سيدنا على الراحلة عائشة الشنا: رائدة فالعمل الجمعوي والحقوقي وكرسات حياتها لخدمة لمرا المغربية بكل جرأة وكسبات حب الناس    مجلس المنافسة: خاص التعجيل فإعادة النظر فالإطار وكيفيات تقنين هاد الأسواق    إلغاء وتحويل مسار أكثر من 640 رحلة جوية في جزر الكناري بسبب الأمطار الغزيرة والرياح العاتية    الركراكي: نسعى إلى تحقيق الانتظام حتى يتسنى لنا بلوغ سرعتنا القصوى    الركراكي: داري غيلعب ضد الباراغواي وهارأيي فبانون وياميق – فيديو    حموشي فتعليمات صارمة للبوليس: حرصو على استقبال المواطنين ومعالجة شكاياتهم    الصحراء المغربية.. موريتانيا تجدد دعمها لجهود الأمم المتحدة    وليد يشيد من جديد ببونو    زينب العدوي تدعو الأجهزة العليا للرقابة إلى القيام بنقلة نوعية في تفكيرها الاستراتيجي    ذكرى المولد النبوي يوم الأحد 9 أكتوبر    التشكيلة المتوقعة لمنتخب المغرب ضد باراجواي    كمين يسقط تجار مخدرات في قبضة درك سرية 2 مارس    عاجل.. وزارة الأوقاف تعلن عن موعد ذكرى "المولد النبوي"    البيت الأبيض: لم نرصد تحركا روسيا لاستخدام النووي    هذه توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء    رد فعل أمريكي سريع على منح الجنسية الروسية لعميل مخابراتها إدوارد سنودن    لقاح الإنفلونزا الموسمية يحمي من الإصابة ومن الحالات الخطرة والوفيات    الركراكي: سأحدث ثلاث تغييرات فقط في مباراة باراغواي والهدف هو خلق انسجام أكثر بين اللاعبين    تسرب غاز من خط "نورد ستريم 2" في مياه الدنمارك    انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل وهذه المحاور التي سيناقشها    التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    العثور على جثة فرنسي داخل فندق بمراكش    الناظور...سلسلة الحوارات مع المبدعين : ضيفة حلقة الاسبوع الشاعرة رشيدة الشانك    رئيس جماعة الحسيمة في حملة دعم مرشح الحركة الشعبية بالدريوش: الناس ساعرين بغاو لفلوس    صحيفة قطرية : بوفال وافق على الإنتقال إلى الريان خلال كأس العالم    مكتب السكك يتبرأ من بتر خريطة المغرب    ارتفاع مهول في نسب الطلاق في المغرب    نشرة إنذارية.. زخات رعدية قوية ورياح مرتقبة يومي الإثنين والثلاثاء    ليلى علوي تحضى بتكريم خاص في حفل افتتاح النسخة 15 من المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    يوسف القرضاوي: الداعية الإسلامي الذي أثارت مواقفه كثيراً من الجدل    نصيحة غالية من عائشة الشنة رحمها الله (فيديو)    سلطات اشبيلية تعلن عن إجراءات بشأن مباراة المغرب والباراغواي    الرياض.. انطلاق أعمال ندوة الإنتربول ال23 لتدريب أفراد الشرطة بمشاركة المغرب    بورصة الدار البيضاء تنهي تداولاتها على وقع الأحمر    عموتة قريبا يتفرغ لتدريب فريقه فقط    جريمة بشعة.. شخص يقتل طليقته بسطات في ظروف غامضة    المغرب يسجل 4 إصابات جديدة دون وفيات ب"كورونا" في 24 ساعة    أردوغان يقدم تعازيه بوفاة الشيخ القرضاوي    ڤيديوهات    أخنوش غادي يمثل سيدنا فمراسم كنازة رئيس الوزراء الياباني السابق    وزارة الشباب والثقافة: سهرات الرباط عرفت حضور 520 ألف شخص    مقتل 13 شخصاً على الأقل بينهم أطفال في إطلاق نار في مدرسة روسية    بزعامة ميلوني.. اليمين المتطرف ينتصر في الانتخابات التشريعية بإيطاليا    بنك المغرب يجتمع غداً الثلاثاء و خبراء يتوقعون رفع سعر الفائدة    مطار سانية الرمل بتطوان يسجل عبور أزيد من 111 ألف مسافر بين يناير و متم غشت 2022    مستوطنون إسرائيليون يقتحمون المسجد الأقصى    عاجل .. الشيخ يوسف القرضاوي يغادر إلى دار البقاء    رشيد اليزمي : إنتاج بطاريات الليثيوم يعتمد على التمويل    مطالب للحكومة بإنشاء متحف لائق للآثار    أثمنة الخضر والفواكه بتطوان    مركز متخصص في التغذية يحدد المهددين بنقص الحديد    الكشف عن العلاقة بين الشاي ومستوى ضغط الدم    مهرجان الجاز بشالة يلتقي مجدداً بجمهوره من خلال فعاليات دورته الخامسة والعشرين    كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك : تفتتح الموسم الجامعي الجديد بالعرض المسرحي الكندي « آخر 15 ثانية»    إصابة متسابق على مستوى الوجه خلال سباق المركبات الخفيفة بطنجة    فيلم "نوتة حياة" للمخرج الطنجاوي محمد سعيد الزربوح يمثل المغرب في مهرجان دولي    رابطة العالم الإسلامي تدعم متحف السيرة    هل يتكلم يتيم عن بنكيران؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لشكر: حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يعلن رفض كل النتائج المترتبة عن الاستحقاقات الانتخابية
نشر في أخبارنا يوم 06 - 10 - 2015

أعلن الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية السيد ادريس لشكر، اليوم الثلاثاء بالرباط، عن رفض كل النتائج المترتبة عن الاستحقاقات الانتخابية، معتبرا أن "هذه الانتخابات باطلة لأنها مغشوشة من مبتدئها إلى منتهاها".
