العثماني: الزيارة الحكومية للجهات تجسيد لسياسة القرب ودعم للجهوية المتقدمة    بعد منظومة “إس 400”..أردوغان يدرس إمكانية شراء مقاتلات روسية من طراز “سو 35”    الأمن يوضح حقيقة الهجوم على مقر القناة الثانية بالسلاح الأبيض    جريمة اغتصاب وقتل “حنان”.. الأمن يوقف ثمانية أشخاص آخرين ومصور الفيديو معتقل في قضية جنائية ثانية    سلا: أحكام تتراوح بين 5 سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل    الملك مخاطبا الحجاج: تحلوا بالفضائل وتشبثوا بالمقدسات الدينية    غضب واحتجاجات عارمة بشوارع نيويورك بعد تبرأة القضاء لشرطي أمريكي قتل رجلا أسودا    الإعدام في حق منفذي جريمة “شمهروش”.. وهذه لائحة الأحكام    سميرة سعيد تستعد لطرح عمل بالتعاون مع عضو لفناير    محمد فوزير ينتقل رسميا إلى فريقه الجديد    يزداد ليلاً وقد يخف صباحاً.. للألم أيضاً إيقاع وساعة خاصة به    عاجل.. اجتماع أزمة في هذه الأثناء برئاسة مزوار بعد سلسلة الاستقالات التي زلزلت “بيت الباطرونا”    من مصدر أمني: حقيقة احتجاج بائعات الهوى بتطوان    جلالة الملك يهنئ الرئيس الجديد لمجلس الاتحاد الأوروبي    حكومة “البيجيدي” تعلن تشبثها بالإبقاء على عقوبة الإعدام في مشروع القانون الجنائي    الجزائر.. إيداع كافة قادة التحالف الرئاسي الداعم لبوتفليقة سجن الحراش    رئيس الكاف يعين إيتو ودروغبا مساعدين له    منظمة «هيومن رايتس ووتش» تكشف عن وحشية الاستنطاق والتعذيب في مخيمات العار بتندوف    مواقفٌ تصنعُ المروءةَ وأخرى تكشفُ النذالةَ    ب51 مليون أورو.. اتفاقية بين المغرب وفرنسا لتحسين خدمة الماء الصالح للشرب بأقاليم الشمال    عبد الوهاب الدكالي يفتتح فعاليات المهرجان الدولي للسينما بتازة - العلم    الفنان المصري شوقي طنطاوي في ذمة الله    بوريطة للإيطاليين: مغرب الملك محمد السادس خلق سياقا مختلفا في المنطقة ويمتلك كل المقومات كشريك لأوروبا    رئيس نيجيريا الأسبق: المغرب من القلائل الذين ساهموا في الأمن الغذائي بإفريقيا وجلالة الملك أطلق إصلاحات عظيمة    أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج الميامين بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة    “الكاف” يعلن تغيير حكم نهائي كأس أمم إفريقيا    نفاذ " ليفوثيروكس" يهدد حياة آلاف المرضى والوزارة : "انتظروا نهاية يوليوز"!    “متحف القصبة”… مهد حضارات طنجة    رسميا .. تعيين دروجبا وإيتو في الاتحاد الإفريقي بقرار من أحمد أحمد    بعد 12 ساعة من إطلاق كليب لمجرد ورمضان.. أرقام حققها “إنساي”- فيديو    جسوس : لا أمل من ممارسة الرياضة    منظمة الصحة تحذر: أطعمة الأطفال المصنعة تحتوي على كمية عالية جدا من السكر    نصائح ذهبية لنوم صحي وهانئ    صناعة الجلد توفر الشغل ل15 ألف شخص بفاس    فيديو خطير.. ملثمان يحاولان اقتحام بيت شخص “مسيحي”.. ومصدر ل”الأول”: الفيديو “مفبرك”    هل دعا أوجار إلى تعديل الفصل 47 من الدستور؟ (فيديو) رد على سؤال بخصوص تعديل الفصل 47؟    تطبيق “فيس آب” يواجه تحقيقاً أمريكياً في اختراقه للخصوصية والأمن القومي    الحرس الثوري الإيراني يعلن احتجازه ناقلة نفط أجنبية في الخليج    العرب الأمريكيون والقضايا العربية…إلى أين… ؟    ساديو ماني يتوعد الجزائر قبل نهائي “كان2019” منتخب السنغال الأقوى    الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية: قانون الإطار هو “انقلاب” مكتمل الأركان على الدستور وكل المكتسبات الوطنية    مدرب جديد على رأس الفريق الأحمر خلفاً للبنزرتي    الكونغرس الأمريكي يصوت لصالح منع بيع أسلحة بقيمة 8.1 مليار دولار للسعودية    صندوق النقد الدولي يدعو الحكومة للمضي قدما في تحرير سعر الصرف : قال إن ذلك سيشكل وقاية ضد الصدمات الخارجية ويعزز تنافسية الاقتصاد    مكتب المطارات يوقع اتفاقية شراكة مع “أنابيك” لتعزيز فرص الشغل    حجز وإتلاف 972 طنا من المواد الغذائية الفاسدة خلال الربع الثاني من سنة 2019    عمور يروج ل”حسدونا” التركية    كاغامي يضع عينه على المغرب ويستعد لفتح سفارة جديدة لبلاده بالرباط    جوفنتوس يضم دي ليخت رسمياً حتى 2024 مقابل 75 مليون أورو    طقس الخميس.. جو حار مع سحب منخفضة    القاهرة تستضيف قرعة تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021    الشيخي: الصراحة تقتضي الاعتراف بأوجه القصور في أداء غرف التجارة والصناعة    مليون شريحة اتصال وإنترنت مجانا لضيوف الرحمن    لقطات من فيلم تتحول لجريمة بتطوان    تطوانية تفوز بلقب ملكة جمال العرب لعام 2019    انتشار أمني مكثف في فرنسا يوم نهائي كأس إفريقيا    « الهواواي » تعتزم عقد شراكات استراتيجية مع المغرب    بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني أمام نساء حزبه: جهات عاد قطَّر بها سقف السياسية تستغل الحملات الاجتماعية
نشر في الأحداث المغربية يوم 16 - 06 - 2019


AHDATH.INFO
فيما كانت القيادية البيجيدية، أمينة ماء العينين قد نشرت تدوينة مطولة ترد فيها على نظيرتها القيادية في الحزب الوزيرة بسيمة الحقاوي وترد لها صاع "التشهير" كما اتهمتها، صاعين، ( فيما) كان الأمين العام لحزب المصباح، ورئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، يقدم وصاياه لمنتخبات الحزب، وفي مقدمتها، دعوته لهن الاعتزاز بفخر الانتماء إلى الحزب و الإسهام في والحرص على تماسك التنظيم .
