تدوينة فيسبوكية تجر شقيق معتقل ريفي إلى القضاء    جلالة الملك يهنئ سيريل رامافوسا بمناسبة تنصيبه رئيسا لجنوب إفريقيا    باب الترشح يغلق منتصف الليلة…صحيفة: لم يترشح أحد لانتخابات الرئاسة الجزائرية    إيران ومضيق هرمز.......    هيثم الجويني: هذا مفتاح الفوز على الوداد بتونس    سراويل دي ليخت الممزقة تثير استغراب الجماهير    رسميا.. نجم نهضة بركان يغيب عن موقعة الزمالك    باريس سان جرمان يعلن تمديد عقد مدربه توخل    فاجعة الحافلتين..طبيب بمستشفى طنجة: وصلتنا 17 حالة..4 وفيات و5 في حالة حرجة-فيديو    هل يتمنى بعض جماهير برشلونة خسارة الكأس؟    فجر يودع الليغ 1 بعد هزيمة فريقه    شبيبة “البيجيدي” تشتكي من التضييق وتتهم السلطات بمنع أنشطتها    اتلاف 44 طن من المواد الغذائية الفاسدة بجهة الشرق    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالناظور    دعوات للجنة الصحية من أجل تكثيف المراقبة في السوق اليومي بسلوان    سفارة المملكة المغربية ببلجيكا و القنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس تقيمان حفل إفطار بهيج    الدستور لا يرسم الأمازيغية "بجانب" العربية يا أستاذ عصيد!    العراق ودوره في لعبة المحاور    لقجع يجمد أنشطة وسطاء اللاعبين لهذا السبب    كأس إسبانيا: الشرطة توقف 23 شخصا قبل نهائي برشلونة وفالنسيا    جامعة الكرةتقرر تجميد أنشطة الوسطاء المسجلين لديها إلى حين تسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية    البيضاء..توقيف مغاربة وإسبان بحوزتهم 11 كلغ من الذهب..كانوا يبحثون عن مشتر ل87 صفيحة    الحناوي تعوض الرحباني على مسرح محمد الخامس في الرباط ليلة 22 يونيو    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    أعدْ لهُ الميزان!    دراسة: العمل مع الأغبياء يزيد من احتمال التعرض لجلطات القلب    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشر    منظومة التربية والتعليم.. العربية ليست الداء، والفرنسية ليست الدواء    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الأحد    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمزازي يفشلُ في تفادي "شبح الإضراب" ويتشبث بالتوظيف الجهوي
نشر في هسبريس يوم 25 - 03 - 2019

"اجتماعٌ خاوي الوفاض" ذاك ما خرَجَ به ممثلو المركزيات النقابية التعليمية الأكثر تمثيلية من اللقاء الذي جمعهم، صباح الإثنين، بوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، الذي دعا، حسب مصادر نقابية، إلى "العمل على تجاوز هدْر الزمن المدرسي، من خلال تأجيل إضراب الأساتذة الذي سينطلقُ غداً الثلاثاء ويمتدُّ إلى 72 ساعة"، دون أن يفلحَ في إقناعِ ممثلي النقابات بجدْوى رفعِ الإضراب.
ونقلت مصادر نقابية حضرت الاجتماع الوزاري أنَّ المسؤول الحكومي ناشدَ النقابات التعليمية تأجيل تنفيذ إضراب الأساتذة لفسح المجال لمعالجة الملفات الفئوية، غيرَ أنَّ ممثلي النقابات رفضوا مطلب الوزير، ودعوه مقابل ذلك إلى الاستجابة لمطلب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد صبيحة الأحد، بالعمل على إدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية، وتفادي المقاربة الأمنية التي تغذي أجواء الاحتقان.
وذكرت المصادر ذاتها أنَّ الوزير أمزازي متشبث بخيار التوظيف الجهوي الذي يعتبره خياراً إستراتيجيا حكومياً لا يمكن التراجع عنه، مشيرة إلى أنّ "الإضراب الوطني العام لأيام 26-27-28 نافذ لا رجعة فيه، وعلى الوزارة الانكباب الجدي لمعالجة جميع القضايا المطروحة من طرف التنسيق الخماسي، في حين أن العطلة البينية الثانية فرصة لتفادي مزيد من التصعيد وتغذية الاحتقان في القطاع".
وأوردت المصادر التي حضرت الاجتماع أنّ النقابات تشبّثت بورقة الإضراب العام مقابلَ طلب الوزير تأجيله مع استمرار الحوار، وزادتْ: "كان من المفروض أن يبادر الوزير بعرض إجراءات تحفيزية قوية لاسترجاع الثقة والكف عن التضييق على الحريات النقابية وإلغاء التعاقد، إلا أنَّ المسؤول الحكومي الوصي على القطاع كان له رأي آخر".
وقالت المصادر ذاتها إن الطريقة التفاوضية التي ينهجها الوزير لن تأتي بالحل، بل ستزيد من تعقيد المشكل، ولا تساعد على إيجاد جو عادل للتفاوض، داعية إلى "طرح حلول واقعية من أجل حماية الأستاذ وإعادة الاستقرار إلى القطاع التعليمي"، ومشيرة نقلاً عن الوزير أمزازي إلى أنه "لا تراجع عن التعاقد".
وكان أمزازي عقد صباح اليوم اجتماعا مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، وهي النقابة الوطنية للتعليم (ك. د. ش)، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم، والجامعة الحرة للتعليم، والنقابة الوطنية للتعليم (ف. د .ش) والجامعة الوطنية للتعليم (ا.م.ش) والجامعة الوطنية للتعليم .
ودعا التنسيق الخماسي الوزارة إلى الاستجابة لمطالب كافة الفئات التعليمية، من ضحايا النظامين وأساتذة الزنزانة 9 والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين وأطر الإدارة التربوية وأطر التوجيه والتخطيط وحاملي الشهادات والمبرزين والأساتذة المتدربين والمستبرزين والملحقين والمفتشين وأطر التسيير الإداري والمالي، مع الإسراع في إخراج نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز وموحد لجميع العاملين بالقطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.