تذكير.. العودة إلى توقيت "غرنيتش+1" بالمغرب بإضافة 60 دقيقة ليلة الأحد    التحويلات المالية للجالية المغربية تخالف التوقعات بالارتفاع خلال سنة 2020    بالفيديو: صواريخ المقاومة الفلسطينية تستهدف بناية إسرائيلية بشكل مباشر.. وحرائق تنشب بالمكان    هذه حقيقة مغادرة القائم بأعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب دون رجعة    حركة "حماس" تحمل إسرائيل مسؤولية إخفاق المساعي الدولية لإقرار الهدنة    "التوحيد والإصلاح" تدعو لتنظيم مسيرة وطنية شعبية داعمة للفلسطينيين ورافضة للتطبيع    مدرب أورلاندو بيراتس: "أرقام الرجاء القارية تتحدث عنه وهدفنا تحقيق التأهل والتتويج باللقب"    الزعيم والماط.. فرصة العساكر لتشديد الخناق على الرجاء    حكيم زياش أمام فرصة التتويج بأول ألقابه مع تشيلسي    بن شرقي ينفرد بصدارة هدافي الدوري المصري    فرنسيون يستغلون مئات الأطفال القاصرين من المغرب ودول أخرى في أفلام إباحية    الفنانة خديجة أسد تتحدث عن أول عمل جمعها بزوجها الفنان الراحل سعد الله عزيز ...في "رشيد شو"    في غياب الفنانين المغاربة.. لحظة إخراج جثمان الفنان حمادي عمور من مصحة بالبيضاء -فيديو-    المغرب يوسع الاستفادة من تلقيح كورونا ليشمل 45 سنة فأكثر    رأينا l على المغرب الرسمي أن يختار موقفه بوضوح ما بين الضحية والجلاد    وصفها ب"مجزرة تحكيمية"..الوداد يتقدم بشكوى ل"كاف" ضد حكم مباراة مولودية الجزائر    حمد الله وأمرابط يتنازعان على تنفيذ ضربة جزاء في الدوري السعودي (فيديو)    الكاف تختار حكما جزائريا لقيادة مقابلة نهضة بركان والأهلي المصري    القضاء الفرنسي يقر حظر تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في باريس    إسبانيا تعلن عن تنظيم رحلة بحرية جديدة من ميناء طنجة إلى الجزيرة الخضراء وطرفاية    مقاول ينهي حياته بالارتماء من شرفة منزل بتطوان    إحباط محاولة إقتحام مهاجرين لسياج مليلية المحتلة    الحوض المائي لسبو..نسبة ملء السدود تبلغ 74 في المائة    أسواق الحبوب العالمية تواجه أزمة محتملة    بعد معاناة مع المرض.. رحيل الفنان حمادي عمور    خبير إسباني يجر زعيم البوليساريو إلى القضاء    مقتل خريج جامعة مغربية على يد القوات الاسرائيلية    إشكالية "إشراك القضاة" في انتخابات ممثلي موظفي وزارة العدل    السبت: ارتفاع نسبي لدرجات الحرارة بهذه المناطق    درك بني شيكار يحجز سيارة بها اطنان من الحشيش بمنطقة رأس ورك    انتحار غامض لأب ل3 أطفال يحول فرحة عيد الفطر إلى مأساة بتارودانت    تعديلات اتفاقية "التبادل الحر" بين المغرب وتركيا تدخل حيز التنفيذ    الوداد يحتج رسميا على تيسيما ويراسل الكاف    رسالة غالي الى تبون.. جسد مسجى بإسبانيا وأصبع يكتب بالمخيمات    الفن المغربي خسر واحد من الأسماء الكبيرة فعالم التلفزيون والسينما.. الممثل حمادي عمور مات البارح بعد معاناة طويلة مع المرض    صحيفة اسبانية تكشف تفاصيل توصل غالي باستدعاء للمثول أمام المحكمة العليا    الصين تؤكد نجاعة لقاحاتها في مواجهة "السلالات المتحورة"    الصحة العالمية تتوقع ارتفاعا لوفيات "كورونا" خلال هذا العام!    هام للرباطيين.. افتتاح نفق الهرهورة لتخفيف حركة السير    معهد التكوين في مهن صناعة السيارات بالقنيطرة: مباراة لولوج المعهد لتكوين تقنيين متخصصين في عدة تخصصات    وفاة الفنان المغربي الكبير حمادي عمور    ارتفاع التضخم في إسبانيا    حصري تفاصيل مغادرة رئيس البعثة الإسرائيلية في المغرب إلى تل أبيب عبر الإمارات    وصفة تحضير طاجين اللحم بالشفلور...في "شهيوة مع شميشة"    الغربة والاغتراب والزمان والمكان    كلميم… تتويج مواهب شابة في فن السماع والمديح    أطر تمريضية ل2M.ma ..نستغرب إقدام الوزارة على توجيه أوامر الإلتحاق بمراكز التلقيح ثاني أيام العيد    جلالة الملك يعطي تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة    منظمات حقوقية: اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان في الجزائر يشكل تصعيدا خطيرا    الفنان التشكيلي ابراهيم الحيسن يعرض جديد أعماله بالصويرة    أول دولة تسجل "رقما قياسيا عالميا" وتعلن عن تلقيح جميع مواطنيها.    هل تبرأ الشيخ بوخبزة رحمه الله من حركة "حماس" ..؟!!    الشيخ عمر القزابري يكتب: المَسْجِدُ الأقْصَا بَوَّابُةُ مِعْرَاجِ الأُمَّة …    نسبة ملء سد عبد الكريم الخطابي بالحسيمة تصل الى 99 في المائة    مغاربة يتساءلون: لماذا تم السماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد ومنع أداء صلاة العيد؟    الدورة الرابعة لبرنامج "مضايف Eco6" يروم خلق منظومة سياحية مندمجة بساحل "تامودة باي"    رسالة لإخواننا المستضعفين في فلسطين و سائر الأوطان    الجمعة أول أيام عيد الفطر في هذه الدول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هكذا ردّ أمزازي على مطالب "أساتذة التعاقد"!
