فوز الطوغو يبقي المغرب في الصدارة    وزارة الصحة ترخص بشكل استعجالي للقاح ‘سينوفارم' الصيني: المعايير معتمدة دوليا    وزارة الصحة ترخص "بشكل استعجالي" للقاح "سينوفارم" المضاد لفيروس كورونا    الملك محمد السادس يعزي أسرة المرحوم مولاي امحمد العراقي    تأجيل جديد للقمة الإسبانية المغربية إلى أجل غير مسمى    سلاح ناري و مخدرات يورطان مفتش شرطة بطنجة    الإتحاد مضمون بالحُبِّ والقانون    بورصة الدار البيضاء تغلق تداولاتها على وقع الارتفاع    ريال مدريد سيفتقد لخدمات فالفيردي    عامل إقليم الدريوش يشرف على تسليم وحدة طبية متنقلة ومجهزة للمندوبية الإقليمية للصحة    المنتخب الوطني لكرة اليد يحقق أول فوز بالمونديال    قتيل وجريحان في حادث انقلاب جرار بضواحي الحاجب    هل تنجح خطة بايدن في القضاء على فيروس كورونا؟    أستاذ للتعليم الإبتدائي "سابقا" على رأس المديرية الإقليمية إنزكان أيت ملول    التطبيع والتخطيط للهزيمة    التوزيع الجغرافي لحالات كورونا الجديدة بالمغرب‬    من بينها سخانات الماء وشواحن الهواتف.. "وزارة العلمي" تحدد الموصفات الجديدة للمنتوجات الصناعية المستوردة    وزارة التربية الوطنية تنفي إصدار أي بلاغ بشأن ما تم تداوله حول توقف الدراسة    مجلس النواب الأمريكي يدرس خيارات محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب    المغرب يستضيف جولة جديدة من المحادثات بين طرفي الأزمة الليبية    اسبانيا تشرب العسل... وتعاند العسال    بعد توصلها بأول دفعة من اللقاح البريطاني.. وزارة الصحة المغربية تعلن عن موعد وصول اللقاح الصيني    أخنوش يشارك في المنتدى العالمي للغذاء والفلاحة    الجزائر تروج معطيات زائفة حول بايدن ومغربية الصحراء        حزب لشكر يطرد رئيس جماعة "لوطا" بالحسيمة مثير الجدل بمصادقته على تخصيص فائض الجماعة لمساعدة الصين في مواجهة كورونا    تأكيد إيقاف ليونيل ميسي    منع عربات النقل السياحي من دخول بعض المدن يجر وزيرة السياحة للمساءلة    توقع بلوغ 100 مليون إصابة بكورونا في العالم بحلول نهاية يناير    الريسوني: فرنسا اخترعت لقاحها الخاص ليس ضد وباء كورونا ولكن ضد انتشار الإسلام    المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعطي الأولوية لمكافحة الهدر المدرسي    توبيخ والي الرباط للصديقي.. حامي الدين: "صدمة كبيرة"    بعد اشتراط موافقة القصر..رسالة "نارية" من الوالي إلى عمدة الرباط تنهي الجدل    موعد مباراة المغرب وكوريا الجنوبية في بطولة العالم لكرة اليد للرجال .    حسن بركة ابن تطوان يحطم رقمه القياسي في السباحة بالمياه المتجمدة    لقاء العمالقة.. ما الذي يجمع بين لمجرد الرباعي وريدوان؟    بأكثر من النصف.. تراجع عدد المسافرين عبر المطار الدولي طنجة ابن بطوطة خلال 2020    مؤسسة دار المناخ المتوسطية تعقد جمعا عاما استثنائيا وتصادق على المخطط الاستراتيجي 2030    برنامج الجولة السابعة من بطولة القسم الثاني    الكاف تعين حكما من جزر موريس لقيادة مباراة المنتخب الوطني ورواندا    رد فعل صادم من راموس بعد أنباء تعاقد ريال مدريد مع آلابا    النشيد الوطني الإسرائيلي يتردد بين جبال تطوان    المغرب يوقع أول اتفاقية لتسيير رحلات جوية مباشرة مع إسرائيل.. اتفاق بلا قيود وعشر رحلات شحن أسبوعية بين الطرفين    "ستاند آب" يكسب مشاهدين جدد مع اقتراب الإعلان عن الفائز بنسخته الخامسة    الجمالي والاجتماعي    الديموقراطية الأمريكية تحت خوذة العسكر    وزارة الفلاحة: إطلاق 6982 مشروعا في مجال التنمية القروية بين 2017 و2020    أمل عنوان الدورة الرابعة للصالون الدولي للفن المعاصر بطنجة    محمد عنيبة الحمري: تضميد الأشياء والأسماء    الحاج بوشنتوفْ، والصراع مع الأحجار والأشجار    المهرجان الدولي للسينما المستقلة ينظم أولى دوراته الأولى بالدارلبيضاء    "أوبل" تطلق نسخة كهربائية من Combo Cargo    "سامسونغ" تطلق القرص SSD 870 EVO الجديد    رمضان يرد على ‘الفتنة' مع لمجرد: أخويا الكبير والغالي وابن أحب البلاد لقلبي    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محكمة مصرية تثبت أحكام الاعدام على مرشد الاخوان المسلمين و11 آخرين
نشر في أكورا بريس يوم 11 - 04 - 2015

