عبد النباوي يأمر بإجراء تفتيش بمحكمة الاستئناف والمحكمة التجارية لطنجة    لقجع ردا على البيجيدي: التغطية الإجتماعية ثورة حقيقية في المغرب لا يتحمل المزايدة السياسوية    الشروع قريبا في وضع أنابيب لنقل الهيدروجين المغربي إلى إسبانيا والاتحاد الأوروبي    وزير: المخزون الاحتياطي من الدم يكفل تغطية أربعة أيام فقط    مبيعات الإسمنت تنخفض خلال الأشهر الأولى لحكومة أخنوش    "الجزيرة" تقرر إحالة ملف "اغتيال" أبو عاقلة إلى الجنايات الدولية    اعتداء خطير يوقف شخصا في الدشيرة    أكادير : نقابيون يستنكرون احتجاز أستاذات داخل مؤسسة والاعتداء عليهن، وسط استعدادات لتنظيم وقفة احتجاجية    صحافيون مغاربة غاضبون من مروان خوري لهذا السبب    منظمة الصحة العالمية تحذر من تفاقم الأمراض المعدية    القضاء الدستوري يسقط البرلماني هاشم أمين الشفيق من عضوية مجلس النواب    الداكي: النيابة العامة تواصل جهودها لتكريس حضور وازن للمرأة في مجال العدالة    بايتاس: الحكومة اتخذت التدابير اللازمة للتفاعل مع مستجدات جدري القردة    نجم جزائري اختار مراكش لقضاء عطلته    بايتاس:توقعات الموسم السياحي الحالي إيجابية ونسبة ملء الفنادق ستبلغ 80%    مطالب نقابية للحكومة بالتدخل الفوري لوضع حد للزيادات المهولة في الأسعار وتنظيم سوق المحروقات    الاتحاد الإفريقي: المغرب يدعو إلى تعاون إفريقي لمواجهة تحديات الأمن الغذائي والصحي بالقارة    وزير التعليم العالي يوقع أول اتفاق للتعاون بين الجامعات المغربية والإسرائيلية    "اليونسيف" تعين حمزة لبيض مناصرا يافعا لقضايا حقوق الطفل    برلمان العراق يقر قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل    حاليلوزيتش يتجاهل خرجة زياش الأخيرة.. ومصدر للصحيفة: الناخب الوطني أغلق هذه الصفحة    روسيا سهلات على سكان جنوب أوكرانيا إجراءات الحصول على الباسبور    ولوج العيالات ضحايا العنف للعدالة.. الداكي: الانتصار لحقوق المرا والدفاع عليها وتحقيق مناصفة كاملة هي من الرهانات الأساسية ديال مستقبل بلادنا    كلميم.. المصالح الأمنية تفك لغز سرقة الدراجات النارية وهذا مكان المسروقات    توسعات لازون ديال "التسريع الصناعي" فبوقنادل.. مساحة هاد المشروع فاتت 28 هكتار    بعد استبعاده من قائمة خليلوزيتش.. برشلونة يحسم في مستقبل الزلزولي    شبكة تدعو بنموسى لإعادة الروح في المكتبات المدرسية    عموتة زار اللعابة دالوداد فالمعمورة وكيدعمهم قبل فينال التشامبيونز ليكَ    فالمعرض الدولي للأمن "ميليبول قطر 2022".. حموشي تلاقى مع الشيخ خالد رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري – تغريدات وتصاور    زيدْكم هَذي.."انفلونزا الطماطم" فيروس جديد يظهر في الهند ويصيب 26 طفلا    اعتقال زعيم "داعش" الجديد خلال عملية أمنية في تركيا    يسع ل471 سيارة موزع على طابقين.. افتتاح المرآب تحت الأرضي 'باب الحد' بالرباط    وزارة التعليم تكشف حيثيات تسمّم تلاميذ بإقليم زاكورة    كلية الآداب المحمدية تحتضن المؤتمر الدولي السابع للشبكة الجامعية الدولية: الخطاب الإفريقي    اتفاقية تجمع مارينا أكادير و"هيلتون"    "دار الشعر" تخلد أربعينية حسن الطريبق    البنك الإفريقي بالمغرب يستثمر بالمغرب ما يقارب مليارات دولار    فوضى الملاعب تعود للواجهة.. من يتحمل المسؤولية ؟    الملك يهنئ رئيسة جورجيا بمناسبة العيد الوطني لبلادها    "حان وقت الموت".. تفاصيل الرعب يرويها طفل نجا من مذبحة تكساس    برشلونة يفاجئ عبد الصمد الزلزولي بقرار جديد    المغرب يحصد 11 ميدالية في الدورة 19 للجمنزياد الرياضية المدرسية بفرنسا    مصرع 11 رضيعا في حريق ضخم بأحد المستشفيات بالسينغال    قردانيات مرحة .. «أو سيقرديوس» العظيم !    أكادير على موعد مع الدورة 18 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة    بنك المغرب: أسعار العملات اليوم الخميس 26 ماي 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    خلاتو على الضس.. عويطة يتهم طليقته بالنصب عليه    بنسعيد ..إفريقيا تختزن تنوعا ثقافيا وتراثيا غنيا غنى تاريخها    مواعيد وأخبار ثقافية من جهة طنجة تطوان الحسيمة    هكذا يمكنك تناول بذور الشيا لإنقاص الوزن    ناضو ليه بعدما هاجم العيالات فمصر اللي كيساندو السيسي.. دعوى قضائية ضد الممثل عمرو واكد – تغريدات    ‪جزر الكناري تستعين بالخبرة المغربية لصد المهاجرين غير النظاميين‬    غلاء مصاريف الحج يثير جدلاً بالمغرب    الفريق الاشتراكي يُوضح بالأرقام غلاء مصاريف الحج لهذا الموسم    الحج هاد العام واش حسن يتلغا: كثر من 6 مليون يخرجها المغربي للسعودية واخا بلادنا محتاجة للدوفيز فهاد الأزمة    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحدد مصاريف الحج في 63 ألفا و800 درهم    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هيئة حقوقية تصدر بلاغا ناريا ضد عميد كلية العلوم والتقنيات بالراشيدية
نشر في الجديدة 24 يوم 25 - 01 - 2022

