هل هي بوادر العودة إلى الحرب في الصحراء؟    اتصالات المغرب تحافظ على حضورها ضمن المؤشر "Casablanca ESG 10"    الأمطار تنعش جزئيا حقينة مياه سدود سوس وآمال الفلاحين تتجدد    بعد تتويجه بكأس الكاف..الكونفدرالية الإفريقية تكافئ نهضة بركان    انتخاب بشرى حجيج رئيسة للكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة لأربع سنوات    الرصاص لتوقيف مجرمين شكلا خطرا على المواطنين والشرطة بالبيضاء    سلطات تارودانت تفرض تدابير مشددة لاحتواء انتشار كوفيد 19    حريق هائل يدمر عشرات المحلات في أشهر أسواق الحسيمة    ثلاثة عوامل وراء ارتفاع عدد وفيات كورونا بالدار البيضاء    الريسوني: أصبح من الواجب مقاطعة فرنسا ومنتجاتها    صحيفة "صن" البريطانية : نجم المنتخب الفرنسي بوغبا قرر اعتزال اللعب الدولي بسبب إساءة ماكرون للإسلام    الموت يفجع ناصر الزفزافي    الشروع في التحقيق تفصيليا مع المتهمين في قضية تصاميم البناء المزورة بفاس    تارودانت: بعد إصابة الباشا و 3 قياد ومدير ديوان عامل الإقليم.. منع التجمعات وإغلاق أكبر أسواق المنطقة لمدة 15 يوما    "باميون" ينسبون تصدع "الجرار" إلى أزمة بنيوية    ابتداء من اليوم الإثنين.. السلطات تشدد الإجراءات الاحترازية ضد كورونا بمدينة سلا    الأمطار تعود إلى سماء المملكة الإثنين بعدد من المناطق    الشرطة الإسبانية تحبط محاولة تهريب شحنة من "القرقوبي" نحو طنجة    نقابة صحية تستعد للاحتجاج وتطالب بتمكين الكفاءات من مناصب المسؤولية    التونسية آمال مثلوثي مفاجأة حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي    رابطة العالم الإسلامي تدين الإساءة لرموز الأديان    المغرب يفرض على الشاحنات الإسبانية شراكة مغربية لولوج ميناء طنجة    فاس. تنسيق أمني يطيح بمنتحل هويات موظفين سامين في سلك القضاء    ليس دفاعا عن عبد الوهاب رفيقي    أمينوكس يستعد لطرح ميني ألبوم بعنوان "الراي ديالي"    فيروس كورونا يحصد وفيات جديدة بسبتة    الإرهاب الإسلامي لنا والأمان والعلمانية لهم    رونالدينيو ينضم إلى قائمة المصابين بفيروس كورونا    أومتيتي ستحدث عن سبب مُغادرته لبرشلونة    النصر السعودي يعلن رحيل النيجيري أحمد موسى    مدرب شاختار: الريال مازال مرشحا للفوز بالعصبة    بداية توثر العلاقات بين المغرب واسبانيا بسبب اجراءات تجارية    هل يزيد فصل الشتاء من خطورة تفشي فيروس كورونا ؟    التطبيع: النفط الإماراتي إلى الأسواق الأوروبية عبر إسرائيل وليس قناة السويس    سجال متصاعد بين إردوغان وماكرون وغضب في دول مسلمة حيال فرنسا    جاكي بنزنو: جميع اليهود المغاربة رهن إشارة الملك محمد السادس    لبيض يتألق مع أجاكس في فوز تاريخي لأياكس أمام فينلو ب 13-0    عندما اختار آلاف الجزائريين اللجوء إلى المغرب "زمن الاستعمار"    ليفاندوفسكي يقترب من تحطيم رقم غيرد مولر    بنك المغرب يضخ تسبيقات بحوالي 40 مليار درهم    هكذا أرّخت نقرات "الآلة الكاتبة" لنبض الشّعوب وتدفق الحضارات    الانتحار ينهي حياة ثلاثيني في "حي توزاكت" بتنغير    الرابور المغربي "كانية" يصدر أغنية "المكتاب"    والي جهة البيضاء يدق ناقوس الخطر بشأن أعداد "مصابي كورونا"    أسوأ حصيلة كارثية لإصابات فيروس كورونا بفرنسا توقع على رقم قياسي فاق أل:52 ألف حالة، و الحالات النشطة قاربت المليون حالة… و هذه بقية التفاصيل.    