أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف « تيفيناغ » اللغة الأمازيغية    إطلاق نار في نيوجيرسي يسقط 10 مصابين    كأس إسبانيا: فالنسيا يعمق جراح برشلونة ويحرز لقبه الثامن    موازين 2019 : زياد الرحباني لن يأتي لهذا السبب وهذه المغنية التي ستعوضه    “التوحيد والإصلاح” تناشد السعودية التراجع عن أحكام إعدام العودة والقرني والعمري والإفراج عنهم    الاتحاد من أجل المتوسط يشيد بالتجربة المغربية في مجال البيئة والتنمية المستدامة    باكاري كاساما حكما للقاء الترجي ضد الوداد في إياب نهائي دوري ابطال افريقيا    "الكاف" تعين الطاقم التحكيمي الذي سيقود مواجهة الزمالك والنهضة البركانية    الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تجمد أنشطة الوسطاء إلى حين تسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية    الغرابي: شركات المنطقة الحرة هي المسؤولة عن إراقة دماء العمال وعلى السلطة ان تتدخل    جلالة الملك يهنئ سيريل رامافوسا بمناسبة تنصيبه رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا    أنطونيو بانديراس أفضل ممثل... قائمة جوائز مهرجان "كان" الكاملة    لأول مرة في ألمانيا.. عملية زرع رحم لامرأتين تتكلل بولادة طفلين    حجز وإتلاف أزيد من 44 طن من المواد الغذائية الفاسدة خلال النصف الأول من رمضان بجهة الشرق    الرباح: قطاع الصناعة يمثل حاليا 21% في الاستهلاك الطاقي الوطني    اسبانيا : تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش    ليغانيس يحدد سعر بيع النصيري    شبيبة « البيجيدي » تشتكي التضييق وتتهم السلطات بمحاصرة أنشطتها    الإعلان عن تنظيم ندوة دولية كبرى لأدب الرحلة سنويا بطنجة    توقعات أحوال الطقس غدا الأحد    العثماني يحدث لجنة اليقظة حول سوق الشغل..هذه مهامها    صحتنا في رمضان.. في أي سن يمكن للأطفال الصيام من دون تعرضهم لأية خطورة؟ -فيديو-    صحيفة جزائرية: الانتخابات الرئاسية على الأبواب ولا أحد قدم ترشيحا رسميا    جطو غادي يقدم عرض على ال”OCP” لكن واش غادي يقول كولشي أو غادي ينوّه بالتراب كيف دار فالتقرير الأخير    إيران ومضيق هرمز.......    تدوينة فيسبوكية تجر شقيق معتقل ريفي إلى القضاء    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالناظور    سفارة المملكة المغربية ببلجيكا و القنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس تقيمان حفل إفطار بهيج    البيضاء..توقيف مغاربة وإسبان بحوزتهم 11 كلغ من الذهب..كانوا يبحثون عن مشتر ل87 صفيحة    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    كأس إسبانيا: الشرطة توقف 23 شخصا قبل نهائي برشلونة وفالنسيا    أعدْ لهُ الميزان!    العراق ودوره في لعبة المحاور    دراسة: العمل مع الأغبياء يزيد من احتمال التعرض لجلطات القلب    سان جيرمان يمدد عقد مدربه توخيل حتى 2021    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشر    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    البنزرتي: الوداد والترجي قدما منتوجا كرويا يشرف القارة السمراء    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعرف على أسعار الخضر والفواكه بأكادير أصبح ممكنا بهذه الطريقة.
نشر في أكادير 24 يوم 08 - 01 - 2016

قامت شركة "DDM" "Digital data marketing"، على امتداد شهر دجنبر الماضي، عبر تطبيقها "ويموف""Wemoove" بدراسة ميدانية حول أسعار الفواكه والخضر بخمس مدن مغربية هي الدارالبيضاء وأكادير، وفاس/مكناس، والناظور، ووجدة.
الدراسة التي شملت 505 مواطنين، بنسبة 77 في المائة ذكور، و23 في المائة إناث، توصلت إلى أن أسعار الطماطم بالعاصمة الاقتصادية تراوحت بين 2.50 سنتيم و6 دراهم، و2.20 و5 دراهم في أكادير، وظلت الأسعار متقاربة في فاس والناظور ووجدة ما بين 3 دراهم كحد أدنى و5.50 سنتيم، في حين أن أسعار الطماطم مرتفعة بمدينة فاس، حيث وصلت الشهر الماضي إلى حوالي عشر دراهم للكيلوغرام الواحد، في حين أن الخضر نفسها لم تتجاوز 7 دراهم في المدن الأخرى.
وسجلت الدراسة نفسها ارتفاعا في سعر البصل في الدارالبيضاء ب7 دراهم للكيلوغرام الواحد، وتسجيل انخفاض إلى 3.50 سنتيم بكل من الناظور ووجدة.
كما سجل المصدر نفسه، ارتفاع أسعار الفواكه في وجدة، حيث وصل كيلوغرام واحد من الليمون 11 درهما و90 سنتيما، و11 درهما لفاكهة الفرولة "فريز"، فيما تراوح سعر الفاكهة الأولى في الدارالبيضاء بين أربعة دراهم وتسعة دراهم، فيما السعر منخفض في أكادير والناظور بستة دراهم للكيلوغرام الواحد، وفيما يخص "الفريز" سجل انخفاض سعره بكل من أكادير (7.13 سنتيم)، والدارالبيضاء (8 دراهم)، وفاس-مكناس (7 دراهم).
وتعتمد الشركة من خلال تطبيقها "ويمووف" على خاصية crowd-marketing، أي جعل من المستهلك فاعلا يقوم بمساعدة الشركة في دراساتها وإحصائياتها عن طريق إدلائها بالصور والمعلومات المطلوبة منه مقابل قدر مالي، وهذا التطبيق متاح لكل المغاربة، حيث يتم التأكد من المعلومات المُحصل عليها عبر تقنية "localisation"، ووضع مقارنة بين عدد من الصور والنتائج المحصل عليها من قبل عدد من المواطنين من المدينة نفسها للتأكد من الأسعار.
وشرح المسؤولون من داخل الشركة، أن اختلاف الأسعار في مدينة واحدة (كسعر البطاطس في مكناس، الذي تراوح بين 3 دراهم و10 دراهم) طبيعي جدا، لأن الأسعار تخص مناطق مختلفة من المدينة نفسها.
وقال عبد الخالق الخديسي، مسؤول التواصل والعلاقات العامة داخل المجموعة، في حديث سابق مع "اليوم24′′ إن فكرة الاشتغال على التطبيق جاءت بعد دراسة معمقة حول كل ما يمكن من ربط المستهلك بالمنتج وإعطاء رأيه حول المنتوجات التي يستعملها، وأيضا ليصبح المستهلك فاعلا، حيث يمكنه جني قدر مالي من خلال استعماله للمنتوج وأن يكون له، بشكل أو بآخر، دور فعال في الدراسات الميدانية والاستراتيجية حول المنتوجات، التي يتم الاشتغال عليها بحد سواء أو حتى الدراسات والإحصائيات التي تخص المجتمع.
وكانت أول دراسة ميدانية للشركة حول تحرير أسعار المحروقات، ذلك أن الهدف من التطبيق حسب المتحدث نفسه، هو جعل المواطن يقوم بدور فعال في المساعدة للقيام بدراسات شاملة حول عدة مواضيع مطروحة مقابل أن يجني قدرا ماليا يسد به حاجياته اليومية، سواء طلبة كانوا أو نساء، أو أي فئة من المجتمع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.