مؤتمرو "الوردة" بجهة درعة يصوتون بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي    أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة لعائلة الفقيد حسن مرابط    شركات الطيران تعلن استئناف نشاطها بمطاري الناظور والحسيمة    بلاغ مهم للمكتب الوطني للسكك الحديدية    قلق من "انهيار خلايا النحل" في عدة مناطق .. وآمال في انفراج الأزمة    المغرب يحذر مواطنيه من اختراق الهواتف والحواسيب    أسر المغاربة المعتقلين في سوريا تحتج بالرباط للمطالبة بإجلاء أبنائهم    قناص إسمه أشرف..الإتحاد الإفريقي لكرة القدم يشيد بالأسد أشرف حكيمي    طقس بارد مع صقيع بهذه المناطق .. توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    ترويج المخدرات يورط ثلاثينيا بابن أحمد    الموت يخطف مؤسسة ورئيسة "رابطة كاتبات المغرب".    كورونا.. تسجيل 97 حالة اصابة جديدة بالناظور و48 بالحسيمة    توقيف شخصين بواد زم كانا ضمن العصابة التي هاجمت السائقين ب"الحجارة " بالدار البيضاء    مصير الجزار الذي إقتحم حمام النساء بسيف    بنسعيد يشرف على تدشين متحف "باب العقلة" في مدينة تطوان    شركات الطيران تعلن استئناف نشاطها بمطاري الناظور والحسيمة    هل توصلت رئاسة مؤتمر الاتحاد الاشتراكي بأي سحب رسمي للترشيحات؟    وزارة العدل تعلن التاريخ الجديد لمباراة الملحقين القضائيين    وفاة الفنان المسرحي الطنجاوي "عبد القادر البدوي"    افتتاح "متحف باب العقلة" بتطوان.. والوزير بنسعيد يؤكد عزمه على تطوير أدوار المؤسسات الثقافية بالمدينة    سكوب.. أمن مراكش يطيح بسارق "الطالبات"    3 لاعبين غابوا عن الحصة التدريبية للنتخب الوطني    رغم اتهام سلطاتها بالتساهل في مراقبة جوازات التلقيح.. المغرب سيستقبل الرحلات القادمة من مطارات إسبانيا بعد رفع الحظر الجوي    تأجيل الدورة 27 من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    بالفيديو.. د.العقرة: أفلام يوتيوب القصيرة.. نحر العفاف ونشر الدياثة والترويج للزنا والخمور والاستهزاء بالحجاب!!    هذا ما سيجنيه المغرب من فتح الحدود الجوية والبحرية    وكالة الأدوية الأوروبية تجيز استخدام أول عقار مضاد لكورونا عبر الفم    بلاغ جديد وهام من وزارة التجهيز    بركات الكان.. بيتيس يرغب في التعاقد مع بوفال    تشافي يبعد الزلزولي عن فريق برشلونة    سابقة.. أمريكا تهدد بفرض عقوبات على بوتين شخصيا..    عضو اللجنة العلمية:مشروع تصنيع اللقاح… سيجعل من المملكة منصة تصدير اللقاحات والأدوية الابتكارية إلى إفريقيا وباقي الدول    جهة الرباط تتصدر قائمة الإصابات اليومية    "الطقوس والممارسات الفلاحية"..كتاب جماعي يسائل تراثا لاماديا غنيا    إطلاق أول اختبار تشخيصي لداء السل مغربي الصنع 100 بالمائة    كورونا تضرب المنتخب الوطني قبيل مواجهة الفراعنة    شاهد جنازة عبد اللطيف هلال.. ستبقى في الذاكرة    مؤسسة "العويس" تمنح جائزة لمنتدى أصيلة    المغرب يزيح إسبانيا ويتصدر العالم في تصدير الطماطم إلى بريطانيا    دورة استرالية المفتوحة: ميدفيديف يهزم تيتيباس ويواجه نادال في النهائي بملبورن    تعيين السينغالي ماغيت ندياي حكما لمباراة المنتخب المغربي ونظيره المصري في ربع نهائي ال "كان"    عاجل.. مؤتمر الاتحاد يصوت لصالح "الولاية الثالثة" بالإجماع ويمهد الطريق لادريس لشكر    بوريطة: تعزيز الشراكة الإفريقية-الأوروبية يتطلب تبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة    تصفيات مونديال 