فتاة عشرينية تنهي حياتها شنقا بطنجة    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    طبيب وإعلامي روسي يحدد المحصنين من "أوميكرون"    قطاع الصيد البحري يمنع جمع و تسويق الصدفيات بمنطقة بوطلحة نواحي مدينة الداخلة    وحيد: ماتش الگابون درس مزيان لبقية "الكان"    مسؤول وزاري يكشف عن خطط إستعجالية بقيمة ثلاث مليارات درهم لمعالجة إشكالية نذرة الماء    فيديو.. في مشهد إنساني لافت.. مواطن سعودي ينقذ كلبا من الغرق بالسيول    الرباط.. محامية العائلة المالكة لمنزل "ميكري" توضح بخصوص النزاع القائم-فيديو    بوصوف يقتفي أثر التاريخ الرسمي الجزائري.. انتهاء الصلاحية ونبش الذاكرة    10 علاجات منزلية لتخفيف آلام أسنان طفلك    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون التصفية المتعلق بتنفيذ قانون المالية لسنة 2019    يوسف النصيري يوجه رسالة "قوية" لمنتقديه    خاليلوزيتش: المنتخب ارتكب أخطاء كثيرة.. وسيناريو مباراة الغابون مفيد    خاليلوزيتش..غير نادم على اختياراتي مع الغابون؟؟    الأسود قد يواجهون مالاوي في دور الثمن    اتفاق بين حكومة أخنوش والمركزيات النقابية التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية    هل تعتزم شركة "ريانير" مغادرة المغرب نهائيا بسبب الإغلاق المتكرر للأجواء؟    قيادي بالحركة الشعبية ...."هناك غياب مضمون سياسي في عمل الحكومة ونخاف أن يصبح إرتباكها بنيويا"    الثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي تنضاف إلى المؤسسات المتوقفة بسبب كورونا    طقس الأربعاء..صقيع مع غياب الأمطار عن سماء المملكة    مكناس.. ضابط شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص متورط في ارتكاب سرقات بالعنف    وزير.. برنامج "أوراش" يعكس التزام الحكومة من أجل توفير "شغل لائق"    هل تفعيل شبكة ال5G يؤثر على أجهزة الملاحة في الطائرات؟    وزارة السياحة تطلق مخططا استعجاليا لدعم القطاع بقيمة 2 مليار درهم    المغرب "بلد إستراتيجي" بالنسبة لإسبانيا (حكومة)    تبون: الاستدانة ترهن حرية قراراتنا في الدفاع عن "البوليساريو"    مطارات المملكة تسجل 9,9 مليون مسافرا خلال سنة 2021    وفاة الأسطورة فرانسيسكو خينتو عن عمر يناهز 88 سنة    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (435) من مسلسلكم "الوعد"    نساء زاوية إفران يتفنن في صناعة الزرابي مصدر رزقهن الوحيد.. في "2M mag"    المغرب يتصدر مجموعته بتعادل مع المنتخب الغابوني    مزور: القطاع الصناعي أثبت قدرته على الاستجابة لكافة احتياجات المملكة رغم تداعيات الجائحة    بشرى للمغاربة.. هذه الشروط تفصل الحكومة عن إعادة فتح الحدود    هزة أرضية بقوة 4,7 درجات بعرض ساحل إقليم العيون    الإمارات تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن    واش لوبي الفرمسيانات مخبينهم؟.. ايت الطالب: أزمة دوايات الرواح وكورونا مختلفة وعندنا مخزون كافي لتغطية الحاجيات من 3 شهور ل 32 شهر    وكالة ناسا تثير قضية نقص أعداد رواد الفضاء    وزارة الثقافة وضعت تصورا جديدا لتعزيز البنيات التحية للعرض المسرحي والسينمائي بالمغرب    الناظور..