ألعاب القوى المغربية تأمل الانبعاث بعد سنوات عجاف    كوفيد-19.. إغلاق جديد يشمل نصف سكان أستراليا بسبب الطفرة دلتا    بالأرقام.. الحكومة تكشف عن حصيلة عملها خلال خمس سنوات الماضية بقطاع التعليم    خطاب السيادة    نداء للجزائر من أجل الحكمة والتبصر    ماذا بعد الصمت الدبلوماسي بين المغرب وإسبانيا ؟    «همسة وصل» عنوان معرض تشكيلي للفنانتين آمال الفلاح ونادية غسال    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    استطلاع: قلق متزايد لدى الأمريكيين من متحور دلتا لفيروس كورونا    المفكر والفيلسوف محمد سبيلا.. فارس الحداثة وحارس الأنوار 02 : في حوار مع المفكر الراحل محمد سبيلا المغاربة اليوم في طور اكتشاف الوجه الآخر للعقد الاجتماعي    المغاربة في مصر خلال القرن الثامن عشر 73 : الطلاب المغاربة يقودون الثورات الشعبية ضد استبداد الأمراء المماليك    29 قتيلا و2588 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    فتحي: الواجب الديني يفرض على الدولة المغربية المسلمة ألا تسلم الناشط الإيغوري للصين    كورونا..حصيلة الوفيات خلال شهر يوليوز هي الأعلى منذ بداية الجائحة في تونس ب3973 وفاة    رغم التعافي.. هذه آثار كورونا على مستوى الذكاء!    بنشعبون:القطاعات الاقتصادية استرجعت حيويتها والموسم الفلاحي كان "استثنائيا"    قطاع الكهرباء والماء..معدل كهربة الوسط القروي بلغ 99,78% خلال 2020    طقس الخميس..أجواء حارة في مناطق المملكة    اتخاذ التدابير اللازمة لضمان انطلاق الموسم الدراسي في 3 شتنبر 2021 (وزارة)    بنسبة بلغت 90%.. الأحرار يغطي انتخابات الغرف المهنية بجهة مراكش آسفي    بمساعدة أمنية مغربية...اليونان تلقي القبض على قيادي في تنظيم داعش الارهابي    الرئيس التونسي: لدي قائمة بأسماء من نهبوا أموال البلاد وهذا ما سنفعله معهم.. فيديو    افتتاح المهرجان الدولي للعود بتطوان في دورته الثانية والعشرين    ساجد:ةالحزب متفائل بخصوص النتائج التي سيحصل عليها خلال الانتخابات المقبلة    الشارقة الإماراتي يتعاقد مع مهاجم الرجاء البيضاوي    أولمبياد طوكيو- كرة قدم: مصر تلاقي البرازيل في ربع النهائي وخروج فرنسا و ألمانيا من المنافسة    لاعب ريال الجديد النمساوي ألابا يصاب بفيروس كورونا    لقاح أسترازينيكا و مخاطر الجلطات الدموية… أية علاقة؟    معهد صحي إيطالي: معظم المتوفين بكورونا لم يحصلوا على اللقاح    السيد أحمد حمادي اليطفتي يهنئ جلالة الملك بعيد العرش المجيد    مطار الحسيمة : تراجع حركة النقل الجوي خلال النصف الأول من 2021 بأزيد من 40 في المائة    "إعادة التفكير في النزاع حول الصحراء".. مؤلف يضع حدا ل" خرافة احتلال" الصحراء    موجة غضب عارمة تخرج أنصار المغرب التطواني للشارع مطالبين برحيل رضوان الغازي    إنشاء كرسي علمي خاص بشجرة الأركان بجامعة ابن زهر-أكادير    باريس تدعو تونس إلى الإسراع في تعيين رئيس للوزراء وتشكيل حكومة    ميناء الناظور غرب المتوسط.. علامة فارقة مستقبلية في طموح المغرب البحري    ماهي المدينة التي يمكن أن تجربوا فيها القفز المظلي من الطائرة؟ الجواب في "نكتشفو بلادنا"..    بيغاسوس..المغرب يرفع أربع دعاوى جديدة ضد مروجي الادعاءات الخبيثة والافتراءات    مصرع شاب غرقا خلال ممارسته السباحة في وحدة فندقية بمدينة طنجة    التامك في بلاغ جديد: الريسوني ينفي ادعاءات زوجته !    ماتت وهي تغني - نجيب الزروالي -    الرئيس السابق للمخابرات الفرنسية الداخلية: لن يستفيد المغرب أي شيء من التجسس على إمانويل ماكرون"    المغرب..اكتشاف أقدم آثار للثقافة الأشولية في شمال إفريقيا    بعد إصابته بكورونا وتدهور صحته.. مقرب من نبيل خالدي يكشف حالته الصحية    الجواهري: الانتقال إلى نظام مالي أخضر "أولوية بالنسبة لبنك المغرب"    بزيادة بلغت 67 في المائة.. البنوك التشاركية بالمغرب ترفع ناتجها صافي ل33,7 مليار سنتيم    المغرب يثير توجس إسبانيا بوضع طائرات "درون" عسكرية متطورة بحدود سبتة ومليلية    الإشاعة تقتل الفنان سعيد باي    إقصاء أقوى مرشحة مغربية في منافسات الجودو بأولمبياد طوكيو    مجموعة رونو المغرب تعلن عن مرحلة جديدة لمنظومتها الاقتصادية بالمملكة    وسطاء التأمين يدعون مجلس المنافسة إلى عقد اجتماع فوري    المغربيان أسماء نيانغ وعبد الرحيم موم يودعان الأولمبياد    رئيس الفيفا يزور متحف دار الباشا بالمدينة الحمراء    أولمبياد طوكيو .. المغربي ماثيس سودي يتأهل إلى نصف نهاية سباق قوارب الكاياك    ممهدات الوحي على مبادئ الاستعداد والصحو النبوي    تونس… صراع السلط أم نهاية ثورة؟!    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    نداء سورة الكوثر "فصل لربك وانحر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التعاون الإفريقي.. إشادة بالدور الملكي

AHDATH.INFO- القاهرة (و.م.ع)
أشادت اللجنة التنفيذية لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية المتحدة، بالدور الذي يضطلع به الملك محمد السادس في دعم التعاون الأفريقي على كافة الأصعدة.
