جوميا تصدر تقريرها حول التجارة الإلكترونية في إفريقيا والمغرب    0يت الطالب… لدينا مخزون من الأدوية يكفي لتغطية الحاجيات من 3 إلى 32 شهرا    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    المنتخب المغربي يتعادل مع نظيره الغابوني " 2-2″و ينهي دور المجموعات في الصدارة    طقس اليوم .. أجواء باردة مع تكون صقيع فوق المرتفعات    مدير منظمة الصحة العالمية.. جائحة كوفيد-19 "لم تنته بعد"    نيوكاسل الإنجليزي يخطط للتعاقد مع المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي    مستشارو التوجيه والتخطيط التربوي سلم 10 يضربون اليوم وغدا دفاعا عن مطالبهم    21 قتيلا و1938 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    إغلاق 130 مؤسسة تعليمية بالمملكة خلال الفترة من 10 إلى 15 يناير بسبب الجائحة    توقعات باستقرار العجز الميزانياني للمغرب في خلال سنة 2022    المقاوم والمناضل محمد التانوتي في ذمة الله    "فضيحة أخلاقية" وراء إبعاد لاعبي الغابون من الكاميرون    فتاة عشرينية تنهي حياتها شنقا بطنجة    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    طبيب وإعلامي روسي يحدد المحصنين من "أوميكرون"    مسؤول وزاري يكشف عن خطط إستعجالية بقيمة ثلاث مليارات درهم لمعالجة إشكالية نذرة الماء    وحيد: ماتش الگابون درس مزيان لبقية "الكان"    فيديو.. في مشهد إنساني لافت.. مواطن سعودي ينقذ كلبا من الغرق بالسيول    الرباط.. محامية العائلة المالكة لمنزل "ميكري" توضح بخصوص النزاع القائم-فيديو    بوصوف يقتفي أثر التاريخ الرسمي الجزائري.. انتهاء الصلاحية ونبش الذاكرة    قطاع الصيد البحري يمنع جمع و تسويق الصدفيات بمنطقة بوطلحة نواحي مدينة الداخلة    10 علاجات منزلية لتخفيف آلام أسنان طفلك    اتفاق بين حكومة أخنوش والمركزيات النقابية التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية    هل تفعيل شبكة ال5G يؤثر على أجهزة الملاحة في الطائرات؟    يوسف النصيري يوجه رسالة "قوية" لمنتقديه    خاليلوزيتش..غير نادم على اختياراتي مع الغابون؟؟    الثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي تنضاف إلى المؤسسات المتوقفة بسبب كورونا    مكناس.. ضابط شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص متورط في ارتكاب سرقات بالعنف    الأسود قد يواجهون مالاوي في دور الثمن    قيادي بالحركة الشعبية ...."هناك غياب مضمون سياسي في عمل الحكومة ونخاف أن يصبح إرتباكها بنيويا"    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون التصفية المتعلق بتنفيذ قانون المالية لسنة 2019    وفاة الأسطورة فرانسيسكو خينتو عن عمر يناهز 88 سنة    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (435) من مسلسلكم "الوعد"    نساء زاوية إفران يتفنن في صناعة الزرابي مصدر رزقهن الوحيد.. في "2M mag"    مطارات المملكة تسجل 9,9 مليون مسافرا خلال سنة 2021    المغرب "بلد إستراتيجي" بالنسبة لإسبانيا (حكومة)    تبون: الاستدانة ترهن حرية قراراتنا في الدفاع عن "البوليساريو"    الإمارات تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن    وزارة الثقافة وضعت تصورا جديدا لتعزيز البنيات التحية للعرض المسرحي والسينمائي بالمغرب    واش لوبي الفرمسيانات مخبينهم؟.. ايت الطالب: أزمة دوايات الرواح وكورونا مختلفة وعندنا مخزون كافي لتغطية الحاجيات من 3 شهور ل 32 شهر    الناظور..ارتفاع كبير لاصابات أوميكرون الثلاثاء    إتحاد وكالات الأسفار يستنكر إستثنائه من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي    وزارة الصحة.. متحور "أوميكرون" يمثل 95 بالمائة من الحالات والموجة الجديدة تقارب ذروتها    في حال فوزه بالرئاسيات الفرنسية.. إيريك زمور يتوعد الجزائريين بهذا العمل؟!    الاتحاد الأوروبي يرفع قيود السفر عن 14 بلدا    بالرغم من التسليح المستمر.. لماذا تراجع المغرب في تصنف أقوى جيوش العالم؟    بلمو يحط رحال توقيع طعناته بمكناس    "معرض الكتاب الافتراضي" في دورته الثانية" في طهران، يستقبل مشاركات من 2014 دار نشر من 15 دولة    أكادير.. إحتفالات " إيض إيناير ".. هكذا هي عادات و تقاليد دوار زاوية أفرني بجماعة التامري    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الثلاثاء (100) من مسلسلكم "لحن الحياة"    "إيسيل" تؤطر عرض مسرحيات شبابية    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كيف إئتمن مجلس إدارة كوسومار أمين الوالي على ادارته خلفا للحكيم فكرت
نشر في فبراير يوم 16 - 10 - 2021

عقد المجلس الإداري ل »كوسومار » بتاريخ 15 أكتوبر 2021، تحت رئاسة الحكيم محمد فكرت، الذي أدار المجموعة بحكمة في عز الوباء وعرف كيف يقودها ويطورها، ليسلم المشعل لخلفه أمين الوالي كمدير عام، وكيف لا وقد راكم تجربة غنية على امتداد 15 سنة. فمن يكون الرجلين؟ "فبراير.كوم" تحكي القصة.