ارتفاع كبير لاصابات أوميكرون الثلاثاء    ندوة دولية بطنجة تناقش "الأساس التشريعي لرقمنة الإجراءات القضائية"    حكومة ‬مدريد ‬متخوفة ‬من ‬عمليات ‬اقتحام ‬محتملة    وزير النقل يؤكد أولوية إنجاز الخط السككي مراكش- أكادير    خاص.. سفيان رحيمي يثير الجدل ساعات قليلة قبل لقاء الغابون وهذه تشكيلة "الأسود"    وزارة الصحة.. متحور "أوميكرون" يمثل 95 بالمائة من الحالات والموجة الجديدة تقارب ذروتها    في حال فوزه بالرئاسيات الفرنسية.. إيريك زمور يتوعد الجزائريين بهذا العمل؟!    الاتحاد الأوروبي يرفع قيود السفر عن 14 بلدا    بالرغم من التسليح المستمر.. لماذا تراجع المغرب في تصنف أقوى جيوش العالم؟    بلمو يحط رحال توقيع طعناته بمكناس    "معرض الكتاب الافتراضي" في دورته الثانية" في طهران، يستقبل مشاركات من 2014 دار نشر من 15 دولة    أكادير.. إحتفالات " إيض إيناير ".. هكذا هي عادات و تقاليد دوار زاوية أفرني بجماعة التامري    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الثلاثاء (100) من مسلسلكم "لحن الحياة"    "إيسيل" تؤطر عرض مسرحيات شبابية    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرشوة و الفساد في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وراء تنحية نهضة طنجة من مباريات السد
نشر في شبكة طنجة الإخبارية يوم 06 - 09 - 2011

كشف السيد عبد الرحيم الكمراوي رئيس فريق نهضة طنجة لكرة القدم في ندوته الصحافية التي عقدها بمقر غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لولاية طنجة عن حقائق صادمة عن واقع التسيير الرياضي محليا ووطنيا ، وقال أن هذا لا يقل شأنا عن الفساد الموجود في قطاعات اجتماعية أخرى ، وقال أن الحكم الصادر عن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الرامي ببطلان قرار عصبة الشمال بأحقية فريقه بلعب مباراة السد على حساب رجاء بني مكادة بناء على بنود قانون 19و 20و22 من القوانين الجامعة ، يعتبر فضحية بكل المقاييس ، وأن هذا الحكم بقوله أضر كثيرا بمصالح فريقي نهضة طنجة و شباب السعادة ، فالأول حرم من لعب مباراة السد والثاني نزل من القسم الثالث إلى الرابع ، وعدد رئيس فريق نهضة طنجة العيوب الشكلية و الجوهرية التي جاءت في حكم الجامعة ، منها أن الجامعة لم تعمل على إشعار عصبة الشمال كتابة بإيداع رجاء بني مكادة لملف الاستئناف لديها ، كما أنها يضيف عبد الرحيم الكمراوي لم تقم بطلب ملف ذات الملف من العصبة إلا هاتفيا قبل يومين من إجتماع اللجنة المختصة بالجامعة ، حيث تم إرسال الملف عبر الفاكس ، ومن الأخطاء الغير البريئة التي سقطت فيها الجامعة يضيف المعني بالأمر أنها لم تستدعي ممثل العصبة لحضور الإجتماع كما تقتضي بذلك الأعراف ، وتم فقط إستدعاء فريق رجاء بني مكادة بصفته الطرف المستأنف ، والطمة الكبرى التي توضح أن حكم الجامعة تم بواسطة المال الحرام يقول رئيس فريق نهضة طنجة أن الجامعة لم تقم بإشعار العصبة بالقرار المتخذ من طرف اللجنة المركزية للاستئناف ، و تساءل عبد الرحيم الكمراوي لماذا قامت هذه اللجنة بتوقيف رئيس رجاء بني مكادة لمدة شهر مع غرامة مالية ، ولماذا لم يلج مستودع الحكام في مباراة السد التي جمعت فريقه بفريق السلام القصري ، وخلص رئيس فريق نهضة للقول أن اللجنة المركزية للاستئناف بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اعتمدت في قرارها الغريب و الشاذ على الفصول 70و71 و74 من قانون المسابقات و التي نهم الإحتجاج حول التأهيل و مشاركة اللاعبين فقط ، وتغاضت بذكره عن إعتماد الفصل 2و8 من القوانين الجامعة الذي يتعلق بمشاركة مسير موقوف.
