مساخيط العهد الجديد …    سقوط طائرة تدريب عسكرية ومقتل طاقمها بالجزائر    عاجل…طنجة.. آيت الطالب يُعفي المدير الجهوي للصحة بسبب “الإختلالات المالية “    تسجّل أول إصابة بفيروس “كورونا” الجديد بألمانيا    نقطة نظام.. ليبيا من جديد    رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم يحل بالعيون و يلتحفُ اللباس الصحراوي    أحمد ولقجع يصلان إلى العيون.. والمنتخب المغربي يخوض آخر مران قبل "الكان"    الترجي والرجاء بث مباشر 25-01-2020 دوري ابطال افريقيا    بنجلون: القطاع البنكي سيلتزم ب3 ملايير درهم لتمويل صندوق دعم المقاولات    معتقلو “حراك الريف” بسجن “جرسيف” يدخلون معركة الأمعاء الفارغة-التفاصيل    طقس بارد ودرجات حرارة تصل إلى الصفر الثلاثاء بهذه المناطق    ألمانيا تسجّل أول إصابة بفيروس "كورونا" الجديد    بعد تفاعلها السريع.. شرطة فاس تفك لغز فيديو الضرب والجرح بفاس بعد نشر فيديو الضرب والجرح بفاس    سرقة القوارب البحرية تتواصل بميناء الجديدة بعد اختفاء قارب بحري في ظروف غامضة    “صفقة القرن”: الفلسطينيون يحثون العالم على رفض الخطة مع اقتراب موعد الكشف عنها    لقاء تواصلي بالداخلة حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب    سجن “بوركايز” بفاس يوضح ملابسات موت عارضة أزياء    "وينرز" تصدر تقريرا مفصلا حول مباراة اتحاد العاصمة و تؤكد أن "لقاء سان داونز بمثابة امتحان "    وزير الخارجية السعودي: الإسرائيليون غير مرحب بهم في المملكة العربية السعودية    الجيش الأمريكي يؤكد تحطم طائرة في أفغانستان    العثماني: "البق ما يزهق"، المغرب خال من فيروس "كورونا" والوضع تحت السيطرة والمراقبة مشددة برا وبحرا وجوا    العثماني: ارتباط الاقتصاد بالتساقطات المطرية بدأ يقل.. ومخطط مائي خصص له 383 مليار درهم    الحبس النافذ لأستاذ تارودانت بعد إدانته بتعذيب طفلة في عمر الزهور    أمن الفقيه بن صالح يضع حدا لعصابة إجرامية متخصصة في السرقة وترويج المخدرات    مهرجان أنوال الوطني لسينما المدارس بتطوان    إمارة المؤمنين “إسلام سياسي” تشعل الصراع مجددا داخل حزب الأصالة والمعاصرة    التعادل يحسم مباراة أولمبيك آسفي ومولودية وجدة    لاعب بارز يتخلف عن رحلة الوداد إلى جنوب إفريقيا    بلاغ للديوان الملكي    عاجل ..بلاغ للديوان الملكي بخصوص "كورونا فيروس"    إصدار المدونة العامة للضرائب برسم 2020    المغاربة استهلكوا 14.7 مليار سيجارة سنة 2019    حظر ارتداء النقاب لأعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة    جامعة “التايكواندو” تكشف سبب استبعاد البطلة “فاطمة الزهراء أبو فارس” من لائحة العناصر الوطنية المؤهلة لطوكيو 2020    صحيفة إيطالية تدعو الاتحاد الأوروبي وإيطاليا إلى فتح قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية للمغرب    الأملاك المخزنية في خدمة الاستثمار    الحاج يونس: هوجمت في التعاضدية    إسبانيا تُهدد المغرب باللجوء إلى الأمم المتحدة    أكادير تتجاوز سقف 5 ملايين ليلة سياحية سنة 2019    استنفار طبي بمستشفى شفشاون حول سائحة صينية بسبب فيروس “كورونا”    حصيلة جديدة: الصين تسجل 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    المغنية الأمريكية بيلي إيليش تحصد أبرز جوائز غرامي الموسيقية    شربة الخفافيش.. علماء صينيون يكشفون مصدر انتشار فيروس كورونا    صدمة للفنانة المغربية مريم حسين.. السلطات الإمارتية تقرر حبسها ثم ترحليها بعد ذلك!    أول خروج إعلامي ل »مول الدريويتشي »: هذه حقيقة فيديو « القرد »    حوار بين الشعر والموسيقى والعربية والإسبانية في ضيافة دار الشعر بتطوان    أسعار الذهب ترتفع لأعلى مستوى في أسبوعين بسبب مخاوف انتشار فيروس "كورونا"    دعوة الاتحاد الأوروبي إلى فتح قنصليات في الصحراء    «غضب من رماد»    نادي إفريقيا والتنمية يطلق أول بعثة متعددة القطاعات حول فرص الاستثمار في الصناعات الاستخراجية بموريتانيا    رسائل ألبير كامو إلى ماريا كازارس    حصيلة جديدة.. 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    أدوية الأمراض النفسية… محنة الصيدلي    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موقع “ستيب تو هيلث”:استبدال الألعاب و الهواتف الذكية بالكتب يقوي الذاكرة و يمنع الأمراض
نشر في نون بريس يوم 10 - 12 - 2018

يُنصح الناس دائما بالقراءة فهي توسع الآفاق وتنمي مدارك الإنسان، وتساهم أيضا في تثقيفهم، ولا يوجد وقت معين مفضل للقراءة.