اسم الآلة يصاب بالعطب    ثورة أمريكية جديدة .. تنافس نخب السياسة وصراع "الفيل والحمار"    "يوم المغرب" بأمريكا يحتفي بلوثر كينغ والزموري    السعودية تصدر أول تعليق على الرسوم المسيئة للرسول محمد وموقف ماكرون    هذه تفاصيل الحالة الوبائية في جهة فاس مكناس    انخفاض المؤشرات القطاعية يؤثر على أداء البورصة    أمسية احتفالية تحسيسية لدعم رواد الحلقة وصناع الفرجة بساحة جامع الفنا في ظل أزمة كورونا            الامم المتحدة توزع "جافيل" على التعاونيات النسائية باقليم الحسيمة    طائرات "Ryanair" تعود لربط طنجة جويا ببروكسيل وباريس ومارسيليا ومدريد    بن حمزة: الاحتفال بذكرى المولد مشروع .. والهجوم على النبي موضة    فنانون يعيدون الحياة إلى ساحة جامع الفنا بمراكش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من أين؟ كيف؟ وهل لها أخواتها؟
نشر في هسبريس يوم 24 - 09 - 2020


لِمَنِ النجاةُ وقدْ رسَت وبها طمَعْ
أمّ القشاعِم لا تَحيدُ ولا تدَعْ
تودِي بنا عَبثا وتَخْبِطُ ذَيْلَها
وحْشٌ مِن الزَّمن التَّلِيد لَه فَزَعْ
أرْخَتْ بِكَلْكَلِها ورَجَّ شَخيرُها
أرْجاء كَوْكبِنا تَخَطَّفَهُ الجَزَعْ
رحماكَ رَبَّ كَبيرةٍ وصغيرةٍ
والَهَ مُنكِرَةٍ ومَنْ صَقلَ الوَرَعْ
مِنْ أينَ فَحَّ فَحِيحُها وتَرَيَّقَتْ
تاجًا بأحْمَرَ مِنْ دَمٍ وبِه اللَّذَعْ
مِن أين سُمُّ سُمومِها ولَواصِقٌ
تُرْدِي وتُطعِم نَسْلَها وَبِهِ شَبَعْ
ماهَا لَها كَفَنٌ بِعَرْضِ سَمائِنا
وجُسومُنا جُثَثٌ تَخَطَّفَها الوَجَعْ
ما راعَها طِفلٌ ولا نظَراتُهُ
لأِبٍ تُغالِبهُ الدُّموعُ بِه ِ صَرَعْ
قصَفَت كصَاعِقةٍ عُلومَ زَمانِنا
وبِهَيْدَبٍ خَنقَتْ يُحَرِّضُها الجَشَعْ
وحْشٌ وإنْ صَغُرَتْ أهِيَّ خُرافةٌ؟
أسْطورةٌ تَفشُو ولَيسَ لها رَدَعْ
حَتَّى إِلامَ فُجورُها بِحَضارةٍ
ونَكالُها بِخليقةٍ وبِها وَلَعْ
أهُوَ الْفَناءُ بأصْغرٍ مُتَصاغِرٍ
لِحضارةٍ عُظمى تُنِيرُ بِها اللُّمَعْ
حتَّى إذا صَعدتْ إلى مَلَكُوتِها
ارْتَجَّها دَرَكٌ فبَانَ لهُ خَدَعْ
يا أخْتَ مَهْلَكةٍ وبِنتَ رَزِيَّةٍ
تلْهو بِمَقْبَرةٍ يُراقِصُها الدَّلَعْ
كُفِّي فما خُلقت لِتقتُلَها الصُّدَف
أجْناسُنا وفَناؤُها قَدَرٌ يَقَع
لَكِ عُرْيُكِ ولَنا رِداءُ قُرونِنا
وعُلومُنا أبَدا تُصِيبُ وَقُطَّعُ
وسَينْجَلِي قَمرًا يُحيطُ به الضِّيَا
سِرٌّ تَظلُّ لهُ القُرُونُ تُرَجِّعُ
مِن أين؟ كيْف؟ وهلْ لها أخواتُها؟
مَن ذا يَكِيدُ لنَا وقلْبُهُ مَاتِعُ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.