من الرياض.. أخنوش يشدّد على تعزيز التعاون الإقليمي حول قضايا التغير المناخي    إنذار من المستوى البرتقالي.. هبوب رياح وزخات رعدية قوية و"التبروري" بهذه المناطق    وزيرة المالية تقصف البيجيدي..عهدكم لم ينتج إلا الإخفاقات    الاحتجاجات متواصلة في السودان ضد "الانقلاب" والبرهان يتحدث اليوم    النتائج الكاملة لقرعة دور ال32 مكرر من كأس الكونفدرالية    وأخيرا.. راموس يقترب من الظهور الأول بقميص باريس سان جيرمان    الاعتراض على "درون" تحمل أقراصا مخدرة وهي في اتجاهها للفنيدق    عدد زبناء اتصالات المغرب بلغ حوالي 73 مليون متم شتنبر الماضي    اتصالات المغرب تحقق رقم معاملات موحدا بلغ أزيد من 26,78 مليار درهم    المغرب يشارك في اجتماع تحضيري لقمة الاتحادين الإفريقي والأوروبي    استئناف الرحلات الجوية المباشرة نحو ميامي والدوحة في دجنبر المقبل    بعد منع منيب وزميلتها من دخول البرلمان.. ماذا يقول القانون بخصوص ذلك؟    أمريكا تدعو إلى إعادة السلطة المدنية في السودان    الشامي: الحوار الاجتماعي لم يحقق المطلوب.. وهذه أهم توصيات المجلس لتطويره (فيديو)    الصحراء المغربية.. سلطنة عمان تدعو إلى حل سياسي على أساس مبادرة الحكم الذاتي    طارق السكتيوي في موقف لا يحسد عليه    البطولة الاحترافية 1.. أولمبيك خريبكة سريع وادي زم: من الجلاد ومن الضحية؟    غياب نجم الرجاء عن مواجهة الفتح الرياضي    عجز الميزانية بلغ 2ر38 مليار درهم حتى متم شتنبر الماضي    طنجة: اعتقال سفيان حنبلي بارون المخدرات المطلوب لدى العدالة الفرنسية    طقس الثلاثاء..زخات مطرية مصحوبة برعد فوق مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط    المومني: تعزيز الأنشطة الثقافية داخل الجامعة يحرر طاقات الطلبة وينمي قدراتهم    المتاحف الفرنسية تعيد 26 قطعة أثرية إلى دولة بنين    تنظيم الدورة الثانية من "المهرجان الدولي لفنّ الحكاية (ذاكرات)" في المنستير    الدورة الثالثة ل"ملتقى فلسطين للقصة العربية"    بسبب إطلالتها الأخيرة.. دنيا بطمة تثير الجدل من جديد وتتعرض للسخرية -فيديو    هذا مخزون المغرب من لقاحات كورونا    سعيد عفيف: المغرب سينتج ابتداء من دجنبر 5 ملايين جرعة من لقاح سينوفارم شهريا    آيت الطالب: اعتماد "جواز التلقيح" يرمي إلى تحفيز غير الملقحين للإسراع بتطعيم أنفسهم    بعثة الجيش الملكي تعود إلى أرض الوطن والفريق يباشر تداريبه استعدادا لمواجهة الوداد الرياضي في "الكلاسيكو"    السلطات الصينية تفرض إغلاقا على مدينة تضم أربعة ملايين نسمة بسبب الوباء    لغياب مؤسسة للرعاية الاجتماعية بالحي الحسني.. مأساة مسنة تعيش مشردة في الشارع    القنيطرة..الأمن يجهض ترويج كمية كبيرة من الأقراص المخدرة    صحيفة الغارديان: بذور انقلاب السودان غُرست فور سقوط البشير    بعد أشهر قليلة من تهيئته.. اعادة ردم واصلاح الشارع الرئيسي المؤدي إلى الدار البيضاء    إريك زمور يهين الكابرانات:فرنسا من صنعت شيئا اسمه الجزائر    بني ملال..المركز الجهوي للاستثمار يطلق خدمات إلكترونية جديدة خاصة بالشكايات    الصقر: مواكبة التحولات الرقمية العالمية يساهم في دفع النمو    ملعب أحمد شكري بالزمامرة يحتضن مباراة في القسم الوطني الأول برسم الدورة السابعة    بعد طول انتظار.. الشكيري يستعد لعرض "كام باك" بالقاعات السينمائية    تحت شعار "الفن والنقاهة".. أكادير تحتضن الدورة الثالثة لمهرجان "سيني آرت أكادير".    