المحاكمات عن بعد تسجل رقما مهما باستفادة 9391 معتقلا وادراج 7996 قضية في أسبوع    فيينا. بوريطة يؤكد على التزام المغرب بروح معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية    زعماء الأحزاب السياسية يلتقون العثماني في ثاني جولات المشاورات حول الانتخابات    "inwi money" يطلق خدمة استلام التحويلات المالية الدولية من 50 بلدا    أولا بأول    حارس اتحاد طنجة حاضر في القائمة الأولية لخاليلوزتش    قبل الديربي.. استعادة الوداد لخدمات لاعبيه وتأكد غياب كدارين"    تصريحات إعلامية لنادل مقهى في قضية زجرية تجره للتحقيق بطنجة    بعد اصابته بفيروس كورونا..عزيز الرباح يخضع لحجر صحي إلزامي ويدعو المغاربة إلى الالتزام بشروط الوقاية    جمعية النضال الأخضر تنطلق في تنزيل مشروعها للمساهمة في حماية البيئة البحريةبمدينة العرائش برسم جداريات فنية    المستشفى الميداني الذي أقامه الملك ببيروت.. إقبال متزايد على خدمات طبية نوعية تحظى بالتقدير والامتنان    وضع استراتيجية لتدبير الجائحة..هذه حصيلة "السياش"    الرجاء البيضاوي يتغلب على ضيفه الدفاع الحسني الجديدي (3-1)    برشلونة ممنوع من إبرام صفقات جديدة    إصابة غوندوغان لاعب السيتي بفيروس كورونا    جاهزية مزراوي تدفع ديست لمغادرة اجاكس    محطات طرامواي الدار البيضاء تغير أسماءها بسبب كوفيد-19    الدار البيضاء.. توقيف شخص متلبسا بحيازة 4800 قرص مخدر    جمارك طنجة تداهم مصنعا سريا لصناعة الأكياس البلاستيكية    زوج يقتل زوجته مباشرة بعد خروجه من السجن باشتوكة آيت باها    شيك 100 مليون يقود إلى اعتقال شرطية بآسفي !    آن أوان الاستيقاظ: تصور أكثر إشراقًا لمستقبل المرأة    المغرب يتراجع في سرعة الأنترنت عبر العالم !    لأول مرة.. المغرب يرأس الدورة ال64 لمؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    زيدان: لست محبطا من التعادل أمام سوسييداد والأداء سيتحسن تدريجيا    صراع بين حمد الله وبونجاح وتشافي يحذر!    البحرية الملكية حصلات مغربي وصبليوني مهربين نص طن ديال الحشيش فسواحل القصر الصغير    M6 تسأل الجزائر: كيف لبلد غني بالبترول والغاز أن يفكر شبابه في "الحريك"؟    حصيلة الحالة الوبائية بجهة فاس.. 66 حالة شفاء و65 حالة مؤكدة وأربع وفيات    فيروس كورونا ينهي حياة شخص آخر في مدينة سبتة المحتلة    انتخاب جمال ألحيان من أكادير رئيسا للاتحاد المغربي لأرباب ومسيري قاعات الحفلات    موظفو التعليم يعودون لحمل الشارة السوداء والاضراب    اعتماد التعليم عن بعد بمؤسسات تعليمية بعد ارتفاع إصابات "كورونا" بسلا    مغاربة في رسالة إلى كوبل أكادير: كنبغيوكم بزاف ولا للتنمر    على هامش مقتل الطفل عدنان .. هذا رأي الرميد في عقوبة الإعدام    كوفيد 19: حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد قرار إغلاقه    بالصور.. بعد إيمان الباني النجم التركي emrekzlrmk يخطف قلب الفنانة المغربية ليلى    محمد السالم و جميلة في ديو و بالبنط العريض ثالثهما    نسرين الراضي مرشحة لجائزة الأمل الإفريقي    إعتقال المخرج السينمائي السوداني هشام حجوج كوكا    "ملفات فنسن".. تريليونا دولار من الأموال المشبوهة تدفقت لسنوات عبر أكبر المصارف العالمية    طقس بداية الأسبوع..