حصيلة الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود العاشرة من صباح اليوم الجمعة    برلمانية أوروبية: المساعدات الموجهة لساكنة تندوف يعاد بيعها لاقتناء دبابات وصواريخ    انطلاق امتحانات الباكالوريا لشعب الأداب.. تلاميذ في مركز: الشروط متوفرة لكن خايفين ومررنا بظروف صعبة-فيديو    مرشحون للباكالوريا: "كان التعليم عن بعد صعيب.. وسقطت عامين نتمنى نجح هاد العام" -فيديو    عاجل بأكادير : استنفار كبير بعد إصابة ما يناهز 15 من العالقين وسط فندق بأكادير بتسمم، و نقلهم إلى المستشفى على عجل.    لأول مرة.. رسوم متحركة من إنتاج مغربي    عاجل.. 246 إصابة جديدة بكورونا والحصيلة ترتفع إلى 13215 حالة    إصابات كورونا حول العالم تتخطى حاجز ال 11 مليونا    المغرب يسجل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا ..الحصيلة ترتفع إلى 230    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب يستقيل من منصبه    بايرن يتعاقد مع نجم السيتي لخمس سنوات    ڤيروس كورونا .. تسجيل 246 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    الجيش الملكي يتحرك لاستعادة لاعبه ديني بورجس من البرتغال    تسجيل 246 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال 16 ساعة    بالتفصيل.. من روبينيو إلى حكيمي الريال يكسب حوالي مليار أورو    القضاء يوقف المحامي "محمد زيان" عن ممارسة المهنة لمدة سنة    المملكة المغربية لازالت مصرة على الحصول على جواب رسمي من منظمة العفو الدولية بخصوص تقريرها الأخير    حداد: الحكومة غير مسؤولة ولا نفهم منشور العثماني في وقف التوظيف! -فيديو    درك سيدي بوزيد يعتقل 7 عقول مدبرة للهجرة السرية إلى أوروبا    منتجو بيض الاستهلاك بالمغرب يشتكون وخسائر القطاع تقدر ب 3,5 مليون درهم يوميا    مصطفى الشعبي يفوز بالجائزة الكبرى لمسابقة البوابة الرقمية بالجزائر    المغرب يعتمد السياحة الداخلية لتعويض خسائر القطاع وحمايته من الإفلاس    استطلاع: 54 في المائة من مغاربة الخارج يخططون لقضاء عطلتهم الصيفية بالمغرب    في عز أزمة كورونا. رئيس وزراء فرنسا يستقيل من الحكومة.. وماكرون: أريد فريقا جديدا    مفاجأة.. ميسي يُقرر الرحيل عن برشلونة صيف 2021    فعاليات المجتمع المدني بأورير تستنكر تبخيس المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بأكادير لمطالبها المشروعة    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الجمعة    ضابط شرطة يستعمل سلاحه الوظيفي لتوقيف جانح تورط في عمليات سرقة بالعنف    عودة 152 من المغاربة العالقين بمصر والحجر الصحي في بني ملال    الناهيري يقاطع تدريبات الوداد الرياضي    زيدان يرد على خبر رحيل ميسي عن برشلونة    بعد تخفيف الحجر .. « ماستر شاف سليبريتي » يعود من جديد وداداس وفضيل أبرز نجومه    استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    استقالة الحكومة الفرنسية    تركيا: محاكمة غيابية ل20 سعودياً بينهم مقربون من بن سلمان في قضية قتل خاشقجي    إثيوبيا: تشييع جثمان هاشالو هونديسا المغني الشهير وسط اضطرابات عرقية    العنصرية ضد السود: هل ينبغي منح أحفاد العبيد تعويضا ماليا؟    الاسلوب هو الرجل    خطر الإرهاب يدخل على خط جدل شعيرة عيد الأضحى بسبتة    وزيرة السياحة تواصل اللقاءات التواصلية مع مهنيي السياحة لإستئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    "بكين" تضاعف من مدة الحجر الصحي مع موجة فيروس كورونا الثانية التي ضربت البلاد.    مسؤول مغربي رفيع : المغرب لا يقتني تكنولوجيا التجسس الإسرائيلية لأنها باهظة الثمن !    رجال جالستهم : الأديب الشاعر : الطيب المحمدي    أزيد من نصف مغاربة العالم يخطّطون لقضاء الصيف في المغرب رغم أزمة كورونا    كورونا تلغي التجنيد الاجباري وتؤجل إحصاء الفوج الثاني    فيروس كورونا يصيب أزيد من 50 عاملة وعاملا بمصنع لتصبير السمك وسط تخوفات من انتشار العدوى وسط المخالطين.    بالأرقام..الملايين التي خسرها بيض الاستهلاك كل يوم من الحجر الصحي    وزيرة السياحة تعقد لقاء مع مهنيي القطاع السياحي ب"العرائش" و"وزان" و"شفشاون" و"طنجة-أصيلة"    البشير عبدو يعتبر نفسه من معجبي ابنه.. ولمجرد يرد: أنت أستاذي    مشاهير في ورشة "ماستر شيف"    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    فنانون وباحثون و"حلايقية" في حفل تفاعلي من أجل عودة الحياة الفنية لساحة جامع الفنا التاريخية    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    شركة "لارام" تعيد الرحلات الجوية الداخلية إلى تطوان والحسيمة وتُلغي طنجة    بعد اعتقال المديمي.. بطمة تنتشي فرحا وما مصير المواجهة بينهما أمام القاضي؟    نحن تُجَّار الدين!    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السنغال تشيد بالتزام الملك « الثابت » لفائدة السلم في إفريقيا
نشر في فبراير يوم 16 - 09 - 2019

أشادت السنغال، اليوم الإثنين، بالرباط، بالالتزام « الثابت » للملك محمد السادس لفائدة السلم والأمن في إفريقيا، وبرؤية الملك لتمكين وتطوير القارة.
