احزاب تعلن دعمها لقيس سعيد واخرى تطالب بالافراج عن منافسه القروي    عصبة أبطال أوروبا: طوطنهام يفرط بالفوز أمام أولمبياكوس    الملعب الشرفي بوجدة جاهز لاحتضان مواجهة المولودية و الفتح الرياضي    توقيف قاصر بتهمة حيازة و الاتجار في المخدرات    "أمير خلية شمهروش" يبدي ندمه ويرفض الاعتذار لعائلة الضحايا    كاتب مغربي يفوز بجائزة التميز الأدبي بكندا    يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا    لاعبان يغيبان عن مواجهة المنتخب المغربي والجزائر    كلوب بروج يتعادل مع غالطة سراي التركي سلبيا    محاضرة علمية وتطبيقية حول الطب الصيني التقليدي بجامعة محمد الخامس بالرباط    مجلس المنافسة يكشف حقيقة "اتفاق" بين شركات المحروقات العاملة بالمغرب    وفاة سيدة من ممتهني التهريب المعيشي بعد سقوطها من مرتفع    عامل إقليم الدريوش يعطي انطلاقة الموسم الدراسي ويشرف على تدشين مدرسة ابتدائية جديدة بميضار    وزارة الداودي تنفي الشائعات وتؤكد:أسعار "البوطا" لن تعرف زيادات    حكيم بنشماس.. لا مصالحة مع فاقدي الشرعية ولا تراجع عن قرارات الحزب    تحذير عالمي: "عدوى فيروسية" سريعة الانتشار تهدد بقتل عشرات الملايين    الشامي: زواج القاصرات يعيق تطور المجتمع المغربي.. يجب تعديل مدونة الأسرة- فيديو    الحوثيون يتوعدون باستهداف منشآت حيوية في الإمارات    بانون: ندرك أهمية الفوز على الجزائر    بوعشرين: أنا لست طارق رمضان ومعركتي مع النيابة العامة غير متكافئة..سلاحي القانون وسلاحها السلطة    قائد الجيش يأمر بمنع نقل المتظاهرين إلى الجزائر    مسرحية "لْمعروض" بالفنيدق .. فرجة مسرحية بكل التوابل الفنية    القايد صالح يتحدث مرة أخرى عن إحباط الجيش لمؤامرة “العصابة” ضد الجزائر ويمنع حافلات نقل المتظاهرين    الصندوق المهني المغربي للتقاعد يخبر المستفيدين من معاشاته بتواريخ تفعيل بطاقة “راحتي”    تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف    اعتقال مواطن دانماركي من أصل صومالي تنفيذا لأمر دولي في قضية تتعلق بحيازة السلاح الناري    الأسود يواجهون وديا منتخبين إفريقيين شهر أكتوبر    لشكر يعلن عن انطلاق الإعداد لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي قبل موعده ويقرّر عدم الترشح للكتابة الأولى    8 أشهر للانتهاء من إنجاز مركز لتحويل النفايات المنزلية لطنجة    ترامب يعين روبرت أوبراين مستشارا للأمن القومي خلفا لجون بولتون    إطلاق منصة إلكترونية موجهة للمقاولات الرقمية الناشئة    الاجتماع على نوافل الطاعات    رفاق بنعبد الله ينتقدون ترحيل الأطفال الطامحين للهجرة ويصفون ظروفهم ب”المأساة”    على شفير الإفلاس    عادل الميلودي يتسبب في إيقاف برنامج إذاعي    أحوال الطقس اليوم الأربعاء 18 شتنبر 2019 بالمغرب    “الأول” ينشر المرافعة الكاملة للنقيب بنعمرو في ملف الصحافية هاجر الريسوني ومن معها    فلاش: «السينما والمدينة» يكشف تفاصيله    مؤسسة “ستاندر أند بورز بلاتس”:السعودية تحتاج نحو شهر لتعويض الفاقد من إنتاجها النفطي    هل تذهب جامعة كرة القدم إلى تأجيل تطبيق “الفار” في البطولة الوطنية؟    ميلاد الدويهي «لن يبلغ السعادة إلا سرا»    «أبو حيان في طنجة» في طبعة ثانية    يقطين يرصد التطور الثقافي للذهنية العربية    بلقيس معجبة بحاتم عمور.. وتتمنى ديو قريب مع سعد المجرد    “الملك..مغرب محمد السادس” كتاب لفهم المملكة بعيدا عن الصور النمطية    أرباح “مكتب الفوسفاط” تقدر ب 18 مليار درهم في النصف الأول من 2019    فلاشات اقتصادية    المصادقة بالإجماع على تقارير جامعة كرة القدم    الانتخابات الإسرائيلية.. نتائج أولية تظهر تعادل “الليكود” و”أزرق أبيض”    المغرب – بريطانيا: توقيع مذكرة تفاهم في مجال الإحصاءات    السنغال تشيد بالتزام الملك لفائدة السلم والأمن في إفريقيا    صاعقة من السماء تقتل 13 شابا في جنوب السودان…    فلندا.. المغرب ضيف شرف في مهرجان الموسيقى الروحية    على شفير الافلاس    على شفير الافلاس    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكاتب الفرنسي هنري بونيي: جلالة الملك محمد السادس ملك عظيم جمع في شخصه بين الروحي والحداثي
نشر في تليكسبريس يوم 27 - 07 - 2015

أكد الكاتب والناقد الأدبي الفرنسي هنري بونيي، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك عظيم، تجمع شخصيته بين الروحي والحداثي، معربا عن إعجابه وتأثره برؤية جلالته الثاقبة وعنايته بشعبه.

