منظمات مكسيكية تعلق على تحرك المغرب ب"الكركرات" لطرد البوليساريو    تكريم الحارس الدولي السابق عبد اللطيف العراقي    أخبار الساحة    يجمع بين الأهلي والزمالك،يومه الجمعة، في القاهرة : نهائي عصبة أبطال افريقيا بحضور مغربي    طقس الجمعة | الأمطار تستمر في النزول. والحرارة الدنيا تنخفض ل2- درجات بهذه المناطق    فيروس كورونا يغلق ثانوية في انزكان لمدة أسبوع    لعلج: إصلاح الضريبة على القيمة المضافة ضرورة "حتمية" و"عاجلة"    مهنيو "البوليستير" يحذرون من رفع رسوم الجمارك    دورتموند الألمانية تستضيف لقاء ليفربول وميتلاند    تعزية لعائلة بروم عبد الرحيم في وفاة أبيهم رحمة الله تعالى عليه    ترامب يقبل بمغادرة البيت الأبيض في حال تأكيد المجمع الانتخابي فوز بايدن    عمر فائق .. مُنقذ الراحل الحسن الثاني من محاولة "انقلاب أوفقير"    تساقطات ثلجية بيضاء تكسو قمم إفران وبولمان    منظمة الصحة: إفريقيا غير مستعدة للتلقيح الشامل    حجرة في "سباط" المغرب    رئيس رابطة إسبانيا يرفض دوري سوبر أوروبا    باحث مغربي في النظم الصحية: لقاح ‘كورونا' سيجنبنا 17 حالة وفاة في الدقيقة    الحكومة تصادق على إحداث "صندوق محمد السادس للاستثمار"    "الاشتراكي الموحد" يرصد ضرر ورش ب"الدراركة"    خبير صحي يرصد دوافع تراخي المغاربة أمام تفشي جائحة "كورونا"    أعرق مجلات المملكة تبحث في ماضي وحاضر "أنثروبولوجيا المغارب"    الشرطة توقف متورطا في شبكة لترويج المخدرات    نقطة نظام.. مشنقة في مقر حزب    الطبقة "المريّشة"    "أفيم" تطلق مبادرة "أملي" لإنقاذ مقاولات نسائية من تبعات كوفيد    مستجدات الحالة الوبائية في عمالات وأقاليم الشرق    لقاح "أسترازينيكا" يحتاج إلى إجراء دراسة إضافية    إيطاليا ستطلق أولى الرحلات الخالية من كورونا بين أوروبا وأمريكا في دجنبر    عودة عملية احتيال على "واتس آب" تحظر حسابك وتسمح للغرباء بقراءة محادثاتك!    غرس 400 هكتار من أشجار الزيتون لفائدة 187 فلاحا بالصويرة    صممت وفق معايير دولية..أنتهاء الأشغال في المحطة الطرقية الجديدة بالرباط    البحرين تُقرر فتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون المغربية    مصرع 3 أشخاص في اصطدام حافلة لنقل المسافرين وسيارة أجرة بين الراشيدية والريش    ظهور جثمان مارادونا بالقصر الرئاسي يسبب ثورة غضب في الأرجنتين    بعد الاحتجاجات.. تحديد أسعار "تحليلة كورونا" في المغرب    الدوري الأوروبي لكرة القدم .. تأهل أرسنال وليستر سيتي وهوفنهايم إلى دور ال32    دامت لمدة قصيرة.. قطرات مطرية تعري هشاشة البنية التحية بأكادير    "سلامات" يطلق حملة بعنوان "الإنترنت الآمن حقي" برنامج    بنشعبون: مشروع قانون المالية 2021 ضرورة التوفيق بين ثلاثة جوانب أساسية    ترميم قلعة أربعاء تاوريرت، الحصن الأطلسي الذي بناه الإسبان في قلب جبال الريف    المؤسسة الوطنية للمتاحف تدين انتحال هوية المؤسسة ورئيسها لاقتناء قطع فنية    بالدموع .. أقوى ما قاله صديق الإدريسي: كانت صدمة قوية وهذه تفاصيل آخر لقاء لنا"    شركة أخنوش "إفريقيا غاز" تحقق رقم معاملات بقيمة 4.3 مليار درهم نهاية شتنبر 2020    "خريف التفاح".. أول عرض دولي لفيلم محمد مفتكر