صحيفة إيطالية تدعو الاتحاد الأوروبي و إيطاليا إلى فتح قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية للمغرب    العثماني : المغرب أصبح سنة بعد أخرى "أقل ارتباطا بالتساقطات المطرية"!    جامعة “التايكواندو” تكشف سبب استبعاد البطلة “فاطمة الزهراء أبو فارس” من لائحة العناصر الوطنية المؤهلة لطوكيو 2020    الوداد يسافر إلى جنوب إفريقيا بدون نجمه    حيازة وترويج المخدرات يقود شخصين للاعتقال بالرباط    مندوبية التامك تكشف حقيقة تعرض معتقلي حراك الريف "للتعذيب" و"الإهمال الطبي "    كونها أصبحت مصدر دخل.. كيف تتصرف منصات « الميديا » بعد موت الشخص    إسبانيا تُهدد المغرب باللجوء إلى الأمم المتحدة    نقابتان تعليميتان تستعدان لخوض إضراب وطني مرفوق بمسيرة احتجاجية بالبيضاء    ريال مدريد يقف دقيقة صمت حدادًا على "براينت" .. وراموس يتدرب بقميصه    أكادير تتجاوز سقف 5 ملايين ليلة سياحية سنة 2019    الأملاك المخزنية في خدمة الاستثمار    سجن بوركايز بفاس يكشف ملابسات موت عارضة أزياء    المحكمة تصدر حكما جديدا في حق الشرطيين المعتقلين في قضية “سمسار المحاكم” و تؤيد الحكم في حق المتهم الرئيسي    البحرية الملكية تطلق الرصاص.. وفاة مهرب للحشيش وإصابة آخر وتوقيف ستة بالشمال    الحاج يونس: هوجمت في التعاضدية    استنفار طبي بمستشفى شفشاون حول سائحة صينية بسبب فيروس “كورونا”    كورونا.. الخارجية الصينية تضع رقمين أخضرين رهن إشارة المغاربة    انتر ميلان يرفض طلب برشلونة بضم نجمه الأرجنتيني    الدفاع الحسني الجديدي يتَّهِم "بعض الصفحات الفايسبوكية" بشنِّ مؤامرة على الفريق    لاعب رجاوي و ثلاثة من الوداد ضمن التشكيلة المثالية للجولة الخامسة من دوري الأبطال    اتحاد طنجة يقدم بيدرو بنعلي رسميا كمدرب جديد للفريق    وفاة المدونة والناشطة التونسية البارزة لينا بن مهني    "الفيفا": "كان الفوتسال" سيجرى بالعيون المغربية    العثماني: توصلنا إلى تواجد 100 مغربي ب”ووهان” الصينية ونسعى للتواصل معهم    وزارة الفلاحة تتفاعل مع ظهور خنازير بحي الرياض بالرباط    “البام” يفتح باب الطعن في لوائح المؤتمرين    تسريبات إسرائيلية عن صفقة القرن: شعفاط عاصمة لفلسطين    في خطوة مستفزة..حظر ارتداء النقاب على عضوات هيئة التدريس بجامعة القاهرة    بوطيب يطعن في شروط الترشح لقيادة “البام”.. قال: إلياس كان يعبث بالمكتب السياسي    حصيلة جديدة: الصين تسجل 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الثلاثاء    المغنية الأمريكية بيلي إيليش تحصد أبرز جوائز غرامي الموسيقية    الحالة الميكانيكية لسيارة أجرة تتسبب في حادثة خطيرة بدوار برغة باقليم العرائش    صدمة للفنانة المغربية مريم حسين.. السلطات الإمارتية تقرر حبسها ثم ترحليها بعد ذلك!    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام: القرار الأخير للمركز السينمائي المغربي غير وطني وغير أخلاقي..    أول خروج إعلامي ل »مول الدريويتشي »: هذه حقيقة فيديو « القرد »    حوار بين الشعر والموسيقى والعربية والإسبانية في ضيافة دار الشعر بتطوان    سقوط صاروخ داخل مبنى السفارة الأمريكية في بغداد    تحطم طائرة ركاب في أفغانستان واستبعاد وجود ناجين    سفير أمريكا بالمغرب يزور معالم تاريخية رفقة زوجته -صور    أسعار الذهب ترتفع لأعلى مستوى في أسبوعين بسبب مخاوف انتشار فيروس "كورونا"    فيروس “كورونا” يحدث استنفارا بمطارات وموانئ المغرب    دعوة الاتحاد الأوروبي إلى فتح قنصليات في الصحراء    المغرب يحقق رقما قياسيا في صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية    رسائل ألبير كامو إلى ماريا كازارس    «غضب من رماد»    نادي إفريقيا والتنمية يطلق أول بعثة متعددة القطاعات حول فرص الاستثمار في الصناعات الاستخراجية بموريتانيا    ورزازات تحتضن النسخة الثامنة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية    أدوية الأمراض النفسية… محنة الصيدلي    حصيلة جديدة.. 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    بالحبر و الصورة .. الإنصات للمغرب العميق    الصادق المهدي: لا سبيل لإقصاء الإخوان إلا بالديمقراطية (حوار)    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحليل إخباري : أي مستقبل ينتظر الجزائر في العام المقبل؟
نشر في لكم يوم 30 - 12 - 2017


30 ديسمبر, 2017 - 12:09:00




الحالة الصحيّة المترديّة للرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ما انفكّت تثير التساؤلات حول مستقبل البلاد والطاقم السياسي فيها.