ووجهت اللجنة في ختام دورتها ال25 بالقاهرة أمس الجمعة، رسالة تقدير وامتنان لجلالة الملك لانخراطه الفعلي في الدفاع عن قضايا القارة الافريقية، لا سيما المرتبطة منها بالتنمية المحلية.
كما أشادت بالدعم الكبير الذي يقدمه المغرب للمنظمة في سبيل القيام بواجبها وتفعيل مخططاتها وأهدافها التنموية. وثمنت اللجنة عاليا المبادرة المغربية بإحداث الصندوق الأفريقي لدعم التعاون اللامركزي الدولي للجماعات الترابية، باعتباره يشكل دفعة جديدة لتقوية الشراكة جنوب-جنوب خاصة مع الجماعات الترابية الافريقية، التي تشكل قوة للتبادل والإغناء وتقوية روابط الصداقة عبر تنويع علاقات التعاون اللامركزي.
وتم خلال هذه الدورة التي ترأسها محمد بودرا ، بصفته نائبا لرئيس منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية المتحدة لمنطقة شمال إفريقيا، اعتماد محضر الدورة والوقوف عند مستوى تنفيذ وتفعيل توصيات الدورة السابقة وكذا المصادقة على مخطط العمل للسنة المقبلة. كما تم التوقيع على اتفاقية المقر الإقليمي للمنظمة عن شمال إفريقيا بالقاهرة.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، عبر جان بيير مباسي، الكاتب العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية، عن تقديره وامتنانه الكبيرين للمغرب ولجلالة الملك على ما يقوم به من جهد ملموس من أجل تنمية القارة، مذكرا بأن خطاب جلالة الملك التاريخي بأديس أبابا أمام المشاركين في القمة 28 للاتحاد الافريقي شكل مرجعية في كيفية التعامل مع القضايا التنموية التي تهم القارة الافريقية.
وتابع مباسي أن جلالة الملك أعطى دفعة ملموسة للتوجه جنوب جنوب، من خلال العديد من المبادرات التي أطلقها وحرص على تفعيلها في سبيل تحقيق تنمية أفريقيا مستدامة بسواعد افريقية.
وأبرز أن اجتماع اللجنة التنفيذية شكل مناسبة أيضا لبحث الترتيبات المتعلقة بتنظيم القمة المقبلة للمنظمة التي تستضيفها كينيا في أبريل من العام المقبل، موضحا أن الوفد الكيني تقدم بطلب للمغرب من أجل تقديم الدعم اللازم والاستفادة من تجربة المملكة لتنظيم هذا الحدث حيث من المرتقب أن يقوم هذا الوفد بزيارة للمغرب قريبا.
وقال إن الاجتماع بحث أيضا إرساء وتعزيز الشراكات مع عدد من المؤسسات والشركاء الإقليميين والدوليين، لا سيما من أجل إحداث قاعدة بيانات خاصة بالمدن الافريقية قصد تمكينها من إبراز مؤهلاتها وكذا إحداث الوكالة الافريقية الترابية، فضلا عن بحث إرساء شراكات من أجل تمكين المدن الإفريقية من المرور إلى مرحلة الرقمنة ومواكبة تطورات الذكاء الاصطناعي التي أصبحت ضرورية للتنمية.
وأبرز مباسي أن الاجتماع كان أيضا فرصة للتفكير في مستقبل المدن الإفريقية لما بعد كوفيد 19، وبحث الدروس التي يمكن استخلاصها من هذه الجائحة وتحويل التحديات التي نتجت عنها الى فرص للتنمية والاستفادة من التجارب الناجحة في تدبير الجائحة مثل التجربة المغربية التي تعتبر رائدة ونموذجية بالنظر لانخراط مختلف مكونات المجتمع في التصدي للجائحة.
وأكد أن الجائحة أفرزت عقدا اجتماعيا جديدا يتعين العمل على الحفاظ عليه في مرحلة ما بعد الجائحة، فضلا عن كونها أظهرت أن الجماعات المحلية هي شريك لا محيد عنه في تدبير الأزمات وفي تدبير الشأن العام بصفة عامة. وخلص السيد مباسي إلى ضرورة تعزيز التضامن الإقليمي والدولي من أجل التصدي للتحديات والأزمات الناجمة عن قضايا من قبيل التغيرات المناخية والأزمات الصحية على اعتبار أن الجائحة أبانت أن العمل الأحادي لا يؤدي نتائج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.