وأبرزت السنغال، في بيان مشترك صدر عقب مباحثات جمعت وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة بوزير الشؤون الخارجية وسنغاليي المهجر، أمادو با، رؤية الملك الرامية إلى تمكين وتطوير القارة من خلال إرساء تعاون جنوب-جنوب متضامن وفاعل، وكذا ريادة جلالته خاصة في مجال الهجرة.
من جهته، أشاد بوريطة، يضيف البيان، بالدور الطلائعي للرئيس السنغالي، ماكي سال، والذي مكنت قيادته النيرة للجنة توجيه الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا (نيباد)، هذه الهيئة من تعزيز نجاعتها في المرافعة وتحديد الأولويات الإفريقية في مجال التنمية وتوطيد إشعاعها داخل المنتظم الدولي.
وفي هذا السياق، نوه بوريطة بالتقدم الملحوظ الذي سجلته جمهورية السنغال في مجال التنمية الاقتصادية، مجددا التأكيد على عزم المملكة المضي قدما في علاقات الشراكة مع السنغال من أجل تكريس طموحات شعبها في التنمية.
ونوه الوزيران بالجودة الاستثنائية، ومتانة العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، والتي تغذيها روابط تاريخية وسوسيو اقتصادية وثقافية ودينية، مشيدين في هذا الصدد، بالعلاقة المتميزة بين الملك محمد السادس ورئيس الجمهورية السنغالية.
من جهة أخرى، سجل الطرفان ب »ارتياح كبير » التقدم المحزر في مجال التعاون الثنائي، لاسيما في مجالات الصحة والفلاحة والنقل والصيد البحري والدبلوماسية، واتفقا على تشجيع الاستثمارات المتبادلة واتخاذ الإجراءات اللازمة لخلق فرص جديدة للاستثمار لمجتمع الأعمال في البلدين.
وتوقف الطرفان، في هذا الإطار، عند المؤهلات الاقتصادية والتجارية الكبيرة التي يتوفر عليها البلدان، مؤكدين على الأهمية الاستراتيجية التي تكتسيها اللجنة المشتركة الكبرى للتعاون، باعتيارها آلية مهيكلة للتعاون الثنائي. واتفق الطرفان، أيضا، على ضرورة عقد الدورة المقبلة للجنة المشتركة الكبرى للتعاون في تاريخ ومكان سيتم تحديدهما باتفاق مشترك يضيف البيان.
وفي مجال السياسة الدولية والإقليمية، خلص الوزيران إلى وجود تطابق في الرؤى والمبادئ التي تؤطر رؤيتهما حول القضايا المثارة.
واتفق الطرفان، حسب البيان المشترك، على ضرورة مواصلة التشاور والتنسيق بشأن مواقف البلدين خلال اللقاءات والملتقيات الدولية، والعمل سويا من أجل الدفاع على مصالح الدول الإفريقية، وذلك بهدف خلق أجواء ملائمة للسلم والأمن والاستقرار والتنمية البشرية المستدامة للقارة.
ووعيا منهما بتصاعد الإرهاب والتطرف العنيف في منطقة الساحل والصحراء، اتفق الجانبان على دعم المبادرات الإقليمية والدولية الرامية إلى وضع حد لهاتين الآفتين، وتكثيف تعاونهما الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب من خلال تبادل التجارب والمعلومات، وكذا النهوض بقيم الاعتدال واحترام التنوع والتسامح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.