مليون و300 ألف أمريكي طلبوا الحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي    فاس: وكالة حوض سبو تطلق حملة حول أخطار الغرق في السدود والوديان    وكالة فيتش تجدد تصنيف الشركة المركزية لإعادة التأمين في مستوى ( AAA السلم المحلي) بأفق "مستقر"    "فريلانس.كوم" تنظم مسابقة أفكار للعمال المستقلين    العثماني: مشروع قانون المالية التعديلي تجاوب مع تطلعات واقتراحات القوى السياسية والاجتماعية والمهنية    مراكش: 3 سنوات و5 أشهر حبسا نافذا لشبكة ترويج أقراص محظورة للإجهاض السري    مركز التنمية لجهة تانسيفت يكشف حصيلة برنامج النهوض بالتعليم الأولي بالوسط القروي    قضية حسابات"حمزة مون بيبي": شهادة طبية تؤجل محاكمة المغنية دنيا باطما وشقيقتها ومن معهما    "أغاني وإيقاعات أبدية" شعار الدورة 51 من المهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش    طنجة.. مداهمة مقهى للشيشة وتوقيف ثمانية أشخاص    تيزنيت : جمعية "SOS أكلو " ترد على ما وصفته " مغالطات " مديرية التعليم في شأن توقف وتعثر أشغال بناء مركزية سوس العالمة بأكلو    مخطط طوارئ كوفيد-19 .. مكون جديد لدعم المقاولات الناشئة و تسهيل إعادة إطلاق أنشطتها    العثماني: جائحة كورونا متحكم فيها لكن الفيروس لم يختف    بوابة القصر الكبير تستطلع تجربة ذ ، ادريس بوقاع رئيس النقابة المغربية للفنانين المبدعين_ فيديو _ الجزء 1    منتجع مازغان يخضع أزيد من 900 مستخدم لتحاليل كورونا لضمان السلامة الصحية للموظفين والزبناء    بوريطة : السماح بولوج التراب الوطني و مغادرته .. مجرد عملية استثنائية    بكالوريا 2020 : هذه حقيقة إلغاء الدورة الاستدراكية و إعادة النظر في عتبة النجاح    محمد فوزير: "لن أساهم في حرمان النصر من الانتدابات لكنني لم أتوصل بأي رد"    ناصر بوريطة: السماح بولوج التراب الوطني ومغادرته "عملية استثنائية"    استئناف محاكمة سفاح إسرائيلي في المغرب    "البريوات" تقتل سيدة وترسل 13 شخصا آخرين إلى المستعجلات !    التبضع عبر الأنترنت.. تجربة جديدة في كوبا    قاض أميركي يصدر أمرا بمنع وسائل الإعلام النشر في قضية جورج فلويد    حصيلة كورونا حول العالم.. تسجيل أزيد من 12 مليون إصابة مقابل 4000 حالة وفاة في يوم واحد    بعد تأكد خلو جسمه من "كورونا".. أمرابط يشارك في تدريبات النصر الجماعية    عاجل: تسجيل 4 حالات جديدة لفيروس كورونا بالجنوب .    الملك يتلقى تهنئة بعد تفوق ولي العهد في امتحانات البكالوريا    شبيبة الأحرار ببني ملال تستضيف د. الشرقاوي السموني في الجامعة الجهوية    فيروس كورونا يقتحم مركبا للإصطياف ويلحق ضحايا جدد بقائمة المصابين بالوباء.        قصر الثقافة والفنون في طنجة.. تعرف على أهم مرافقه وأنشطته – فيديو    هل يعود تيغزوي اخريبكة؟    هذا أهم ما أوصى به المجلس الاقتصادي بخصوص تسريع الانتقال الطاقي    قطاع الصحافة المغربية تكبد خسائر فاقت 240 مليون درهم خلال ثلاثة أشهر    فينيسيوس بخير !    اصابات كورونا بالمغرب تتجاوز 15 الف حالة    حامل مصابة بكورونا تضع مولودا سليما من المرض بفاس !    دنيا باطما تتغيب مجددا عن محاكمتها ودفاعها يتعهد بإحضارها للجلسة المقبلة -التفاصيل    الملك محمد السادس يعزي خادم الحرمين الشريفين في وفاة الأمير خالد بن سعود بن عبد العزيز آل سعود    تسجيل 308 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمغرب والحصيلة ترتفع الى 15079 حالة    مخرج سلمات أبو البنات: نجح المسلسل لأنه عرى الحقيقة وترقبونا في الجزء الثاني    قمة مبكرة بين سان جرمان ومرسيليا مطلع موسم 2020-2021    حمزة الفضلي يطلق جديده.. أسامة بنجلون معه في