كما تعتبر القراءة مفيدة للدماغ، وذلك بحسب تقرير لموقع “ستيب تو هيلث”، حيث أشار إلى أن الدماغ يعمل في الليل أكثر ويكون أكثر استعدادا للاستفادة من أي قراءة تقوم بها قبل النوم.
ونصح التقرير الناس باستبدال اللعب بالأجهزة الذكية في الليل بالقراءة وذلك للحصول على الفوائد التالية:
تقوية الذاكرة
ربما نصحك الكثير من الأصدقاء حينما كنت طالبا بالدراسة ليلا، وذلك لأنهم كانوا يرون هذه الطريقة هي الأنسب لحفظ المعلومات.
وكما يعلم الجميع، فإن الدماغ يعمل بجد أكثر في أثناء الليل، وذلك لأنك تكون في فترة استراحة، ومن ثم يتم تركيز كل طاقة الجسم في المخ، وعليه، حين تقرأ في الليل تلتصق المعلومات في دماغك أكثر، مما يساهم بتقوية ذاكرتك.
بالإضافة إلى ذلك، يركز الأشخاص أيضا بشكل أفضل في الليل، لذا فإن الاستفادة من القراءة وتعلم شيء مفيد سيكون جيدا لك.
تمارين الدماغ
يمارس الناس الأنشطة الرياضية ويمرنون أجسامهم لتكون أكثر صحة ومرونة، وكذلك الأمر بالنسبة للدماغ فإنه يحتاج للتمرن، فتمرينه وتدريبه بالقراءة يساعد الإنسان في الحصول على ذاكرة أفضل ووقت أسرع للتذكر.
وعندما تقرأ قبل الذهاب إلى الفراش يبدأ عقلك في العمل، والتركيز على ما كنت تقرأ يمرن عقلك في أثناء نومك، ويساعدك ذلك على الاستجابة بسرعة أكبر، ويمكن أن يكون ذلك مفيدا جدا عند إجراء محادثة عامة، أو حدوث شيء غير متوقع ويجب عليك التصرف بسرعة.
كما أن تمرين دماغك بالقراءة ليلا سيحسن ذكاءك، وتذكر أن عقلك يجب أن يفكر كثيرا في أثناء القراءة ويعزز خيالك، ويمكن أن يساعدك هذا في أن تصبح أكثر إبداعا أيضا.
منع الأمراض
يمكن أن تساعد القراءة في الليل على منع بعض الأمراض خاصة إذا أصبحت عادة يومية، فهذا الأمر يمكن أن يكون مفيدا بشكل خاص إذا كنت معرضا لخطر الإصابة بمرض الزهايمر على سبيل المثال.
ومن خلال تمرين عقلك وتحسين ذاكرتك، فإنك تتمتع بمزيد من الحماية ضد هذا المرض المحتمل.
وصحيح قد لا تستطيع منع الزهايمر أو الخرف، ولكنك تستطيع تأخيره عبر وسائل وقاية عدة منها القراءة ليلا.
فوائد أخرى
وأيضا أشار موقع “ماي بيرفكت ات” في تقرير له، إلى أن قراءة كتاب في الليل أفضل من استخدام الهواتف الذكية، خاصة أن الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات يمنع إنتاج هرمون الميلاتونين، الذي يتحكم في إيقاعك اليومي ويساعدك على النوم.
كما يمكن أن تخدع التكنولوجيا عقلك ليعتقد أنه يحتاج إلى البقاء مستيقظا، ويبقيك في حالة تأهب ويجعل من الصعب الاسترخاء، ويمكن أن يؤدي الإبقاء على الهاتف المحمول في متناول اليد أيضا إلى إعاقة النوم، وذلك بفضل الأجراس التي تصدر عن الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني والمكالمات، أو تذكيرات التقويم في وقت متأخر من الليل.
بالمقابل، يساعدك قراءة كتاب في الليل على الانتقال إلى عالم خيالي، مما يخفف التوتر ويساعدك على الاسترخاء، بالإضافة للفوائد التالية:
تحسين الوظيفة الإدراكية
تقليل مستويات التوتر
خفض مستويات الكورتيزول، وهو هرمون يتم إطلاقه كرد فعل على الإجهاد، وتسبب زيادته مشاكل صحية عدة منها، زيادة سكر الدم وارتفاع ضغط الدم والبدانة.
كما تساعدك القراءة قبل النوم على تحسين روتين نومك والحصول على ليلة نوم رائعة.
القراءة قاتلة للأرق
يؤثر الأرق على شعور الإنسان جسديا ونفسيا، وبحسب ما نشرت صحيفة “ديلي تلغراف”، وفقا لدراسة أجريت في عام 2009 من قبل الباحثين في جامعة “ساسكس” البريطانية، فإن فتح كتاب وقراءته قبل الذهاب إلى الفراش يمكن أن يساعدك على التعامل مع الأرق.
وأظهرت الدراسة أن ست دقائق من القراءة تقلل من الإجهاد بنسبة 68 في المئة، مما يصفي الذهن ويهيئ الجسم للنوم.
وقال “ديفيد لويس” عالم النفس ومؤلف الدراسة، إن الكتاب “أكثر من مجرد إلهاء، ولكنه نشاط منشط للخيال، وهو الذي يجعلك تدخل حالة تغير في الوعي”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.