دع كورونا وابدأ السفر    فرنسا: تعيين "جان كاستيكس" رئيسا للوزراء خلفا لرئيس الحكومة المستقيل إدوار فيليب    والد حبيب نور محمدوف يغادر الحياة بسبب "كورونا"    شرطي يُشهر مسدسه الناري لإيقاف "مُعربد" بحي بني مكادة بطنجة    كانو دايرين الحجر الصحي فأوطيل فأكادير.. عشرات المغاربة اللي رجعو من تركيا جاهوم تسمم    بيوتات ووثائق أساوية.. "سلسلة أرشيفات تاريخية في بعدها الصحراوي" ترى النور في جزئها الأول بأسا    الروائي السعودي عبد العزيز آل زايد يتوج المملكة بتاج الإبداع    جائحة كورونا تكبد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك بالمغرب خسائر تقدر ب 350 مليون درهم    مجلس المنافسة يؤشر على بيع عملاق الطيران "بومباردييه" لمصانعه في المغرب    توقيف زيان عن ممارسة المحاماة لمدة سنة بسبب بوعشرين    ترقب وأمل.. أمهات التلاميذ: الأزمة دازت قاسحة وولادنا تأثروا كثيرا.. ونتمنى لهم النجاح في امتحان الباكالوريا – فيديو    "المعاملة بالمثل".. إسبانيا تُبقي الحدود مغلقة مع المغرب!    بعد ساعات من استقالة فيليب.. ماكرون يعين جون كستيكس رئيسا للوزراء في فرنسا    إقليم شفشاون مُهدد بتسجيل إصابات بفيروس كورونا    مرتضى منصور: "متفائل دائمًا بالبطولات التي تقام من مباراة واحدة.. ويمكننا الفوز على الأهلي أو الوداد في النهائي"    بعد تواريه عن الأنظار لمدة سنتين.. شباط يظهر من جديد ويعلن عودته للمشهد للسياسي    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن الشعر والإبداع في زمن كورونا    بني ملال: أول معرض تشكيلي على المستوى الوطني بعد فترة الحجر الصحي    زيدان يرفض مغادرة ميسي برشلونة: « نريد أن يكون لدينا أفضل اللاعبين في الليغا    أكادير: الاصابات تطال عالقين جدد ، والسلطات تستنفر عناصرها للتحقيق في الموضوع.    من هو رئيس الوزراء الفرنسي الجديد    هذه هي الطريقة التي سيستعيد بها ريال مدريد حكيمي    رسميا.. شنقريحة رئيسا لأركان الجيش الجزائري    البنك الشعبي وهواوي يسرعان شراكتهما الاستراتيجية في إفريقيا    موسيقيون بريطانيون يستغيثون بسبب كورونا ويحذرون الحكومة من أزمة    كورونا تلغي التجنيد الإجباري والداخلية تؤجل إحصاء الفوج الثاني    أكادير : خبر تسجيل إصابة جديدة لفيروس كورونا بجهة سوس ماسة يثير الجدل من جديد ، وهذه حقيقة الموضوع .    نشطاء يطالبون بتدخل المصالح الأمنية بعد تسريب امتحانات الباكالوريا 2020 على صفحات "الفيسبوك"    هذه هوية الضابط السري المتهم بالمس بأمن المملكة    أنباء عن زيارة ملك إسبانيا إلى سبتة ومليلية.. وأزمة تلوح في الأفق    بطولة إنجلترا لكرة القدم: برنامج الدورة 33    ابن الريف احمد ابو طالب عمدة لمدينة روتردام لولاية ثالثة    350 ألف مسافر تنقلوا عبر القطار منذ 25 يونيو    تدني مبيعات الشقق و الفيلات في المغرب بسبب جائحة كورونا !    ميدي1تيفي تتهم البام بالتدخل في شؤونها الداخلية !    بالصور ببركان: محجوزات أجهزة إلكترونية أعدها شخصان لاستخدامها في الغش في الامتحانات    مع كافِ الخِطاب الى بطحائي القصرالكبير    خطة لإعادة إطلاق دورة الاقتصاد    المغرب يسجل 246 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 9674 تحليلا مخبريا بنسبة إصابة بلغت 2.54 بالمئة    صدمة في برشلونة.. هل يرحل ميسي عن النادي؟    المغرب يسجل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا ..الحصيلة ترتفع إلى 230    إصابات كورونا حول العالم تتخطى حاجز ال 11 مليونا    رئاسة الجمهورية: استقالة الحكومة الفرنسية    مصطفى الشعبي يفوز بالجائزة الكبرى لمسابقة البوابة الرقمية بالجزائر    بايرن يتعاقد مع نجم السيتي لخمس سنوات    خلال آخر 16 ساعة.. 68 حالة شفاء جديدة من فيروس كورونا.. الحصيلة: 9158    فعاليات المجتمع المدني بأورير تستنكر تبخيس المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بأكادير لمطالبها المشروعة    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الجمعة    وفاة غامضة لتلميذ مدوز امتحانات الباك فالعيون    تركيا: محاكمة غيابية ل20 سعودياً بينهم مقربون من بن سلمان في قضية قتل خاشقجي    استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    الاسلوب هو الرجل    وزيرة السياحة تواصل اللقاءات التواصلية مع مهنيي السياحة لإستئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    رجال جالستهم : الأديب الشاعر : الطيب المحمدي    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كرة القدم.. "ركلات المعاناة الترجيحية" تحتفل بعيد ميلادها الخمسين
نشر في هسبريس يوم 28 - 05 - 2020

دائما ما يتفوق المنتخب الألماني لكرة القدم على منافسيه إذا تطلب الأمر الخضوع لركلات الترجيح لحسم المباراة، حدث هذا في المباراة الدرامية بكأس العالم 1982 أمام فرنسا، وفي كأس العالم 2006 أمام الأرجنتين، وفي يورو 2016 أمام إيطاليا.
