متقيش “ولادي”    هذا هو مغرب محمد السادس    محمد السادس: ملك القرب    من ملياردير لفقير.. والد “فرانش مونتانا”: ابني تخلى عني وحكموا عليَّ بالإفراغ في لقاء ب"العمق"    قلة النوم تؤدي إلى مشكلة صحية خطيرة!    مؤلم..”بالة” تقتل عامل بناء نواحي أكادير    الشيخي: الصراحة تقتضي الاعتراف بأوجه القصور في أداء غرف التجارة والصناعة    ‪بوعبيد ينتقد غياب التنسيق بين القصر والحكومة في الملفات الكبرى‬    الملك محمد السادس يترأس مراسيم “حفل الولاء” في مدينة تطوان    لقطات من فيلم تتحول لجريمة بتطوان    مليون شريحة اتصال وإنترنت مجانا لضيوف الرحمن    الجحيم الناعم    فيتا كلوب الكونغولي يعلن هروب أربعة لاعبيه إلى المغرب ويقرر اللجوء إلى "الفيفا"    انتشار أمني مكثف في فرنسا يوم نهائي كأس إفريقيا    تطوانية تفوز بلقب ملكة جمال العرب لعام 2019    الوداد يتعاقد مع مدرب صربي خلفا لفوزي البنزرتي    الحسيمة.. شاطئ “باديس” يلفظ جثة خمسيني غاب عن عائلته منذ أسابيع    التماس بوعشرين العفو الملكي.. مصادر تكشف ل”الأول” تفاصيل المبادرة    لعبة إسقاط الأقنعة.. مدخل إلى مشروع الرواية السياسية -الحلقة13    حريق مهول يندلع في مستودع للخشب بسطات    موخارق يتهم العثماني ب”خرق” الدستور والاتفاق الاجتماعي بخصوص مشروع قانون الاضراب    «هيومن رايتس» تنقل شكوى معارضي البوليساريو من انتزاع اعترافاتهم تحت التهديد بالتعذيب    رسميا.. الكاميروني أليوم حكما لنهائي كأس إفريقيا    لمجرد ورمضان يصدران كليب “إنساي”.. قصة خيانة تنتهي بحياة الرفاهية -فيديو    « الهواواي » تعتزم عقد شراكات استراتيجية مع المغرب    على مدى جلستين.. القرض الفلاحي للمغرب ينجح في امتحان لجنة مراقبة المالية العامة    إيغالو يقود نيجيريا لاقتناص المركز الثالث في أمم إفريقيا    ساديو ماني يفتح النار على الجزائر قبل نهائي إفريقيا    تطوان… الحمامة البيضاء تفرد جناحيها للهايكو المغربي    نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية في مباراة واحدة    بعد منع مخيمها .. “جمعية رسالة” تهاجم وزير الشباب والرياضة وتهدد باللجوء للقضاء    السجن مدى الحياة لإمبراطور المخدرات المكسيكي “إل تشابو”    أردوغان يدين الهجوم على الدبلوماسيين في أربيل وأنقرة تتوعد بالرد    اليورو يهبط لأدنى مستوى في أسبوع    إعلان من أجل الترشح لنيل جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2018 صنف المسرح    كيف تحمي هاتفك من قراصنة "واتساب"؟    خليفة رونار في "أسود الأطلس" فرنسي.. إما لوران بلان أو برونو جينيزيو!    السياسة الملكية في مجال صناعة السيارات تفتح أبواب نادي الكبار أمام المغرب    بفضل الرؤية الملكية: المغرب يدخل نادي الأمم البحرية العظمى    فلاش: «الحر»يطلق”الغريب”    صراع سعودي-قطري على خدمات هداف المغرب بعد صفقة حدراف    الائتلاف المغربي للتعليم : القطاع الخاص يتنامى على حساب المدرسة العمومية ويمس بمبادئ المساواة وتكافؤ الفرص    هل تنشأ حركة سياسية جديدة لفلسطينيي 48؟    “الكونغرس الأمريكي” يدين تعليقات ترامب “العنصرية”.. وهذه تفاصيل القرار    افتتاح متحف نجيب محفوظ بمصر أمام الزوار    مديرية الأمن تكشف تفاصيل وفاة فتاة بالرباط بعض تعرضها للاغتصاب بواسطة العنف    الأسر تفقد ثقتها في المستقبل    صندوق النقد الدولي متفائل بأداء الاقتصاد المغربي    المجلس العسكري السوداني و حركة “الحرية والتغيير” يوقعان اتفاق المرحلة الانتقالية    بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان    عبد الإله بنكيران يعود من جديد    العالم العربي يشهد خسوفا جزئيا للقمر    جدل في الأردن.. تعيين أول مفتية    استشهاد فلسطيني يثير التوتر في سجون إسرائيل    علاج “ثوري” جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين    دراسة : اتباع نمط حياة صحي يُبعد شبح الإصابة بالخرف    أخصائي في أمراض الجهاز الهضمي: الماء يُطفئ حرقة المعدة    الأسماك والبيض والجزر .. هذه أفضل أطعمة لصحة العين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الترجي والوداد .. صراع على ذهب العرب
نشر في البطولة يوم 21 - 05 - 2009

يخوض فريق الترجي الرياضي التونسي مباراة إياب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال العرب لكرة القدم، ضد فريق الوداد ، وذلك الخميس ملعب رادس بالضاحية الجنوبية للعاصمة التونسية. وكان لقاء الذهاب بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، الذي دار منذ أسبوعين تقريبا، قد انتهى لمصلحة الترجي الرياضي بهدف دون رد.