أربع ولايات، فهل تأتي الخامسة؟
لم يحصل أبداً أن حكم رئيسٌ الجزائر لهذه المدة الطويلة مثل الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة. في النصف الثاني من القرن الفائت، تربّع هواري بومدين ثلاثةَ عشرَ عاماً على رأس الحكم في البلاد، وبعد موته في العام 1978 تمّ إبعاد بوتفليقة - الذي كان وزير الخارجية آنذاك - عن دوائر السلطة، ولكنَّه عاد إليها منتصراً في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في العام 1999.
غير أن الحالة الصحيّة المترديّة للرئيس الجزائري ما انفكّت تثير التساؤلات حول مستقبل البلاد والطاقم السياسي فيها. في العام 2013، تمّ نقل بوتفليقة، الذي بلغ عقده الثامن من العمر، إلى مشفى باريسيّ بعد تعرّضه لجلطة دماغية، ومنذ ذلك الحين أخذ ظهور الرئيس الإعلامي يقلّ ولكنه تابع إدارة شؤون البلاد واستقبال بعض الضيوف الدوليين والمحليين.
لقد ترك بوتفليقة القصر الرئاسي في الجزائر العاصمة، ويقوم الجهاز الإعلامي التابع للرئاسة بنشر صورٍ وفيديوهات له بين الحين والآخر للتأكيد على "صحّته الجيّدة"، ولتفنيد إشاعات وفاته التي كثرت في السنوات الأخيرة.
في السادس من كانون الأول/ديسمبر، زار الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بوتفليقة وكان برفقة وزير الخارجية، جان-إيف لودريان. الأخير تحدّث إلى إحدى الإذاعات الفرنسية واختار أن يجيب بديبلوماسية عندما سئل عن حالة بوتفليقة الصحية.
وقال لودريان "الرئيس الجزائري بصحة عقلية ممتازة" ثم أضاف "أنه تعبان أكثر ولكن ذلك يمكن أن يحدث في عمر متقدّم".
الموالون يدعمون ولاية خامسة
يتفق مراقبون على أن السنة القادمة ستكون حاسمة في رسم معالم المستقبل السياسي للرئيس والبلاد، إذ أن عام 2018 يعدّ الأخير في ولايته الرابعة.
وصدرت إشارات عن النظام الحاكم تلمّح إلى إمكانية مواصلة الرئيس حكمه لولاية خامسة بدءاً من العام 2019، خصوصاً وأن لا مانع دستوري لهذا التجديد.
وقال جمال ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الذي يرأسه بوتفليقة إن الأخير هو مرشح التشكيلة السياسية، في حين أعلن رئيس الوزراء، أحمد أويحي، أنه لن يترشح في حال ترشح بوتفليقة إلى الدورة المقبلة.
وينفي الموالون أن تكون قيادة البلاد قد سلّمت لمجموعة سريّة (ما يسمّى بالعلبة السوداء) ردّاً على اتهامات معارضة، فيما يرى البعض في تصريح وزير الخارجية الفرنسي، جان-إيف لودريان، تزكية مسبقة من فرنسا لاستمرار بوتفليقة في الحكم.
ثلاثة سيناريوهات محتملة
في النصف الثاني من العام 2018 سيتقرر مرشّح النظام الجزائري إلى الرئاسة. ويرى بعض المراقبين أن هناك ثلاثة سيناريوهات مطروحة.
السيناريو الأول يختصر بترشّح الرئيس الحالي، عبد العزيز بوتفليقة، إلى ولاية خامسة، ولن يعارض أحد هذا الترشح، لا في الوسط الحزبي السياسي ولا في أوساط المؤسسة العسكرية الجزائرية.
في السيناريو الثاني، قد يحسم الجيش المسألة ويختار خليفةً لبوتفليقة، في حال قرر الأخير عدم الترشح إلى ولاية خامسة أو في حال لم تسنح له حالته الصحية بذلك. هذا السيناريو ينفيه العقيد المتقاعد، رمضان حملات، الذي يرى أن المؤسسة العسكرية الجزائرية بدأت بحملة إصلاحات داخلية واسعة، جعلتها تلتزم الحيادية.
ولكن إشاعات انتشرت في آخر مدة تقول إن بوتفليقة قد يسلّم الحكم إلى شقيقه ومستشاره، سعيد بوتفليقة، الذي يقول البعض إنه ممسك بزمام الأمور في البلاد حالياً. ولكن هذا السيناريو هو الأقل ترجيحاً لأن ترشيح بوتفليقة لشقيقه يعتبر سابقة في الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.