مئات الطلبة الجزائريين يتظاهرون للمطالبة برحيل النظام    دليلك لمتابعة مباريات أسود البطولات الاوروبية    صحيفة إيطالية: المغرب تفوق على إيطاليا وفرنسا في تلقيح سكانه    رد جديد لألمانيا بعد قرار المغرب قطع علاقاته معها    صحف تتوقع إبعاد زياش عن الرسمية أمام ليفربول!    إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بارتوميو    جونسون يدعم ملف مشترك لبريطانيا وايرلندا لاستضافة كأس العالم 2030    سلطات تطوان تكشف تفاصيل جثة جرفتها السيول    مجلس جهة الشرق يدعم تجديد أسطول سيارات الاجرة الصغيرة والكبيرة وينزل سياسات الهجرة    كانت تستهدف أسواق طنجة ومدن أخرى.. تفكيك شبكة عابرة للحدود تروج معدات إلكترونية    روايتان مغربيتان مرشحتان لجائزة "البوكر" العربية    "مراسلون بلا حدود" ترفع دعوى قضائية ضد ولي العهد السعودي على خلفية مقتل خاشقجي    السعودية.. لقاح كو رونا "شرط رئيسي" لأداء فريضة الحج هذا العام    السيول تتسبب في قطع الطريق الساحلية بين تطوان والحسيمة في عدة محاور    نادي قضاة الغرب يعلن عن تأجيل "محاكمة" قضاة نشروا تدوينات في "فايسبوك"    رئاسةالنيابة العامة تناقش دور التعاون القضائي الدولي في مكافحة الجريمة    الأمطار تسجل مقاييس متباينة بعدد من عمالات و أقاليم المملكة    بعد تأجيل محاكمته.. المتضامنون مع الصحافي الريسوني يحتجون للمطالبة بإطلاق سراحه    صاعقة رعدية تقتل قاصرين بزمران الشرقية بقلعة السراغنة    سفير المغرب بأستراليا : العلاقات بين البلدين ستستمر في التطور خلال السنوات المقبلة    مكتب الصرف: انخفاض العجز التجاري ب 32,7 في المائة مع متم يناير 2021    مع نهاية فبراير الماضي.. أزيد من 4 مليون عاطل عن العمل بإسبانيا    مليون تلق يح يوميا.. رهان جديد أمام الأطر الصحية بالمغرب    ضد جائحة التطبيع    تمديد آجال تلقي تعديلات مشاريع القوانين الإنتخابية بسبب خلافات المعارضة    بثلاث أضعاف السعر المتوقع لها.. لوحة رسمها تشرشل لمسجد الكتبية تباع ب9.7 مليون دولار    عمالة مقاطعة الحي الحسني توضح أسباب تجمهر المواطنين بمركز للتلقيح    الحبس لصحافي جزائري أجرى تحقيقا حول قضية تهريب الكوكايين    رسميا/ الهلال السوداني يقيل الصربي زوران مانولوفيتش بعد خمسة أشهر على التعاقد معه    البارسا تستقبل إشبيلية في إياب نصف نهائي كأس الملك وعينها على الفوز لإنقاذ الموسم    للمرة الثالثة.. حاكم نيويورك متّهم بالتحرش الجنسي    هجوم جزائري جديد على المغرب.. تبون: 97 في المائة من الإشاعات التي تستهدفنا تأتي من "جيراننا"    خسارته أمام الوداد عمقت جراحه.. الصحافة الجنوب أفريقية تلمح ل"ثورة مرتقبة" في كايزر شيفس برحيل العديد من الأسماء في نهاية الموسم!    "الماص" يبحث عن فوزه الأول على بركان منذ 2006    الكشف عن حقيقة تدهور صحة الفنان عادل إمام    تصنيف المغرب ضمن أفضل الوجهات السياحية في أفريقيا والعالم العربي    فاجعة طنجة تعجل بإحداث منطقتين صناعيتين لإيواء القطاع غير المهيكل    المغرب يفتح ملف انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف أمام المجلس الدولي    المغرب يحتضن إنتخابات الكنيست الخميس المقبل    منظمة الصحة العالمية: العالم لن يتغلّب على فيروس كورونا قبل نهاية 2021    الشرقاوي: قطع المغرب لعلاقاته مع ألمانيا سيدفع برلين إلى إعادة حساباتها ضمن سياق إقليمي ودولي مرن    طلبة فاس يبيتون