وجاء هدف الترجي الثمين عن طريق محترفه النيجيري مايكل اينرامو-هداف الدوري التونسي- في الدقيقة 30، وذلك بعد مباراة تفوق فيها الفريق الفائز، حيث كان الأفضل فنيا وتكتيكيا وبدنيا.
وكان الترجي قد بلغ نهائي البطولة العربية بعدما أسقط في الدور نصف النهائي فريق وفاق سطيف الجزائري، حامل لقب الموسم الماضي، فهزمه بهدف دون مقابل ذهابا وبهدفين دون مقابل إيابا.وعلى الجانب الآخر، كان الوداد البيضاوي قد تأهل على حساب فريق تونسي آخر، هو النادي الصفاقسي.حيث نجح الوداد في الفوز بهدفين دون مقابل، بينما كان الفريقان قد تعادلا ذهابا في صفاقس بهدف لكل منهما.
وتبدو حظوظ ممثل كرة القدم التونسية أوفر لاعتلاء منصة التتويج ورفع اللقب العربي، فبالإضافة إلى أسبقية الذهاب الهامة التي يدخل بها لقاء العودة، وما كشفته مواجهة الدار البيضاء من تفوق الفريق التونسي على جميع الأصعدة، يدخل الترجي مقابلة رادس بمعنويات جد مرتفعة، في ظل انتشاء وفرحة النادي التونسي العريق بتتويجه بطلا لمسابقة الدوري المحلي، وذلك إثر فوزه يوم الأربعاء الماضي على ضيفه النجم الساحلي بنتيجة عريضة 4 – 1، بعد منافسة شديدة، إلى حدود الجولة الأخيرة، مع جاره وغريمه التقليدي النادي الإفريقي-بطل الموسم المنقضي-.
ومن شأن هذا التتويج الداخلي الهام أن يشحذ همم جميع أطراف العائلة الترجية من أجل كسب رهان المسابقة العربية، وإثراء سجل الفريق بتتويج خارجي، خاصة وأن الترجي يعيش احتفالاته بمرور تسعين سنة على تأسيسه. وبعد أن حاز الفريق في موسم تسعينيته على لقبي الدوري المحلي وكأس شمال افريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس، فليس من العسير أن تتحول هذه الثنائية إلى ثلاثية، تسعد أنصار الترجي الذين أعدوا احتفالا كرنفاليا مثيرا، يكون مسك الختام لموسم كروي ناجح لفريقهم بكل المقاييس. ويحتاج فريق الترجي إلى التعادل أو الفوز بأية نتيجة في مباراة الإياب لحسم اللقب لمصلحته.
وقد سعى الإطار الفني للترجي الرياضي، بقيادة فوزي البنزرتي، إلى إبقاء اللاعبين في قمة استعداداتهم الذهنية والبدنية، بدخول الفريق في معسكر تدريبي إثر لقاء الجولة الختامية للدوري التونسي. كما حذر مدرب الترجي لاعبيه من مغبة استسهال المهمة التي تنتظرهم مساء اليوم، لأن المنافس المغربي يبقى من أقوى الأندية العربية والإفريقية، وهو قادر على رد الفعل ومفاجأة الترجي كما فعل مع النادي الصفاقسي.
أما على الجانب الآخر، فيبدو فريق الوداد البيضاوي مقرا العزم على قلب الأوضاع لفائدته، وتعويض خسارته ذهابا، في عقر داره وأمام أنصاره، الذين احتشدوا بأعداد غفيرة لشد أزره، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تدنيه من اللقب العربي الذي خسره في النسخة الماضية أمام وفاق سطيف الجزائري. وجاءت تصريحات بادو الزاكي، المدير الفني للوداد، للتدليل على ارتفاع معنويات فريقه، ورفعه التحدي في مواجهته للترجي، مؤكدا أنه سيكيل الصاع صاعين في تونس.
وقال الزاكي، في تصريحاته السابقة للبطولة كوم، إن فريقه ليس لديه ما يخسره في النهائي :" فقد نال فريقي الهزيمة في مباراة الذهاب بهدف للاشيء، وسيكون أمامنا 90 دقيقة أخرى في تونس." وأكد أن الوداد سيضع كل أسلحته لتحقيق مطامحه، لأنه سيلعب آخر أوراقه، وسيدافع عن كل حظوظه في جولة لن تزيد على 90 دقيقة، ليعادل على الأقل الكفة والخروج بهدف وحيد.
وأضاف مدرب الوداد أنه سيدخل المباراة بشعار "يكون أو لا يكون"، حتى لا يتكرر سيناريو الموسم الماضي، وبات عليه أن يبحث عن الطريق المؤدي إلى الهدف، ويضع جميع أدواته ويثق خاصة في إمكانياته، لأن الكرة المستديرة لا تخضع لحسابات المنطق ولا شيء مستحيلا معها.
وكشف أن الأمل في الفوز باللقب العربي في نسخته السادسة ما زال قائما:"ما زلنا نؤمن بحظوظنا في الظفر بالكأس، سنلعب باستراتيجية أخرى في مباراة الإياب".
جدير بالذكر أن فريق الوداد البيضاوي كان قد حل بتونس العاصمة الإثنين الماضي من أجل التأقلم مع المناخ، والاستعداد في ظروف طيبة. ولا بديل أمام الوداد عن تحقيق الفوز بأكثر من هدف لضمان إحراز اللقب وتجنب خسارة العام الماضي، أو الفوز بهدف نظيف ومن ثم اللجوء إلى ركلات الترجيح.
يشار إلى أن فريقي الوداد والترجي سبق وأن فازا بلقب دوري أبطال العرب بنسخته القديمة، حيث فاز الأول باللقب عام 1989، والثاني عام 1993.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.