قيادي بالتوحيد والإصلاح يدافع عن مزوار وينتقد وزارة الخارجية    تذكير: موعد ودية المغرب و الغابون    ضرورة تنزيل سياسة جنائية فعالة    قيس عقب فوزه برئاسة تونس.. “عهد الوصاية انتهى وأول زيارة خارجية ستكون للجزائر”    فرنسا “قلقة” لفرار عائلات جهاديين من مخيم في سوريا    "الأحرار": العثماني يصفّي الحسابات السياسية عبر رئاسة الحكومة    فان دي بيك اغلى من زياش بالريال    استعدادا لمباراة الغابون الودية.. المنتخب الوطني يواصل تحضيراته بطنجة    محمد احتارين يدخل ضمن مخططات عملاق انجلترا    رئيس مصلحة الإنعاش بمستشفى الهاروشي: استقبلنا 3 أطفال رمتهم والدتهم من الطابق 4 وهذه وضعيتهم-فيديو    محمد فضل الله "خبير اللوائح الرياضية": "حاليا الكاف لا تستطيع ابعاد إتحاد العاصمة الجزائري من دوري الأبطال رغم تجميد أنشطته الرياضية"    النجم نيمار يخرج مصابا خلال ودية البرازيل ونيجيريا    أوجار “يطلق النار” على العثماني: رئيس الحكومة يجب أن يكون قائدا ولكن للأسف لم نجد شخصا مؤهلا لشغل المنصب    تطوان.. انتحار غامض لمتزوج بمنزل صهره    بعد تدخل عسكري بسوريا .. المغرب يخالف العرب ويرفض إدانة تركيا    آفة العالم العربي ليست قلة الموارد.. بل وفرة المفسدين...    حسب سبر الآراء.. قيس سعيد سابع رؤساء تونس بنسبة 76% بعد سحق منافسه    دراسة حديثة: السفر يجعلك أكثر سعادة من الزواج    اخنوش يخصص 430 مليون لتوسيع قرية الصيادين بميناء كلايريس بالحسيمة    الاتنتخابات الرئاسية التونسية.. استطلاعات الراي تعلن قيس السعيد رئيساً لتونس    في انتخابات شديدة التنافس.. بدء فرز الأصوات لتحديد رئيس تونس القادم    مدير التعاقدات بالأهلي يكشف مستقبل أزارو    طقس الاثنين.. سماء غائمة واحتمال سقوط أمطار    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    سعيّد يكتسح الانتخابات الرئاسية التونسية ب72%    العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه    مراكش: سائق في حالة سكر يقتحم محل وجبات خفيفة ويدهس تسعة أشخاص بعضهم في حالة خطيرة    محمد الغالي: الخطاب الملكي يدعو إلى إشراك القطاع البنكي لضمان إسهام أمثل في الدينامية التنموية    هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباطرونا    ترامب يعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات ضد تركيا    انتقادات وزارة الخارجية تدفع مزوار إلى الاستقالة من "اتحاد الباطرونا"    الجامعة غير معنية بنزاع إتحاد طنجة ولاعبه حمامي    حريق بمستودع لليخوت يتسبب في خسائر مادية كبيرة بمارينا سمير    الخميسات.. درك والماس ينهي نشاط مروج مخدرات مبحوث عنه    ماسي في ضيافة “بيت ياسين”    تحقق مردودية عالية.. متى ستتجاوب الأبناك مع مشاريع الشباب؟    محمد رمضان يحل في المغرب غدا الاثنين.. يلتقي الإعلام قبل بداية تصوير الكليب    طالبة يابانية سلمت ورقة الامتحان بيضاء وكشف المعلم لغزها    بعد ضجة فشلها في إقناع لجنة التحكيم.. شاهد أداء الفنانة ليلى البراق في “ذا فويس”-فيديو    ضبط 192 ألف شاحن للهواتف المحمولة غير مطابقة لمعايير السلامة بميناء طنجة المتوسط    الجبهة النقابية لشركة سامير تجدد مطالبتها بعودة الإنتاج بالمصفاة    104 مرضى نفسانيين حاولوا الهروب جماعيا من مستشفى الرازي بطنجة    بيبول: زوجة غنام تدخل عالم التنشيط التلفزيوني    غرناطة المرآة    فيلم «تداعيات».. مصائر ما بعد الحرب    سعيد بوخليط في «مفاهيم رؤى مسارات وسير» .. شظايا فكرية وفلسفية لأدباء وفلاسفة ومفكرين    انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا.. والمغرب يحتضن مقرها : خبراء الأدوية في 15 دولة إفريقية يؤسسون جمعية للتوزيع الصيدلي تحقيقا للأمن الدوائي ومواجهة الأدوية المزيّفة    “بركة” يطالب “العثماني” ببرنامج حكومي جديد وتعديل مشروع قانون المالية    توقف حركة القطارات من فاس والقنيطرة نحو طنجة لأربع ساعات لاندلاع حريق غابوي    دراسة: انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    تناول المكسرات يساهم في الحد من زيادة الوزن    إذ قال لابنه وهو يعظه    اكتئاب المراهقة    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النمو الفلاحي بالمغرب نتيجة لمزيج بين السياسة العامة وإشراك القطاع الخاص (مصطفى التراب)

أكد الرئيس المدير العام لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط السيد مصطفى التراب أن النمو القوي الذي سجله القطاع الفلاحي بالمغرب يعد نتيجة لمزيج مابين السياسة العامة وإشراك القطاع الخاص.