على إثر العديد من المشاكل التي تعيش على وقعها كلية العلوم والتقنيات بالرشيدية، والمشار إليها في مجموعة من البيانات والاخبارات الصادرة عن ثلثي أعضاء مجلس الكلية والمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي والبيان الصادر عن الطلبة المعتصمين داخل العمادة منذ مدة دون فتح حوار جاد ومسؤول معهم من قبل السيد العميد، واستنادا لطلب المساندة والمؤازرة الذي توصل به المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع الرشيدية من لدن أعضاء من مجلس كلية العلوم والتقنيات بالرشيدية حول الوضعية المزرية التي آلت إليها الكلية، والتي من شأنها أن تعرقل سيرها العادي جراء تصرفات وسلوكيات تضرب في العمق حريات وحقوق تكفلها المعاهدات والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان والمرجعيات الوطنية: حرية التعبير وإبداء الرأي و الحق في الحصول على المعلومات باعتبارهما حقين من الحقوق الأساسية المنصوص عليها في المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان، والمادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، وكذا المادة 10 من اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي ألزمت الإدارات العمومية بضرورة تمكين المواطنين من الحصول على المعلومات، وقد تقدم وفد من المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان يوم الأربعاء 12 يناير 2022 بطلب مكتوب لعقد لقاء مع السيد العميد للإستماع له وفق ما تقتضيه أعراف وتقاليد العمل الحقوقي الموضوعي قصد الاستماع لكلا الأطراف ورغم اخبارنا بعقد اللقاء قريبا دون تحديد موعد له الى حدود الآن، كما استغربنا لجوء العميد حسب ما اطلعنا عليه لجوؤه لأسلوب التهديد ضد بعض الأعضاء من مجلس الكلية لتغيير مواقفهم وعقده لاجتماع عن بعد علما أن المجلس لايتجاوز عدد أعضائه 21 فردا ، وقطعه للمحادثة، دون البث في نقط مصيرية بما فيها تاريخ إجراء الامتحانات تحت ذريعة التقيد بمراسلة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ،في حين سمح في نفس التاريخ بتنظيم مسابقات ولقاءات يفوق عدد المشاركات والمشاركين فيها عدد أعضاء مجلس الكلية بخمسة أضعاف دون التقيد بالتدابير والإجراءات الوقائية للتصدي لخطر تفشي فيروس كورونا
وحرصا منا على المصلحة العامة لهذا المرفق العمومي ، وانطلاقا من المعطيات التي تتوفر عليها ،تعلن الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع الرشيدية للرأي العام المحلي والجهوي والوطني ما يلي:

● رفضها لأسلوب التهديد الذي مارسه عميد كلية العلوم والتقنيات بالراشيدية على بعض أعضاء مجلس الكلية حسب ما جاء في البلاغات الإخبارية لأعضاء مجلس الكلية.

● تنديدها بمصادرة الحق في الرأي والتعبير من طرف العميد في حق أعضاء مجلس الكلية.
● دعوتها عميد الكلية لفتح حوار جاد ومسؤول مع مختلف مكونات الكلية من طلبة وأساتذة وإداريين... والسماح لجميع هياكلها بالمشاركة والتداول بحرية في جميع القرارات التي تندرج ضمن اختصاصاتها.
● دعوتها لكل من جامعة مولاي إسماعيل والوزارة الوصية بإيفاد لجنة لتقصي الحقائق بخصوص التدبير الإداري والمالي للكلية بشكل مستعجل.
● مساندتنا لأعضاء مجلس كلية العلوم والتقنيات بالراشيدية في جميع الخطوات التي سيتخدونها بما يخدم المصلحة العامة للمتعلمين ويساهم في الارتقاء بمستوياتهم المعرفية والأكاديمية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.