قيمة تقاعد بنكيران الاستثنائي تعيد النقاش حول سياسة الاقتطاعات خلال فترة ولايته !    هل يتمكن البام من اسقاط ساعة العثماني بعدما فشل في ذلك الشارع !    مجلس النواب يقتطع من تعويض صديق والإدريسي    العلمي..التجار الكبار تهربوا من اداء الضرائب فخلقوا البلبة ودافعوا التجار الصغار للاحتجاج    خلال يومين فقط.. 11 شخصا يعلنون ترشحهم لرئاسة الجزائر وإسلاميون يحشدون الدعم لمرشحهم    قرعة كأس الكاف.. ثلاثة أندية مغربية في نفس المجموعة    أستراليا تعبر أوزبكستان بركلات الترجيح وتواصل حملة الدفاع عن لقبها    المال وسلطة خطر على الدولة.. قصة قارون خير دليل مقال    فيديو .. تحطم طائرة عسكرية مغربية أثناء مهمة تدريبية بتاونات    قانون جديد ينص على حجز سيارات المتهربين من أداء “لافينيت”    القدرة الإنتاجية للطاقات المتجددة بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة    العرائش: شرطيان يستخدمان مسدسيهما الوظيفي لتوقيف شخص تورط في قتل آخر.    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد الثلاثاء 22 يناير    وفاة أكبر معمر في العالم    دورة تكوينية بتطوان حول "الكوديكولوجيا وعلم التحقيق"    انتشار مرض خطير بسبتة والوزارة توضح    القدرة الإلهية تنقذ طفلا بعد إصابته ب 25 نوبة قلبية في يوم واحد    الوداد يتقدم بشكوى للكاف بعد الاعتداء على جماهيره في جنوب إفريقيا    كارلوس مدرب الجيش الملكي الجديد... لقب وحيد في مسيرته التدريبية    القضاء المغربي يصدر مذكرة بحث وطنية في حق الإعلامي أحمد منصور    عاجل.. الخارجية الفرنسية تستدعي سفيرة إيطاليا احتجاجا على تصريحات دي مايو    بدأ محاكمة 26 دركي بينهم كولونيلات بعد حجز أطنان من الحشيش بالميناء المتوسطي    سائق “طاكسي” يقضي نحبه في حادثة سير بإقليم الجديدة‎    حاتم إيدار يتعرض لحادثة سير خطيرة    معهد باستور.. المصل واللقاح ضد داء السعار متوفر بكمية كافية    أزيد من 50 وزيرا مارسوا الصحافة منذ أول حكومة بعد الاستقلال    اندلاع الحرب بين البوليساريو والجزائر    غضب مدريدي كبير بسبب هدف سواريز أمام ليغانيس    إنزال أمني كبير فتاونات بعد سقوط الطيارة العسكرية- صور    تصنيف عالمي.. البطولة المغربية أحسن دوري عربي وإفريقي و”الليغا” الأول عالميا    واتساب تقلل عدد مستقبلي "الرسائل المعاد توجيهها" لمحاربة الشائعات    أخنوش يبرز في برلين إمكانات رقمنة الفلاحة المغربية    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    مكتب الصيد.. هذا حجم منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي خلال سنة 2018    برشلونة يعلن رسميا مدة غياب عثمان ديمبيلي    منظمة: فرص الشغل والخدمات الأساسية أصبحت من الترف بالمملكة    بعد النجاح الكبير لمسلسل “رضاة الوالدة”.. التحضير للجزء الثاني منه!    سقوط قتلى في هجوم عسكري إسرائيلي على سوريا    فلاشات اقتصادية    لحليمي يقدم وصفته لتجاوز أعطاب النموذج التنموي : مقوماتها الديمقراطية التشاركية والوطنية الاقتصادية والتخطيط الاستراتيجي    محمد الأعرج يبرز الدور الكبير الذي يضطلع به المسرح الوطني محمد الخامس    الملتقى الجهوي الرابع للسياسات الثقافية المحلية ينعقد بمدينة طاطا    عبد الله بن اهنية يناقش مسألة» إصلاح التعليم» في كتاب    إسماعيل غزالي يقضي «ثلاثة أيام في كازابلانكا»    على غرار مجموعة من المناطق بالعالم .. خسوف كلي للقمر بالرشيدية + صور    الرجاء في المستوى الأول لقرعة كأس الكونفدرالية    ما هي خيارات بريطانيا للبريكسيت؟    مشاكل ميكانيكية تتسبب في رجوع أزيد من 9300 سيارة    حقير تكرفس جنسيا على بناتو القاصرات. وحدة منهم تزوجات غير باش تهرب من جحيم الاغتصاب اليومي    الحمام يتسبب في مقتل شخصين    «رحلة حزن متعبة»    الدخول في الصلاة، دخول على الله    “آبل” تعلن عن جديدها وهذا موعد طرحه في الأسواق    حكاية "دار الطّير" بمدينة تطوان    شرطة إسرائيل تستخدم كاميرات في زيها الرسمي    إفك العدالة والتنمية.. من المرجعية الإسلامية إلى الحربائية العلنية    قضية “العنف” في قصة موسى عليه الصلاة و السلام    بولوز يكتب: لماذا يُظلم الخطباء والوعاظ في بلاد أمير المومنين؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شيخ سلفي: ذنوبنا سبب إرتفاع الأسعار.. ولا داعي للمقاطعة
نشر في فبراير يوم 22 - 04 - 2018

أكد الشيخ، لزهر سنيقرة، أحد مشايخ السلفية بالجزائر، إنه لا وجود لدليل شرعي يمكن على أساسه القول بجواز مقاطعة المنتجات على غرار حملة مقاطعة السيارات تحت شعار «خليها تصدي» التي يقودها على مواقع التواصل الاجتماعي جزائريون .