تطور جديد في قضية وفاة مارادونا    اقتحم مدرسة وعنف تلميذة.. متابعة مسؤول دركي بأكادير    فيسبوك ويوتيوب يزيلان فيديو لرئيس البرازيل بسبب مزاعم كاذبة عن اللقاحات    قائمة بأنواع الهواتف التي سيتوقف فيها تطبيق واتساب الأسبوع المقبل    هولندا تخشى ارتفاعا أسوأ من المتوقع في مستوى البحر    الدورة السادسة للجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان : المصادقة على التوجهات الاستراتيجية للنصف الثاني من ولاية المجلس    قيادي في حزب النهضة والفضيلة يتابع إثر مطالبته بفتح تحقيق في وفاة طالبة بعد تلقيحها    السيسي يلغي حالة الطوارئ في كامل مصر    بعد محاولة تبرئة إبنه المتهم ب "محاولة القتل"..أمن طنجة يوقف "نجل" صاحب أشهر مطعم بطنجة    هكذا تمكن المغرب من القضاء على مرض شلل الأطفال    فيديو.. سيدة تصرخ أمام باب وكالة بنكية بعدما منعت من دخوله لعدم توفرها على "جواز التلقيح"    "طنجة فراجة".. المدينة العتيقة تحتضن عروضا فنية    التشويش الإسلامي الحركي على احتفال المغاربة بالمولد النبوي الشريف    محمد.. أفق الإحساس بالإيمان الروحي والأخلاقي الإنساني    إنا كفيناك المستهزئين    أسس الاستخلاف الحضاري    د.البشير عصام المراكشي يكتب: عن التعصب والخلاف والأدب وأمور أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المغرب يعلن ترشحه لرئاسة الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة


Ahdath.info
أعلن المغرب ترشحه لرئاسة الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة . وذلك، خلال الدورة الثامنة عشرة للمؤتمر الوزاري الأفريقي للبيئة المنعقدة عن بعد بتاريخ 16شتنبر 2021.
وأعلن وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، خلال مشاركته في هذا المؤتمر الوزاري، الذي عُقد تحت شعار "ضمان رفاهية الأشخاص وضمان الاستدامة البيئية في إفريقيا"، ( أعلن) عن ترشح المغرب لتمثيل إفريقيا ورئاسة هذه الهيئة للعامين المقبلين، وذلك في إطار استعدادات جمعية الأمم المتحدة السادسة للبيئة، التي ستنعقد في فبراير 2022 .
وأكد رباح أن ترشيح المغرب يتأسس على التزامه في المجال البيئي ومساهمته الفعالة في العمليات الإقليمية والعالمية لصالح البيئة والتنمية المستدامة بقيادة الملك محمد السادس.
وذكَّر رباح بما قام به المغرب على مدى العشرين عامًا الماضية ، ولا سيما من خلال تنظيم ورئاسة العديد من الأحداث الدولية حول المناخ رفيعة المستوى، والتي عرفت النجاح على المستوى التنظيمي، من مثل الكوب 7 والكوب 21، والمنتدى الأفريقي للتنمية المستدامة ، والمنتدى الأفريقي حول الكربون ... فضلا، عن إطلاق المغرب لعدة مبادرات طموحة تهدف إلى تعزيز قدرة إفريقيا على الصمود في مواجهة تغير المناخ ، ولا سيما لجان المناخ الثلاث لحوض الكونغو ومنطقة الساحل والدول الجزرية الصغيرة ، فضلاً عن مبادرة ثلاثية "التكيف" الزراعة الأفريقية "، ومبادرة Triple S" الاستدامة والاستقرار والأمن في أفريقيا "، ومبادرة" مركز الشباب الأفريقي للمناخ "وكذلك تحالف الوصول إلى الطاقة المستدامة.
