شبيبة “البيجيدي” تشتكي من التضييق وتتهم السلطات بمنع أنشطتها    نهائي عصبة الأبطال.. الوداد يلعب الإياب دون لاعبين اثنين والترجي يخسر جهود 3 لاعبين    هل يتمنى بعض جماهير برشلونة خسارة الكأس؟    بركان ينهي استعداداته لنهائي “الكاف”.. وركلات الترجيح ضمن برنامج الفريق الإعدادي تُجرى غدا بملعب "برج العرب"    فجر يودع الليغ 1 بعد هزيمة فريقه    سفارة المملكة المغربية ببلجيكا و القنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس تقيمان حفل إفطار بهيج    اتلاف 44 طن من المواد الغذائية الفاسدة بجهة الشرق    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالناظور    دعوات للجنة الصحية من أجل تكثيف المراقبة في السوق اليومي بسلوان    مفاجأت في قائمة برشلونة لمواجهة فالنسيا    العراق ودوره في لعبة المحاور    جامعة الكرةتقرر تجميد أنشطة الوسطاء المسجلين لديها إلى حين تسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية    الدستور لا يرسم الأمازيغية "بجانب" العربية يا أستاذ عصيد!    لقجع يجمد أنشطة وسطاء اللاعبين لهذا السبب    كأس إسبانيا: الشرطة توقف 23 شخصا قبل نهائي برشلونة وفالنسيا    حادث مأساوي لسيارات نقل العمال يودي بحياة ثلاث أشخاص بطنجة    البيضاء..توقيف مغاربة وإسبان بحوزتهم 11 كلغ من الذهب..كانوا يبحثون عن مشتر ل87 صفيحة    الحناوي تعوض الرحباني على مسرح محمد الخامس في الرباط ليلة 22 يونيو    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    أعدْ لهُ الميزان!    دراسة: العمل مع الأغبياء يزيد من احتمال التعرض لجلطات القلب    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشر    تقرير اخباري: هل تسير الجزائر على خطى مصر السيسي؟    منظومة التربية والتعليم.. العربية ليست الداء، والفرنسية ليست الدواء    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الأحد    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    الإعلام المصري: جهاد جريشة.. الوجه القبيح للتحكيم ومباراة عالمية    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسبانيا تكذب الوزير يتيم باعتقال "معتدين جنسيا" على مغربيات
نشر في هسبريس يوم 11 - 06 - 2018

مُقابِلَ نَفْي محمد يتيم، وزير للشغل والإدماج المهني، أن تَكُونَ العاملات المغربيات الموسميات بمزارع إقليم "هويلبا" قَدْ تعرَّضْن لاعتداءات جنسية، بَاشَرَتِ السُّلطات الأمنية الإسبانية حملة جديدة أسفرت عن اعتقالات بصفوف إسبان يُشتبه في اعتدائهم على العاملات المغربيات، بعد أن قُمن بوضع شكايات لدى الحرس المدني، يتَّهِمْن فيها مُلاك المزارع بالإيذاء الجنسي والاحتجاز.
وحسب ما أفاد به موقع "ABCSEVILLA" الإسباني، فإن "أفراد الحرس المدني اعتقلوا مسؤولين إسبان عن ضيعات فلاحية، يشتبه في اعتدائهم على عاملات موسميات مغربيات وإسبانيات يشتغلن في حقول الفراولة التابعة لإقليم ألمونتي بالجنوب الإسباني".
وقال المنبر الإسباني إن "السلطات الأمنية اعتقلت شخصين إسبانيين مسؤولين عن المزارع الأندلسية بعد وُرُودِ 4 شكايات تقدَّمت بها عدد من العاملات في حقول الفواكه الحمراء".
ويأتي اعتقال هؤلاء المزارعين في الوقت الذي كانت فيه السلطات الإسبانية قد أعلنت إلقاء القبض على رجل، يبلغ من العمر 47 سنة، بتهمة الاعتداء الجنسي على العاملات الموسميات المغربيات، بينما ما زال التحقيق القضائي سارياً بشأن القضية.
وفي مقابل اتّهام العاملات المغربيات مَلاَّكُي المزارع في حقول "هويلبا" بالاعتداء عليهن واحتجازهن داخل الحقول في أوضاع لا إنسانية، كشفت لجنة حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين، في تقرير حديث لها، تعرُّض مئات العاملات المغربيات للمضايقات والاعتداءات الجنسية داخل حقول "الفراولة"، خاصة تلك الواقعة خارج المجال الحضري، وتابعت اللجنة الأوروبية أن "أرباب العمل يهدِّدون العاملات ويستغلون جهلهن، لأن معظمهن أميات لا يتحدثن الإسبانية".
وتعيش أزيد من 500 عاملة مغربية في منطقة "هويلبا"، جنوب إسبانيا، حيث يشتغل مُعظمهن داخل حقول الفراولة مقابل مبلغ 40 أورو عن كل يوم عمل، علماً أن عليهن الاشتغال 7 ساعات يومياً مع نصف ساعة استراحة، ويوم واحد عطلة في الأسبوع، دون تغطية اجتماعية وفي بيئة تستقبل المهاجرين بالرفض والمضايقات.
وعرف ملف العاملات الموسميات منعطفاً خطيراً بعد احتجاز مئات العاملات المغربيات الموسميات (400 امرأة) في إحدى الضيعات وحَمْلهنَّ على متن حافلات في محاولة لتهجيرهن إلى المغرب، للحيلولة دون تقديم شكايات حول الأوضاع المزرية والاعتداءات التي يتعرضن لها؛ فيما فضَّلت أُخريات الانزواءَ إلى الصَّمت مخافةً من مغبة الطرد والترحيل إلى المغرب.
وتشتغل في حقول جني الفراولة في إسبانيا آلاف العاملات المغربيات في الفترة الممتدة من شهر أبريل ويونيو من كل عام، وتشترط الجهات المشغلة أن تكون العاملة المغربية "فلاحة لديها تجربة مهنية في جني الفواكه الحمراء، ولديها القدرة البدنية على ممارسة هذا العمل، كما يتعين أن تكون متزوجة ولديها أطفال"؛ ذلك حتى يتم التأكد من عودتها إلى بلادها بعد انتهاء موسم الجني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.