المغرب و بريطانيا يحتفلان بالذكرى 300 لتوقيع أول معاهدة بينهما    مجلس الوزراء الإسرائيلي يصادق على رفع مستوى العلاقات مع المغرب    البيت الأبيض الأمريكي: إدارة الرئيس بايدن ستبني على نجاح اتفاقية التطبيع بين "إسرائيل" والمغرب    الجامعة العربية ترحب بتفاهمات الفرقاء الليبيين في بوزنيقة    إنجاز لم يتكرر منذ 1940..إحصائيات تفتح بوابة التاريخ للمغربي النصيري    عبد الرزاق حمد الله يقوم بزيارة لمركز التكوين بآسفي    ثاني حصة تدريبية للأسود المحلية تحضيرا لأوغندا    بويرير يثأر من ماكغريغور ويسقطه بالضربة القاضية..ونورمحمدوف يعلق!    مطار أكادير..الأمن يحبط محاولة تهريب 20 ألف دولار داخل حقيبة أمريكي    توقيف مؤقت لبث الدروس المصورة الموجهة إلى جميع المستويات الدراسية    خبر سار للكازاويين.. 400 حافلة ‘ألزا' جديدة تجوب الشوارع نهاية فبراير    هذا هو السيناريو التقريبي لما وقع أمس بمنطقة "الكركارات"    برلمانيو التقدم والاشتراكية يطالبون الحكومة بإنقاذ النقل السياحي من الإفلاس    مهنيو المطاعم يطالبون باستفادتهم من تطعيم كورونا    فرنسا تترقب خطاب ماكرون وتوقعات بإعادة تشديد القيود بسبب كورونا    الدار البيضاء.. الحافلات الجديدة تدخل الخدمة بحلول نهاية فبراير المقبل    خلال سنة.. بناء 10 وحدات للتعليم الأولي واقتناء 9 حافلات بعدد من قرى عمالة طنجة-أصيلة    أشرف غربي يحقق لقب "ستاند آب" ويحصد جائزة 20 مليون سنتيم    حارث يخشى اليوم "السيناريو المرعب"    بفضل العناية المولوية.. المغرب أول بلد إفريقي يوفر لمواطنيه لقاحا لم تحصل عليه إلا الدول المتقدمة    صحيفة إسبانية تُحذر مدريد من منافسة ميناء طنجة المتوسط لميناء الجزيرة الخضراء    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تعرض التدابير ذات الأولوية لسنة 2021    بلجيكا: غرامة مالية للأشخاص الذين سيعودون من سفر غير ضروري في الخارج    رد رسمي من إدارة بايدن حول احتمال التراجع عن قرار اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء!    مقاييس الأمطار المسجلة لأكادير و بقية المدن خلال 24 ساعة الماضية.    كريم بنزيمة: نادي ريال مدريد الإسباني يسير على الطريق الصحيح    مشروع فني جديد.. منصة الاستماع "ديزر" تدعم مغنيي الراب في المغرب    كاترين كامو تكشف أسرار والدها الأب والكاتب والمثقف والعاشق: أبي ليس قديسا- حوار    هل تجر محاكمة ترامب رؤساء ديموقراطيين سابقين للمساءلة ؟    الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات تدعو إلى تفعيل المناصفة في القوانين الانتخابية    الآلاف يتظاهرون في مدريد ضد إجراءات الحكومة لاحتواء فيروس كورونا    اعتداء شنيع على نقابي يشعل فتيل احتجاج العاملات والعمال الزراعيين با شتوكة أيت باها.    جماعة الرباط تصادق بالإجماع على مقترح محمد اليعقوبي    فرنسا تدخل على الخط لانقاذ المكتبات الفرنكوفونية بمراكش من تداعيات الجائحة    "الأنابيك" توضح حقيقة مصداقية عرض شغل لها بوزان بعد شكوك حوله    جمعية تطالب الفردوس بفتح دور الشباب وعدم المس بالمنحة السنوية للجمعيات    إقامة محطة جديدة لتزويد المراكب بالوقود في ميناء آسفي    انطلاق جلسات التحقيق مع حسن الدرهم وآخرين في تهم تتعلق بتبديد وإختلاس أموال عمومية    السيسي: العالم ينظر إلى مصر باندهاش لتعاملها مع "كورونا"    النصيري يؤكد: لن أترك إشبيلية    استقالة رئيس أركان الجيش الإسباني وإقالة ضباط كبار لتقيهم لقاح كورونا بدون وجه حق    الPJD قبيل فوات الأوان.. تناقض المعتقد مع السلوك والتسويغ المنتظر    ‘قصف الكركرات'!!.. مصادر من عين المكان: المعبر آمن تماماً، و'سقوط صواريخ' إشاعة جزائرية مغرضة    استنفار دبلوماسي تركي لإنقاذ طاقم سفينتها المختطفة قبالة نيجيريا    العثور على نسخة مسروقة من لوحة ليوناردو دافنشي    "بعد محاولته الحصول على لقاح كورونا قبل دوره" .. رئيس أركان الجيش الإسباني يعلن استقالته    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    خاص | محسن متولي يرفض المثول أمام لجنة الإنضباط الخاصة بالرجاء    عرض فيلم "في عينيك كنشوف بلادي" على منصتها الرقمية    زائرَةُ الغَسَقِ    وفاة لاري كينغ مقدم البرنامج الشهير على CNN    المغرب ثاني أفضل وجهة للبلجيكيين لقضاء عطلهم السنوية    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية    قريبا.. مناطق للتوزيع والتجارة في بئر كندوز والكركرات    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر كوب 25 .. المغرب يمكنه أن يلعب دورا حاسما في مجال الحياد المناخي
نشر في تليكسبريس يوم 11 - 12 - 2019

قال نوربرت غوريسن نائب المدير العام للسياسة الدولية بوزارة البيئة الألمانية، أمس الثلاثاء في مدريد، إن المغرب الذي يتوفر على إمكانات ومؤهلات كبيرة في مجال الطاقات المتجددة يمكنه أن يلعب دورا حاسما في مجال الحياد المناخي .