ربما لا يوجد شيء غريب في أن الألمان حاسمون في ركلات الترجيح لتحديد الفائز في مباريات الأدوار الاقصائية؛ فقد تمت الموافقة على اعتماد ركلات الترجيح قبل 50 عاما، واخترعها كارل فالد من بينزبرج، بافاريا.
توفي الحكم الهاوي السابق في 2011 عن عمر يناهز 95 عاما، ولكن اختراعه يظل باقيا. طريقة فالد لحسم النتائج من ركلات الترجيح في 1960 أحدثت ثورة في كرة القدم.
سابقا كانت المباريات التي تنتهي في الوقت الأصلي بالتعادل تمدد لوقت إضافي. وفي حال فشل الفريقان في تسجيل هدف الفوز، يتم الفصل بينهما لمعرفة المتأهل إلى الدور التالي من خلال إجراء قرعة، أو رمي قطعة نقدية.
وقال فالد، المولود في 1916 بمدينة فرانكفورت: "هذا هو الاحتيال الرياضي، هذا هراء كبير". وبدلا من ذلك، اخترع البديل واختبره بشكل سري في الولاية التي ينتمي إليها في مباريات ودية.
وقال ثورستن شاخت، حفيد فالد: "كان هذا يضعه أمام فوهة المدفع، ولم يكن آمنا تماما". فقد كان يخشى أن يكتشف أي شخص من الاتحاد الألماني تجربته. وأضاف شاخت: "كان هذا سيعني انتهاء رخصته التحكيمية".
ولكن الجماهير كانت معجبة بالقاعدة الجديدة. وقال فالد: "الناس يريدون رؤية الكرة تعانق الشباك".
تزاحمت الجماهير حول منطقة الجزاء وقامت بتجربة الانتصارات والانكسارات الخاصة بركلات الترجيح، واحتفلت مع الفائزين وقامت بمواساة الخاسرين. يتذكر شاخت ذلك كجزء مما كان يقوله له جده.
ولكن سرعان ما واجه فالد مقاومة ضد مخططه؛ إذ كان يريد قادة الاتحاد البافاري لكرة القدم حجب اقتراحه في الجمعية العمومية في 1970.
وناشد فالد المندوبين قائلا: "يا رفاقي، أطلب منكم أن تعطوا هذا المقترح الضوء الأخضر على شعار أن النجاح يبرر كل شيء، شكرا لكم". ومنحته الأغلبية الموافقة يوم 30 مايو قبل 50 عاما.
وسرعان ما وضع الاتحاد الألماني والاتحاد الأوروبي (يويفا) والاتحاد الدولي (فيفا) الفكرة حيز التنفيذ لحسم المباريات.
وكانت أول بطولة كبرى تحسم من خلال ركلات الترجيح هي بطولة أمم أوروبا في 1976، عندما أطاح الألماني أولي هونيس بالكرة في سماء بلجراد. وبعدها سجل أنطونين بانينكا، لاعب منتخب تشيكوسلوفاكيا، هدف الفوز، ليكتب اسمه في التاريخ لطريقته المميزة في تسديد ركلات الجزاء.
ومنذ هذه الخسارة، جعلت ألمانيا فالد فخورا بركلات الترجيح؛ إذ تمكن المنتخب الألماني في الدور قبل النهائي لمونديال 1990 والدور قبل النهائي ليورو 1996 أن يفوز بركلات الترجيح على المنتخب الإنجليزي.
وتوج بايرن ميونخ بلقب دوري أبطال أوروبا في 2001 بعد فوزه على بلنسية الإسباني بركلات الترجيح، ولكن بعدها ب11 عاما تعرض للخسارة على أرضه أمام تشيلسي.
وتابع فالد بنفسه دراما ركلات الترجيح بكل هدوء أمام التلفاز. وأيا كان الفائز، كان بإمكانه أن يشعر بالرضا.
وقال من قبل: "كان لدي شعور دائم بأنني على حق". والدليل على ذلك أن طريقته يتم العمل بها في العالم وفي كل مسابقة حتى اليوم.
في بينزبرج، كرم مسؤولوها أحد أشهر أبنائها؛ الطريق إلى الملعب أعيدت تسميته باسم كارل-فالد-ستراسي (شارع كارل فالد) في 2014، العام الذي شهد فوز ألمانيا بكأس العالم على حساب الأرجنتين، رغم أن ذلك كان في الوقت الإضافي وليس بركلات الترجيح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.