بقايا عظام بعمر 700 ألف سنة تكشف أقدم نشاط للجزارة بالمغرب    تحاليل تبعد "كورونا" عن ستة أشخاص بالفنيدق    منظمة الصحة تحذر من انتشار "كورونا" في إفريقيا    تفشت كورونا فعلّق العثماني الموظفين    اتحاد المتصرفين يطلب الزيادة في "تعويض الصحة"    حالة الطوارئ الصحية والحقوق والحريات الأساسية    بسبب فيديو التبليغ الكاذب عن الإصابة بكورونا.. فتاتين في قبضة أمن طنجة    الاشتباه في 36 إصابة بفيروس "كورونا" في اشتوكة    فيروس كورونا والوضعية المتأزمة لقطاع كراء السيارات بطنجة    الولايات المتحدة.. وفيات “كورونا” تتخطى عتبة الألفين والإصابات تتجاوز 121 ألفا    كندا ترفض إغلاق الحدود لمواجهة تفشي "كورونا"    تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمملكة    فيديو “غرفة العزل” بسطات.. وزارة الصحة تُوضح: المعنية بالأمر غير مصابة وتُعاني من قلق بعد مخالطتها صديقتها    تعاطي "شيشة" وخرق الطوارئ بخريبكة ووادي زم    فيروس كورونا المستجد والوضعية المتأزمة لقطاع كراء السيارات بطنجة والمغرب    فيروس “كورونا” ..29 وفاة و454 إصابة مؤكدة بالجزائر    التوزيع الجغرافي لحالات كورونا التي تم تسجيلها ليلة السبت الأحد    بعدما أثارت ضجة.. وزارة الصحة ترد على صاحبة شريط مستشفى سطات نشرت فيديو تشتكي من خلاله الاهمال والجوع    تخصيص غرف عزل بمستشفى محمد الخامس بطنجة    رونالدو يوافق على تقليص راتبه بسبب كورونا    أمن طنجة يوقف فتاتين بسبب تبليغ كاذب عن مرض فيروس كورونا    تسجيل أربع حالات بمراكش وشيشاوة    "بْقا فْدارْكْ"، يا له من "دين عالمي جديد"!    إنريكي يتحدث في "لقاء رقمي" عن ميسي وإمكانية عودته لبرشلونة    بعد الارتفاع المخيف للمصابين بكورونا.. حكومة اسبانيا تعلن تعليق جميع الأنشطة غير الضرورية    درك سيدي بوزيد يوقف بتراب إقليم الجديدة 3 مواطنين خرقوا قانون حظر التجوال        عدد الإصابات ب"كورونا" بالمغرب يصل إلى 390    رجال أعمال عالقون داخل مطار محمد الخامس    كوفيد-19: حصيلة الوفيات بفرنسا تصل إلى 2314 حالة    هل استغل "كبار التجار" أزمة كورونا لجمع الأرباح برفع الأسعار؟    في زمن كورونا.. حرب كلامية غير مسبوقة بين "الباطرونا" والأبناك    وزارة الصحة: "6% من المصابين وضعيتهم حرجة و9% خطِرة و72% حالتهم مستقرة فيما 13% لم تظهر عليهم أية أعراض لحد الآن"    إسبانيا في أسوأ أيامها… أعلى معدل وفيات بكورونا    شركتان تتبرعان ب 150 ألف وحدة من مواد النظافة المعقمة للمغرب    وفاة مغربي يهودي وإصابة 16 آخرين بفيروس كورونا بالدار البيضاء    كورونا يضرب في مقتل “رؤية 2020” للسياحة.. صاحب فندق: ليس أمامنا سوى الإقفال    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس "كورونا" المستجد    لحاملي “راميد” .. هذا ما يجب فعله للاستفادة من دعم الدولة ابتداءً من الإثنين    مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تساهم بمليوني درهم في صندوق تدبير ومواجهة جائحة كورونا    بسبب “كورونا”.. فيديو غنائي يجمع فنانين مغاربة    مديرية الأمن تنفي صحة مقطعي فيديو يوثقان لأحداث شغب تزامنت مع إجراءات الحجر الصحي    كورونا.. حاتم عمور يدعو ل'حماية البلاد' وهكذا أشاد بجنودها من الأمن والصحة والتعليم والإعلام    “بْقا فْدارْكْ”.. يا له من “دين عالمي جديد”    متابعة 56 شخصا لنشرهم أخبارا كاذبة حول كورونا ووتوقيف 450 لخرقهم حالة الطوارئ    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم    هيئة أطباء الأسنان تساهم بمبلغ 60 مليون سنتيم في صندوق مواجهة “كورونا”    أمل صقر تهاجم منتقديها وتصفهم ب"كورونا الحياة" – صورة    رسالة فيروس كورونا    في زمن كورونا.. هدى سعد تغني « الرجا فالله »    نجم يوفنتوس الأرجنتيني ديبالا يحكي تفاصيل معاناته مع كورونا    في فَيْءِ الْحِجْر الصِّحِّيِّ    مكتب حقوق المؤلّفين يدعم منخرطين بإعادة الجدولة    خاتم الأنبياء يحذر من العدوى بالوباء، ويعد الجالس في بيته بأجر الشهداء    الحكومة تمنح "ضمان أكسجين" للمقاولات المتضررة    "كورونا" يُدخل الدراما الرمضانية في مصير مجهول    “كورونا” ومفهوم نهاية الشر الحضاري عند ابن خلدون    مقاربة الظاهرة الدينية: اليهودية أنموذجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الموسيقى .. قوة علاجية لمرضى السرطان في لبنان
نشر في هسبريس يوم 22 - 02 - 2020

امتزجت الموسيقى بالألم والأمل في حفل اصطحب مرضى السرطان في لبنان إلى علاج بالنوتة والعزف الذي يستعيد زمن بيتهوفن في ذكرى مرور 250 عاما على ميلاده.
