يهم تجار الناظور.. تحذيرات هامة من الجمارك المغربية لتجار الذهب والمعادن الثمينة    تنصيب الرئيس الأول الجديد لاستئنافية مراكش والوكيل العام للملك لديها    الصراع الانتخابي بين "البيجيدي" و"الأحرار" يَصل وزير الداخلية    المجلة الانجليزية الشهيرة يوروموني تتوج التجاري وفا بنك خلال مراسم جوائز التميز    قطاع تصدير المنتجات الغذائية الفلاحية بالمغرب يسجل أداء جيدا خلال 2021    7 دول تعترض على قبول إسرائيل عضوا مراقبا لدى الاتحاد الإفريقي    "واتساب" يعلن إطلاق ميزة جديدة للصور والفيديو    لأول مرة في التاريخ المولودية الوجدية ممنوع من الانتدابات بسبب "الديون"    "الشاوي" أسطورة الكوكب المراكشي يغادر إلى دار البقاء    أولمبياد طوكيو... الرباع السوري يهدي سوريا الميدالية الأولى بطوكيو    التامك مدير سجون المملكة: الريسوني لا يلتزم بإضراب حقيقي عن الطعام    قتل والدته وفصل رأسها عن جسدها بكازا.. الأمن يكشف تفاصيل الواقعة    كرونا تتفجر في أغلب الجهات…جغرافيا الفيروس    كومداتا تحدث لجنة السلامة لضمان امن موظفيها بشراكة مع هيئة الاطباء ومنظمة الصحة    التقرير السنوي لبنك المغرب برسم سنة 2020 والتحديات المستقبلية    دائرة سلا تخلق الحدث وتضع "البيجيدي" في ورطة بسبب بنكيران    بلاغ هام من وزارة التربية الوطنية بخصوص السكن بالأحياء الجامعية    سِراج الليل    شركة بريطانية تعلن عن وجود أكثر من ملياري برميل من النفط في سواحل أكادير    الطلاق بين الوداد بحصيلة متواضعة والبنزرتي الرابح الأكبر    ألمانيا في طريقها لاعتماد الحقنة الثالثة في صفوف المسنين الشهر المقبل    الوضعية الراهنة للتصيد الاحتيالي عبر تطبيقات تبادل الرسائل الإلكترونية    اتخاذ مسافة في العلاقة مع الأقارب يجعل التعايش معهم أكثر أمنا    كورونا تغلق مسرح محمد الخامس والمكتبة الوطنية بالرباط    أرباب الحمامات بسوس: نشغل أكثر من 3500 شخص ونحن الأكثر تضررا من الجائحة    أحوال الطقس غدا الخميس.. أجواء حارة في معظم المناطق    المغرب يقاضي شركة نشر صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ"الألمانية    بنك المغرب: البنوك وزعت 2.7 مليار درهم كقروض "انطلاقة"    المغرب والجزائر بين مد اليد وقطعها..    بايدن يشيد بجهوده لتلقيح أميركا والعالم ضد كوفيد 19    موقف ملتبس…بايدن ينشر خريطة المغرب مفصولا عن صحرائه (تغريدة)    رئيسة جماعة المحمدية السابقة تقدم استقالتها من "البيجيدي"    الدفاع الجديدي يحسم في مستقبل بنشيخة    بعد قرار منع التنقل ابتداء من الساعة التاسعة ليلا    شاب يقطع رأس والدته ويجول به في الشارع العام    "الدين في السياسة والمجتمع" إصدار جديد للكاتب أبو القاسم الشبري    تفاصيل مشاركة المغرب في مناورات عسكرية بإسرائيل    أولمبياد طوكيو: عزل الفريق اليوناني للسباحة الايقاعية بسبب خمس إصابات بكورونا    عايدة ستنفذ خطتها ضد فراس وأيلول بعد تهديدات ذكرى...إليكم أحداث "من أجل ابني"    دنيا تحاول إقناع كمال للتخلي عن فكرة الزواج من نسرين.. في حلقة اليوم من "الوعد"    المغرب والبرازيل يوقعان اتفاقا لنقل التكنولوجيا في مجال شحن بطاريات السيارات    "الشريف مول البركة"، استغل الدين وأوقع في الفخ الحاج إدريس تاجر المجوهرات.. الأربعاء مساء    تونس .. اتحاد الشغل يدين تهديد الغنوشي باللجوء للعنف و الاستقواء بجهات أجنبية    وفاة الفنانة المصرية فتحية طنطاوي    عاملون بغوغل وأبل وفيسبوك: العودة للعمل من المكتب "أمر فارغ"    ليفربول يخطط لمكافأة صلاح براتب قياسي    العثماني