وشدد رباح، بشكل خاص، على أن ترشيح المغرب تحركه الرغبة في تعزيز التعاون الإقليمي من أجل العمل الجماعي والتضامني من قبل إفريقيا لصالح البيئة والدفاع عن مصالح البلدان الإفريقية وتعزيزها داخل برنامج الأمم المتحدة للبيئة.
وكذلك، نبه رباح إلى أن جائحة كوفيد 19، وبالرغم من آثارها السلبية الاقتصادية والصحية والاجتماعية، فإنها، مع ذلك، توفر للبلدان الإفريقية فرصة لأجل تحقيق نمو مستدام وبيئي منخفض الانبعاثات الكربونية، جالب للاستثمار و الخالق لفرص الشغل والقيمة المضافة .
وأكد رباح على أن المؤتمرات البيئية المتعددة الأطراف المستقبلية ستكون حاسمة في عملية تنفيذ جداول الأعمال الدولية في مجال البيئة والتنمية المستدامة. وأضاف أنه، في هذا السياق، يتعين أن تكون القارة الأفريقية موجودة للدفاع عن مصالحها وتأكيد إمكاناتها وتأكيد استعدادها لمواجهة التحديات المتعلقة بالبيئة والمناخ.
وفي هذا السياق ، دعا الوزير، في حكومة تصريف الأعمال، إلى التفعيل الفعال لاتفاق باريس ، لا سيما من خلال تعزيز الطموحات فيما يتعلق بخفض الانبعاثات ودعم البلدان النامية ، ولا سيما في أفريقيا ، المعرضة بشدة لتغير المناخ ، من خلال توفير وإتاحة إمكانية ولوج الإمكانات والموارد المالية الإضافية ، لتنفيذ إجراءات التخفيف والتكيف ، وبناء القدرات ونقل التكنولوجيا. كما شدد على الحاجة إلى إعطاء الأولوية المطلوبة لموضوع التنوع البيولوجي من خلال اعتماد الإطار العالمي لما بعد عام 2020 ومن خلال توفير الأدوات والوسائل اللازمة لتنفيذه.
و نظمت الدورة الثامنة عشرة للمؤتمر الوزاري الأفريقي للبيئة،تحت رعاية الأمم المتحدة ، من قبل المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة لأفريقيا . إذ شارك فيها حوالي 20 وزيرًا أفريقيًا للبيئة، بحضور المفوض المسؤول عن الزراعة والمجال القروي و التنمية والاقتصاد الأزرق والتنمية المستدامة بمفوضية الاتحاد الأفريقي، جوزيفا ساكو ، والمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (اليونيب)، إنغر أندرسن، وكذلك ممثلو المنظمات الإقليمية والدولية.
في نهاية أعمال المؤتمر، اعتمد الوزراء إعلانًا سياسيًا ورسائل رئيسية ، ولا سيما دعم الانتعاش الأخضر الفعال بعد كوفيد 19، وتعبئة الجهود الإقليمية والعالمية في مجال التنوع البيولوجي والحفاظ على الطموح لتحقيق أهداف اتفاق باريس مع الدفاع عن مصالح الدول الأفريقية.
ويعد المؤتمر الوزاري الإفريقي المعني بالبيئة (AMCEN) ، الذي أنشئ عام 1985 ، أعلى هيئة لصنع السياسات في إفريقيا في مجال البيئة. المؤتمر ، الذي يجتمع كل سنتين في دورة عادية وكلما دعت الضرورة في دورة استثنائية ، له مكتب يتألف من رئيس وأربعة نواب للرئيس (ممثل واحد من كل منطقة فرعية). يوفر برنامج الأمم المتحدة للبيئة ، من خلال مكتبه الإقليمي لأفريقيا (ROA) ، أمانة المؤتمر الوزاري الأفريقي المعني بالبيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.