وتخفيفا لأوجاع مزمنة كان المرضى يتمايلون فرحا في استبدال مؤقت للتلوي من الألم في حفل حمل عنوان (حيث ينمو الأمل).
وضمن فاعليات مهرجان البستان أقيم حفل استضافه مركز السرطان في الجامعة الأمريكية في بيروت وتحلق حوله الحضور من المرضى وذويهم والأطباء والممرضات ومتذوقي الموسيقى الكلاسيكية.
ونظم الحفل مهرجان البستان بالتعاون مع صندوق دعم مرضى السرطان وجمعية (سينج فور هوب) الأمريكية وقد أقيم مجانا في مركز حليم وعايده دانيال الأكاديمي والعيادي.
وقدمت الحفل عازفة البيانو الإيطالية العالمية جلوريا كامبانير وعزفت مقطوعات للموسيقي الألماني الراحل لودفيج فان بيتهوفن.
وصندوق دعم مرضى السرطان هو مبادرة خيرية ضمن مركز سرطان البالغين التابع للمركز الطبي في الجامعة الأمريكية في بيروت.
وقالت نائبة رئيس مهرجان البستان الدولي لورا لحود في كلمة القتها قبل العرض إن قصة هذا الحدث ولدت بفضل سليم أبو سمرا الذي دعاها إلى حفل انطلاق صندوق دعم مرضى السرطان في شهر يونيو حزيران.
وأضافت "كانت المرة الأولى التي أسمع بهذه المبادرة التي تخص الراشدين. وفي هذا الحفل وضعت آلة بيانو في المزاد العلني وقدم سليم أبو سمرا الآلة إلى صندوق دعم مرضى السرطان. والآلة في الحقيقة تعيش هنا في هذه القاعة منذ ذاك. وخطرت لي فكرة أن نطلب من أحد الفنانين المشاركين في مهرجان هذه السنة أن يعزف لنا على هذه الآلة ذات القصة المؤثرة".
وتابعت قائلة "أعترف بأنني اخترت الفنانة جلوريا كامبانير من دون أن أسألها سلفا ومن دون أن أعرف بأنها تشارك كثيرا في الأعمال الخيرية من خلال عزفها. ولكنها وافقت بسرعة وكانت كريمة جدا وقد اختارت لنا اليوم برنامجا مشوقا مليئا بالمقطوعات الانتقائية لبيتهوفين أبرزها سوناتا ضوء القمر ولغيره من المؤلفين كمفاجأة للحضور الغفير".
وأضافت "في هذا المكان ينمو الأمل بالفعل. والموسيقى لها قوة علاجية هائلة كما تبث في قلوبنا الأمل".
وقالت مؤسسة الصندوق هلا دحداح "اليوم نكافح المرض من خلال الموسيقى. اليوم نقهر المرض من خلال الفن. اليوم معركتنا نغمية. وهي مناسبة جميلة أن نختار المؤلف الراحل بيتهوفن الذي لم يعزف خلال حياته للنبلاء فقط بل أيضا لمختلف الجمعيات الخيرية".
أما الموسيقية كامبانير فقالت لرويترز إنها لا يمكن أن تتخيل حياتها من دون الأعمال الخيرية التي تأخذها إلى كل أنحاء العالم.
وأردفت قائلة "من دونها لن أكون أكثر من موسيقية عادية. الحياة أكثر بكثير من أسماء يأخذ الاسم الواحد مكان الآخر يوميا. هذه الأسفار التي تأخذني إلى كل العالم وأمزج فيها الموسيقى بالعمل الخيري تؤكد لي بأن الإنسان هو نفسه أينما كان".
وأكدت أنها تأثرت كثيرا بالعدد الكبير من الناس الذين حضروا لدعم الفن والعمل الخيري في انصهارهما مع الطب.
ولدت كامبانير في فيينا عام 1986 وقدمت حفلتها الموسيقية الأولى وهي في عمر 12 سنة مع أوركسترا فيينا السمفونية وحازت على الجائزة الأولى في أكثر من مسابقة محلية وعالمية.
وأشارت جمانة يونس لرويترز إلى إنها وجدت نفسها تصفق مرات عدة قبل انتهاء المقطوعات التي عزفتها الشابة الإيطالية "مع أنه من الخطأ أن نزعج الفنان قبل أن ينهي عزفه ليتمكن من الحفاظ على تركيزه".
من جهته قال روي خوري إنه تفاعل كثيرا مع "أسلوب العزف لا سيما وأن تعابير وجه كامبانير صادقة. كما أنها تتمايل في كل الاتجاهات عندما تتأثر. نحن نحتاج إلى القليل من الفرح اليوم لأننا نعيش الكثير من البؤس في البلد".
يشمل برنامج المهرجان 15 حفلا موسيقيا وتتوزع أنشطة وحفلات المهرجان بين الجامعة اللبنانية الأمريكية وجامعة القديس يوسف والجامعة الأمريكية وبعض الكنائس.
*رويترز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.