في العراء منذ أسبوعين.. وحقوقيون: ظروفهم مزرية وحياتهم في خطر    الخارجية المغربية: نريد الحفاظ على علاقاتنا مع ألمانيا وتعليق التواصل بمثابة تنبيه    خبير: بإمكان المغرب أن يصبح "بلدا صاعدا" بفضل ديناميته الاقتصادية المتسارعة    عداء مغربي يقطع 200 كيلومترا جريا من خريبكة إلى الجرف الأصفر من أجل "التلقيح ضد كورونا"    الحسيمة تحت رحمة قطعان الكلاب الضالة    دنيا باطما.. خفايا قضية «حمزة مون بيبي»    دعت إليها الكونفدرالية المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة : رفع تمديد تدابير الإغلاق ليلا وإلغاء شهادة التنقل من طرف السلطة    أدونيس وقد بلغ التسعين : طائر الفينيق الأبدي    رواق جنوب إفريقي يستضيف أعمال فنانة مغربية    ‪سكنفل: قراءة الراتب تعكس تدين المغاربة شرط تجنب إزعاج مكبرات الصوت‬    وثائق الأديب القلالوسي تعزز "أرشيف المغرب"    فضل شاكر يطلق أغنيته الجديدة "لسه الحالة ما تسرش"    "واتساب" يطلق ميزة تعديل صوت الفيديو دون الحاجة للجوء لتطبيقات أخرى    معتقل سلفي سابق يفضح ادعاءات وكذب محمد حاجب الهارب إلى ألمانيا (فيديو)    التخليص الموضوعي لصوفية التحقيق من متمصوفة الزيف والتلفيق    الشيخ نجيب الزروالي.. المرأة التي جاءت تشتكي الى رسول الله من كثرة ضُيوف زوجِها    من ذاكرة المسيد والقبيلة:التحريرة والشرط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني: ورش إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار بدأت تظهر آثاره الإيجابية
نشر في شمالي يوم 21 - 01 - 2021

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الخميس بالرباط، أن ورش إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار قد بدأت تظهر آثاره الإيجابية رغم قصر المدة الزمنية لإطلاقه.
وأوضح وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السعيد أمزازي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي عقب اجتماع مجلس الحكومة، الذي انعقد عبر تقنية المناظرة المرئية، أن العثماني قال في كلمته الافتتاحية لهذا الاجتماع، إن المؤشرات تبرز ارتفاع عدد مشاريع الاستثمار التي تواكبها هذه المراكز بنسبة تقارب 50 في المائة، مقارنة بين سنتي 2019 و2020، كما تقلص معدل آجال معالجة ملفات الاستثمار من أكثر من 100 يوم إلى أقل من شهر واحد.
وأكد العثماني، في هذا الصدد، على أهمية المنصة الرقمية للمراكز الجهوية للاستثمار، والتي تندرج في سياق الحرص الدائم للحكومة على تعزيز وتشجيع الاستثمار، باعتباره منتجا للثروة ومحدثا لفرص الشغل وخاصة لفائدة شريحة الشباب.
وسجل رئيس الحكومة أن ورش إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار يشكل إحدى تجليات هذا الحرص، وهو الورش الذي أعطى بخصوصه الملك محمد السادس، توجيهات واضحة، صدر على إثرها القانون المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، الذي أعطى لهذه المراكز الاستقلال الإداري والمالي، ومكنها من اختصاصات واسعة وواضحة، لتسريع وتيرة الترخيص للاستثمارات.
وأوضح العثماني أن الحكومة قامت بمواكبة هذه المراكز من خلال إصدار عدد من المقتضيات التشريعية والتنظيمية، تتجه نحو تبسيط المساطر وتكريس الوضوح والشفافية وتحقيق النجاعة، مع توفير الدعامات اللوجستيكية والتقنية المساعدة على ذلك، وهي الإجراءات التي تندرج ضمنها المنصة الرقمية للمراكز الجهوية للاستثمار.