نشر في هوية بريس يوم 19 - 04 - 2021

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، اليوم الاثنين بالرباط، إن الوزارة "لم تفرض نمط التوظيف الجهوي على أحد وحريصة على تأمين حق التلاميذ في التمدرس".
وأضاف أمزازي في رده على سؤالين أحدهما حول "الوضعية المقلقة لقطاع التعليم" تقدمت به فرق ومجموعة المعارضة والثاني حول "الموسم الدراسي والجامعي والمهني الحالي" تقدمت به الأغلبية بمجلس النواب ضمن جلسة الأسئلة الشفوية، أن الدليل على عدم فرض هذا النمط هو "الإقبال الكبير والمتزايد والطوعي على مباريات التوظيف التي تعلن عنها الأكاديميات الجهوية سنويا، وبعد اطلاع المترشحين بشكل مسبق على كل ما يتعلق بالوضعية المهنية لأطر الأكاديميات".
واعتبر أن الكثير مما يثار حول ملف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين "يرجع إما لعدم بذل المجهود الضروري للإحاطة بتفاصيل الملف وعدم مواكبة تطوراته، أو لرغبة بعض الأطراف إخراج الموضوع عن سياقه وإطاره الحقيقي".
وأبرز الوزير أن هذا الاختيار في التوظيف أبان عن أهميته ونجاعته للمنظومة التربوية، "إذ مكن نمط التوظيف الجهوي الذي تم الشروع فيه أواخر سنة 2016، من توظيف أكثر من 100 ألف من أطر التدريس في ظرف 5 سنوات، وهو ما يعادل إجمالي ما كان يتم توظيفه في السابق في أكثر من 20 سنة".
كما سمح هذا النمط من التوظيف ، يضيف السيد أمزازي ، "بتحقيق العدالة المجالية في تقديم الخدمة التعليمية لأطفالنا خاصة في العالم القروي ولاستفادة الفتاة القروية على وجه الخصوص من حقها في التمدرس، وتقليص الاكتظاظ وتغطية نسبة كبيرة من الخصاص".
وفي نفس السياق، توقف أمزازي عند الوضعية النظامية لأطر الأكاديميات، مذكرا بأنها مرت بثلاث محطات، عرفت الأولى تنظيم الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين مباريات لتوظيف أطر التدريس بموجب عقود، وفي الثانية عملت الوزارة سنة 2018 ، في خطوة أولى وبدعم كبير من الحكومة ، على الارتقاء بالإطار القانوني للتوظيف الخاص بهذه الفئة، وذلك بالانتقال من مقرر مشترك إلى نظام أساسي مصادق عليه من طرف المجالس الإدارية للأكاديميات، والذي اشتمل على 55 مادة.
أما المحطة الثالثة ، يواصل الوزير، فتم خلالها التخلي بصفة نهائية عن التعاقد واعتماد المماثلة، وتجويد وتطوير النظام الأساسي الخاص المذكور، والانتقال به من 55 مادة إلى 113 مادة، "وهو ما يعتبر إنجازا مهما مكن من إصلاح وتصحيح الوضعية الإدارية لهذه الفئة من الأساتذة".
من ناحية أخرى، تطرق السيد أمزازي إلى ما ميز الموسم الدراسي المنصرم، معتبرا أنه شكل "مرحلة استثنائية في تاريخ منظومتنا التربوية، في ظل تفشي جائحة كوفيد-19".
وقال إن الوزارة تمكنت بفضل الانخراط الكبير للجميع من رفع تحدي الاستمرارية البيداغوجية، وتنظيم الامتحانات الإشهادية الوطنية والجهوية لسلك البكالوريا برسم الموسم الدراسي المنصرم، إلى جانب تأمين الدخول المدرسي الحالي، باعتماد أنماط تربوية محددة، وبروتوكول صحي صارم.
وجدد التأكيد ، بالمناسبة ، على أن الدراسة ستستمر إلى نهاية السنة الدراسية وفق المقرر الوزاري المنظم لها، وذلك حرصا على استكمال المقررات الدراسية واكتساب التلميذات والتلاميذ التعلمات الضرورية لمواصلة مسارهم الدراسي السنة المقبلة في أحسن الظروف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.