العثماني: غالبية مجالس الجهات صادقت على برامجها التنموية الجهوية    سكاي نيوز تعين المغربي يوسف تسوري مديراً للأخبار !    متولي يبدأ عملية الركض ويستعد للانضمام إلى المجموعة    "كأس العرب"| المنتخب الوطني للشبان يهزم مدغشقر ويحقق العلامة الكاملة    إشهار المسدسات لتوقيف مبحوث عنه أصاب شرطيين بجروح في مكناس !    أب يدهس ابنه عن طريق الخطأ ويرديه قتيلا نواحي اشتوكة أيت باها    جدل بعد إمامة امرأة لصلاة الجمعة في باريس    وزارة الصحة ترصد 13 حالة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا في المغرب !    عقوبات بالجملة على لاعبي الزمالك والأهلي    آلاف المحتجين في الدار البيضاء للمطالبة بتحسين الأوضاع الاجتماعية والحقوقية    الأحرار ينتخب منسقا جديدا في أكادير .. طرده ال “PPS” قبل أسبوعين فقط!    في مسيرة حاشدة.. مغاربة يحتجون في الدارالبيضاء ويرفعون شعار “تقهرنا”- فيديو    شخص يقتل زوجته بالقنيطرة وينتحر بضواحي سطات    الشعيبية تضع مولودها الأول في البرتغال !    إدين هازار سيغيب عن الملاعب بسبب الإصابة    وفاة عمرو فهمي بعد صراع مرير مع السرطان    بسبب “كورونا” مغاربة محاصرون في بلدة”كودونيا” تحت الحجر الصحي جنوب ايطاليا -صور-    خطير.. بعد عجز الدرك عن الوصول إليها.. عصابة الكنوز تمزق جسد قاصر "زوهرية" نواحي سطات    هل سيرتفع ثمن السمك بتطوان بعد السماح لدخوله نحو سبتة مجددا؟    أكادير.. المخدرات تطيح بسائق شاحنة للنقل الطرقي    وكالة الاستخبارات الأمريكية تكشف السبب الحقيقي لتنازل إسبانيا عن الصحراء لفائدة المغرب    بركة: الأغلبية الحكومية تعيش إشكالات متعددة    بنك المغرب يعلن عن إرتفاع الدرهم ب 0,53 في المائة مقابل الأورو    "كورونا" تؤجّل مباريات في دوري إيطاليا لكرة القدم    “كورونا” يواصل حصد الارواح ومخاوف لعدم القدرة على وقف انتشاره    آيت الطالب يطالب البلدان الإفريقية بتضافر الجهود ضد "فيروس كورونا"    العثماني: البطالة في تناقص والشباب يتوجهون لإقامة مشاريعهم الخاصة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الاثنين    الملك يهنئ إمبراطور اليابان بمناسبة عيد ميلاد ناروهيتو    أياكس يبرم إحدى أكبر الصفقات في تاريخه    الصين تعلن عن حصيلة جديدة لوفيات “كورونا” والمخاوف تتزايد في العالم    الاستقلال اللغوي شرط لكل نهضة..    أمرابط يتعرض لإصابة منعته من إتمام مقابلة فريقه بنادي الحزم    كاهنة بهلول تؤم مصلين مسلمين لأول مرة في مسجد مختلط بباريس    أمير قطر يستجيب لدعوة تبون لزيارة الجزائر ويستثني المغرب من جولته العربية    وفاة الشاعرة اليونانية "كيكي ديمولا"    نعمان لم يصف سينا بالعاهة، وهذا ماقاله بالتحديد    الماروري: نأمل عفوا ملكيا على بوعشرين يجعل نهاية لقضيته مثل قضية هاجر الريسوني -حوار    الهند.. تحطم طائرة عسكرية أثناء رحلة تدريبية    خامنئي يتهم الإعلام الأجنبي باستخدام "كورونا" لمنع الإيرانيين من التصويت!!    الزلزال يضرب تركيا .. مصرع 5 أشخاص والبحث عن عالقين تحت الأنقاض على الحدود التركية الإيرانية    تطور سوق التوثيق بالمغرب ينعش خزينة الدولة ب10 مليارات درهم    فيروس « كورونا » سيقلص نمو الاقتصادي الصيني إلى 5،6 في المئة    عمال لاسامير يطالبون الحكومة لإنقاذ مصفاة المحمدية    هذه قصة الطفلة الي ولدت « عاتبة »على الطبيب الذي أخرجها إلى العالم    بالفيديو.. تبون يقر 22 فبراير يوما وطنيا ويمنع شعبه من الاحتفال به!!    هذه هي المشاريع المتوقع تدشينها من قبل جلالة الملك بجهة فاس    تسببت في غبار كثيف.. رياح وعواصف رملية تثير الرعب بجزر الكناري تم إغلاق مطار "غران كناريا"    حضور متميز للمنتوجات المغربية في المعرض الدولي للفلاحة بباريس    إسدال الستار على ملتقى الإبداع والفنون بخريبكة    "بيت الشعر في المغرب" يستضيف محمد الأشعري    شكري يبحث في "تعدّد مقاربات الإسلام والتاريخ"    فيروس "كورونا" يسجل 96 وفاة جديدة بالصين    بين المقايضة والابتزاز    إيطاليا تعزل بلدات عرفت تفشي "فيروس كورونا"    أيلال يتهم الرسول محمد بالكذب ويسخر منه، والجمعية المغربية للسلام والبلاغ تصرح ل"كواليس": لنا كامل الثقة في النيابة العامة    إقامة صلاة مختلطة بإمامة إمرأة في باريس تثير ضجة واسعة في صفوف مسلمي فرنسا    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني أمام نساء حزبه: جهات عاد قطَّر بها سقف السياسية تستغل الحملات الاجتماعية
نشر في الأحداث المغربية يوم 16 - 06 - 2019


AHDATH.INFO
فيما كانت القيادية البيجيدية، أمينة ماء العينين قد نشرت تدوينة مطولة ترد فيها على نظيرتها القيادية في الحزب الوزيرة بسيمة الحقاوي وترد لها صاع "التشهير" كما اتهمتها، صاعين، ( فيما) كان الأمين العام لحزب المصباح، ورئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، يقدم وصاياه لمنتخبات الحزب، وفي مقدمتها، دعوته لهن الاعتزاز بفخر الانتماء إلى الحزب و الإسهام في والحرص على تماسك التنظيم .