كوسومار علامة وطنية، أجيال فتحت أعينها على هذا المنتوج. وهي شركة مغربية، وتعد الأولى في قطاع صناعة السكر الأبيض، وهي مدرجة منذ سنة 1985 في بورصة الدار البيضاء. يحسب لها أنها ضمنت في عز الوباء الذي أربك العالم، التموين المستمر والمنتظم للأسواق الوطنية وأمنت نشاط التصدير في أفضل ظروف السلامة الصحية لمجموع شركاء المجموعة.
اختار المجلس الاداري لشركة كوسومار، أسلوب حكامة جديد في الرئاسة ومجلس الادارة، وفي هذا السياق عين السيد أمين الوالي مديرا عاما ائتمنته على ادارة.
أمين الوالي المدير الجديد لشركة كوسومار
قبل التحاقه بالمجموعة سنة 2020 كمدير عام منتدب، راكم السيد أمين الوالي عدة تجارب مهنية رفيعة المستوى، بما في ذلك تقلده للمسؤولية في « لافارج هولسيم »، والمكتب الشريف للفوسفاط ومغرب ستيل ومجموعة سينام.
تفرد الرجل يكمن في مسار جعله يقود مشاريع أحدثت تغييرات نوعية في قلب المقاولات، التي أدارها. حاصل على دبلوم من مدرسة البوليتكنيك التابعة للتلكوم في باريس، وحاصل على دبلوم في التكنولوجيا « إم. بي.اي » في ماساشيسيت بالولايات المتحدة الامريكية.
ائتمن المجلس أمين الوالي بمنحه صفة الرئيس المدير العام لمجموعة « مامدا ميسما » وكرئيس للمجلس الاداري لكوسومار، وقد قرر المجلس الدعوة الى جمع عام في احترام للآجال القانونية.
وبما أنه من له يشكر الناس لا يشكر الله، فقد توقف المجلس الإداري المنعقد في 15 أكتوبر الجاري، قلنا توقف المجلس، في لحظات مؤثرة، ليشكر بحرارة الرئيس فكرت على الانجازات والتطور الذي حققته المجموعة، منذ التحاقه بها سنة 2005، حيث نجحت المجموعة في تحقيق انجازات في المجال الغذائي والتموقع وطنيا وجهويا بفضل عملية تحديث عرفها قطاع السكر منذ 2005، ومن خلال الدعم الحثيث ل 8000 فلاح في خمس جهات بالمملكة، ومن خلال تطوير التنافسية بين الفلاحين، وتصدير السكر منذ 2016 بفضل خبرة فريق كوسومار وانخراطه في « ويلمار » ولابد من الاشارة الى أهمية التأسيس والتمهيد لمصفاة في يانبو والسعودية ووحدة في غينيا كوناكري، بالاضافة الى انطلاق مشروع شراكة بين « كوسيمار ويلمار » من أجل تأسيس وحدة للدهون النباتية للتصدير بالمنطقة.
أما الرئيس المدير العام السابق، فتوقف ليذكر الجميع، إذا كنا قد حققنا هذه النجاحات، فإن الفضل يرجع لكم لأسرة كوسومار، إلى كل الأعضاء الشركاء الذين ساندوا هذه المؤسسة العتيدة، كما حرص الرئيس المدير العام السابق محمد فكرت، على أن يشكر الدير العام المنتدب امين الوالي، الذي حمل عنه المشعل، وأصرّ أن يشكر كل أسرة كوسومار واحدا واحدا.
لابد أن نذكر هنا والمناسبة شرط، أن كوسومار لصناعة السكر، وضعت البيئة في صلب إهتماماتها وظلت تركز على ثلاثة أبعاد أساسية لتحمل أية مقاولة هذه الصفة، وأولها أن يكون محورها الإنسان وثانيها الاعتناء بالمحيط أو الفضاء الذي يشتغل فيه الإنسان وعلى رأسها العناية بالبيئة، وثالثها خلق ثروات والسهر على توزيعها، وهذا ما تسهر عليه شركة "كوسيمار لصناعة السكر.
لقد تابعنا في ؛فبراير » على امتداد سنوات، المقاولة المواطنة، التي تدعم الطالب المتفوق وتجعل البيئة صديقا لها وتشجع على الإبداع..
وظلت تذكر المواطن المغربي، أنها تخفض من وزن السكر ولا رفعت من سعره، وهي معادلة صعبة في زمن ارتفعت فيه الإكراهات.
أمين الوالي خلفا لمحمد فكرت في كوسومار
فحظا سعيدا للسيد محمد فكرت، رجل يشهد له الجميع بحكمته وتبصره ورزانته وعمق فكره في مناصب وتكليفات جديدة، وبالتوفيق لرجل يحمل اسم الأمانة في قطاع راكم فيه تجربة المستبصر والرجل المستقبلي والاستباقي ورجل المرحلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.