وأضاف نوربرت غوريسن خلال لقاء نظمه معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة حول موضوع " الانتقال الأخضر وتقنية ( باور تو إكس ) بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب على هامش مؤتمر ( كوب 25 ) الذي تستضيفه إسبانيا أن دولا مثل المغرب وغيره من البلدان الإفريقية التي تتوفر على إمكانات كبيرة لإنتاج الطاقة النظيفة " ستلعب أدوارا حاسمة ومهمة في مجال الحياد المناخي " الذي هو أحد الأهداف التي حددتها اتفاقية باريس بشأن التغيرات المناخية .
وذكر المسؤول الألماني بأن اتفاقية باريس " تفرض انتقالا كاملا لاقتصادياتنا نحو الحياد المناخي " مشيرا إلى أن تحقيق هذا الهدف يتطلب الابتعاد عن الوقود الأحفوري والمواد الكيميائية المستخلصة من النفط الخام .
وأوضح أن هذا الأمر " لا يمكن تحقيقه بدون كهرباء يتم إنتاجها اعتمادا على الطاقات المتجددة " مضيفا أن تقنية ( باور تو إكس ) تقوم على تحويل الكهرباء إلى مكون طاقي آخر يمكنه تعويض الوقود الأحفوري في الصناعات التي تستخدم الطاقة بكثافة كبيرة مثل صناعة الصلب والإسمنت والمواد الكيميائية .
وأشار نوربرت غوريسن إلى أن وزارة البيئة الألمانية تشجع ومنذ سنوات عديدة الاعتماد على مثل هذه التقنيات الحديثة سواء في الداخل أو في الخارج مؤكدا أن التحضيرات جارية من أجل إطلاق مشروع جديد في هذا المجال بالمغرب خاصة وأن " المتطلبات الأساسية من وجهة النظر البيئية ومن حيث المناخ والمحافظة على الطبيعة تكتسي أهمية قصوى وعلى هذا الأساس نود أن ندعم تنفيذ مخطط رائد لتقنية ( باور تو إكس ) في المغرب " مشيدا بنجاح التعاون مع المملكة في هذا المجال .
وقال المسؤول الألماني " بالنسبة لنا من الأهمية بمكان أن تتم مراعاة جوانب الاستدامة من البداية وأن يتم تطوير المعايير واحترامها " .
وأكد أن وزارة البيئة الألمانية تعمل مع شركاء دوليين آخرين مثل المغرب من أجل إيجاد حلول مشتركة لمختلف الإشكالات التي تطرحها التغيرات المناخية .
وعبأت قمة المناخ ( كوب 25 ) التي تستضيفها مدريد إلى غاية يوم 13 دجنبر قرابة خمسين من قادة العالم ورؤساء الدول والحكومات ورؤساء مؤسسات الاتحاد الأوربي وكبار ممثلي المؤسسات الدولية مثل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية والبنك الدولي للتنمية وذلك من أجل بحث ومناقشة السبل والآليات الكفيلة بمواجهة تحديات التغيرات المناخية .
ويتمثل الهدف الرئيسي لمؤتمر ( كوب 25 ) الذي يعقد تحت رئاسة حكومة الشيلي ويتم تنظيمه بدعم لوجستي من الحكومة الإسبانية في اتخاذ تدابير وإجراءات ستكون حاسمة لمتابعة مسلسل منظمة الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية .
كما أن من بين الأهداف الأساسية والمحورية لمؤتمر الأطراف ( كوب 25 ) رفع مستوى الطموح العالمي من خلال استكمال وإدماج مجموعة من الإجراءات والتدابير في أفق تنفيذ وإعمال مقتضيات اتفاقية باريس بشأن التغيرات المناخية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.