الكليب- فيديو    الخطوط الملكية تنظم تبرمج رحلات استثنائية لعدد محدود من الجهات    السودان يعلن عن تعديل حكومي جديد    هذا ما قررته إبتدائية مراكش في حق بطمة ومن معها    رجاء بني ملال يواجه واد زم والرجاء البيضاوي استعدادا لعودة البطولة الاحترافية    كان يستهدف مقرات سيادية.. تونس تعلن إحباط مخطط إرهابي    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ابنة شقيق ترامب في مذكراتها: عائلتنا "مختلة وخبيثة أنجبت أخطر رجل في العالم"    المغرب ينشد تخفيف أثر "كورونا" والجفاف بتعديل قانون المالية لسنة 2020- تقرير    أبو حفص يدعو إلى تغيير طريقة الصلاة بعد جائحة كورونا    ناشط عقوقي    الرجاء يوضح حقيقة إعارة وأحقية شراء عقد أحداد    رسائل قوية للمغرب في مجلس الأمن.. بوريطة: ليبيا ليست أصلا للتجارة الديبلوماسية        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دفاع الضحايا.. بوعشرين يعود لمحاولة تسييس ملفه بإقحام اسم الاتحاد الاشتراكي
نشر في الأحداث المغربية يوم 17 - 09 - 2019


Ahdath.info
عاد توفيق بوعشرين، المتابع على ذمة قضية تتعلق بالاتجار في البشر والاستغلال الجنسي والتحرش، لتكرير أسطوانته المشروخة، التي طالما رددها دفاعه ممثلا في النقيب زيان ومحامو حزب العدالة والتنمية، الذين تجندوا للدفاع عن ناشر جريدة أخبار اليوم، بعد أن جعلها مؤسسها بوقا لا يتكلم إلا بلسان حزب القنديل، الذي ظل يمجده وينافح عن قيادييه بافتتاحياتها، في الصباح، ليعود إلى الأريكة في المساء ليمارس شهواته ضد شابات كل ذنبهن أن البحث عن لقمة العيش قادهن إلى ناشر حول مكتبه إلى غرفة نوم، يوثق ما يجري فيها بكاميرات تختزن كل ما يجري بعد أن يغادر أغلب العاملين مقر الجريدة.
فخلال جلسة، اليوم الثلاثاء، حاول المتهم توفيق بوعشرين، من جديد، إضفاء صبغة سياسية على متابعته، التي تشير جميع المعطيات المتعلقة بها، إلى أنها متابعة على أفعال جنائية يعاقب عليها القانون، بعد أن استغل المتهم مستخدماته وبعض خليلاته وزائرات لمكتبه من أجل ممارسة الجنس عليهن، في أوضاع شاذة.
بوعشرين، الذي يظهر أنه كان يستفيد من الوضعية السابقة التي كانت سلطة الاتهام خاضعة فيها لوزير العدل، عاد من جديد لكي يثير موضوعا غدا متجاوزا ولا رجعة فيه، بخصوص استقلال النيابة العامة في إطار استقلال السلطة القصائية التي نص عليها دستور 2011، حيث طالب رئيس غرفة الجنايات الاستئنافية، المستشار لحسن الطلفي، بأن يبسط سلطته الرقابية على النيابة العامة؛ مدعيا أن النيابة العامة "لاحسيب ولارقيب لها، خاصة بعد استقلالها من وزارة العدل" (هكذا ودون أن يرف للمتهم المتورط في الاتجار في البشر جفن) مازال يسمح لنفسه بإعطاء الدروس للقضاء.
وفي محاولة لإسقاط الطائرات، وفِي سعي لاستعراض العضلات قال بوعشرين، إن،"كل المنابر الإعلامية التي أسسها، كانت ناجحة" زاعما في محاولة «يائسة وبئيسة» - كما وصفها بعض دفاع الضحايا - لتسييس ملفه «أن حزب الاتحاد الاشتراكي نصب عددا من المحامين للدفاع عن المشتكيات»، وهو ما اعتبره دفاع الضحايا «تغليطا جديدا، وموجة كذب يحاول المتهم المتابع بقضية تتعلق بالاتجار في البشر ركوبها، من أجل اقحام مؤسسة حزبية، ظلت بعيدة عن هذه المهاترات، حيث أكد دفاع الضحايا أن انتصاب محاميين اتحاديين للدفاع عن ضحايا بوعشرين ممن مارس عليهن أبشع أنواع الاستغلال والتبخيس، والحط من الكرامة، يأتي لاقتناعهم (محامون) أو اقتناعهن(محاميات) بعدالة قضية هؤلاء النساء، اللواتي عشن الويلات في مكتب المدير الذي يحسن ارتداء جلباب الواعظ الذي يوزع الدروس يمينا وشمالا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.