ثبتت محكمة مصرية السبت احكاما بالإعدام على مرشد جماعة الاخوان المسلمين محمد بديع و11 محكوما آخرين متهمين بالسعي إلى زعزعة الاستقرار والتخطيط لهجمات.
وحكم القاضي محمد ناجي شحاتة على اثنين آخرين بالإعدام غيابيا بينما حكم بالسجن مدى الحياة على 23 شخصا بينهم شاب مصري أمريكي يدعى محمد سلطان، مسجون منذ آب/ اغسطس 2013 ويقوم حاليا بإضراب عن الطعام.
ووالده صلاح سلطان من بين ال11 معتقلا الذين ثبت بحقهم حكم الاعدام.
وطالبت عائلة سلطان بإطلاق سراحه فورا، معتبرة انه لا يوجد ادلة تدينه.
من جهتها عبرت السفارة الامريكية في القاهرة عن “قلقها الجدي” من الحكم على سلطان، مؤكدة “مواصلة العمل عن قرب وتقديم كل الدعم الممكن له”.
والمحكومون متهمون بالتآمر لإثارة الاضطرابات خلال الاحتجاجات التي شهدتها القاهرة بعدما اطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/ يوليو 2013.

ومن بين الذين حكم عليهم بالسجن مدى الحياة المتحدث السابق باسم الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين جهاد حداد. والسجن لمدى الحياة في مصر يعني 25 عاما.
ويمكن الطعن بالأحكام أمام محكمة النقض، التي الغت عشرات احكام الاعدام الاخرى، من بينها حكم بإعدام بديع.
وحتى الان اعدمت مصر اسلاميا واحدا بعد اطاحة مرسي، ادين بالتورط في قتل شاب خلال احتجاجات تموز/ يوليو 2013.
وقبل اعلان الحكم، في جلسة بث التلفزيون المصري وقائعها مباشرة، تلا شحاتة آية قرآنية المتعلقة بحد الحرابة. وفي جلسة سابقة احيلت أوراق المحكومين الى المفتي لاستشارته في احكام الاعدام الذي ثبتت السبت.

واتهمت النيابة المحكومين بالوقوف وراء الاحتجاجات والاضطرابات التي استمرت اشهرا احتجاجا على الاطاحة بمرسي، في ما يعرف بقضية “غرفة عمليات رابعة”.
وقامت قوات الامن بفض اعتصام رابعة العدوية في القاهرة في 14 اب/ اغسطس 2013 في عملية استغرقت 12 ساعة وخلفت مئات القتلى من المحتجين وحوالي عشرة من رجال الشرطة.
وحينها اصيب محمد سلطان في ذراعه، والقي القبض عليه بعد ايام من مطاردة الشرطة للناشطين الاسلاميين الذين فروا من مخيم الاعتصام.
وتحركت الشرطة لتفريق الاعتصام بعد اسابيع من المفاوضات برعاية الاوروبيين والامريكيين مع جماعة الاخوان التي أصرت علنا على عودة مرسي.
وكان مرسي اول رئيس للبلاد ينتخب ديموقراطيا، وحكم لسنة واحدة قبل ان يطيح الجيش به اثر تظاهرات حاشدة طالبت باستقالة الرئيس الاسلامي.
بعد ذلك فاز الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد السابق للجيش بالانتخابات وتعهد بالقضاء على جماعة الاخوان المسلمين.
وحظرت الحكومة المصرية جماعة الاخوان المسلمين واعتبرتها تنظيما ارهابيا، وسط تصاعد هجمات الاسلاميين المتطرفين التي اسفرت عن مقتل العشرات من الجنود ورجال الشرطة.
وشن الجهاديون هجمات دموية في شبه جزيرة سيناء والقاهرة، في وقت اصرت فيه جماعة الاخوان على انها تؤيد العمل السلمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.