وفي هذا السياق، وبعيدا عما يجري من تنابزات بين القياديتين المعروفتين كلتيهما بالشراسة والصلابة، قال العثماني، خلال افتتاح الملتقى الوطني لمنتخبات العدالة والتنمية، الذي عقدته منظمة نساء العدالة والتنمية، أمس السبت 15 يونيو 2019 بالرباط، ( قال) :"إننا نعتز بتجربة نساء العدالة والتنمية في الجماعات الترابية كما نعتز بنساء الحزب من موقع المسؤولية أو خارجها".
وزاد العثماني موضحا : "اعتزن بكونكن في حزب العدالة والتنمية لأن الانتماء إليه شرف ويجب أن تحرصن على أن يبقى الحزب قويا باستمرار وأن نستمر على الرغم من الإشكالات".
وبعد هذه الكلمات القصيرة في حق منتخبات الحزب، وبعد أن نوه بما يقوم به تنظيمه في مجال اندماج المرأة سياسيا والرفع من قدراتها السياسية، حيث قال إن العدالة "متقدم جدا في اندماج المرأة في العمل السياسي"، انتقل العثماني للحديث مجددا على ما وصفه ب"الحروب والحملات المغرضة، التي يشنها البعض لتشويه الحزب".
وفي هذا السياق، عاد العثماني ليوجه انتقادات لاذعة لخصوم حزبه، الذين لم يذكرهم بالاسم واكتفى بالتلميح بقوله إنها جهات سياسية وهو يتهمهم بشن الحرب على حزبه من أجل تشويه صورته.
وشدد العثماني، الذي قدم حزبه ضحية في خضم تسخينات انتخابية سابقة لأوانها في أفق استحقاقات 2021، على صمود الحزب "رغم حملات التشويه والتيئيس التي يتعرض لها بشكل كبير من طرف بعض الجهات السياسية".
وزاد العثماني مؤكدا أن" هناك استهداف من طرف خصوم ولوبيات معادية لحزب المصباح". لكن، العثماني أعلن منبها "ماغاديش نسمحو في حقنا غير يسمحو لينا ولكن إلى عيقو ماغاديش نسمحو في حقنا.. والله يجيبنا في الصواب".
وقد كان العثماني شرسا في توجيه الانتقاد لحليفه في الائتلاف الحكومي، وخصمه واقعا، التجمع الوطني للأحرار، الذي لم يذكره بالاسم، حيث اتهمه ب"استغلال الحملات الاجتماعية لأغراض انتخابوية". وزاد "هناك أطرافا دخلت طولاوعرْضا في هذه الحملات، بعدما قطر بهم سقف السياسة، وأرادوا عن طريق الأموال إغراء المواطنين وشراء أصواتهم".
وأردف مؤكدا : "لن نسمح في حقنا، نحن نتفهم وضعية بلادنا ونتفهم بعض أطراف الأغلبية التي تهاجمنا، لكن يجب أن نراعي تواجدها معنا دخل هذه الحكومة، لكن في حدود المعقول.. يضربوا ويقيسوا، ومغاديش نسمحو في حقنا".
ونوه العثماني بأعضاء حزبه حيث اعتبرهم "مقاومين للضربات التي يتلقونها بشكل يومي". وأشار العثماني إلى أن"هناك حملات للتبخيس والضغط على الحزب ومحاولات استهداف من قبل الخصوم واللوبيات".
وزاد الأمين العام لحزب المصباح : "لي تنافس معنا بطريقة مشروعة وغلبنا بصحتو، هذه هي الديمقراطية شريطة أن تكون وفق قواعد شفافة". وأضاف العثماني "مناضلو حزب العدالة والتنمية من أبناء وبنات الشعب ساروا مع المواطنين في القرى والبوادي البعيدة والمدن، وصلوا إلى مناصب المسؤولية بثقة المواطنين ونحن لا نشتري الأصوات بالمال".
وأضاف العثماني: "نحن لا نوزع مساعدات مباشرة للمواطنين، ولا نقحم الحزب، لكن هناك من دخل في العمل الاجتماعي طولا وعرضا".
وختم العثماني كلمته بالقول: "نصل باستحقاق إلى مراكز المسؤولية وبالصمود في الميدان وبالتنافس الشريف، وبفضل أصوات المواطنين، الذين هم أيضا صامدون أمام حملات التشويه والشائعة والتسفيه والترغيب بالمال والوسائل غير المشروعة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.