فريق نهضة طنجة عبر رئيسه حمل المسؤولية في هذا كله إلى موظف في جامعة اللعبة يقال له " العثماني " الذي قال عنه بأنه توصل بالمال الحرام من أجل صنع هذه المهزلة التي تسيء إلى كرة القدم الوطنية و الرياضة المغربية بصفة عامة ، كما أنها توضح و بالملموس احتقار الجامعة لمدينة طنجة ، و أضاف الكمراوي أن رئيس فريق رجاء بني مكادة يعتبر وصمة عار في جبين كرة القدم المحلية ، لأنه يتأمر على الفرق الطنجاوية و متورط في عدة أشياء تتنافى و الروح الرياضية ، وعن سؤال لشبكة طنجة الإخبارية عن موقف العصبة من حكم الجامعة والرد فعل فريق نهضة طنجة من ذات الحكم ، أجاب عبد الرحيم الكمراوي بالقول ،أن العصبة تعاملت مع الملف بإحترافية و طبقت القانون الجديد حرفيا سواء في لجنة القوانين و الأنظمة أو من خلال مكتب العصبة ، وهذا لا يوضح براءتها و حسن نيتها ، أما الوسائل التي سنقوم بها من أجل التصدي لحكم الفضيحة ، فقد بدانها يقول الكمراوي بعقد هذه الندوة الصحافية ، وسنصدر لاحقا بيانا سيكون وطنيا عبر توزيعه في مدن طنجة ن تطوان ، الرباط ، الدارالبيضاء ، فاس ، حتى يقف الرأي العام على فصول هذه المهزلة ، وأيضا يقول المعني بالأمر سنرفع الموضوع إلى الاحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" للوقوف على هذه المهزلة .
ويرجع ملف هذه النازلة إلى دخول احمد عمرو رئيس فريق رجاء بني مكادة في إحدى المباريات الرسمية للقسم الثالث لعصبة الشمال وهو تحت طائلة التوقيف إلى مستودع الحكام و قام بمهمة رسمية تجلت في تمثيل فريقه إثناء القيام بالإجراءات الإدارية التي تسبق المباراة ، وتمت الإشارة إلى هذه المخالفة في تقرير الحكم ، كما تبين أن الرئيس نفسه عاود الدخول إلى غرفة الحكام خلال فترة الإستراحة ليحتج على الحكم ، كما أنه في مبارة نهضة طنجة بفريق رجاء بني مكادة قام احمد عمرو وهو تحت طائلة التوقيف إلى مستودع الحكام ليقوم بمهمة إدارية رسمية ، مما جعل فريق النهضة يتصدى لهذا الخرق لدى العصبة ، التي إتخذت قرارا عبر لجنة القوانين و الأنظمة بهزيمة فريق رجاء بني مكادة ، هذا الاخير أستأنف الحكم أمام مجلس العصبة ، الذي أيد حكم لجنة القوانين و الأنظمة ، مماجعل فريق رجاء بني مكادة يقوم باستئناف حكم العصبة أمام الجامعة ، وتنص قوانين جامعة كرة القدم في المغرب في الفصل 2و8 على هزيمة الفريق إذا قام بإشراك مسير موقوف في مباراة رسمية ، كما أن الفصل 19 من قانون العقوبات يمنع على أي مسير موقوف القيام بأي مهمة رسمية، ولا يجوز له الحق حتى الدخول إلى مستودع الحكام.
الصور بعدسة عماد الدحروش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.