"لارام" تقترح 2.5 مليون مقعد خلال فصل الصيف من والى 5 دول اوروبية    صياد يروي تجربته بعد أن ابتلعه حوت وبصقه    شباط يستعد للإطاحة بالدبشخي من عمودية فاس بطلب من المواطنين (صور)    الحسن الداكي "مصالح الشرطة القضائية هي عين النيابة العامة التي تحيطها علما بتفاصيل الجرائم المرتكبة"    إقبال ضعيف على التصويت في الانتخابات البرلمانية بالجزائر ونسبة المشاركة بالكاد بلغت 30%    أزمة صحية في لقاء الدنمارك وفنلندا بكأس أوروبا    رغم قرار حل هياكل حزب الاستقلال..نجل الفاسي يتشبث بالترشح للبرلمان في دائرة فاس الشمالية    سرقة مبلغ مالي يكلف طفلا حياته على يد أبيه.    الأمن يطارد منتمين إلى عصابة لترويج المخدرات    الحسيمة.. حادثة سير خطيرة تخليف قتيل ومصاب بجماعة تفروين    سلوان : عودة مافيا سرقة السيارات بحي العمران    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    هذه تطورات انتشار "كورونا" في جهات المملكة    هذه حصيلة 14 اختبارا للبوسني وحيد خاليلوزيتش مع "أسود الأطلس"    جلالة الملك يهنئ الرئيس الفيليبيني بمناسبة ذكرى استقلال بلاده    سائق متهور يصدم شخصا وسط طنجة ويفر ويتركه غارقا في دمائه    الطالب الباحث ناجيم الملكاوي ينال دبلوم الماستر باستحقاق مع التوصية بالطبع ونشر الرسالة    مصدر "مسؤول" يرد على مفاوضات بيراميدز بشأن سفيان رحيمي    فيديو.. "التوفيق" يوضح حول إلغاء موسم الحج ومصير لوائح قرعة العام الماضي    بعد لقاء المغرب وبوركينا فاسو.. لاعبو الوداد والرجاء يعودون مع إمكانية تسجيل غيابات    الناظوري منير المحمدي ينقذ المنتخب الوطني من تعادل مخيب    أنشيلوتي يُريد إعادة حكيمي لريال مدريد    بعد قرار استئناف الرحلات الجوية، المكتب الوطني المغربي للسياحة يصدر بيانا هاما في الموضوع    فشل جديد للنظام الجزائري.. انتخابات بطعم الرصاص والقنابل والقمع    الشابي يستدعي بولهرود وناناح لتعويض غياب مالانغو ونغوما والتنافسية تحرم الرجاء من خدمات بوطيب وجبيرة    نائب فرنسي في البرلمان الأوروبي: إسبانيا تتحمل مسؤولية عن أحداث سبتة باستضافتها زعيم منظمة إرهابية    بتعليمات من صاحب الجلالة.."الأسد الإفريقي 2021′′ يُقيم مستشفى طبي جراحي ميداني قرب تافراوت    النيابة العامة تنسق مع جهاز الدرك لتجاوز معيقات الاشتغال المشترك    آخرها الساقي.. السقوط المفاجئ لاريكسن يعيد الى الاذهان سيناريوهات حزينة في ملاعب الكرة    وفق الحسابات الفلكية.. هذا موعد أول أيام عيد الأضحى في المغرب    الرميد يجر على نفسه سخرية النشطاء بسبب تباهيه بما أسماه "إنجازات في خدمة المجتمع والدولة"    مفتي مصر يعلق على قرار السعودية اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين بأعداد محدودة    البنك الدولي يخصص 100 مليون دولار للمغرب لمواجهة الكوارث الطبيعية ستستفيذ منها تطوان أيضا    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    انتخابات الجزائر.. إقبال ضعيف في الساعات الأولى    السعودية تمنع إقامة فريضة الحج للسنة الثانية على التوالي    حصيلة جديدة ترفع وفيات كورونا بالمغرب إلى 9207 حالة    صنّاع الفيلم الشهير "إنديانا جونز" يختارون المغرب لتصوير الجزء الخامس    الخطوط الملكية المغربية تقترح عرضا يناهز 2.5 مليون مقعد    جمعيات اسبانية تحارب الخضروات والفواكه المغربية    الاستعانة بالجيش لتأمين لقاء بايدن وبوتين بسويسرا    السعودية تقرر قصر الحج على المواطنين والمقيمين    اعتُقل بسبب "خرق الطوارئ".. شخص ينتحر داخل مُعتقله بطانطان والأمن يفتح تحقيقا    بوريطة يتباحث مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا حول مؤتمر برلين 2    طقس اليوم السبت.. سحب غير مستقرة نزول وقطرات مطرية بالريف    أوروبا تهادن المغرب بعد تصعيده ضد إسبانيا    مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي: الانستغرام مافيهش الفلوس!    الرباط.. نسبة تقدم الأشغال ببرج محمد السادس تتجاوز 75 في المائة    انعقاد القمة العالمية للثقافة    البنتاغون: 30 إصابة بمرض قلبي نادر بعد لقاحي فايزر ومودرنا    الناظور…سلسلة الحوارات مع المبدعين : ضيفة حلقة الاسبوع الشاعرة السورية سحر هاني السالم    "إيكيا" تعد بخلق 1500 فرصة شغل بشمال المغرب بإنجاز متجر ضخم    دَانٍ وشَاسِعٌ    قوات الأمن التونسية تشتبك مع شبان يحتجون ضد انتهاكات الشرطة    نجاة خيرالله تدخل بنوبة بكاء خلال حديثها عن تعرضها للتحرش (فيديو)    جهة درعة تافيلالت تشرع في استقبال السياح .. والأمل معقود على الأجانب    5 علامات تحذيرية تشير إلى ضعف جهاز المناعة    السحلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبير: تصريحات تبون تجسد مستوى الكراهية المرضية للنظام اتجاه المغرب
نشر في فبراير يوم 12 - 05 - 2021

أكد الخبير السياسي، مصطفى الطوسة، أن الخروج الأخير للرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، بشأن ضرورة قطع جميع العلاقات التجارية مع الشركات المغربية، يجسد مستوى الكراهية المرضية للنظام الجزائري اتجاه المغرب.