وأشار الشيخ ذاته حسب مانقلته صحيفة النهار الجزائرية، إلى أن » الأصل في المعاملات التجارية مبني على الدليل، وأن مثل هذه الحادثة وقعت في عهد الصحابة، غير أن النبي صلى الله عليهم وسلم لم يأمر بالمقاطعة وإنما أمر بالدعاء.
وأكد الشيخ سنيقرة في رده على سؤال لأحد المواطنين بشأن شرعية حملة المقاطعة التي يدعو إليها الجزائريون بخصوص السيارات، بأن هذا الأمر ليس بجديد، ولكن سبقه إلى ذلك عدة دعوات مقاطعة، على غرار مقاطعة المنتجات الغربية والإسرائيلية وغيرها، والأمر في هذا الجانب لم يؤخذ من جانبه الشرعي وإنما من جانب سياسي واقتصادي بحت.
وأضاف الشيخ بأنه «لا شك بأن كل معاملة من المعاملات الشرعية لا بد للمسلم أن يكون له فيها دليل شرعي ولا يقدم على شيء ليس له فيه دليل، ولا يقدم على أمر ليس لديه فيه أمر شرعي، وهذه المقاطعة لا ينطلق أصحابها من منطلق شرعي، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم اشتكى له أصحابه غلاء الأسعار فما أمرهم بمقاطعتها، ولكن أمرهم بالدعاء كما جاء في الحديث، وعلاج الأمور كلها يتطلب معرفة أسبابها، ولا شك بأن أكبر سبب في مثل هذه الحالات هو الذنوب والابتعاد عن الله، ولذلك وجب أول الأمر الابتعاد عن الذنوب والإنابة إلى الله، وقد قال تعالى (ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذَبوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ)».
وأكد الشيخ «بأننا لو حوّلنا أحوالنا من سيئ إلى حسن لغيّر الله حالنا من سيئ إلى حسن، وقد قال تعالى في ذلك (إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)، كما أن الصحابة أيضا أتوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشتكون له غلاء الأسعار ويطلبون منه أن يسعر لهم، فقال «إن الله هو المُسعّر»، وبالتالي فالناس غير ملزمين بشراء أنواع من السيارات وليسوا ملزمين بشراء أصناف وأنواع من البضائع بعينها، فهذا ليس بلازم.
وللإشارة فقد أطلقلق رواد بمواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، حملة « خليها تصدي »، لمقاطعة شراء السيارات، بسبب أرتفاع أسعارها، الذي يتواصل منذ أكثر من سنتين، رغم تركيب العديد من العلامات في الجزائر، دون احداث أثر في السعر مقارنة بسعر الاستيراد، وهو ما اعتبروه « غير منطقي » .
وقالت صحف محلية، إن قرار منع الحكومة لاستيراد السيارات منذ 2016، لايزال يلقي بضلاله على سوق السيارات في الجزائر، سواء القديمة، أو الجديدة المركبة محليا، حيث تشهد هذه السوق أسعارا خيالية بسبب الضعف الكبير في العرض، فضلا عن جشع السماسرة وتحكمهم في سوق السيارات، بعيدا عن رقابة الحكومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.