يحسم الجدل القائم حول عزم وزارة الصحة فرض إجبارية التلقيح على المغاربة    رجاء أكادير لكرة اليد يفوز بكاس العرش للمرة الثانية في تاريخه    مرسيل خليفة ينجز في سيدني "جدارية" محمود درويش موسيقياً    حرب الطرق تواصل حصد الأرواح (حصيلة)    الشاعر المصري علاء عبد الرحيم يفوز بجائزة كتارا للشعر    فوز ‬فرقة «‬فانتازيا» ‬بالجائزة ‬الكبرى ‬برومانيا    13 مدينة عربية تسجل أعلى درجات حرارة بالعالم خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية    تقرير: تراجع عدد الأوراق النقدية المزورة بنسبة 34 في المائة سنة 2020    انخفاض إصدارات الدين الخاص بنسبة 32,6 في المائة سنة 2020 (بنك المغرب)    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مجلس حقوق الإنسان.. مساءلة النظام الجزائري حول اختلاس المساعدات الإنسانية في مخيمات تندوف
نشر في لوسيت أنفو يوم 24 - 06 - 2021

استنكر الوفد المغربي، المشارك في الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان، اليوم الخميس، بأشد العبارات، التصرفات المؤسفة للنظام الجزائري وجشعه، لا سيما اختلاس المساعدات الإنسانية الموجهة إلى مخيمات تندوف.
وفي إطار الحوار التفاعلي مع الخبير المستقل المعني بالتضامن الدولي، في إطار الدورة ال 47 للمجلس، أكد الوفد المغربي، في تصريح له، على مسؤولية النظام الجزائري في اختلاس المساعدات الإنسانية التي تصل إلى 105 ملايين أورو بين سنتي 1994 و2004، منحها الاتحاد الأوروبي لساكنة مخيمات تندوف، وتم توثيقه من قبل الهيئات المختصة.
وسجل الوفد المغربي أنه "من المؤسف أن دولة كالجزائر تقدم، بدافع الجشع، على فرض ضريبة بنسبة 5 في المائة على هذه المساعدات"، مشددا على أن المملكة تدعو إلى فرض عملية تدقيق على استخدام المساعدات الإنسانية المقدمة، وتسجيل ساكنة مخيمات تندوف في الجزائر، كما يوصي بذلك مجلس الأمن ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والبرلمان الأوروبي، الأمر الذي يرفضه النظام الجزائري لأسباب سياسية بحتة، في انتهاك للقانون الإنساني الدولي.
ولفت المصدر ذاته، إلى أن "الأخطر من ذلك بكثير، أن هذه الساكنة المعزولة، التي ترزح تحت سيطرة القوات الجزائرية منذ أزيد من 45 عاما، تخضع للمراقبة وتجنيد الميليشيات الانفصالية، المدججة بأسلحة من جميع الأنواع، بما في ذلك الصواريخ والمدرعات، والترسانات المقدمة مباشرة من قبل السلطات الجزائرية، على مرأى ومسمع العالم".
كما انتهز الوفد المغربي فرصة هذا الحوار مع الخبير المستقل المعني بالتضامن الدولي، لفضح تحركات ومناورات النظام الجزائري ضد الوحدة الترابية للمغرب.
وتساءل "عن أي تضامن نتحدث عندما تتم تعبئة ملايير الدولارات لعقود لمعاكسة الوحدة الترابية لدولة جارة ؟ هل يوجد هناك مفهوم لتضامن مقرون باعتداء ؟ مبرزا أن "مثل هذه الأسئلة ت طرح على الطغمة العسكرية المسؤولة عن هذه الانتهاكات الصارخة للقانون الإنساني الدولي، وبالتالي لحقوق الإنسان التي يسعى مجلسنا للنهوض بها".
ولدى تفنيده لمزاعم ممثل الجزائر، أكد الوفد المغربي أن "الصحراء المغربية تمثل اليوم ملاذا للتضامن والسلام والتنمية الاقتصادية".
واعتبر أنه "يتعين على حكام الجزائر الاستلهام من هذا المجهود التنموي إذا كانت لديهم أدنى رغبة في تلبية الاحتياجات الملحة لمواطنيهم، الذين يتظاهرون بالملايين منذ ما يفوق السنتين، ينددون بالحكم الكارثي لبلدهم، الذي يوظف، عبثا، الوسائل المالية والدبلوماسية للدعاية وإلحاق الضرر بالمغرب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.