وقال مصطفى الطوسة، في مقال تحليلي بعنوان "تبون، لعنة جزائرية"، أنه "في عهد تبون، استشرت اللاعقلانية والهذيان في السلطة بالجزائر. ففي جميع خرجاته الإعلامية، حرص الرئيس الجزائري على إظهار علاقة خاصة ومتشنجة مع الجار المغربي".
وأشار الخبير السياسي، ضمن هذا المقال التحليلي الذي نشر، اليوم الأربعاء، على موقع "أطلس أنفو"، إلى أنه "حتى عندما لا يتوافق السياق مع ذلك، فإن الكراهية تجاه المغرب ليست حاضرة فحسب، بل تتجلى كما هو الشأن بالنسبة للمنطق التجاري، حين يكون من الضروري عرض المنتج قصد بيعه بكيفية لا شعورية".
وبحسب كاتب المقال، في جميع أفكار ومواقف تبون، يكون المغرب حاضرا بشكل مهووس. كما يتضح من خلال خروجه الأخير بشأن ضرورة قطع جميع العلاقات التجارية بين بعض شركات التأمين الجزائرية وبعض الشركات المغربية.
وأكد الخبير السياسي أنه "خروج يجسد المستوى المرضي لهذه الكراهية. إنها روح انتقام حقيرة، وسلوك ينحدر إلى مستوى من البذاءة لم يتم بلوغه من قبل، والذي يجسد اندحار الوظيفة الرئاسية في بلد يعمل فيه الرئيس فقط كمتحدث وفي وخاضع لمؤسسة عسكرية تتشبث بجميع الوسائل بالسلطة، والتي بغرض البقاء، جعلت من المغرب عدوا للاستخدام السياسي الداخلي".
ومن منظور السيد الطوسة، فإن هذا الخروج "حقير للغاية وضئيل من حيث مستوى تفكيره لدرجة أنها أثار استهجانا عاما في صفوف أصوات المعارضة الجزائرية"، مضيفا أن "هذه الأصوات نفسها عبرت عن امتعاضها من رئيس منتخب بشكل سيئ، غير مقبول، ويقترف الزلات بشكل يومي".
وأكد السيد الطوسة أن "عبد المجيد تبون لعنة جزائرية. فمعه تأجلت أحلام الجزائريين الديمقراطية ورغبتهم في حكم سياسي واقتصادي جيد. معه المنطقة المغاربية التي عانت طويلا من الانقسامات والشلل تعيش على وقع التوتر"، مشيرا إلى أن تبون لديه "نهج وإدراك مختل لتوازن القوى".
وحذر الخبير السياسي من أن "سلوكه المقيد بهوس مرضي معاد للمغرب قادر على تخيل الأسوأ، وإثارة الحروب والمواجهات"، مشيرا إلى أنه "عندما يكون على رأس الدولة رجل غير سياسي ومنغمس في الاستفزاز مثل عبد المجيد تبون، فإن خطر الانزلاق ليس بعيدا".
وخلص كاتب المقال إلى القول "في عهد بوتفليقة، كان العداء تجاه الجار للغرب مثبتا، مقننا في إطار الخيارات الإستراتيجية الجزائرية (…) وعلى الرغم من حالة المواجهة والمنافسة الدبلوماسية الدائمة، احترم بوتفليقة الحد الأدنى من البروتوكولات وأعطى الانطباع في بعض الأحيان أن لديه خطوطا حمراء لا يمكن تجاوزها. وقد ترك هذا مجالا لجميع أنواع التطور، بما في ذلك التطور المثير المتمثل في تخيل مصالحة غير مسبوقة مع المغرب"، في عهد تبون، الذي لا يعدو أن يكون "دمية في يد الجيش، لعبة ظرفية مكلفة بنقل قلقه وخيبته إزاء النجاحات الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية الجلية للجار المغربي"، ف "اللاعقلانية والهذيان أصبحا يسيطران على السلطة في الجزائر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.