2022: كندا والولايات المتحدة تواصلان السير بثبات نحو النهائيات    مصدر خاص يتحدث لRue20 عن حقيقة منع أمينتو حيدار من السفر بمطار العيون    أخنوش وبنجلون ضمن قائمة أغنى أغنياء أفريقيا لسنة 2022    لشكر: عشت عمري كله داخل الإتحاد ولم أندم يوما على هذا الانخراط -فيديو    صلاح بوسريف يوقع "كوميديا العدم"    الحكومة الجزائرية تقرر تمديد تعليق الدراسة لمدة أسبوع    طنجة .. ورشة تواصلية لفائدة مقاولي قطاع الصناعة الغذائية دعما للصادرات نحو الأسواق الكندية    المغرب يستقبل مناورات "الأسد الإفريقي" .. قوات عسكرية وأسلحة إلكترونية متطورة    مؤرخ فرنسي يكشف مخطط إسرائيل لتدمير حي المغاربة في القدس    حادثة من أسوأ فضائح الفساد بالجيش الأمريكي    قضية بيغاسوس في فرنسا.. عن مقبولية شكوى المغرب    ما يزهد في الحوارات والردود العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انتقادات للحكومة بسبب طريقة التعامل مع مقترحات القوانين.. وماء العينين: إشكالية معقدة
نشر في لوسيت أنفو يوم 15 - 12 - 2020

انتقدت الفرق النيابية، أغلبية ومعارضة، طريقة تعامل الحكومة مع مقترحات القوانين، والتي تقابل في غالب الوقت بالرفض، كما حدث اليوم الثلاثاء في لجنة العدل والتشريع، حيث تم تقديم مجموعة من مقترحات القوانين من طرف فرق من الأغلبية والمعارضة، حظيت جميعها برفض الحكومة.
واعتبرت في هذا الصدد، أمينة ماء العينين، عضو الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، أنه "لا يمكن إنكار المجهود الذي تقوم به الحكومة الحالية للتفاعل مع المبادرة التشريعية البرلمانية بتفعيل مقتضيات القانون التنظيمي المنظم لأشغالها، لكن العبرة بالنتيجة: ناذرة هي مقترحات القوانين التي تصل الى الجلسة العامة أو الجريدة الرسمية رغم وجود الفصل 82 من الدستور الذي عجز البرلمان عن تفعيله لحدود اللحظة."
وقالت النائبة البرلمانية إن إشكالية التشريع الحكومي( المبادرة التشريعية لرئيس الحكومة) والتشريع البرلماني، هي إشكالية معقدة لا تخص النسق المؤسساتي المغربي وحده، وإنما هي اشكالية عالمية يستمر فيها الجدل بين الحكومات والبرلمانات، مذكرة أن " ما للحكومة من إمكانيات الخبرة والدراسة والمعلومة، ما لا يتوفر للبرلمان الذي لم يستطع فك عقدة الخبرة المفروض تقديمها لأعضائه رغم تخصيص ميزانيات خاصة لذلك توجه للفرق، وهو ورش يحتاج الى تقييم حقيقي".
أما الاشكال السياسي، تضيف ماء العينين، الذي " يجعل الأغلبية مرتهنة بالحكومة التي تدفع دائما بنيتها في تقديم مشاريع قوانين متكاملة توقف مبادرة نواب الأغلبية في الاقتراح، ويجعل المعارضة أقلية عاجزة عن تمرير مقترحاتها، يبقى سؤال ممارسة البرلمان لسلطة التشريع ذاتيا أمرا متعسرا ومعقدا".
وذكرت ماء العينين بدعوتها في عدة مناسبات إلى إطلاق مناظرة وطنية حول التشريع في المغرب من حيث حكامته وتدبيره وإكراهاته بإشراك واسع لكافة المعنيين، لأنه، بحسبها، من الأوراش التي تعرقل بتعقيدها مسار التنمية والديمقراطية.
وأبرزت ذات النائبة البرلمانية أن تقوية الاختصاص البرلماني، ودعم مؤسسة البرلمان، وتمكين أعضائه من الخبرات اللازمة لأداء مهامهم كما يجب، هو رهان ديمقراطي حقيقي " لكن قبل هذا وذاك، على الأحزاب السياسية أن تتحلى بالمسؤولية في اختيار نائبات ونواب قادرين على ممارسة أدوارهم والوعي بها، مع توسيع المساحات السياسية أمامهم للاضطلاع بوظيفتهم التشريعية والرقابية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.