حار داخل الأقاليم الجنوبية وسوس    الدكتور مصطفى يعلى يكتب : أفقا للخلاص في رواية "ليالي ألف ليلة" لنجيب محفوظ    منظمة الصحة العالمية تراهن على الأعشاب الإفريقية لعلاج كورونا    قناة فرنسية تنجز تحقيقا حول الفساد وقمع الحريات بالجزائر    دعوى تتهم فيسبوك بتشغيل كاميرات إنستغرام دون علم المستخدمين    كورونا تضرب بقوة في جميع أنحاء العالم.. أغلقت مدريد وضحاياها يتجاوزون عتبة 200 ألف وفاة في أمريكا    جدلية المعنى ووهم الفهم.. كيف يمكن أن نرسم سبل الخلاص؟    استمرار البحث عن تسعة مفقودين جراء انفجار بيروت    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    لا وقت للفكر القديم    سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة    لامارك لاكوست تخلات على روابا متهمين فقضايا ديال الاعتداء الجنسي    مكتب التحقيقات الفدرالي يحدد مصدر طرد سام تم إرساله إلى ترامب    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفويض انتخابي ساحق لجونسون يُخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
نشر في هسبريس يوم 14 - 12 - 2019

دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى "إغلاق" باب الانقسامات المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، قائلا إن نصره الانتخابي أعطى تفويضا ساحقا بخروج بريطانيا من الاتحاد في 31 يناير.
كان جونسون من أبرز وجوه الحملة الداعية لمغادرة الاتحاد في استفتاء 2016، وقد خاض الانتخابات تحت شعار "أنجزوا البريكست"، متعهدا بالخروج من الطريق المسدود وإنفاق المزيد على الصحة والتعليم والشرطة.
وحقق جونسون أكبر انتصار لحزب المحافظين منذ فوز مارغريت ثاتشر الساحق عام 1987، ووجه لطمة لمنافسه جيريمي كوربين زعيم حزب العمال الاشتراكي المعارض بحصوله على 365 مقعدا بغالبية 80 مقعدا. وحصل حزب العمال على 203 مقاعد.
ومنذ الاستفتاء، أحدث "البريكست" انقساما في المملكة المتحدة، وأثار بحثا عن الذات في كل شيء بدءا من الانفصال والهجرة الوافدة وانتهاء بالرأسمالية والإمبراطورية والبريطانية الحديثة.
ودعا جونسون إلى بدء مرحلة العلاج. وقال أمس من أمام مقر إقامته في 10 داوننغ ستريت "إنني بصراحة أحث الجميع على أي جانب نحن فيه، وبعد ثلاثة أعوام ونصف من الجدل العقيم، أحث الجميع على إغلاق الصفحة وإفساح المجال للعلاج".
وتابع: "أعلم بصراحة وبعد عملية انتخابية على مدى خمسة أسابيع، أن هذا البلد يستحق فترة راحة من التشاحن، راحة من السياسة، وراحة دائمة من الحديث عن البريكست".
وبهذه الأغلبية الكبيرة، سيتمكن جونسون الآن من التصديق بسرعة على اتفاق البريكست الذي أبرمه مع الاتحاد الأوروبي ومن ثم سيكون بمقدور المملكة المتحدة مغادرة الاتحاد في 31 يناير، أي بعد عشرة أشهر من الموعد الذي كان مزمعا أصلا.
ويدرك المعارضون للبريكست والمؤيدون له على السواء أن هذه أهم خطوة جيوسياسية للمملكة المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية، إذ ستلقي خامس أكبر اقتصاد في العالم وأحد أعمدة الغرب في مستقبل مجهول.
وتعيد مثل هذه الأغلبية الكبيرة إلى الأذهان تلك الأغلبية التي حققها زعماء سابقون مثل ثاتشر وتوني بلير أثناء زعامته حزب العمال. لكن بالنسبة لجونسون، فهو باستثناء البريكست لم يقدم رؤى تذكر توضح تصوره للمملكة المتحدة.
واستحوذ المحافظون الذين ينتمي إليهم جونسون على حصة من الأصوات بلغت 43.6 في المئة، وهي أعلى نسبة منذ أول فوز انتخابي لثاتشر عام 1979، وأعلى مما حصل عليه بلير في أي من انتصاراته الانتخابية الثلاثة.
*رويترز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.