بلاغ جديد ومهم من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS    هذا هو تاريخ الاستحقاقات الانتخابية المتعلقة بالتجديد العام لممثلي المأجورين    ارتفاع أسعار المنتجات الغذائية بنحو 0,6 في المائة خلال شهر رمضان    هذا ما نطقت به المحكمة التجارية بخصوص استمرار نشاط شركة "سامير"..    توقيف أربعة أشخاص على خلقية خرق إجراءات حالة الطوارئ وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة    القنوات الناقلة لنهائي كأس ملك إسبانيا    سليمان الريسوني يؤكد في مكالمة هاتفية مع عائلته أنه "شبه مضرب عن الماء" مرة أخرى بسبب الصيام رغم تحذيرات الأطباء    استئنافية مراكش تدين مسؤول جمارك سابق اختلس 5 ملايير ب12 عاما حبسا نافذا    رئيس فايزر يقول إن جرعة ثالثة من اللقاح ضد كورونا ستكون ضرورية "على الأرجح"    شركات الاتصالات بالمغرب تستعد لمفاجأة سارة    كوبا تطوي صفحة من تاريخها مع تقاعد راوول كاسترو من الحياة السياسية    13 مقاتلة تركية في طريقها إلى المغرب    70 ألفا يؤدون صلاة الجمعة الأولى من رمضان في "الأقصى"    بوريطة يقدم المقترحات للملك..الدبلوماسية المغربية تغير رؤوسها في أوروبا    مواطنون يتحدون المنع ويقيمون صلاة التراويح بعدد من المدن.. والأمر يتطور إلى مواجهات مع رجال الأمن    غيابات وازنة لنهضة بركان أمام الحسنية    غرفة جرائم الأموال تؤجل محاكمة عمدة آسفي المنتمي "للبيجيدي" في ملف فساد مالي    أسعار الطماطم تُلهب جيوب المغاربة    إجراء دراسة حول مخزون الصدفيات بالساحل الممتد من الفنيدق إلى الشماعلة    وفاة العشرات وإصابة أخرين بمرض خطير بعد تلقيهم لقاحا مضادا كورونا    المغرب يوقف الرحلات إلى 13 دولة جديدة !    المغربي أحداد أفضل بديل بالزمالك!    بوريطة وشكري يناقشان تطورات ملف الصحراء وأزمة "سد النهضة"    بنك المغرب يطلق خدمة لمحاربة الشيكات غير الصحيحة    "خرق الطوارئ" يوقف عشرات القاصرين بإنزكان    زوج ينهي حياة زوجته بشاقور قبل آذان المغرب في إنزكان !    اسبانيا.. اعتقال مغربي قتل اخر وخبأ جثته في صندوق سيارة    شراكة بين "تكنوبارك" و"ليدك" لتعزيز ريادة الأعمال التكنولوجية    الشابي يعلن عن لائحة الرجاء المستدعاة لمواجهة المغرب التطواني    شبكة الكفاءات الطبية لمغاربة العالم تشيد بالالتفاتة الملكية ذات الحمولة الإنسانية العالية    مزايدات العدل والإحسان… الوضع الإيماني أولى من الوضع الوبائي    جماهير النصر تهاجم الاتحاد السعودي بسبب حمد الله    حوالي 1360 أسرة مستفيدة من عملية الدعم الغذائي "رمضان 1442" بعمالة المضيق – الفنيدق    الطقس غدا السبت.. اجواء غائمة في هذه المناطق    إنفست بزنس فرانس: المغرب ثاني مستثمر إفريقي في 2020    طنجة.. السلطات الأمنية توقف العشرات بعد محاولتهم الاحتجاج على منع التراويح بالمساجد    الأمم المتحدة تفشل مرة أخرى في تعيين مبعوث للصحراء المغربية    ثمانية قتلى في إطلاق النار في مدينة إنديانابوليس الأميركية    البطولة الوطنية الاحترافية "إنوي": فريق الوداد الرياضي يتعادل بميدانه مع فريق مولودية وجدة    مسؤول فرنسي : خطة الحكم الذاتي المغربية جادة وذات مصداقية يجب أخذها بعين الاعتبار    تركيا تُنظم رحلات استثنائية لنقل الأتراك والأجانب العالقين بالمغرب    شاهدوا الحلقة الثانية من سلسلة "حديدان وبنت الحراز"    جميلة نجحت في الهرب من المشفى..في حلقة اليوم من "الوعد"    بعد حذف الدوزيم لبرنامج ديني من شبكة برامجها .. الأولى تقرر عدم بث أذان صلاة العشاء على شاشتها    ملف الهجرة في قلب لقاء بين سفيرة المغرب ووزيرة الدولة الإسبانية للهجرة    دراسة.. تقنية علاجية جديدة لإزالة البروتين المسبب لمرض الزهايمر من الدماغ    كلمة حق يراد بها باطل    فراس سيبحث عن شقيقه قبل أن يعثر عليه عادل توبال...إليكم أحداث "من أجل ابني"    الطيران الحربي الإسرائيلي يشن غارات على قطاع غزة    جيل كيبل مستشرفا أوضاع المنطقة العربية والشرق الأوسط (2/4)    قرار جديد لإسبانيا بخصوص حالة الطوارئ الصحية في البلاد    هند زيادي تطرح «يا حب»    بمشاركة دولية.. مهرجان الدار البيضاء الدولي للضحك عن بعد    الدول الأطول والأقصر صياما في رمضان 2021 أطول عدد ساعات الصيام هذا العام من نصيب دول المغرب العربي    توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاs- مكناس والجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب    "موبفوي" تطلق ساعة ذكية مقاومة للماء    مجدي..يصدر كتاب عن "المخاض النقابي و السياسي…" بمدينة ورزازات    عمرو خالد: التقوى تجدد النفس .. واللاعب محمد صلاح مثال التحكم في الذات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميغان، زوجة الأمير هاري توجه اتهامات خطيرة لأفراد في العائلة المالكة، دفعتها إلى حافة الانتحار.