وفي هذا السياق، وبعيدا عما يجري من تنابزات بين القياديتين المعروفتين كلتيهما بالشراسة والصلابة، قال العثماني، خلال افتتاح الملتقى الوطني لمنتخبات العدالة والتنمية، الذي عقدته منظمة نساء العدالة والتنمية، أمس السبت 15 يونيو 2019 بالرباط، ( قال) :"إننا نعتز بتجربة نساء العدالة والتنمية في الجماعات الترابية كما نعتز بنساء الحزب من موقع المسؤولية أو خارجها".
وزاد العثماني موضحا : "اعتزن بكونكن في حزب العدالة والتنمية لأن الانتماء إليه شرف ويجب أن تحرصن على أن يبقى الحزب قويا باستمرار وأن نستمر على الرغم من الإشكالات".
وبعد هذه الكلمات القصيرة في حق منتخبات الحزب، وبعد أن نوه بما يقوم به تنظيمه في مجال اندماج المرأة سياسيا والرفع من قدراتها السياسية، حيث قال إن العدالة "متقدم جدا في اندماج المرأة في العمل السياسي"، انتقل العثماني للحديث مجددا على ما وصفه ب"الحروب والحملات المغرضة، التي يشنها البعض لتشويه الحزب".
وفي هذا السياق، عاد العثماني ليوجه انتقادات لاذعة لخصوم حزبه، الذين لم يذكرهم بالاسم واكتفى بالتلميح بقوله إنها جهات سياسية وهو يتهمهم بشن الحرب على حزبه من أجل تشويه صورته.
وشدد العثماني، الذي قدم حزبه ضحية في خضم تسخينات انتخابية سابقة لأوانها في أفق استحقاقات 2021، على صمود الحزب "رغم حملات التشويه والتيئيس التي يتعرض لها بشكل كبير من طرف بعض الجهات السياسية".
وزاد العثماني مؤكدا أن" هناك استهداف من طرف خصوم ولوبيات معادية لحزب المصباح". لكن، العثماني أعلن منبها "ماغاديش نسمحو في حقنا غير يسمحو لينا ولكن إلى عيقو ماغاديش نسمحو في حقنا.. والله يجيبنا في الصواب".
وقد كان العثماني شرسا في توجيه الانتقاد لحليفه في الائتلاف الحكومي، وخصمه واقعا، التجمع الوطني للأحرار، الذي لم يذكره بالاسم، حيث اتهمه ب"استغلال الحملات الاجتماعية لأغراض انتخابوية". وزاد "هناك أطرافا دخلت طولاوعرْضا في هذه الحملات، بعدما قطر بهم سقف السياسة، وأرادوا عن طريق الأموال إغراء المواطنين وشراء أصواتهم".
وأردف مؤكدا : "لن نسمح في حقنا، نحن نتفهم وضعية بلادنا ونتفهم بعض أطراف الأغلبية التي تهاجمنا، لكن يجب أن نراعي تواجدها معنا دخل هذه الحكومة، لكن في حدود المعقول.. يضربوا ويقيسوا، ومغاديش نسمحو في حقنا".
ونوه العثماني بأعضاء حزبه حيث اعتبرهم "مقاومين للضربات التي يتلقونها بشكل يومي". وأشار العثماني إلى أن"هناك حملات للتبخيس والضغط على الحزب ومحاولات استهداف من قبل الخصوم واللوبيات".
وزاد الأمين العام لحزب المصباح : "لي تنافس معنا بطريقة مشروعة وغلبنا بصحتو، هذه هي الديمقراطية شريطة أن تكون وفق قواعد شفافة". وأضاف العثماني "مناضلو حزب العدالة والتنمية من أبناء وبنات الشعب ساروا مع المواطنين في القرى والبوادي البعيدة والمدن، وصلوا إلى مناصب المسؤولية بثقة المواطنين ونحن لا نشتري الأصوات بالمال".
وأضاف العثماني: "نحن لا نوزع مساعدات مباشرة للمواطنين، ولا نقحم الحزب، لكن هناك من دخل في العمل الاجتماعي طولا وعرضا".
وختم العثماني كلمته بالقول: "نصل باستحقاق إلى مراكز المسؤولية وبالصمود في الميدان وبالتنافس الشريف، وبفضل أصوات المواطنين، الذين هم أيضا صامدون أمام حملات التشويه والشائعة والتسفيه والترغيب بالمال والوسائل غير المشروعة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.