في مهرجان القاهرة السينمائي    القضاء التركي يقضي بالسجن المؤبد على مئات الأشخاص في قضية محاولة الانقلاب الفاشلة    سفير المغرب فروسيا: ملتازمين بوقف إطلاق النار والجزائر عندها دور رئيسي فالنزاع    بعد إضراب عن الطعام تجاوز المائة يوم رفضا للاعتقال.. السلطات الإسرائيلية تفرج عن ماهر الأخرس    فنانة شهيرة مهاجمة الرجال: "الكلاب أوفى منهم" (فيديو)    الموت يفجع منال الصديقي    بعد التطبيع الإماراتي.. إقلاع أول رحلة تجارية مباشرة من دبي إلى تل أبيب    مهما تسْمَع كندا أَرْوَع    ترامب يطالب أنصاره بالعمل على "قلب نتيجة" الانتخابات الرئاسية – فيديو    وفاة الصادق المهدي زعيم "حزب الأمة "السوداني مثأثرا بفيروس كورونا عن عمر 85 عاما    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"سيناريوهات الحَجر" تطرق باب المغرب‬ أمام موجة ثانية في أوروبا
نشر في هسبريس يوم 30 - 10 - 2020

متراوحة بين التنبؤات والمخاوف، يستقبل المغاربة أخبارا متواترة عن عودة بلدان عديدة إلى تطبيق سياسة الحجر الصحي، أو إغلاق العديد من الفضاءات العمومية، بحثا عن محاصرة فيروس كورونا، الذي يعاود طرق الباب الخلفي للأوروبيين بموجة ثانية.
وفي فرنسا اعتمد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على حجر صحي شامل، فيما اختارت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إغلاق المقاهي والحانات، وهو ما أعاد إلى أذهان المغاربة وضعيات سابقة لحقت فيها سلطات المملكة بنظيراتها على مستوى العالم.
ويبدي مغاربة يشتغلون في قطاعات حيوية ترتبط أغلبها بنظام المياومة مخاوف من إعلان العودة إلى الحجر الصحي، خصوصا أمام ارتفاع عدد حالات الإصابة، واعتماد الدول المذكورة عليه، وهو السيناريو نفسه الذي جرى خلال الإغلاق الأول.
وواجهت السلطات صعوبات جمة خلال مرحلة الحجر الصحي السابقة، بالعودة إلى حجم الضرر الاقتصادي الذي لحق العائدات المالية للبلد، وكذا تكفل الدولة بملفات اجتماعية عديدة وتخصيصها تعويضا ماليا للمتوقفين عن العمل.
ويقول مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن العودة للحجر الصحي تظل دائما واردة، لكن القرار النهائي يعود للسلطات الصحية على المستويين المركزي والجهوي؛ "لكن على الجميع إدراك تبعات هذا الأمر".
وأضاف الناجي، في تصريح لجريدة هسبريس، أن المغرب تضرر اقتصاديا من سياسة الحجر، فقد تدهورت أوضاع الفلاحة والسياحة والتجارة، مقرا بكون الشهر المقبل سيشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات، وزاد: "على الجميع الالتزام لتفادي الكارثة".
وبخصوص نسب العودة إلى الحجر في ظل الوضعية الوبائية الراهنة، أورد الناجي أن الأمر ممكن جدا، نظرا لغياب الأسرة ومحدودية الأطقم الطبية، مشيرا إلى أن المرضى الجدد لا مكان لهم في المستشفيات، فالوضعية واضحة أمام الجميع.
وأكمل الخبير المغربي قائلا: "الحجر يعتمد أساسا على مقاربة ناجحة هي كلما قلت حركة الإنسان نقصت فرص انتشار الفيروس"، مسجلا صعوبة الأيام القادمة، خصوصا مع عودة الطلبة إلى الجامعات، وزاد: "العديد من الدول اعتمدت التعليم الجامعي عن بعد لتفادي الدخول في متاهات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.