نشر في أكادير 24 يوم 09 - 03 - 2021

اتهمت ميغان، زوجة الأمير البريطاني هاري، أفرادا في العائلة المالكة، عدا الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب، ب"العنصرية والكذب"، ما دفعها إلى حافة الانتحار، وذلك في مقابلة تلفزيونية متفجرة يبدو أنها ستهز النظام الملكي بقوة.
وقالت ميغان إنها كانت "ساذجة" قبل أن تتزوج من العائلة في عام 2018، لكن انتهى بها الأمر بأن تملكتها أفكار انتحارية والتفكير في إيذاء نفسها بعد أن طلبت المساعدة، ولكنها لم تحصل على أي شيء.
وأضافت أن ابنها آرتشي، الذي يبلغ عمره الآن عاما واحدا، حُرم من لقب الأمير لأنه كانت هناك مخاوف داخل العائلة المالكة بشأن مدى سمار بشرته.
وقالت ميغان في مقابلة مع أوبرا وينفري بثت على شبكة "سي بي أس" في ساعة متأخرة من مساء الأحد: "لم يريدوا أن يكون أميرا".
وأضافت أنه كان هناك "حوار بشأن مدى سواد بشرته عند ولادته".
وامتنعت ميغان عن تحديد من الذي أبدى مثل هذه المخاوف، وكذلك فعل هاري الذي قال إن عائلته حرمته ماليا وإن والده الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا خذله ورفض الرد على مكالماته في وقت ما.
لكن هاري أشار لاحقا إلى الملكة إليزابيث والأمير فيليب ليسا معنيين بما قالته ميغان عن العنصرية بشأن لون بشرة آرتشي.
ولم يعلق قصر بكنغهام على الفور بعد بث المقابلة.
ووصفت ميغان العائلة المالكة بأنها غير مبالية وكاذبة، واتهمت كيت -زوجة شقيق زوجها الأمير وليام- بأنها جعلتها تبكي قبل زفافها.
وعلى الرغم من تعرض العائلة المالكة، بما في ذلك الأمير تشارلز، لانتقادات علنية، فلم يهاجم هاري ولا ميغان الملكة إليزابيث مباشرة.
ومع ذلك، فقد قالت ميغان إن "الشركة" -التي ترأسها الملكة إليزابيث- جعلتها تلزم الصمت وإن مناشداتها للمساعدة عندما كانت في محنة بسبب التقارير العنصرية لم تلق آذانا صاغية.
وقالت ميغان وهي تبكي: "لم أكن أريد أن أبقى على قيد الحياة. وكان ذلك تفكيرا واضحا جدا وحقيقيا ومخيفا. وأتذكر كيف كان (هاري) يحتضنني".
وأدى إعلان هاري وميغان في يناير 2020، عن اعتزامهما التخلي عن أدوارهما الملكية، إلى إغراق الأسرة في أزمة. وفي الشهر الماضي أكد قصر بكنغهام أن الانفصال سيكون دائما، حيث يتطلع الزوجان إلى إقامة حياة مستقلة في الولايات المتحدة.
وقال هاري (36 عاما) إنهما تخليا عن واجباتهما الملكية بسبب انعدام التفاهم وقلقه من أن يعيد التاريخ نفسه، في إشارة إلى وفاة والدته ديانا عام 1997.
وقال: "أجريت ثلاثة اتصالات مع جدتي، واتصالين مع والدي قبل أن يتوقف عن الرد على مكالماتي. ثم قال لي: هل يمكنك أن تضع كل ما تريد كتابة؟".
وقالت ميغان إن الناس داخل المؤسسة الملكية لم يتقاعسوا عن حمايتها من الادعاءات الكيدية فحسب بل إنهم كذبوا أيضا لحماية آخرين.
وأضافت: "بمجرد زواجنا بدأ كل شيء بالتدهور فعلا، وأدركت أنني لست فقط غير محمية ولكنهم على استعداد للكذب أيضا لحماية أفراد آخرين من العائلة".
وتابعت: "لكنهم لم يكونوا مستعدين لقول الحقيقة لحمايتي وحماية زوجي".
وأثارت تصريحات ميغان جدلا واسعا، وتصدرت على "تويتر" في عدة دول.
وردا على مزاعمها، قالت وزيرة الأطفال البريطانية فيكي فورد، الاثنين، إنه لا مكان للعنصرية في المجتمع البريطاني.
وأضافت فورد لقناة "سكاي نيوز" أنها لم تشاهد المقابلة التي أجراها الزوجان مع المذيعة أوبرا، لكنها شددت على أن "لا مكان للعنصرية في مجتمعنا على الإطلاق".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.