وأبرز السيد التراب في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال الدورة الثانية لملتقى التنمية الفلاحية بالقارة الإفريقية (إيف إيم بي أفريكا 2011) اليوم الخميس بمراكش ،أهمية مخطط المغرب الأخضر ، ودوره في التنمية الفلاحية بالمملكة .
ونوه السيد التراب في هذا الاطار ، بمختلف التدابير التي اتخذها المغرب على مستوى القارة الأفريقية لتحقيق الثورة الخضراء ، مستدلا بما أنجزه المعهد الوطني للبحث الزراعي ،حيث قام بوضع خريطة لخصوبة التربة في دولة مالي.
وبعد أن ذكر، بالتزام مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط المساهمة في التنمية الفلاحية في أفريقيا ، أشار السيد التراب الى أن هناك جهودا متميزة تم بذلها ، فيما يخص توجيه كميات كبيرة من الأسمدة لأسواق القارة الأفريقية.
وقال إن تطوير هذه الصناعة بأفريقيا ، يتطلب خلق ظروف مواتية لاستعمال الأسمدة على المستوى المحلي ، وتشجيع نمو القطاع ، وتعزيز الشراكة مع الفاعلين الأفريقيين المحلين والشراكة بين القطاعين العام والخاص ، وتشجيع تنظيم منتديات لتبادل الخبرات العملية والمشاركة في المناقشات حول ايجاد الحلول.
ومن جانبها ،لاحظت السيدة فابيانا فيلد ، المسؤولة عن الاستثمارات بمصلحة الانتاج الفلاحي والتجارة بمؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي ، أن التنمية الفلاحية مسألة بالغة الأهمية لا سيما وأن هناك مشاكل نجمت عن أزمة الغذاء الحالية .
وبعد ،أن قدمت لمحة عامة عن التدابير المتخذة من قبل البنك الدولي في هذا المجال ، دعت السيدة فيلد في هذا الصدد ،الى تحسين وعقلنة استخدام التكنولوجيا والأسمدة والمياه ، وتعزيز ولوج الفلاحين للتمويل ، والى تطوير البنية التحتية الملائمة ، وتحسين الأسواق ووضع روابط قوية بين الفلاحين والأسواق.
ويشكل هذا الملتقى، المنظم من قبل مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط إلى غاية 11 مارس الجاري ، مناسبة للمشاركين لتدارس آفاق تحقيق ثورة خضراء حقيقية في المجال الفلاحي بإفريقيا، مع تسليط الضوء على الإجراءات المتخذة في مجال التنمية الفلاحية.
كما يعتبر الملتقى ، الذي يشكل محطة هامة في التنمية الفلاحية وفي استعمال الأسمدة بطريقة مستدامة، فرصة لتحديد أسس تحقيق هذه الثورة الخضراء بالاعتماد على تجارب المنتجين والمستوردين والموزعين وتجار الأسمدة بالتقسيط، بالقارة الإفريقية.
وتتميز دورة هذه السنة بمشاركة مهنيين وهيئات علمية وتنموية ومنتجي الأسمدة، وموزعين بإفريقيا وبلدان أجنبية.
يشار الى أن مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ، باعتبارها رائدا على المستوى العالمي في مجال الفوسفاط ومشتقات الأسمدة ، ركزت في اطار " الثورة الخضراء " على القارة الأفريقية ووضعتها على رأس أولوياتها ،هادفة بذلك الى المساعدة على خلق سوق أسمدة مستقرة في القارة وذلك من خلال تقوية التعاون فيما بين دول الجنوب و المساهمة في تعزيز موقعها ضمن كبار الفاعلين الزراعيين في العالم بصفة عامة و أفريقيا بصفة خاصة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.