وفي هذا الصدد، توجه رئيس الحكومة بالشكر إلى جميع القطاعات الحكومية التي تساهم في هذا الورش، وخاصة وزارة الداخلية والوزارة المكلفة بالاستثمار وإلى السادة الولاة ومديري المراكز الجهوية للاستثمار والجماعات الترابية وكافة المتدخلين، على المجهودات التي يبذلونها من أجل إنجاح هذا الورش الحيوي بالمملكة، خاصة في ظل الظرفية الصعبة لجائحة كورونا وآثارها الاقتصادية.
ودعا العثماني إلى "بذل المزيد من الجهود من أجل ترسيخ ثقة المستثمرين الوطنيين والدوليين في الإدارة ومناخ الاستثمار وتشجيعهم على المزيد من الاستثمار في المملكة، التي تنعم بالأمن والاستقرار وبشعب طموح مقبل على العمل بجدية، والتي تحقق إنجازات متتالية تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس".
في حين أكد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نور الدين بوطيب أن المنصة الرقمية للمراكز الجهوية للاستثمار "www.cri-invest.ma " مكنت منذ شهر دجنبر 2019، من تحسين جودة الخدمات الإدارية المقدمة للمستثمرين وضمان استمراريتها.
وأوضح وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السعيد أمزازي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي عقب اجتماع مجلس الحكومة، الذي انعقد، اليوم الخميس، برئاسة رئيس الحكومة عبر تقنية المناظرة المرئية، أن الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية قال في عرض قدمه خلال الاجتماع، إن الفترة الصعبة المرتبطة بتفشي فيروس أظهرت الحاجة إلى الرقمنة، بالإضافة إلى توحيد جهود الإدارات المعنية بالاستثمار في إطار منسجم للمساطر الإدارية والإجراءات المتعلقة بالاستثمار، مشيرا الى أن هذه المنصة الرقمية ساعدت أيضا على تقليص آجال دراسة الملفات الاستثمارية، وعلى الزيادة في عدد مشاريع الاستثمار التي تمت معالجتها والبت فيها من طرف المراكز الجهوية للاستثمار بنسبة 30 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.
وأبرز أن إحداث المنصة يأتي في إطار مشروع متكامل لإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار وتمكينها من الصلاحيات اللازمة للقيام بدورها، والذي تمت بلورته تنفيذا للتعليمات الملكية السامية ، مشيرا الى أن هذا الاصلاح يرتكز على على ثلاثة محاور أساسية تهم إعادة هيكلة المراكز الجهوية للاستثمار، وإحداث اللجنة الجهوية الموحدة للاستثمار، وتبسيط المساطر والإجراءات المرتبطة بملفات الاستثمار على المستويين الجهوي والمركزي.
وأضاف أنه دعما للتحول الرقمي في مجال الاستثمار، بما يحفز مناخ الأعمال بالمغرب ويمكن المستثمرين من الحصول على التراخيص الإدارية الضرورية لإنجاز مشاريعهم الاستثمارية بطريقة فعالة وسريعة، تم إطلاق المنصة الرقمية بمجرد دخول هذا الإصلاح حيز التنفيذ، كنموذج ناجح لتبسيط ورقمنة الخدمات الإدارية الموجهة للمستثمرين ولضمان شفافية المساطر الإدارية المتعلقة بها.
و أشار الى أن الإصلاح المتعلق بالمراكز الجهوية للاستثمار ، في إطار القانون رقم 47.18 المؤطر له، والذي سهرت وزارة الداخلية على تنفيذه، يهدف إلى تعزيز دور المراكز الجهوية للاستثمار في تحريك دينامية الاستثمار على المستوى الجهوي، وجعلها حاضرة بقوة على امتداد سلسلة القيمة للاستثمار بالجهة؛ وذلك عن طريق توسيع نطاق مهامها، وتقوية دورها كشبابيك وحيدة في مواكبة المستثمرين والمقاولات خصوصا الصغرى منها والمتوسطة، مع توحيد إطار اتخاذ القرارات الإدارية المتعلقة بالملفات الاستثمارية من خلال إحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.