 ملايير درهم، مما سيمكن من تعميم الربط لكافة المراكز القروية. ويستفيد من هذه الإجراءات الدواوير وذلك ببرمجة 7876 دوارا بكلفة إجمالية تقدر ب 9,68 مليار درهم، مما سيمكن من تعميم التزويد بالماء الصالح للشرب لكافة الدواوير بمجموع التراب الوطني.
وفي ما يخص المحور الرابع المتعلق بإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة، فقد تم اعتماد برنامج وطني مندمج للتطهير السائل بالعالم الحضري والقروي وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة، يهدف إلى مواصلة إنجاز مشاريع التطهير السائل لفائدة 128 مدينة ومركز حضري، وتجهيز 1207 مركزا قرويا بشبكات الصرف الصحي، إضافة إلى إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة لسقي المساحات الخضراء. أما المحور الخامس المتعلق بالتواصل والتحسيس، فيهدف إلى تحسين مستوى التنسيق بين جميع المتدخلين في إنجاز هذا البرنامج الوطني، وكذا تحسيس وتوعية مستعملي الماء وعموم المواطنين بضرورة الاقتصاد في استخدامه، والرفع من مستوى إنتاجيته وتثمينه.
وبخصوص مشروع المخطط الوطني للماء ” 2020-2050 “، أكد رئيس الحكومة أن هذا الأخير يتمحور حول أهداف استراتيجية تهم مواصلة وتعزيز العرض المائي، وتدبير محكم للطلب على الماء، إضافة إلى حماية الموارد المائية والنظم الطبيعية والبيئية وتدبير الظواهر المناخية القصوى.
ولتحقيق هذه الأهداف الاستراتيجية، يضم المخطط برامج عمل تشمل إنشاء 50 سدا كبيرا، لتبلغ السعة التخزينية ، في أفق سنة 2050 ، حوالي 32 مليار م3، وإنجاز مشاريع للربط بين الأحواض، لتدبير مرن ومندمج للموارد المائية بين مناطق الوفرة ومناطق الاستعمال، علاوة على إنجاز 20 إلى 30 سدا صغيرا وبحيرة تلية سنويا لدعم التنمية المحلية وفق مقاربة تشاركية بين القطاعات المعنية.
ويقترح المخطط أيضا ، حسب العثماني ، عددا من الإصلاحات المؤسساتية والقانونية والمالية تهدف إلى تحسين الحكامة ودعم التدبير المندمج واللامركزي للموارد المائية.
وتبلغ الكلفة المالية المرتقبة لهذا المخطط ما يقارب 383 مليار درهم على مدى الثلاثين سنة المقبلة، سيوفر الدعم العمومي جزءا كبيرا منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.