وأوضح السيد لشكر ، خلال ندوة صحافية لتقييم مختلف العمليات الانتخابية التي شهدها المغرب، أن "هناك إجماعا على أن الانتخابات برمتها فاسدة "، مشيرا الى أن الحزب "كان يأمل في تقدم المغرب نحو بناء ديمقراطي"، ومن ثم كان الحرص على الدفع بالإصلاحات على الرغم من التحفظات التي سجلها الحزب على مختلف مراحل الإعداد للاستحقاقات الانتخابية.
غير أن التطورات، يضيف المسؤول الحزبي، أثبتت أن "الأمور تسير في الاتجاه المعاكس"، متحدثا عن وجود "نية مبيتة للعودة بالزمن الديمقراطي إلى الوراء"، ومذكرا بأن العملية الانتخابية كانت شبيهة ب"انطلاق موسم رياضي بما يعرفه من انتقالات ومساومات حول قيمة كل مرشح".
واعتبر أن "السمسرة التي كانت في السابق تهم الأصوات أصبحت اليوم تطال المرشحين".
وأبرز السيد لشكر أن الحزب شارك في المسلسل الانتخابي من منطلق الحرص على إنجاح التجربة الديمقراطية، مسجلا أن تطوير العملية الانتخابية يقتضي طرح التساؤل "هل ستقبل بلادنا أن تسير بمؤسسات هشة¿".
وتطرق إلى عدد من الخروقات التي طالت مختلف مراحل المسلسل الانتخابي، انطلاقا من انتخابات الغرف المهنية مرورا بالانتخابات الجماعية والجهوية ووصولا إلى انتخاب أعضاء مجلس المستشارين، معلنا "رفض كافة النتائج المترتبة عن الاستحقاقات الانتخابية"، ومؤكدا أن الحزب "لن يدخر وسعا في فضح هذه المهزلة".
ورصد السيد لشكر الاختلالات المتعلقة بالقوانين الانتخابية، مستنكرا "ما حصل من فبركة لأغلبية انتخابية مخدومة" ، ومشيرا إلى أن المكتب السياسي للحزب قرر التحضير لاجتماعات بغية التداول في كل البدائل الممكنة لمواجهة هذا الواقع، وفتح الباب أمام كل المشاريع لرص صفوف الحزب.
وبخصوص النتائج التي حققها الحزب خلال هذه الاستحقاقات الانتخابية، اعتبر السيد لشكر أن الحزب تعرض لضغوط بعدد من المناطق إما للتراجع عن الانتماء الحزبي أو تقديم الأموال، مؤكدا رفض الحزب المشاركة في هذه الممارسات التي تسيء للمسار الديمقراطي.
وسجل أن اختيار الحزب لاستراتيجية النضال الديمقراطي يجعله لا يتزعزع عن النضال من داخل المؤسسات المنتخبة، مذكرا بأن إحداث اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور شكل مخرجا مشرفا مكن من معالجة إشكالية الإصلاح الدستوري.
وأشار إلى أن الحزب يسير في اتجاه تدقيق الخط السياسي وتدعيم برنامجه، مضيفا "لا ننفي أن لنا مشاكلنا التنظيمية وهي دليل على أننا حزب حي"، مؤكدا وجود رغبة حقيقية في إعادة البناء وأن قيادة الحزب ستعمل على إعادة "جميع الاتحاديين الغاضبين" الذين ظلوا أوفياء للحزب "لبيتهم من أجل المساهمة في القرار والتدبير".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.