وقال هنري بونيي مؤلف كتاب ( شغف مغربي)، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، " أكن كل الاحترام والإعجاب لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يقود مملكته كما يقود الأب أبناءه"، مبرزا بشكل خاص الدور الذي يضطلع به جلالته كأمير للمؤمنين.

وأكد ان المغرب أضحى، في عهد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمثابة منارة بنجاحاته، مسجلا أنه يلاحظ في كل مرة يزور فيها المملكة، أن كل شيء يتغير بسرعة مذهلة، ووفقا لزخم مدهش.

ولدى تطرقه الى مؤلفه الاخير "شغف مغربي" قال هنري بونيي، انه اكتشف في المغرب،حضارة وشعبا عظيمي ، مضيفا انه اطلع على كثير من الجوانب بالمملكة سواء على المستوى الروحي أو الثقافي .

وتابع هنري بونيي" المغرب وطني الروحي، أعيش شغفا مغربيا"، مشيرا الى ان اللقاء مع هذا الشعب، وهذا البلد وهذه الملكية شكل بالنسبة لي إلهاما ثقافيا وروحيا.

وقال الكاتب الفرنسي ان الشعب المغربي، مثل الشعب الفرنسي، يتميز بالاستقامة والإخلاص والشجاعة، مضيفا ان الشعبين يجمع بينهما تآلف عميق.

وتابع "في المغرب، أشعر بأنني في بلدي قلبا وروحا"، مبرزا من ناحية أخرى ان الاسلام بالمغرب يتميز بطابع متفرد، ومعتبرا أنه " يختلف عن الاسلام بالبلدان المجاورة، وعلى الرغم من ان الامر يتعلق بدين واحد ، كل شعب يضفي عليه لمسته".

ويؤكد هنري بونيي في الجزء الاول من مؤلفه الذي عنونه ب"المغرب المرئي" انه أجرى تحليلا مجتمعيا لعهد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشيرا في هذا الصدد الى ان جلالته يولي اهمية خاصة، لتطور المجتمع، وهو ما يفسر ،في نظره، الخصوصية المغربية.

وأضاف ان الشعب المغربي يتميز باحترام الآخر، وان المغاربة محظوظون لتوفرهم على حضارة.

ويتناول هنري بونيي في الجزء الاول من مؤلفه، مسار عهد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، منذ توليه عرش المملكة في 1999، مسلطا الضوء على التقدم الكبير الذي تحقق طيلة هذه السنوات الحاسمة من أجل بناء مغرب حديث، خاصة في مجال إصلاح مدونة الاسرة،وحقوق الانسان، وتكريس القيم المرتبطة بالهوية المغربية في الدستور الجديد.

أما في ما يتعلق بالجزء الثاني من المؤلف "المغرب غير المرئي"، أكد الكاتب انه بمثابة "رواية مقدسة"، مشيرا الى انه ذهل إزاء تاريخ الأسرة العلوية سليلة الرسول (صلعم).

ويستكشف الكاتب في مؤلفه تاريخ المغرب بحثا عن أحداث وشخصيات أساسية ساهمت في تشكيل روح وهوية المغاربة، التي ترتكز على مجموعة من القيم التي ظلت حية الى يومنا هذا.

ولدى تطرقه الى الجزء الثالث من المؤلف "المغرب السري"، أكد الكاتب أنه تناول كل الجوانب التي تربطه بهذا البلد، ومنها ذكريات والديه، وخاصة علاقتهما بالماريشال ليوطي.

ويسلط الكاتب في هذا المؤلف الذي صدر في فبراير 2015 عن دار النشر "روشي" الضوء على الروابط بين تاريخ المغرب وحاضره، معربا عن إعجابه بهذه الامة التي ظلت موحدة عبر العصور، ملتفة حول مجموعة من الاسس التي يعكسها شعار "الله، الوطن، الملك".

يذكر أن هنري بونيي المزداد سنة 1932، حاصل على الجائزة الكبرى للنقد من الاكاديمية الفرنسية عن مجموع أعماله التي تضم ازيد من 25 عنوانا. وهو أيضا صحافي وناقد أدبي، وناشر، كما عمل لفائدة مجموعات كبرى مثل مكتبات (هاشيت) و( فلاماريون) و(ألبين ميشيل)، و(منشورات روشي)، كما يعتبر مؤسسا لدار النشر (الكتبية).

و كان هنري بونيي ايضا عضوا في المجلس الاداري لمؤسسة "روح فاس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.